(Mon - 21 Oct 2019 | 02:27:14)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://escan.gov.sy/
http://sic.sy/
محليات

التعليم العالي: المرسوم رقم 69 حول المستنفدين ما زال سارياً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الشهابي: مسؤوليتنا كبيرة في تصحيح الخلل وطرح قانون عصري يواكب المستجدات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   أجنحة الشام للطيران تقبل الهوية السورية بدل جواز السفر لرحلاتها القادمة من بيروت   ::::   الذهب المحلي يتراجع نحو 1000 ليرة   ::::   الشهابي: مسؤوليتنا كبيرة في تصحيح الخلل وطرح قانون عصري يواكب المستجدات   ::::   التعليم العالي: المرسوم رقم 69 حول المستنفدين ما زال سارياً   ::::   50 مليار ليرة لتأهيل المدارس المتضررة في المحافظات   ::::   تحديد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. واتخاذ أقصى العقوبات بمسببي الحرائق   ::::   عطل فني يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي عن الحسكة   ::::   إعفاء مزارعي التبغ من غرامة قيمة العجز   ::::   وزير النفط يوقف 19 صهريج عن العمل.. والسبب ؟   ::::   إجراء الجلسة الأولى من الامتحان الطبي الموحد دورة تشرين 2019   ::::   توضيح من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية..   ::::   السيد نصر الله: على جميع اللبنانيين تحمل المسؤولية أمام الوضع الخطير الذي يواجهه البلد   ::::   محافظة دمشق تبدأ تزفيت شارع الخرطوم   ::::   المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية ترد ؟! .. بينما ورشاتها تواصل صيانة الطرق المعبدة حديثاً   ::::   أسعار المطاعم لم تعد محررة !   ::::   افتتاح سوق السقطية بمدينة حلب القديمة بعد إعادة تأهيله   ::::   تراجع أسعار الذهب   ::::   شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسه   ::::   مصادر جامعية: لا يتم تفصيل اختصاصات على مقاس أحد في مسابقة الدكتوراه ! 
http://www.
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
هؤلاء يصنعون أزمة البنزين
سيريانديز – نور ملحم
التكرار أصبح مملاً، فعندما صدر قرار رفع مادة البنزين لسعر 100ليرة سورية كانت الحجة المقنعة هو توافر المادة في المحطات، ولكن الواقع يفرض عكس ما قيل فالكثير من الناس توقفت أعمالهم لأنها تعتمد على مادة البنزين فالسائق الذي يعمل على التكسي تجده يقف نصف يومه لتعبئة خزان سيارته وذلك بسبب الازدحام الكبير على المحطات العاملة خلال الفترة الراهنة، و بالمقابل تجد مادة البنزين متوافرة في السوق السوداء بشكل كبير بسعر 150و 200ليرة سورية لليتر أي ضعف السعر الرسمي ..وكالعادة، تكثر التحليلات حول الموضوع وكل شخص ينغم على ليلاه .
" موقع سيريانديز" قام بجولة سريعة لمعرفة الحقيقة عن هذه الأزمة.
سنجلس طويلاً ...
أشار عبد الحق سائق تكسي لسيريانديز إلى إن أغلب محطات الوقود في دمشق أغلقت أبوابها واكتفت بإعطاء المادة لأناس محددين رغم وجود طوابير من السيارات والشاحنات التي تنتظر منذ أكثر من ساعة بهدف تعبئة المادة ولكن يبدو إننا سنجلس هنا طويلاً حتى تفرج.
جشع التجار ...
وقال أسعد طرابيشي سائق تكسي إن غالبية المحطات توقفت عن بيع مادة البنزين، عدد قليل جداً من المحطات يسلم المادة وبسعر ما بين 100 و125ليرة سورية ، وشرط المحطة الدائم البيع بكميات قليلة ومخاوف من استمرار الأزمة تسيطر على السائقين فلقمة عيش أبنائهم متعلقة بالعمل على تكسي الأجرة، أضف إل ذلك جشع عدد من التجار في تخزين هذه المادة لبيعها في ما بعد بسعر أعلى، أو لبيعها في السوق السوداء.
من جهة أخرى تحدث أحد العاملين في السوق السوداء إلى أن الزبائن هم أشخاص محددين ولا يهمهم السعر المرتفع بل همهم الأول والأخير توفير المادة لهم .
وحول توفر المادة أضاف العامل الذي رفض كشف اسمه بحجة أن عمله يعد خارج عن القانون ويعاقب عليه: يوجد عدة طرق للحصول على المادة الأولى عن طريق محطات الوقود نفسها فالمحطة التي تتوفر بها المادة تقوم ببيع نصف الكمية تقريباً مقابل الحصول على المال الإضافي كما أن بعض المحطات تستفيد من فرق التعبئة للسيارات فعندما يطلب من عامل الكازية تعبئة السيارة 70 ليتر فإنه يتم تعبئة الكمية بأقل من المطلوب، وذلك لبقاء كميات في البنزين بجهاز ضخ البنزين وهذه وفي عملية حسابية بسيطة نجد أن الكميات المتبقية لصالح الكازية تذهب لصالح السوق السوداء وبذلك تكون قد تم بيع الكمية مرتين بنفس الوقت ، كما يوجد طريقة أصبحت شائعة خلال الأزمة وهي إرسال بعض النسوة إلى الكازية لشراء المادة بحجة عدم توافر الكهرباء في مناطقهم وهم بحاجة إلى البنزين لإشعال مولدة كهرباء وبذلك يتم الحصول على المادة بطريقة سهلة وسريعة .
سادكوب تنفي ...
وبالمقابل الشركة السورية للمحروقات تنفي وجود نقص في كميات البنزين في العاصمة..وتقول أن سبب الازدحام يعود سببه للسيارات قادمة من محافظات أخرى خصوصاً من ريف دمشق، حيث تسببت الأحداث في بعض مناطق الريف بتوجه السيارات إلى العاصمة للحصول على احتياجاتها، فالأزمة خلقت نوع من الضغط على العديد من الكازيات رغم أن الشركة قامت بوضع خطة عمل لحل الأزمة ولإيصال الكميات الإضافية للمحطات والتي هي كفيلة بإنهاء الازدحام الحاصل على محطات الوقود .




سيريانديز
الخميس 2013-11-07
  14:51:39
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

95 بالمئة من طلبة كلية الإعلام لا يرغبون “بالصحافة”!
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران تقبل الهوية السورية بدل جواز السفر لرحلاتها القادمة من بيروت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©