(Mon - 23 Jan 2017 | 05:24:31)   آخر تحديث
 ::::   3 ملايين طفلاً أجبروا على النزوح من منازلهم .. أكثر من مليون طفل خارج المدارس.. و35 % معدل التسرب.. الخرساني: نستهدف عودة 50 ألف تلميذ للمدارس   ::::   أسماء الناجحين بمسابقة تعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين في وزارة الخارجية   ::::   الغذائيات والنسيج يسيطران على توليفة صادراتنا.   ::::   الذهب بـ 17900 ليرة سورية للعيار 21 قيراط.. وتسهلات استقطبت المئات من الصاغة   ::::   برعاية السيدة أسماء الأسد.. انطلاق التصفيات النهائية لمنافسات الأولمبياد العلمي السوري   ::::   أعضاء جدد للمكتب التنفيذي.. وماهر نفيسة رئيساً لاتحاد حرفيي دمشق.. كلعو: الآبار الاحتياطية جاهزة.. ولجان مرتقبة للأحياء   ::::   مزاد سيارات الجهات العامة في دمشق يقفل اليوم بعد طرحه 225 مركبة ونسب المبيع تتجاوز 90%   ::::   في حلب.. ضبط ومصادرة 6 أطنان من الفروج المجمدة والمهربة وكميات كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية   ::::   ترقبوا.. العدل بصدد إحداث محاكم متخصصة بالجرائم الالكترونية   ::::   صدور نتائج مفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة   ::::   رئيس الحكومة يكلف المهندس عمار محمد بإدارة المؤسسة السورية للتجارة   ::::   محافظ دمشق: مشروع /بكرا النا/ من 400 إلى 20 ألف طالباً حالياً بمختلف الأنشطة   ::::   تداولات بورصة دمشق 741ر36 مليون ليرة ومؤشر السوق ينخفض 72ر15 نقطة   ::::   اتفاق شامل حول كيفية معاملة المنشآت السياحية ضريبياً   ::::   180 ألف طالب وطالبة يواصلون تقديم امتحانات الفصل الدراسي الأول في جامعة دمشق   ::::   فساد في فرع نقابة الصيادلة بمحافظة حماة!! الصيدلية المركزية تربح 13000 ليرة فقط في عام .. ورئيس الفرع يفتتح صيدلية مخالفة !!..   ::::   مؤشر بورصة دمشق يرتفع 89ر42 نقطة وقيمة التداولات 869ر68 مليون ليرة   ::::   برنامج للتأهيل والتخصص الصيدلاني اعتبارا من 27 الشهر القادم   ::::   التجاري السوري يتحضر لتعيين نحو 900 عاملاً 
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
«الأسد بين الرحيل والتدمير الممنهج» كتاب يدخل سورية من بوابة « مداد ».. كليب لسيريانديز: لا أقبل أن أشاهد امتدادنا وسندنا العربي َيدمر دون أن أفعل شيئاً
«الأسد بين الرحيل والتدمير الممنهج» كتاب يدخل سورية من بوابة « مداد ».. كليب لسيريانديز: لا أقبل أن أشاهد امتدادنا وسندنا العربي َيدمر دون أن أفعل شيئاً

خاص – سيريانديز – سومر إبراهيم

أقام مركز دمشق للأبحاث والدراسات « مداد »  اليوم محاضرةً للباحث والكاتب سامي كليب حول كتابه "الأسد بين الرحيل والتدمير المُمنهج ، الحرب السورية بالوثائق السرية"، وذلك في مدينة الشباب - قاعة ديونز بدمشق، بحضور العديد من الشخصيات المهمة ووكالات الإعلام والسياسيين والمحللين والكتّاب.

وفي تصريح خاص لسيريانديز أوضح كليب أنه تم طباعة الطبعة السابعة من الكتاب الذي زار معظم الدول العربية وكل المعارض وتم توزيع وبشكل استثنائي حوالي 12 ألف نسخة منه وهي سابقة في تاريخ الكتب العربية ، وهذا يشير إلى مسألة مهمة أنا الناس تريد أن تقرأ الرواية السورية بمنطق اكثر واقعية ووثائقية ومرجعية ، مبيناً أنه اعتمد النهج الموضوعي إلى أقصى حد في الكتاب والبحث الأكاديمي بعيداً أن يكون مجرد رأي .

وأضاف كليب : كثر الحديث أن ما يحدث في سورية ليست مسألة داخلية فقط وإنما هناك تآمر ولكن لم يقدم أحد وثائق فعلية أو محاضر جلسات تؤكد ما الذي كان مطلوباً دولياً من سورية حتى يصار إلى تدميرها لاحقاً ، حيث تأتي أهمية هذا الكتاب كونه يتضمن الكثير من الوثائق والمحاضر السرية ومراجع كثيرة من الكتب الاجنبية ، لأنه وللأسف الشديد كل ما كتب عربياً عن سورية منذ بداية الحرب عليها كان ضدها وذلك نتيجةً لموقف سياسي ليس مبنياً على الحقائق ، وجاء الكتاب لكي يقول أن ما حدث ليس فقط مشكلة اصلاحات ومظاهرات وأخطاء ولتكون سبباً لكل ما حصل من دمار و لإدخال مئات الآلاف من الإرهابيين وفتح الحدود وشن حملة إعلامية وتسهيل وسائل التواصل الاجتماعي لنشر فيديوهات وكلام إجرامي وقتل وسحل وإجرام لإرهاب الناس   ، بل هناك حقيقة أخرى لم يشأ أحد الحديث عنها بكتاب علمي موضوعي إلا بعض الكتب الأجنبية ، وهذا الكتاب حاول ان يقول إذا كان هناك جزءً مما حصل في سورية مرتبط بتآمر خارجي لنرى ما هو هذا التآمر المرتبط بوثائق .

وعن سبب تأخر وصول الكتاب إلى سورية قال كليب : هناك عدة أسباب منها رغبة ايصاله الى الدول العربية لاطلاع القارئ العربي على حقيقة ما يحصل ، كون السوري يعرف إلى حد ما ما يحصل ولو أن جزء من الحقائق غائبة عنه ، لأن الكارثة كانت هي التحول السريع في المشهد العربي حيال سورية أما الأن فنستطيع ان نقول أن الأمور عادة إلى نصابها ولو جزئياً .

وقال كليب أيضاً لا أعتقد أن ثمة عربي يؤمن بعروبته وإنسانيته سواء أكان كاتباً أو باحثاً أو مفكراً أو مثقفاً أو صحفياً أن يكون شاهداً على كارثة تحصل في قلب العروبة النابض ويبقى مكتوف الأيدي ، وأنا لا أقبل أن أرى امتدادنا وسندنا العربي يدمر دون أن أفعل شيئاً .

واستعرض كليب خلال محاضرته تفاصيل كتابه وتحدث عن بعض الوثائق الذي يتضمنها ، ومن ثم وقع على جميع النسخ التي تسلمها الحضور ، منوهاً أنه تم الاتفاق مع السوريين لطباعة نسخة تتناسب في سعرها مع الجميع لتصل الحقائق إلى كل بيت سوري ، قائلاً : نحن مستعدون لتوزيعها مجاناً لكل من لا يستطع شراءها .

وأكد الباحث والاستاذ الجامعي الإيراني مسعود رسولي لسيريانديز على أهمية هذا الكتاب حول الحرب على سورية ، وأن هناك توجه من المثقفين السوريين للاطلاع على هكذا كتب قيمة ، ونحن في عصرنا نحتاج لتوثيق هذه الحرب كيف بدأت ولماذا حصلت وتطوراتها وارتباط ذلك الدولي والإقليمي ضمن مؤامرة كونية ، ولكن نحن على ثقة بأن الأمور تسير بالاتجاه الصحيح  وأن الشعب السوري سيتجاوز هذه الحرب منتصراً .

يشار إلى أن الباحث والكاتب كليب درس الدكتوراه في الإعلام وتحليل الخطاب السياسي في جامعة السوربون الفرنسية بعد حصوله على ماجستير في فلسفة الإعلام والأدب الفرنسي من الجامعة نفسها، ويقدم كتابه هذا قراءة جديدة للأزمة السورية ومعطياتها ويحتوي وثائق تنشر للمرة الأولى يحاول فيها الكاتب البحث عن حقيقة وجوهر الصراع الحاصل في سورية

كما يختصر أبرز الأسباب الداخلية والخارجية للحرب في سورية وعليها، انطلاقاً من وصول الدكتور بشار الأسد إلى سدة الرئاسة مروراً باجتياح العراق ووصولاً إلى الحرب السورية، ويشرح مفصّلاً واحدة من أسوأ حروب القرن أصابت هذا البلد العريق والمحوري بتدمير مُمنهج خدم إسرائيل قبل غيرها، وأظهر أبشع صور الصراع الدولي والإقليمي.

 

سيريانديز
الإثنين 2016-08-15
  11:00:11
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©