(Sat - 24 Jun 2017 | 14:36:51)   آخر تحديث
محليات

أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

في أولى قراراتها.. القاضية آمنة الشماط تنهي تكليف معاون رئيس الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   تخفيض السعر الإسترشادي لمادة السكر الأبيض والخام   ::::   أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر   ::::   وزير السياحة يحذر.. لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحية   ::::   في أولى قراراتها.. القاضية آمنة الشماط تنهي تكليف معاون رئيس الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش   ::::   عائلات سورية تمتنع عن تقديم العيدية   ::::   تعميم بوجوب دوام قضاة النيابة العامة كافة في العدليات خلال ايام عيد الفطر   ::::   من عجائب سورية «التبن» ينافس القمح في الغاب والطن يصل إلى 115 ألف ليرة !! .. مصادر : يتم تهريبه إلى لبنان لصناعة عجينة الورق.. عيسى : ايجابي للفلاح وسلبي للمربي !   ::::   التجاري السوري يحدد موعد قبول الإيداعات النقدية خلال العيد واستمرار تغذية الصرافات   ::::   صناعي سوري يتهم المعارض بأنها فقاعة إعلامية فقط !! ويؤكد وجود فوضى بقطاع الألبسة والأقمشة.. زيود: يدخل دمشق يومياً 100 طن من الأقمشة التركية المهربة وتحرم خزينة الدولة من 1,5 مليون دولار   ::::   مؤسسة الإسكان تمنح مهلة أخيرة للمتأخرين عن سداد الأقساط في مشاريع الإسكان لغاية 13 تموز   ::::   أجنحة الشام تسير رحلات إلى يريفان في أرمينيا.. سليمان: مستمرون بتوسيع محطات الشركة في الخارج   ::::   كما أكدت سيريانديز أمس.. عطلة عيد الفطر من الأحد وحتى الخميس   ::::   حكومة الأخطاء القاتلة؟!   ::::   التحالف الرباعي لمكافحة تمويل “داعش” الإرهابي يبحث آلية تبادل قوائم تجميد أموال المتورطين   ::::   تأمين 90 بالمئة من الأدوية الإسعافية ومطالب باستمرار السماح للمشافي في تأمين احتياجاتها   ::::   هل سيأكل السوريون خبز الشعير هذا العام ؟!.. فلاحو الغاب: « زرعنا قمحاً وحصدنا شعيراً» ؟!!   ::::   تحسن بسوق الذهب.. جزماتي: تعميم للحرفيين بعدم شراء الذهب بدون فاتورة باسم البائع حصراً   ::::   /السورية للتجارة/ تفتتح عدداً من صالات الألبسة بدمشق وتخفيضات تصل إلى 50%   ::::   /سيريانديز/ تنشر تعليمات القيد والقبول في الصف الأول الثانوي للمدارس الثانوية الرسمية العامة والمهنية و الخاصة والمستولى عليها وما في حكمها   ::::   تحويل مليار ليرة دفعة ثانية من قيم الأقماح المسوقة لفرع حبوب القامشلي   ::::   وزير السياحة: نعولّ على عودة المنفذ البري مع العراق ولقاءات مرتقبة بين الشركات السورية والعراقية 
أرشيف أخبار اليوم الرئيسية » أخبار اليوم
إطلاق حملة تشجير وطنية في احتفال مركزي ببلدة الناصرة بحمص

دمشق- سيريانديز

بمناسبة عيد الشجرة الخامس والستين أطلقت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي حملة تشجير وطنية ضمن احتفال مركزي ببلدة الناصرة في منطقة تلكلخ بحمص اليوم بحضور رسمي وشعبي واسع.

وقال وزير الزراعة والاصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري خلال الاحتفال “سنظل مخلصين لهذا الإرث من خلال تنمية الثروة الحراجية وحمايتها والتوسع في زراعة الأشجار المثمرة والمساحات الخضراء لأن الشجرة رمز العطاء ووجودها يدل على الحياة” لافتا إلى أن الاحتفال اليوم بعيد الشجرة انما هو تاكيد على الدور الحضاري والاجتماعي والبيئي والاقتصادي للشجرة في حياتنا حيث تولي وزارة الزراعة كل الاهتمام والرعاية وكل الدعم لتامين الغراس المثمرة والحراجية من الاصناف المعتمدة وتقديم خدمات استصلاح الأراضي لزيادة المساحات القابلة للزراعة.

وأكد القادري أن الشجرة كانت ولا تزال عبر العصور رمزا للخير والعطاء والخصب والنماء ولطالما دل وجودها على توفر معطيات الحياة والعيش الكريمين مبينا أن يد الغدر والإرهاب طالت ثروتنا الحراجية في سورية من خلال الحرائق المفتعلة والاحتطاب الجائر والتعديات على الغابات والمحميات إلا أن الجهود تبذل من قبل جميع العاملين لحماية ثروتنا الوطنية مشيرا إلى أن سورية رغم ما تواجهه من هجمة شرسة لم تتخل عن نهج التنمية والتطوير في جميع المجالات التنموية والاقتصادية والخدمية داعيا إلى تضافر جميع الجهود المحلية والاهلية للمساعدة في حماية ورعاية الغابات والمحميات.

بدوره أشار عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الفلاحين الدكتور عبد الناصر شفيع إلى أهمية الاحتفال بعيد الشجرة والأرض “التي تعطرت بدماء الشهداء حيث حاول الإرهاب قتل الشجر والبشر وخلق ربيع صهيوني إلا أن سورية كانت ولا تزال بلد التاريخ والحضارة” لافتا إلى أن الإرهاب التكفيري الحاقد حرق الأشجار والمحاصيل ودمر العديد من المصانع بهدف إضعاف سورية إلا أنهم انكسروا وهزموا أمام انتصارات جيشنا الباسل على امتداد الأراضي السورية.

ولفت محافظ حمص طلال البرازي خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها فريق العمل بالقطاع الزراعي بالمحافظة لتحسين الواقع الزراعي والبيئي بحمص والحرص الكبير على تنفيذ البرنامج الحكومي في السنوات المقبلة لزراعة كل شبر من أرضنا الخيرة والحفاظ على ثرواتنا الوطنية منوها بالارتباط الوجداني والمعنوي الكبير لأهالي المحافظة ببيئتهم وأرضهم واندفاعهم لإطفاء الحرائق التي اندلعت في بعض المناطق الصيف الماضي وحرصهم على إعادة تشجيرها كما كل مناطق سورية.

وأوضح المهندس الياس بيطار رئيس شعبة حراج تلكلخ ورئيس موقع حراج الناصرة أن الموقع بالناصرة تعرض لحريق منذ ثلاثة أشهر أتى على جزء من الغابة الحراجية وتم استصلاحه لإعادة زراعته اليوم على مساحة 35 دونما سيتم غرسها بمختلف الأنواع مبينا أن خطة التشجير للموسم الحالي تقضي بزراعة الغراس الحراجية في تلكلخ وحب نمرة على مساحة 50 هكتارا أيضا ليصار إلى غرس ما يقارب 50 ألف غرسة حراجية متنوعة بدءا من اليوم وحتى
نهاية آذار القادم في شعبة حراج تلكلخ.

وتضمن الحفل تقديم عدد من الفقرات الفنية المتنوعة قدمها أطفال المجمع التربوي في وادي النضارة.

كما تم في مقر الاحتفال بساحة الملعب الرياضي افتتاح معرض زراعي ضم مختلف المنتجات الغذائية وبعض الصناعات الريفية التراثية والمشغولات اليدوية.

بعدها قام الوزير والمشاركون في الاحتفال بغرس الأشجار الحراجية في موقع ضهر الدوير بالناصرة بمختلف الغراس الحراجية.

حضر الاحتفال عمار السباعي والدكتور محمد العيسى امينا فرعي حمص وجامعة البعث للحزب وعلي العجيل أمين حزب البعث العربي الاشتراكي في الرقة واللواء خالد هلال قائد شرطة المحافظة والمهندسة راما عزيز نقيب المهندسين الزراعيين واحمد صالح ابراهيم رئيس الاتحاد العام للفلاحين ومحمد كشتو رئيس اتحاد الغرف الزراعية ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وحشد من الفعاليات الرسمية والشعبية والادارية.

بدوره أكد الاتحاد العام للفلاحين أن الإرهاب اتخذ الحرق والدمار والتخريب منهجا له واستهدف الزرع والضرع وقطع وحرق الشجر لأنه يكره الحياة والجمال لافتا إلى أن الشعب السوري وفي مقدمتهم الفلاحون “سيزرعون مئة شجرة بدل كل شجرة تمتد اليها يد الإرهاب”.

وذكر الاتحاد في بيان أصدره بمناسبة عيد الشجرة وتلقت سانا نسخة منه “تكريما لقيمة الشجرة وقيمة الحياة واستمرارا لنهج القائد المؤسس حافظ الأسد الذي يقوده السيد الرئيس بشار الأسد حرصنا في سورية على مدى سنوات طويلة على الاحتفال بهذه المناسبة لكي تبقى سورية خضراء ومن أجل ذلك كانت مشاريع التشجير الحراجي والمثمر والحزام الأخضر ومشروع الشهيد علي العلي وغيرها” معتبرا أن “الشجرة هي رمز وعنوان الحياة بكل ما تعنيه الكلمة من إيمان بالمستقبل والعمل من أجل الأجيال القادمة لكي تعيش في هناء ورغد”.

وأدان الاتحاد النفوس الضعيفة التي تعمل على إشعال الحرائق في الغابات داعيا إلى قطع اليد التي تمتد لتخريب أي غابة أو تقطع شجرة.‏

 

سيريانديز
الخميس 2016-12-29
  12:42:14
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

وماذا عن باقي الأموال “المنهوبة”

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام تسير رحلات إلى يريفان في أرمينيا.. سليمان: مستمرون بتوسيع محطات الشركة في الخارج

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©