(Tue - 28 Feb 2017 | 17:42:01)   آخر تحديث
محليات

برعاية أكساد .. دمشق تحتضن الاجتماع التنسيقي الأخير لخبراء موسوعة الكثبان الرملية
البحث في الموقع
أخبار اليوم

سيريانديز الحاضر الوحيد من داخل سورية في المؤتمر الصحفي لديمستورا: نعي الشروط المسبقة ويتحدث عن هزيمة الارهابيين و/القتال/ على طاولة المفاوضات بدل الساحات..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير السياحة بفكرٍ احترافي: نحن أمام مرحلة مفصلية.. فابدؤوا بتطبيق مناهج حديثة تواكب الظروف   ::::   المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تعقد اجتماع الحماية الأول في اللاذقية.. السالم: التحوّل من الاتكالية إلى التمكين الاقتصادي   ::::   قريباً مهرجان خطوات السينمائي الدولي للأفلام القصيرة.. أحمد: 72 فيلماً للمشاركة الرسمية   ::::   ضبط أكثر من 70 عملية تزوير لمصدقات تخرج قديمة.. جامعة دمشق: قريباً جداً لصاقة أمنية للشهادات منعاً من تزويرها   ::::   برعاية أكساد .. دمشق تحتضن الاجتماع التنسيقي الأخير لخبراء موسوعة الكثبان الرملية   ::::   شائعات مصدرها لبنان تطال العملة السورية.. عاصي لـ«سيريانديز»: تصب في مصلحة المضاربين فقط.. والتوعية الحكومية ضروريّة السواح: لا علاقة لاستيراد المازوت بتحريك سعر الصرف   ::::   بأقل من 24 ساعة معمل غاز إيبلا إلى الخدمة .. مصادر النفط: مستمرون بالخطة البديلة   ::::   لقاء الإعلام مع المعارضة.. بين المهنية والوطنية.. أيمن قحف وجمال سليمان مثالاً   ::::   الكهرباء للمواطنين: لا خيار أمامنا إلا التقنين !!   ::::   السواح من دبي: سيفاجأ الزائرون لمعرض غلف فود بعودة المنتج السوري الفريد من نوعه   ::::   قرارات بتشكيل مجلس إدارة المركز السوري لخدمات الاعتماد وتعيين أمينين عامين لمحافظتي دير الزور وطرطوس   ::::   الاقتصاد تعتمد استراتيجية جديدة لهيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات   ::::   أكثرمن 176 مليار ليرة انتاج الشركات الصناعية خلال عام.. الحمو: قريبا دخول حديد حماة الإنتاج   ::::   عودة التيار الكهربائي تدريجياً إلى ما كان عليه.. غانم: إعادة كامل كميات الغاز المنتجة من الآبار إلى شبكة الغاز المغذية لمحطات توليد الطاقة   ::::   معملان للسيرومات وإنتاج الأدوية وخطي إنتاج للشراب الجاف والتحاميل.. شركتا /تاميكو والأحذية تحت مجهر /الكيميائية/: إنتاجهما تجاوز 3.8 مليار ليرة   ::::   إجراءات لتفادي أضرار ضخ تنظيم /داعش/ الإرهابي كميات كبيرة من المياه في قنوات الري لإغراق القرى في ريف حلب الشرقي   ::::   وزير الكهرباء: زيادة التقنين بسبب استهداف معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى.. وزير النفط: الوضع في المعمل سيعود تدريجيا إلى حالة الاستقرار   ::::   من جنيف.. جمال سليمان لسيريانديز: من غير الايجابي طرح شروط مسبقة.. ونجتمع في دمشق لكن بضمانات   ::::   مهرجان التسوق الشهري… فرصة لترويج المنتجات في موعد ومكان واحد وفائدة متبادلة بين المنتج والمستهلك   ::::   سيريانديز الحاضر الوحيد من داخل سورية في المؤتمر الصحفي لديمستورا: نعي الشروط المسبقة ويتحدث عن هزيمة الارهابيين و/القتال/ على طاولة المفاوضات بدل الساحات.. 
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
بسبب تدني مردودها الشهري 65% من سرافيس دمشق توقفت عن العمل..وأجور البولمان من دمشق إلى طرطوس- دمشق لخمسة أشخاص 12000 ألف ل س«ودبر حالك يا مواطن»
سيريانديز - نور ملحم
أزمة السير الخانقة والازدحام ليست جديدة على سكان العاصمة دمشق وخصوصاً عند الصباح الباكر وعند انصراف الموظفين من عملهم والطلاب من مدارسهم وجامعاتهم، لكننا لاحظنا أنه لا انفراج قريب لمعاناة المواطن، ولا حلول جذرية للمشكلة تلوح في الأفق، وهناك أراء  مختلفة لسبب أزمة النقل، وأهم توقف نحو 65% من السرافيس في بعض الأوقات عن عملها ضمن خطوط المدينة الداخلية وريفها حسب مصادر محافظة دمشق، وانخفاض الدخل الشهري لسائق السرفيس، لعدة أسباب أهمها عدم توفر مادة المازوت بشكل منتظم، وصرف ساعات طويلة من أوقات العمل على أبواب الكازيات، حيث المحسوبيات و تقاضي أسعار لا علاقة لها بالسعر الحقيقي للمادة, وكذلك الأزمة المرورية الخانقة التي تعم شوارع العاصمة، وكذلك الطرق الخارجية التي توصل المدينة بالريف.
لذلك نجد أن الأمر أثر على معظم شرائح المجتمع، المالك والسائق والراكب، لأن الباصات والسرافيس لا تزال وسيلة النقل الأول والمفضلة للموظف والطالب واصحاب المهن الحرة وذوي الدخل المحدود، الذين لا قدرة لهم على ركوب التكسي الذي تضاعفت أجورها عدة أضعاف, ودون حسيب أو رقيب، وكذلك عدم التشديد على سائقي التكسي لتشغيل العداد، ونضرب مثلا لذلك أن أجرة التكسي من المزة إلى كراجات العباسيين كانت قبل ثلاثة أعوام مع الاكرامية وبوجود العداد تبلغ فقط مائة ليرة سورية، أما اليوم فهي تتراوح مابين 600 إلى 750 ليرة وذلك يعتمد على جشع السائق أو قناعته.
يقول السيد أبو منذر مالك سرفيس على خط مزة جبل- كراجات العباسيين لموقع سيريانديز: أصبح مردودنا المادي قليل جداً بسبب ارتفاع اسعار الوقود، لذلك بحثنا عن بدائل مضمونة مثل التعاقد مع العمال التابعين للجهات العامة أو مع المدارس الخاصة ورياض الأطفال لنقلهم، وهذا العمل مربح ومجدي أكثر من العمل ضمن خطوط المدينة .
ونحصل على راتب متفق عليه و مقطوع كل أول شهر قدره 50 ألف ل.س بعد أن كان سابقاً 20 ألف ل.س، قبل الأزمة ليرتفع تدريجياً إلى 30 و40 ليصبح 50 ألف ل.س شهرياً، ثم يصرف منه ما بين وقود وصيانة وبعض الأمور الأخرى المتعلقة بالرسوم وغيرها من 20 إلى 25 ألف ليبقى لنا ما نعيل به عائلتنا.
من جهة ثانية وجد بعض سائقي السرافيس طريقة جيدة للعمل ربما تستطيع إبقاءهم على رأس عملهم مع الحصول على دخل جيد، وهي اختصار خط السرفيس وعدم الوصول إلى نهايته، وكمثال على ذلك خط سرافيس مزة جبل- كراجات ، حيث أن السائق حدد نهاية خطه بمنطقة البرامكة فقط مع رفع التسعيرة لكي يهرب من الأزمة المرورية الممتدة من وكالة سانا إلى نهاية الخط قرب كراجات العباسيين مرورا بجسر الثورة، لأنه إذا أخذ من الراكب 25 ل.س، والسرفيس مليء بالركاب لا يمكن أن تنفعه كما قال أبو منذر، لأن الوقوف المتكرر والسير لأكثر من ساعة أو ساعتين للوصول لنهاية الخط مع ذات الركاب خسارة  بوجود بمعادلة 12 راكباً بمبلغ 25 ل.س يساوي 300 ل.س وخط السرفيس ذهاباً يكلف مازوتاً ما يعادل 300 ل.س ناهيك عن  صرف ثلاث ساعات على أقل تقدير بكل رحلة، حينها يصل السائق إلى نهاية الشهر بخسارة كبيرة ودون تحقيق الربح المطلوب، لاسيما بوجود أكثر من سائق على السيارة الواحدة يتقاسمون الأرباح مع المالك، أضف إلى ذلك أن ساعات العمل أصبحت أقل لأن حركة السير وكذلك الركاب تتوقف  بعد غروب الشمس بقليل.
كافة الأطراف تبحث عن حل، ومطالبها محقة، ويشترك الجميع بالشكوى والتذمر، المالك والسائق والراكب، فأين الحل ومن ينصف الجميع؟
هناك أمر واقع لا مفر منه ولا يمكن نكرانه، وفرض على كافة الأطراف فأين الحل؟
الحل ينتظر اهتمام المسؤولين والتوجه لوضع قواعد وأسس وتسعيرات جديدة لتعرفة الركوب بالسرفيس والباصات والعمل على توفير المزيد من الباصات الكبيرة على جميع الخطوط وتوفير الوقود اللازم لها بالأسعار النظامية المحددة، وقمع كافة المخالفات.
نصف راتبي للمواصلات
قرب نهاية خط مزة جبل «دوار جامع الهدى» التقينا  بأبو نضال حيث كان ينتظر سرفيس وسألناه عن رأيه بالمشكلة فقال: أدرك أن البلاد تمر بأزمة وعلى الجميع المشاركة في دفع الضريبة، لكن مشكلتي ليست مع السرفيس، مشكلتي مع البولمانات التي تعمل بين المحافظات، فأنا من محافظة طرطوس وأنوي مع عائلتي تمضية فترة الأعياد مع الأهل في طرطوس ولدي ثلاثة اولاد وتبلغ تعرفة البولمان من دمشق إلى طرطوس 1200 ل. س بذلك يكون علي دفع مبلغاً قدره 6000ألاف ليرة لخمسة أشخاص للذهاب وللعودة 6000 ألاف ليرة ليصبح المجموع 12000 ألف ليرة سورية أجور نقل فقط للبولمان، فهل من المنصف ومن العدالة أن أدفع نصف راتبي أجور سفرة واحدة لتمضية بضعة أيام مع الأهل والعودة لعملي.
وسؤالي هل يعلم المسؤول الذي يجلس على الكرسي بهذا الأمر، وهل عجز عن الحل، وهل يفكر بنا المسؤول عند اطلاق قراراته, وهل تتم دراسة آثار هذه القرارات على المواطن وعلى أرض الواقع!!؟؟

 

 

syriandays
الخميس 2014-12-18
  20:36:58
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

/سورية تنتصر/.. مرايا لبنان الدولية تطلق إصدارا خاصا في حفل بدار الأوبرا.. وزير الاعلام: سورية انتصرت على كل محاولات تقسيمها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة بفكرٍ احترافي: نحن أمام مرحلة مفصلية.. فابدؤوا بتطبيق مناهج حديثة تواكب الظروف

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©