(Tue - 16 Oct 2018 | 19:09:39)   آخر تحديث
http://peife.gov.sy/
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
محليات

سيريانديز- مجد عبيسي شهدت العاصمة السورية دمشق عصر اليوم في فندق الداما روز لقاءاً اقتصادياً سورياً- روسياً كبيراً تحت عنوان القرم قاعدة لنمو العلاقات الروسية السورية، لبحث سبل التعاون وتنشيط العلاقات الاقتصادية وتذليل العقبات نحو تطوير التبادل التجاري مع جمهورية القرم. كان اللقاء بحضور كل من رئيس جمهورية القرم سيرغي أكسيونوف، ورئيس مجلس القرم الحكومي فلاديمير كونستانتينوف، والرئيس المشارك للمنظمة الاجتماعية الروسية "روسيا العملية" رئيس إدارة الصندوق "ندوة يالطا الاقتصادية الدولية أندري نزاروف. وتمثل الحضور من الجانب السوري بوزير الاقتصاد والتجارة الخارجية د.سامر خليل، ورئيس غرفة الصناعة سامر الدبس، ومحافظ اللاذقية إبراهيم السالم، وأمين سر غرف التجارة السورية محمد حمشو. وألقى الجانب السوري كلمات ترحيب بوفد جمهورية القرم لزيارته الأولى لسورية، وكيف جاء اللقاء استكمالاً للقاعدة الأساسية التي ستبنى عليها العلاقات السورية مع القرم خلال الفترة القادمة. وتحدث وزير الاقتصاد السوري عن مجمل اللقاءات التي جمعت الجانبين السوري والقرمي وما تم الاتفاق عليه من اتفاقيات ومذكرات تفاهم واللقاءات الحكومية، هي قاعدة للقطاع الخاص لينطلق للعمل على المستوى الثنائي بين سورية والقرم، وعلى المستوى الثلاثي بالتعاون مع روسيا الاتحادية. وأهم المجالات التي تم الاتفاق عليها: تم الاتفاق على تأسيس بيت تجاري سوري في جمهورية القرم، الذي سيكون نواة هامة للعملية التجارية السورية بمشاركة شركات من القطاع الخاص الراغبة باستهداف سوق القرم وروسيا الاتحادية بشكل عام. ولتسهيل عملية شحن البضائع وتحويل الأموال تم التطرق لكافة هذه المسائل حيث سيتم تأسيس شركة مشتركة للنقل البحري بين الحكومتين. وسيكون هناك خط شحن بحري منتظم بين مرافئ البلدين.. وجدير ذكره أن مرافئ القرم أقرب المرافئ الروسية للمرافئ السورية. كما تحدث محافظ اللاذقية حول بعض الاتفاقيات والتعاونات بين اللاذقية ويالطا، منها تجهيز موانئ اللاذقية لاستقبال كافة البضائع، وتوجيه المحافظة لمزارعي اللاذقية بالاعتناء بإنتاج الحمضيات تمهيداً للتصدير. عدا عن التطرق لموضوع السياحة بالساحل السوري لإقامة المنتجعات أسوة بيالطا. ومن جانبه أعرب أمين سر غرف الصناعة محمد حمشو في كلمته عن مسؤوليات القطاع الخاص تجاه الاتفاقيات، وكيف أن بعض الصناعات السورية ستلبي احتياجات سوق القرم، وتطرق إلى أن البيت التجاري بين البلدين سيكون نواة للخروج من أزمة العقوبات أحادية الجانب المفروضة على الجانبين، وأمل بتعزيز العلاقات بين الدول الصديقة، وبأن تصل الاتفاقيات بعد التوقيع للقطاع الخاص للقيام بواجباته اتجاه دعم اقتصاد البلدين. وعلى هامش اللقاء صرح وزير السياحة السوري بشر اليازجي لسيريانديز حول اللقاء بأنه هام جداً وسيشكل انطلاقة حول تعزيز العلاقات بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية القرم، من خلال مذكرات التفاهم والاتفاقات التي ستتم. ومن الجانب السياحي نحن نعلم ما للسياحة من دور في التقارب ما بين الشعوب إضافة لدورها الاقتصادي، لذلك تم بحث التعاون خاصة بتعزيز التعاون ما بين الشركات السورية والشركات السياحية الموجودة في القرم. وقال انه حالياً يتم دراسة تشكيل شركة مشتركة لإقامة بعض المشروعات بين البلدين، إضافة إلى تعزيز التعاون فيما يخص التدريب الفندقي بين البلدين، إضافة إلى إقامة مهرجانات مشتركة. مضيفا ان النقطة المهمة جداً، لا بد من إيجاد برنامج إعلامي سياحي واقتصادي للترويج لمقومات البلدين لتعزيز التعاون، وتفعيل مذكرات التفاهم، وجزء أساسي منها إنشاء غرفة مشتركة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مدة إضافية لطلاب الماجستير وتسوية أوضاع الطلاب المنقطعين في التعليم المفتوح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   تعاون بين الصحة والصليب الأحمر في مجالات تشخيص وعلاج داء السكري واللاشمانيا   ::::   اللجنة الاقتصادية تمدد العمل بالاعفاء من رسوم المرافئ بنسبة 75% على الصادرات الزراعية   ::::   مدة إضافية لطلاب الماجستير وتسوية أوضاع الطلاب المنقطعين في التعليم المفتوح   ::::   مجلس الوزراء: تطوير مركز نصيب الحدودي مع الاردن والمنطقة الحرة.. وفريق متخصص لمتابعة مجالس المحافظات والمدن والبلدات   ::::   آخر /فنات/ الاتصالات.. دراسة حجب المكالمات الصوتية والفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي   ::::   بعد تراخي المحاكم .. نقابة المحامين تطلب تطبيق القانون والوزارة تستجيب بتعميم.. السكيف: لم يصلنا أي قرار ..؟!   ::::   صدور تعليمات القيد والقبول في المعاهد التقانية لمفاضلة ملء الشواغر   ::::   تخصيص 517 مسكنا للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوس   ::::   الرئيس الأسد يؤكد للجعفري أهمية النهوض بالعلاقات التاريخية السورية العراقية وتعزيزها   ::::   قانون بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية   ::::   السورية للتجارة توقع عقداً مع الثروة السمكية لاستجرار أسماك المشط.. علي: تجربة التربية المكثفة في الأقفاص العائمة الأولى في سورية   ::::   جلسة مجلس الوزراء لم تنعقد اليوم.. وتأجيل مجلس التخطيط إلى الأسبوع القادم   ::::   افتتاح وحدة اقتصادية إنتاجية لاتحاد العمال في حي عكرمة الجديدة بحمص   ::::   صحة درعا: 250 مليون ليرة لإعادة إعمار المؤسسات المتضررة   ::::   دراسات لتنظيم مناطق السكن العشوائي في دمشق   ::::   جرعة تفاؤل للمستنفذين.. الرسالة وصلت.. ولكن!   ::::   مهندسون لم يباشروا عملهم في مديرية الخدمات الفنية باللاذقية.. لماذا التأخير..؟!   ::::   حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي تكسر حاجز الخوف لدى الكثيرات   ::::   أكثر من 570 ألف عامل مسجلين في التأمينات الاجتماعية من القطاع الخاص   ::::   152 شركة في معرض صنع في سورية للصناعات النسيجية 
http://www.
أرشيف أخبار اليوم الرئيسية » أخبار اليوم
التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

دمشق- سيريانديز

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية.. حالات دراسية ناجحة في القطاعين الصناعي والزراعي”.

وتهدف الورشة إلى تعزيز الصلة والترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية الطالبة للبحث العلمي والمستفيدة منه الأمر الذي يساهم في تمويله وتسويقه وربطه باحتياجات التنمية الحالية والمستقبلية إضافة إلى تسليط الضوء على العديد من الحالات الناجحة في هذا المجال بما يؤدي إلى تعزيز جسور الثقة بين الجانبين لما فيه خير الوطن والمواطن.

ونوه الدكتور عاطف نداف وزير التعليم العالي في كلمته خلال الورشة بالدعم الحكومي اللامحدود للبحث العلمي لافتاً إلى أن موازنة البحث العلمي في الوزارة كافية لإنجاز أي بحث مهما بلغت تكلفته بدءاً من المليون حتى الـ 500 مليون ورغم ظروف الأزمة”.

وأكد الوزير نداف أهمية أن تكون توصيات الورشة واضحة وقابلة للتطبيق وليست نظرية أي توصيات تؤدي إلى آلية تنفيذية حقيقية وجدية.

من جانبه أوضح الدكتور حسين صالح المدير العام للهيئة العليا للبحث العلمي أن الورشة تعد سلسلة من الأعمال التي تقوم بها الهيئة تحضيرا لإطلاق مشروع السياسة الوطنية للبحث العلمي خلال الشهر القادم.

ولفت الدكتور صالح إلى أن السياسة الوطنية للبحث العلمي غطت 25 قطاعا وتم إنجازها بـ 17 ورشة عمل علمية في جميع القطاعات الحكومية من زراعة وطاقة وصناعة وسكن… وتم تشكيل فريق تقييم ومتابعة من أجل المتابعة كما تم تحضير البنية التحتية العلمية للبدء بهذه السياسة ومنها انشاء بنك معلومات وطني يضم قواعد بيانات بجميع الباحثين الذين عملوا مع الهيئة وشبكات معرفية خاصة بكل قطاع وكذلك نظم معلوماتية خاصة بالباحثين والموارد المالية.

وبين الدكتور صالح أن الهيئة تركز على التعاون مع الدول الصديقة ومع الباحثين والخبراء المغتربين السوريين وعلى المستوى الوطني سيتم التعاون مع كل الباحثين المتقاعدين للاستفادة من خبراتهم في كل قطاع مؤكدا أن السياسة الوطنية للبحث العلمي سيتم تطبيقها باستخدام منهجية مبنية على التخطيط والإدارة المتكاملة.

بدورها الدكتورة ماجدة مفلح مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية أشارت إلى أهمية الورشة من ناحية التركيز على انطلاقة البحث العلمي نحو الجانب التطبيقي والصعوبات التي تعترض وصول نتائج البحث العلمي إلى حيز التطبيق مشيرة إلى التخريب والدمار الذي طال القطاعات الحيوية كافة جراء الاعتداءات الإرهابية والأضرار والآثار السلبية للأزمة.

وبينت الدكتورة مفلح أن الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية استطاعت بكوادرها أن تواصل مسيرتها رغم كل ما نالها من اعتداءات لتحسين الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وتقليل تكاليف الإنتاج وتحسين نوعيته والمحافظة على الموارد الطبيعية والتنمية الزراعية المستدامة.

وتم بحسب مفلح اعتماد 16 صنفا جديدا من المحاصيل الحقلية وسلالة من القطن ونيل جائزة أكساد للبحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة والأراضي القاحلة واعتماد بعض أصناف الخضار المحسنة واعتماد نشر زراعة /15/ صنفا من الفاكهة وكذلك جمع وحفظ وإكثار الموارد الوراثية النباتية وتبادلها مع الجامعات والمراكز والهيئات البحثية والمحافظة على العروق المحلية والمحسنة للثروة الحيوانية وتوزيع بعضها على المربين وتربية وإطلاق الاعداء الحيوية مجانا بدلا من المكافحة الكيميائية وإصدار مجلة علمية الكترونية لنشر الأبحاث والمقالات العلمية باسم المجلة السورية للبحوث الزراعية وإنشاء مكتبة الكترونية لتوثيق كل الأبحاث والمنشورات العلمية التي قامت بها الهيئة وإصدار العديد من الكتب والأطالس.

وأشارت الدكتورة مفلح إلى أن عدد الحاصلين على شهادتي الدكتوراه والماجستير أثناء سنوات الأزمة بلغ 116 مرشحاً بإشراف مشترك عليهم من قبل باحثي الهيئة واساتذة الجامعات وبلغ كذلك عدد الابحاث المحكمة المنشورة /477/ بحثا خلال الفترة نفسها.

ومن المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا قدم الدكتور غسان عاصي المدير العام السابق للهيئة العليا للبحث العلمي عرضاً حول آليات الترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية وقال:”إن الاستفادة من خبرات الباحثين في مجال الزراعة والصناعة تعد من أهم وأصعب مهام الهيئة العليا للبحث العلمي وكذلك الاستفادة من العقول النيرة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية وتلبية متطلبات مرحلة إعادة الإعمار في جميع القطاعات”.

وأكد الدكتور عاصي أن النجاح في وضع الآليات التنفيذية للترابط بين العملية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية يتوقف على ثلاثة عوامل مهمة هي الدعم الحقيقي القوي من الحكومة ووجود إرادة حقيقية وتعاون صادق وجاد من جميع الجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص ومتابعة حثيثة وفعالة من قبل الهيئة العليا للبحث العلمي لعملية التنفيذ في كل مراحلها.

وخلال مداخلة له أكد رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي أن البحث العلمي في الجامعة لم يتوقف رغم كل الظروف الصعبة التي فرضتها الأزمة الراهنة وتم خلال هذه الفترة إنجاز الآلاف من رسائل الماجستير والدكتوراه لكن المطلوب هو تأطير البحث العلمي ضمن خطة وطنية تشرف الهيئة عليها وتتبناها الجامعة تتضمن محاور بحثية تصب في خطة الدولة التطويرية في كل المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والخدمية لافتا إلى توافر الخبرات والإمكانات المادية والبشرية التي يتطلبها هذا الأمر.

بدورها اقترحت الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي إضافة بند خاص إلى استمارة البحث العلمي التي يتقدم بها طالب الماجستير أو الدكتوراه توءكد ارتباط البحث المزمع إجراؤه بسوق العمل وارتباطه بأي قطاع والفائدة المرجوة منه.

حضر أعمال الورشة الدكتور خالد الحلبوني أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي وعدد من عمداء الكليات العلمية ورؤساء المراكز العلمية والبحثية وحشد كبير من الباحثين والمعنيين في القطاعين الصناعي والزراعي.

وكانت الهيئة العليا للبحث العلمي أصدرت في الثاني عشر من شهر تشرين الأول الماضي تقريرها الأول حول السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار والذي أعدته بالتعاون مع العديد من الجهات الوطنية العامة والخاصة.

يذكر أن رئاسة مجلس الوزراء أطلقت عام 2013 مشروع رسم السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار بهدف التعرف على الوضع الراهن للعلوم والتقانة في سورية ووضع الاستراتيجية الوطنية العلمية وخطط تنفيذها ما يتناسب مع متطلبات كل مراحل اعادة الإعمار.

سيريانديز
الأربعاء 2017-12-13
  14:42:24
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

عبد اللطيف عمران يضيء على بعض خفايا اجتماع اللجنة المركزية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

الطائرة /الفيسبوكية/ ليست موضوعة في الخدمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©