(Fri - 26 May 2017 | 11:23:39)   آخر تحديث
محليات

/مؤتمر الحرب على سورية/ يختتم أعماله.. شعبان: رؤية وخطة وآلية عمل.. الأخرس: معالجة الآثار السلبية للتضخم.. حمدان: ظروف تستدعي التدخل بالأسواق والأسعار والتصدير.. الخليل: 3800 مادة مسموح استيرادها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

لجنة لتتبع تنفيذ المشروعات التي تم إطلاقها في محافظة حماة.. والموافقة على تعيين خريجي الكليات التطبيقية من جميع الاختصاصات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   مرسوم بتعيين منهل هناوي معاوناً لوزير المالية لشؤون الإنفاق العام   ::::   معلومات عن قرار بالحجز الاحتياطي على أموال خمس وزراء سابقين .. ووزير المالية ورئيس الجهاز المركزي ينفيان   ::::   توقعات بتراجع مبيعات الذهب إلى 80% خلال رمضان   ::::   استنفار لضبط الأسواق وتوفير تشكيلة سلعية واسعة قبيل رمضان   ::::   وزير السياحة: البدء باستخدام الضبط الالكتروني لمخالفات المنشآت السياحية   ::::   /مؤتمر الحرب على سورية/ يختتم أعماله.. شعبان: رؤية وخطة وآلية عمل.. الأخرس: معالجة الآثار السلبية للتضخم.. حمدان: ظروف تستدعي التدخل بالأسواق والأسعار والتصدير.. الخليل: 3800 مادة مسموح استيرادها   ::::   مراقبون سرّيون للسياحة في المطاعم   ::::   مؤتمر /الحرب على سورية.. تداعياتها وآفاقها/..   ::::   تخصيص 80 مليار ليرة لشراء الأقماح من الفلاحين   ::::   وفد إيراني يزور دمشق.. خميس: إنشاء شركات ومصانع ورفع مستوى التبادل التجاري   ::::   الانترنت السلحفاة !   ::::   ترجمان خلال ملتقى “الإعلان صناعة تشاركية”: رسالة تعاف وتصميم على العمل بعزيمة وقوة   ::::   نار الأسعار تكوي الجيوب.. والتموين تتأهب لرمضان   ::::   422 ألف دولار لـ 2700 أسرة متضررة من حرائق الغابات في اللاذقية   ::::   لاقى ارتياح الأوساط السياحية.. وزير السياحة يعفي ناصر قيدبان من إدارة الشركة السورية للنقل والسياحة   ::::   آلتان جديدتان لتطوير خطة الإنتاج في كابلات دمشق   ::::   انضمام 221 طالباً وطالبة لمبادرة المصروف الشهري من سيريتل   ::::   لجنة لتتبع تنفيذ المشروعات التي تم إطلاقها في محافظة حماة.. والموافقة على تعيين خريجي الكليات التطبيقية من جميع الاختصاصات   ::::   خطة لتطوير نظم حماية الأسرة ومراكز التنمية المجتمعية.. قادري: تأمين فرص عمل وضمان حقوق العاملين 
أرشيف إستثمار و أعمال الرئيسية » إستثمار و أعمال
المشاريع الصغيرة والمتوسطة ضرورة وحاجة للاقتصاد الوطني

مفيدة كاسو
عضو مجلس محافظة اللاذقية
لا يوجد تعريف بالمفهوم الاكاديمي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك بسبب الاختلاف بين طبيعة النظام الاقتصادي للدول ، واختلاف المعايير المستخدمة في تحديد طبيعة المشروعات،  إذا ما كانت صغيرة أو متوسطة أو كبيرة، وذلك حسب عدد العمال أو حجم رأس المال في المشروع أو التكنولوجيا المستخدمة .
ففي بريطانيا على سبيل المثال يختلف القطاع، فقد يكون مشروع في قطاع الصناعات الكيماوية صغير الحجم، إلا انه في الصناعات الهندسية ليس كذلك في حال استخدام نفس المعيار .
وفي اليابان يعرف المشروع الصغير بأنه مشروع لا يقل عدد العاملين فيه عن 300 عامل، وعن 100 عامل، إذا كان المشروع في قطاع الخدمات .
وفي الدول النامية يرتبط التعريف بطبيعة النظام الاقتصادي السائد ، ومستوى النمو الاقتصادي، ففي أندونيسيا يعدّ المشروع صغيراً عندما يكون عدد العاملين فيه يتراوح ما بين 5-9 عمال ، وفي الأردن عندما لا يتجاوز أربعة أشخاص .
المشاريع الصغيرة والمتوسطة لها دور وأهمية كبيرة في دعم ورفد الاقتصاد الوطني للدول سواء كانت متقدمة أو نامية، وتحقق هذه المنشآت مجموعة من المزايا، فهي توفر مصدر منافسة للمنشآت الكبيرة، وتحدّ من قدرتها على التحكم في الأسعار، وتعمل على توفير وظائف وفرص عمل، كما أنها عبارة عن بذور أساسية للمشروعات الكبيرة، مثل شركة( بينيتون) على سبيل المثال، وتوفر بيئة عمل ملائمة، حيث يعمل صاحب المشروع والعاملين جنباً إلى جنب لمصلحتهم المشتركة ، وتعمل هذه المشروعات على تطوير وتنمية المناطق الأقل حظاً في النمو،  والتنمية، إضافة إلى أنها تعتبر من المجالات الخصبة لتطوير الإبداعات والأفكار الجدية .
انطلاقاً من أهمية هذه المشاريع، يجب التعاطي معها بجدية ، والعمل على إنجاحها من خلال تبني ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وخلق البيئة الإيجابية المشجعة لإقامتها، وتقديم الحوافز التشجيعية، وعلى رأسها الإعفاءات الضريبية لفترة محددة، وعدم السماح للشركات الكبيرة بممارسة نشاط ثانوي، ينافس المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أيضاً إنشاء مؤسسة أو هيئة حكومية، أو وزارة خاصة بها، كوزارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في سيريلانكا، لرعاية هذه المشاريع نظراً لأهميتها الاقتصادية، وإنشاء صندوق لضمان القروض، بحيث يساهم في تذليل المعوقات المتعلقة بارتفاع وتعدد الضمانات المطلوبة من المتقدمين للقروض، إضافة لتقديمه كضمانات للجهات المقرضة، والاطلاع على تجارب الدول الاخرى في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والاستفادة من تجاربهم في تنمية هذا القطاع وتطويره .
إن الثورة الصناعية التي شهدتها أوروبا في القرن الثامن عشر انطلقت من المشاغل والمنشآت الصغيرة التي كانت موجودة آنذاك.

syriandays
الإثنين 2016-09-05
  14:47:33
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

ترجمان خلال ملتقى “الإعلان صناعة تشاركية”: رسالة تعاف وتصميم على العمل بعزيمة وقوة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: البدء باستخدام الضبط الالكتروني لمخالفات المنشآت السياحية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©