(Thu - 27 Jul 2017 | 20:36:07)   آخر تحديث
محليات

قضاة حلب يطالبون بتحسين واقعهم المعيشي والوظيفي.. ووزير العدل: إعادة هيكلة العمل الإداري في العدليات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير التعليم العالي: تزويد مشفى تشرين الجامعي بأجهزة طبية نوعية تخدم المواطنين وتسد النقص الحاصل في بعض المستلزمات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   طار من دون مكيفات وخدمات دون المستوى.. والحل التحضير لدراسات جديدة ورمي أخرى نفذتها وزارة سابقة وثالثة لشركة ضخمة عالمية منذ 2002   ::::   قضاة حلب يطالبون بتحسين واقعهم المعيشي والوظيفي.. ووزير العدل: إعادة هيكلة العمل الإداري في العدليات   ::::   وزير التعليم العالي: تزويد مشفى تشرين الجامعي بأجهزة طبية نوعية تخدم المواطنين وتسد النقص الحاصل في بعض المستلزمات   ::::   إخماد حريق نشب في حراج جبلية بقرية عين الشرقية في طرطوس   ::::   تعاون سوري إيران في مجال التنمية البشرية والإدارة   ::::   وزير المالية: تسهيل وإنجاز معاملات المشاركين في معرض دمشق الدولي بالسرعة المطلوبة   ::::   تعيين مدير جديد لمشفى الاطفال بحلب.. وانهاء تكليف مدير عام مؤسسة الصناعات الهندسية   ::::   تأهباً لمعرض دمشق الدولي.. وزير النقل يجول ليلاً على العمال المنتشرين لصيانة وتأهيل طريق المطار   ::::   الحكومة تحدد سعر صرف الدولار في الموازنة العامة للدولة لعام 2018 بـ 500 ليرة سورية.. حاكم المركزي لسيريانديز: منع الترشيد القسري للإنفاق.. ودعم للقطاع العام   ::::   تداولات بورصة دمشق 711ر13 مليون ليرة والمؤشر ينخفض 20ر22 نقطة   ::::   مدير عام مؤسسة الإسكان: ؤى لإعادة هيكلة المؤسسة.. تغطية فجوة التمويل مسؤولية الشركات العقارية وهيئة الإشراف على التمويل العقاري   ::::   الألق يعود إلى المناطق السياحية.. الوزير يازجي: بلودان 2017 انطلاقة لمهرجانات سياحية في جميع المصايف   ::::   مطالبات برفع سوية الواقع الخدمي في أحياء وشوارع المدينة   ::::   مشاركون في ورشة عمل: المصارف السورية تواكب تطور المصارف العالمية وتستخدم المعايير الدولية الأفضل   ::::   اقتصاديات التفوق   ::::   وفد روسي تجاري الى سورية خلال فترة معرض دمشق الدولي   ::::   القاضية الشماط تجتمع برؤساء فروع هيئة الرقابة والتفتيش.. إجراءات احترازية بحق المواطنين والعاملين.. وعقبات بنقص المفتشين والتجهيزات   ::::   تحصيل أكثر من 8 مليارات من أصحاب العمل المستفيدين من الاعفاءات وتنظيم 855 زيارة تفتيشية   ::::   ميداليتان و 7 شهادات تقدير للفرق السورية المشاركة في الأولمبيادات العالمية للرياضيات والفيزياء   ::::   منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لنهائيات آسيا في الصين   ::::   مطالبات باستئناف منح القروض التعاونية وتوفير أراض لسكن محدودي الدخل وتأسيس جمعيات سكنية لمساعدة ذوي الشهداء 
أرشيف أخبار النفط والطاقة الرئيسية » أخبار النفط والطاقة
لا تحسن في التقنين الكهربائي حتى الشهر الخامس !!!
خميس: مليون دولار حاجة محطات التوليد يومياً وحقل حيان في الخدمة بعد أسابيع.. غانم: خطة إصلاح خاصة لكل بئر.. درغام: استهلكنا 500 مليون دولار من الاحتياطي النقدي لشراء النفط

سيريانديز – سومر إبراهيم

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس خلال الاجتماع الذي عقده اليوم في وزارة النفط والثروة المعدنية بحضور وزيري النفط والكهرباء أن الحكومة تمكنت من مواجهة أزمة نقص المشتقات النفطية الأخيرة عبر خطة مواجهة بديلة تعتمد على اتخاذ إجراءات استثنائية عبر استثمار كل ما هو متاح محليا و تأمين التوريدات اللازمة عبر عقود نوعية لتعويض النقص الذي أحدثه سيطرة المسلحين على حقل " عمر " في دير الزور وحقول المنطقة الوسطى وفي مقدمتها حقل "حيان " حيث تسبب خروج هذه الآبار إلى فقدان 30 إلى 40 % من حاجة محطات توليد الكهرباء و بما يعادل مليون دولار يومياً أي أنّه أصبحت هناك حاجة لـ 30 مليون دولار شهرياً .

وأشار خميس أنه بعد إعادة بعض الحقول بجهود الجيش العربي السوري وتضحياته، وفي مقدمتها حقل حيان الذي يحتاج إلى أسابيع لإصلاحه ووضعه بالخدمة .

وبين خميس أنه من المهم جداً وضع المواطن وتعريفه بالظروف، إضافة إلى ذلك وضع آلية عمل جديدة تنسجم مع التحديات، ومهما كانت المتغيرات كبيرة والتحديات صعبة يجب أن نذللها لتأمين حاجات الناس وواجبنا إعلامهم بإجراءاتنا .

وتابع قائلاً: يجب أن نضع المواطن بواقع التحديات لأنه شريك معنا في التصدي للحرب وعدم تغييب المعلومة، مؤكداً على إعلام المواطن بالإجراءات الاستثنائية التي قامت بها وزارة النفط لمعالجة الأزمات " الحديث بشفافية للمواطن ".

وطالب خميس الوزارات المعنية بالعمل على تثبيت برامج التقنين على نظام 4 - 2 لمدة شهرين ريثما يتم تعزيز المخازين الاستراتيجية، على أن تبدأ وزارة الكهرباء بتطبيق برنامج 3- 3 مع تحسن انتاج النفط المحلي و الاستمرار بتعزيز المخازين والاستمرار بهذا البرنامج الى حين انتهاء الحرب . طالبا من وزارتي الكهرباء و النفط و الجهات التابعة العمل على تأمين مستلزمات تطبيق هذه البرامج .

ووجه خميس بضرورة  أن تكون الأولويات في التوريد لاستيراد النفط الخام، علما أن ثمن الباخرة الواحدة حمولة مليون برميل خام تكلف 50 مليون دولار ، و يأتي في الدرجة الثانية البنزين و المازوت و الفيول.

وكانت الحكومة أعلنت عن بدء التحسن التدريجي في وضع المشتقات النفطية اعتباراً من منتصف الشهر الحالي شباط وهذا ما حدث فعلا مع بدء التوريدات حيث تم تأمين احتياطي يكفي لفترة جيدة مع استمرار التوريدات .

وقال وزير النفط المهندس علي غانم: إنّ إنتاج سورية من النفط مرشح للارتفاع إلى 65 ألف برميل يومياً، في حال استعيدت حقول نفطية التي يعمل الجيش العربي السوري حاليا ًعلى تحريرها ما سيساعد في تأمين جزء مهم من الاحتياجات اليومية .

وأوضح غانم أن الورشات و المعدات و التجهيزات اللازمة لإصلاح الآبار جاهزة للدخول و البدء بعمليات إعادة تأهيلها، و كل بئر من الآبار تم وضع خطة إصلاح خاصة به حسب درجات التخريب التي تعرض لها.

وذكر غانم أن سورية وضعت سيناريو و خطط لمواجهة الطلب على الطاقة في حال استمرت التوريدات أم انقطعت، مؤكداً على أنّ سورية بحاجة وضمن الاحتياجات الحالية إلى 217 مليون دولار شهرياً لشراء الوقود بمختلف أنواعها ما يعني أنها بحاجة إلى 3.4 مليار دولار سنويا ودائماً ضمن الظروف الحالية .

وأوضح حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور دريد درغام  أنّ تقدير الأرقام التي تحتاجها سورية لشراء حاجتها من الوقود ليست ضمن صورة مأساوية، مشيراً إلى أنّ الأمور و الظروف بدأت تسير نحو التحسن وخلال ثلاثة أشهر ستبدأ مرحلة أفضل مع خطة تحرير الآبار الغازية و النفطية من قبل الجيش العربي السوري .

وأكد ضرغام أنه تم استهلاك جزء من الاحتياطيات التي تم تجميعها في المصرف المركزي منذ قدوم الحكومة الحالية "و هي ليست بالقليلة " كما تم استهلاك 500 مليون دولار منها لشراء المشتقات النفطية، وذلك ضمن خطة الحكومة لتأمين الاحتياجات الرئيسة للبلاد .

وتابع قائلاً: لجنة النفط تعمل على التوجه لتلبية الاحتياجات النفطية على المدى المتوسط الأمر الذي من شأنه التعاقد بشروط أفضل و تحقيق علاوات أقل و تأمين كميات أكبر، منوهاً الى أنّ احتياجات سورية من المشتقات النفطية سنويا تتجاوز الملياري دولار ، مضيفاً : لقد رسمنا السيناريو الأسوأ فيما يتعلق بتأمين المشتقات و الوقود ولكن أعتقد ومن حق الشعب السوري أن يعرف أنّ الأمور بدأت فعلا بالتحسن و أنّ هناك آمال بتامين جزء مهم من الاحتياجات عبر الانتاج المحلي. 

 

 

syriandays
الخميس 2017-02-16
  11:07:28
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=52351
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://www.sisc.sy/
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

شام fm في ذكرى انطلاقتها العاشرة.. يوسف: سبب النجاح هو احترام عقل المواطن ..وكل ما نحتاجه موجود في المدرسة الرحبانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

الألق يعود إلى المناطق السياحية.. الوزير يازجي: بلودان 2017 انطلاقة لمهرجانات سياحية في جميع المصايف

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©