(Mon - 23 Jan 2017 | 05:24:00)   آخر تحديث
 ::::   3 ملايين طفلاً أجبروا على النزوح من منازلهم .. أكثر من مليون طفل خارج المدارس.. و35 % معدل التسرب.. الخرساني: نستهدف عودة 50 ألف تلميذ للمدارس   ::::   أسماء الناجحين بمسابقة تعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين في وزارة الخارجية   ::::   الغذائيات والنسيج يسيطران على توليفة صادراتنا.   ::::   الذهب بـ 17900 ليرة سورية للعيار 21 قيراط.. وتسهلات استقطبت المئات من الصاغة   ::::   برعاية السيدة أسماء الأسد.. انطلاق التصفيات النهائية لمنافسات الأولمبياد العلمي السوري   ::::   أعضاء جدد للمكتب التنفيذي.. وماهر نفيسة رئيساً لاتحاد حرفيي دمشق.. كلعو: الآبار الاحتياطية جاهزة.. ولجان مرتقبة للأحياء   ::::   مزاد سيارات الجهات العامة في دمشق يقفل اليوم بعد طرحه 225 مركبة ونسب المبيع تتجاوز 90%   ::::   في حلب.. ضبط ومصادرة 6 أطنان من الفروج المجمدة والمهربة وكميات كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية   ::::   ترقبوا.. العدل بصدد إحداث محاكم متخصصة بالجرائم الالكترونية   ::::   صدور نتائج مفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة   ::::   رئيس الحكومة يكلف المهندس عمار محمد بإدارة المؤسسة السورية للتجارة   ::::   محافظ دمشق: مشروع /بكرا النا/ من 400 إلى 20 ألف طالباً حالياً بمختلف الأنشطة   ::::   تداولات بورصة دمشق 741ر36 مليون ليرة ومؤشر السوق ينخفض 72ر15 نقطة   ::::   اتفاق شامل حول كيفية معاملة المنشآت السياحية ضريبياً   ::::   180 ألف طالب وطالبة يواصلون تقديم امتحانات الفصل الدراسي الأول في جامعة دمشق   ::::   فساد في فرع نقابة الصيادلة بمحافظة حماة!! الصيدلية المركزية تربح 13000 ليرة فقط في عام .. ورئيس الفرع يفتتح صيدلية مخالفة !!..   ::::   مؤشر بورصة دمشق يرتفع 89ر42 نقطة وقيمة التداولات 869ر68 مليون ليرة   ::::   برنامج للتأهيل والتخصص الصيدلاني اعتبارا من 27 الشهر القادم   ::::   التجاري السوري يتحضر لتعيين نحو 900 عاملاً 
أرشيف ثقافة ومنوعات الرئيسية » ثقافة ومنوعات
رحيل فنان الشعب رفيق سبيعي “أبو صياح” عن عمر ناهز 86 عاما
رحيل فنان الشعب رفيق سبيعي “أبو صياح” عن عمر ناهز 86 عاما

دمشق- سيريانديز

غيب الموت الفنان السوري الكبير رفيق سبيعي عن عمر ناهز 86 عاما في منزله بدمشق.

وكان الراحل سبيعي الذي منحه القائد المؤسس حافظ الأسد لقب فنان الشعب ومنحه السيد الرئيس بشار الأسد في عام 2008 وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة..تعرض العام الفائت لكسر في حوضه عند سقوطه أرضاً خلال وجوده في منزله أجرى بعدها عددا من العمليات الجراحية وكانت آخرها قبيل وفاته بفترة قصيرة.

والفنان الراحل يعد من رواد السينما والتلفزيون والمسرح في سورية وهو من مواليد دمشق 1930 بدأ العمل في المسرح نهاية أربعينيات القرن الماضي كملقن مع فرقة الفنان اللبناني علي العريس ثم كممثل مع فرقة الفنان السوري محمد علي عبدو ثم كملقن وكممثل مع فرقة الفنان السوري الرائد عبد اللطيف فتحي الذي أدى معه أولى أدواره المسرحية في عرض القادم من أميركا.

بعد ذلك تعرف على المبدع حكمت محسن الذي صار يكتب له سلسلة من التمثيليات الإذاعية التي تبث من إذاعة دمشق مجسدا عبرها شخصية أبو صياح التي عرف بها حتى وفاته.

وشارك فنان الشعب في عرض لفرقة المسرح الحر التي أسسها الراحل فتحي بعمل حمل عنوان “حرامي غصب عنه” سنة 1958 ليساهم الراحل لاحقا في تأسيس المسرح القومي في سورية عبر مشاركته في مسرحية أبطال بلدنا إخراج هاني صنوبر سنة 1961 ثم ليخضع بعدها لدورة بالإخراج الإذاعي أقيمت في مصر.

ومع انطلاقة التلفزيون السوري 1960 ظهر الراحل في تمثيلية “مطعم السعادة” مع المبدعين دريد لحام ونهاد قلعي كما قدم عدداً من الأغاني بصوته عبر برنامج 7 في 7 للراحل خلدون المالح مثل “داعيكن أبو صياح” و”يا ولد لفلك شال” ليستحوذ بعدها فنان الشعب على قلوب الجمهور السوري والعربي عبر شخصية أبو صياح التي أداها في أعمال مقالب غوار وحمام الهنا ولكن الراحل رفض أن يؤطر في الشخصية وقدم أدوارا أخرى ولاسيما على خشبة المسرح عبر أعمال مثل معطف غوغول والأخوة كارمازوف للمسرح القومي فضلا عن إطلالته المميزة في مسرح الشوك.

وإلى جانب مشاركاته التلفزيونية والمسرحية العديدة قدم الراحل عددا من الأدوار المهمة في سينما القطاعين العام والخاص في سورية حيث في خزانته نحو 55 فيلما بدءا من فيلم غرام في استنبول مع دريد ونهاد سنة 1967 وفيلم “سفاري” ومشاركاته مع الرحابنة عبر فيلمي بنت الحارس وسفر برلك وصولاً إلى فيلم “أحلام المدينة” لمحمد ملص فيما كانت آخر مشاركاته السينمائية في فيلم سوريون للمخرج باسل الخطيب الذي عرض العام الماضي.

ولدى فنان الشعب عشرات الأعمال التلفزيونية التي أدى فيها أدوارا لا تنسى مثل أبو محمود في الخشخاش والزعيم في أيام شامية والمحترم في وادي المسك وأبو فريد في صراع الزمن وطوطح في طالع الفضة وأبو راغب في دمشق يا بسمة الحزن.

كما قدم الراحل خلال مسيرته سلسلة من البرامج الإذاعية والتلفزيونية منها حكواتي الفن على أثير إذاعة دمشق ليكون شهر رمضان الماضي موعدا مع آخر برامجه حلو الكلام الذي كان يروي خلاله تقاليد دمشق العريقة.

 
سيريانديز
الخميس 2017-01-05
  11:57:36
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©