(Mon - 24 Feb 2020 | 22:45:44)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

لم يعد سلّة سورية الغذائية!! سهلُ الغابِ يغرقُ في بحر الدراسات والمسوحات بدلاً من أن يُغرق أرض الفلاحين بالماء!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مدير محروقات: وصول توريدات جديدة من الغاز المنزلي يضاعف الإنتاج بنسبة تزيد على 70 بالمئة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   التحضير لمسابقة خاصة بمسرحي خدمة العلم   ::::   فقاعة من طراز “رجل أعمال”..!   ::::   إعادة طريق دمشق حلب الدولي للخدمة توفر الوقت وتخفف العبء المادي عن المسافرين وشركات النقل   ::::   طرطوس.. تخصيص 6 ساحات لبيع المنتجات وخاصة الزراعية من المنتج إلى المستهلك مباشرة   ::::   التموين تنفي أي تعديل على مخصصات الأفران من الطحين   ::::   مياه دمشق وريفها: تصريف نبع الفيجة يصل إلى 9 أمتار مكعبة بالثانية وتزويد المدينة والريف المحيط بها منه دون تقنين   ::::   العقاري: أنهينا صياغة التعليمات التنفيذية لقرض الشراء والإقرار الأربعاء المقبل   ::::   مهندسون وأطباء لا يعرفون عن نقابتيهم سوى دفع الرسوم   ::::   خصصت 145 مليار ليرة لتنفيذها ... بالتفاصيل.. الحكومة تقر خطة متكاملة اقتصادية وخدمية وعمرانية لحلب   ::::   التجارة الداخلية تحدد العمل بالمخابز عند الساعة الخامسة صباحاً   ::::   التعليم العالي: التعاقد مع 28 مشروعاً بحثياً ورصد الاعتمادات اللازمة لإنجازها   ::::   التربية توافق على تعيين 1331 ناجحاً بالاختبارات التي أعلنت عنها مؤخراً   ::::   صفوان القربي... المشاكس في مجلس الشعب   ::::   من الليمون الى الحصرم   ::::   بحث إجراءات تأهيل المخابز وصالات السورية للتجارة وصوامع الحبوب في الريف الجنوبي الغربي لحلب   ::::   عقود واتفاقات لتصدير المنتجات السورية في ختام معرض غلفوود 2020 بدبي   ::::   المطالبة بإجراءات “إسعافية” وسريعة لإعادة الحياة للمرافق الخدمية والسياحية والمنشآت الصناعية   ::::   مصدر في قيادة شرطة دمشق ينفي ما تتم إشاعته عن القبض على امرأة انتحارية في ركن الدين   ::::   خروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربي   ::::   وفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدولي 
http://www.
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
متبقيات الأدوية في المنتجات الحيوانية... خطر يهدد صحة الإنسان وتسبب السرطانات والتشوهات الجنينية ومناعة البكتريا
طهي المنتجات جيداً أفضل طريقة للتخفيف من الآثار الضارة
متبقيات الأدوية في المنتجات الحيوانية... خطر يهدد صحة الإنسان وتسبب السرطانات والتشوهات الجنينية ومناعة البكتريا

كثر الاستخدام العشوائي والمفرط للأدوية البيطرية في علاج الحيوانات والدواجن بشكل لم يسبق له مثيل ..؟! وقد حذرت دراسات عدة أجراها علماء وباحثون على وجود مخاطر محتملة للمواد الكيميائية المتشكلة من الأدوية والتي تتغلغل في ألياف ونسج وأعضاء الحيوانات الذبيحة ..؟ ! فهل تناول المنتجات الحيوانية المعالجة بالأدوية البيطرية يضر بصحة المستهلك؟ وكيف يمكن الحد من وجود المتبقيات في المنتجات الحيوانية ؟ ! . 

مشكلات صحية
أكدت الدراسات و الأبحاث العلمية التي أجريت على أبقار ودواجن وجود بقايا نواتج أدوية متركزة في أعضائها كالكبد والرئة ويمكن انتقالها إلى كافة أعضاء الجسم وترسخ قسم كبير منها قبل طرحها خارج الجسم، و أثبتت الدراسات أن بقايا الأدوية بإمكانها أن تتحول إلى مواد كيميائية خطيرة على صحة الإنسان في حال تناول المنتجات الحيوانية وهذه البقايا يسميها الخبراء المتبقيات الدوائية.
فقد بين خبير مراقبة نوعية وجودة الأدوية في مديرية الدواء البيطري الدكتور محمد حبو أنه لا يوجد من الناحية العلمية دواء فعّال وآمن بشكل مطلق، لكن يمكن الحديث عن أمان نسبي للأدوية وهذا الأمان لا يمكن الحكم عليه إذا وجدت آثار جانبية سيئة للدواء غير معروفة.
لافتاً أن منظمة الصحة العالمية لا تصرّح أو تجيز استخدام الأدوية إلا بعد إجراء دراسات علمية عليها تثبت فعاليتها وخلوها من الآثار الجانبية التي قد تضر بصحة المستهلك.
ومن المشاكل الصحية التي تنجم عن تناول متبقيات الأدوية البيطرية في المنتجات الحيوانية السرطانات والأورام فمعظم المواد الكيميائية لها آثار مسرطنة على المدى القريب أو البعيد وتكمن خطورتها في ارتباط تفاعلها مع البروتين والمادة الوراثية (DNA) للخلية حيث تبقى متواجدة لفترات طويلة قبل أن يتم طرحها خارج الجسم، لذلك تناول هذه المواد لفترات طويلة ولو بنسب قليلة يؤدي إلى تراكم هذه المواد ما يشكل عاملاً هاماً لحدوث السرطانات والأورام، خاصة أن التأثير المسرطن لبعض المواد الكيميائية لا يستدل عليه بسهولة إلا بعد فترة طويلة من تناول هذه المواد قد تصل لسنوات طويلة.
أيضاً يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة على سلالات الأجيال فتخلق تحورات جينية فالمواد الكيميائية كالقلويات (الافلاتوكسين ) تخرّب أو تدمّر المادة الوراثية (DNA) للخلية ما يؤدي إلى إحداث تغيرات جينية في الإنسان والحيوان وبالتالي ظهور أجيال تختلف عن الأجيال السابقة.
كما لها تأثيرات كبيرة في الولادات وظهور تشوهات جينية لأن بعض الأدوية والمواد الكيميائية لها آثار سمّية على الأجنة في مرحلة من مراحل حياتها الجنينية، فمثلاً /الثاليدوميد / استخدم كمسكن فعّال وآمن لسنوات عديدة في أوروبا وقد نجم عن استخدامه أكثر من 10 آلاف ولادة مشوّهة (مواليد بدون أطراف) في أكثر من 20 دولة وله علاقة مباشرة في ظهور التحسس فبعض الأشخاص قد تظهر عليهم أعراض التحسس جرّاء تناولهم أدوية البنسلينات كأدوية أو متبقيات في المنتجات الحيوانية.
الاستخدام العشوائي للأدوية يؤدي لتطوّر بكتيريا مقاومة للأدوية وتزداد حساسيتها تجاه الدواء الذي يعطى للحيوان بجرعة معينة بغرض قتل البكتريا أو منع نموها وفي حال أعطيت بجرعات أقل من الجرعات القاتلة أو المانعة لنموها فإن البكتيريا قد تتحمّل تلك الأدوية وتصبح غير مقاومة لها مما يؤدي إلى خسارة كبيرة للدواء الفعّال وعمره العلاجي وبالتالي البحث عن أدوية أخرى فعّالة.

 الكشف عن المتبقيات
أوضح الدكتور حبو أنه توجد عدة طرق للكشف عن المتبقيات الدوائية في المنتجات الحيوانية مثل الطبقة الميكروبية وتتلخص بأن تؤخذ مسحة من المنتج وتوضع على طبق ينمو عليه بكتيريا حسّاسة للأدوية ويراقب نمو البكتيريا فإذا لم تنمو البكتيريا في منطقة المسحة دلّ ذلك على وجود متبقيات دوائية حالت دون نمو البكتيريا والعكس صحيح وتعتبر هذه الطريقة دقيقة بنسبة 98% وتعد فعالة لفحص الحيوانات قبل ذبحها للتأكد من خلوها من المتبقيات، كما يوجد طرق أكثر دقة وتحديداً لنوع لدواء أو المادة الكيميائية منها / hplc /.
ويعتبر طهي المنتجات أفضل طريقة في التخفيف من حدة المتبقيات حيث يقل تركيزها في المنتجات بنسبة 80 % عند طبخها لمدة 30 دقيقة على درجة حرارة 100م نتيجة لتحطمها، ويعد تبريد المنتجات لدرجة – 10% إحدى طرق التخفيف من حدة المتبقيات إلا أنه أسلوب لا يؤثر كثيراً على تركيزها في المنتجات، لذا ينصح بغلي اللحوم جيداً بعد أخراجها من الثلاجة.

 الحد من التأثيرات
ينصح الدكتور حبو بضرورة إتباع احتياطات يمكن أن تقي الإنسان والحيوان معاً من أية أخطار مستقبلية، وتتضمن إجراءات حول المعرفة التامة عن المخاطر المحتملة من تناول متبقيات الأدوية في المنتجات والتقيد بفترة السماح المكتوبة على عبوة الدواء قبل الشروع بذبح أو استعمال منتجات الحيوانات المعالجة لغايات الاستهلاك وتطبيق فحص المتبقيات الدوائية على كافة المنتجات المحلية والمستوردة للتأكد من خلوها أو عدم تجاوز المتبقيات للحدود المسموح بها وعدم استخدام الأدوية البيطرية بشكل عشوائي ودون استشارة الطبيب البيطري وتوزيع نشرات إرشادية على منتجي الثروة الحيوانية تبين لهم مخاطر عدم التقيد بفترة السماح أو مخاطر الاستخدام العشوائي للأدوية البيطرية على الصحة العامة وتوعية المستهلكين بضرورة الطبخ الجيد للمنتجات الحيوانية كافة.

 استخدام عشوائي
الباحث في علم الإنتاج الحيواني المهندس عبد الرحمن قرنفلة أوضح لجوء بعض المربين إلى استخدام العقاقير واللقاحات والأدوية خلافاً لتعليمات الفنيين المشرفين وتم تسجيل عدد كبير من حالات النفوق الجماعي لقطعان كبيرة نتيجة انتشار حالات تسمم دوائي بفعل استخدام جرعات عالية من الأدوية، كما تم توثيق حالات إصابة بالنيوكاسل نتيجة استخدام خاطئ للقاحات من قبل العاملين غير المدربين في المدجنة وما تبعه من ارتفاع نسب النفوق وتدهور الإنتاج.
مبيناً على وجود ظاهرة استخدام العقاقير البيطرية النقية والمركزة أو ما يطلق عليه المربين اسم (البيور) وما يرافق ذلك من خلل في نسب استخدامها، كما أن ترك مسألة خلط وتقديم الأدوية واللقاحات البيطرية بيد العاملين العاديين في المداجن يقود إلى كوارث حقيقية على القطعان.
يحيى العاجي مربي أبقار قال: استخدم الأدوية بشكل مستمر في علاج العجول الصغيرة التي تتعرض لوعكات صحية دون مراجعة الطبيب البيطري نظراً لارتفاع تكاليف العلاج، ونادراً ما ألجأ إلى معالجة العجول بالوصفات التي يصفها البيطريين ...؟! .
محمد المصري صاحب مدجنة في منطقة داريا بريف دمشق قال: من أجل ضمان بقاء الصيصان والأمهات اضطر إلى وضع جرعات من الأدوية في علف الدواجن خوفاً من الجوائح التي قد تصيب الطيور كالأنفلونزا وما يترتب عليها من حالات النفوق الجماعية التي تضر باقتصاديات المربين، وعن جانب تقيده بتعليمات البيطريين أكد أن كثرة الاستعانة بهم كونت لديه خبرة ودراية تامة باستعمال الأدوية وكيفية إضافتها مع الخلطات العلفية .

 حدود قصوى
أية مادة كيميائية ناجمة عن المتبقيات الدوائية يجب أن تخضع لمعايير معينة وتوضع ضمن نسب تسمى بالحدود القصوى المسموح بها.
الكيميائية إيمان صالح رئيسة شعبة التغذية في الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس أكدت أن دور الشعبة تشريعي ينحصر على وضع الضوابط والمعايير الواجب التقيد بها وأخذها بعين الاعتبار، وتقوم اللجنة بعقد اجتماعات عدة ودورية مشكلة بين الجهات المعنية بسلامة الغذاء والصحة العامة والصحة الحيوانية يتمخض عن الاجتماعات وضع ضوابط تتعلق بالمصطلحات والتعاريف المتعلقة ببقايا الأدوية البيطرية في الأغذية و كافة التعاريف المتضمنة مصطلح المتبقيات الدوائية، كما صدرت مواصفة قياسية سورية رقم 3605/ 2011 خاصة بمتبقيات الأدوية البيطرية في الأغذية والحدود القصوى المسموح بها تتضمن المواصفة المرفقة بـ الحدود القصوى الممكنة للأدوية المحظور استخدامها في الأغذية والمتبقيات في المضادات الحيوية ومضادات العوامل المعدية ومضادات الطفيليات الداخلية والخارجية والحدود القصوى المسموحة لمتبقيات الأدوية المضادة والعوامل المؤثرة على الجملة العصبية المركزية والمستقلة والحدود القصوى المسموحة لبقايا الأدوية في العوامل غير استيروئيدية المضادة للالتهاب ومتبقيات الكورتيكوئيدات والعوامل المؤثرة على التكاثر .
منوهة إلى أن اللجنة أخذت على عاتقها التركيز على المواصفات الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة والصحة العالمية / الكودكس / واللجنة الاقتصادية الأوربية بالإضافة إلى قرار وزارة الزراعة 26/ ت و اللوائح التفسيرية له والقرار رقم 1833 الصادر عن وزارة الزراعة والمتعلق بالأدوية البيطرية .
نائب رئيس لجنة البحث العلمي المهندس عبد الرزاق الحمصي أشار إلى أن المواصفة الصادرة عن الهيئة مواصفة إلزامية وأية مخالفة من الجهات تخضع إلى عقوبات تقرها الجهات التنفيذية المعنية وتقوم كل من وزارة الصناعة والاقتصاد والصحة والزراعة والمديرية العامة للجمارك بمراقبة تطبيق المواصفة كل فيما يخصه .
كما بين الحمصي أن الهدف الأساسي للمواصفات ليس منح أو أعطاء الدواء البيطري أو الجرعة الدوائية وإنما هدفها المتبقيات من الأدوية في المنتج النهائي بحيث تتضمن جداول تحتوي على اسم المادة والمادة الفعالة المتبقي منها كنوع الحيوان والأنسجة المستهدفة والحدود القصوى المسموحة وأية شروط أخرى تتطلبها بعض المواد أو أية ملاحظات أخرى تتعلق بالموضوع ...
كما أن المواصفات تنطبق على المنتجات المحلية أو المستوردة مثلاً الحدود القصوى الممكنة للأدوية البيطرية المحظور استخدامها في الأغذية: كلوروم فينيكول 10 % دابسون 25 % ديمتري دازول 10 % نايتروفورانس 5 % روناي دازول 2 % . والتركيز على النسب غير المسموح فيها بتاتاً من ضمنها مواد الكلوروفورم وكلورو برومازين وغيرها من المواد الأخرى.

عدنان كدم - عن بورصات وأسواق
السبت 2012-05-12
  17:25:05
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

جنّة الفنانين نقابتهم.. أعطني نقابة أعطيك فناً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزارة السياحة تفتتح دورة (إدارة اطعام ومشروبات) بهدف تطوير أداء الكوادر العاملة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©