(Wed - 18 Sep 2019 | 15:18:48)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

قرار بفرض غرامة 100 ألف ليرة على واضعي الحواجز المعدنية لوقوف السيارات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   للعام الثاني جمعية المبرة النسائية تنظم مشروع نجاحنا مع البركة بيكبر بشراكة بنك البركة سورية   ::::   390 شركة من 31 دولة عربية وأجنبية في معرض إعادة إعمار سورية   ::::   الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة المالية   ::::   قرار بفرض غرامة 100 ألف ليرة على واضعي الحواجز المعدنية لوقوف السيارات   ::::   معامل الأدوية بحمص… إنتاج رغم الحصار لتأمين الأدوية بكل أصنافها لدعم الاقتصاد الوطني   ::::   إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص   ::::   مهلة جديدة لقبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السورية   ::::   فائدته 7% ولمدة خمس سنوات.. مدير التسليف الشعبي يوضح آلية منح قرض السلع المعمرة   ::::   أضرار شبكة الكهرباء في مورك جراء الإرهاب تتجاوز ملياري ليرة   ::::   الاتصالات تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنية   ::::   الألبسة الجاهزة السورية.. خيارات واسعة للمستهلكين تغني عن الاستيراد   ::::   أضرار شركات الأشغال العامة والإسكان تجاوزت 62 مليار خلال 8 سنوات.. النحوي: تحولت الشركات من خاسرة إلى رابحة   ::::   6 مشروعات كهربائية ضخمة بكلفة تفوق الـ 1500 مليار ليرة.. وأخرى سياحية بـ 18 مليار   ::::   كهرباء حمص: الاستفادة من المواد المنسقة لإيصال التيار الكهربائي إلى عدد من المناطق ‏   ::::   إعادة تغذية عدد من أحياء الحسكة بالكهرباء بعد إصلاح وصيانة خط المسبح   ::::   باستطاعة 500 كيلو واط ساعي.. تشغيل أكبر محطة للطاقة الشمسية في حمص لتوليد الكهرباء   ::::   الرئيس الأسد يصدر مرسوما بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل 14 أيلول الجاري   ::::   انطلاق فعاليات مهرجان الياسمين والبداية مع /فايا يونان/.. دعم كبير ورعاية من شركة / mtn/   ::::   100 شركة في المعرض التخصصي (صنع في سورية) للألبسة والأقمشة   ::::   برعاية الرئيس الأسد.. الدكتورة نجاح العطار تفتتح الدورة (31) من معرض الكتاب في مكتبة الأسد الوطنية 
http://www.
http://www.
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
أسواق السويداء تنادي: من سيشتري حلويات العيد؟؟ العيد يسأل: هل آتي أم ما زالت قلوب السوريين مغلقة..ومن سيفتح لي الباب..؟؟

السويداء-سيريانديز- ديانا باكير
في محافظة السويداء أشرقت الأسواق لتستقبل عيد الأضحى..ولكن وجوه الناس تنطق بمائة كلمة وعيونهم ترنو للسماء تستغفر ربها، منهم من أحنت ظهورهم غلاء الأسعار ومنهم من فقد فرحة العيد بعد أحداث 9/4 في السويداء أما من تبقى فلن يشتري لنفسه حتى حذاء جديد فأطفالهم هم الأولوية..
يقول تاجر الملابس " حاتم أبو فخر " لسيريانديز: " لم نشهد في في هذا العام إقبالا كبيرا على الشراء للعيد، فكل ما يحدث من خلف واجهة الزجاج فقط لربما جيوبهم لم تحثهم على الشراء"، وأضاف أيضا :" إذا قارنا هذه السنة الإقبال على الشراء فسنلاحظ الفرق بين هذه السنة والسنوات السابقة بما يعادل الخمسين بالمائة تقريبا، فالسنة الماضية البيع في اليوم الواحد كاد يتجاوز الأربعين ألف ليرة أما في هذه السنة لم يتعد العشرة آلاف ل.س البيع في اليوم الواحد..".، وهذا ما أكده أغلب تجار السوق حول قضية فارق الإقبال على الشراء .


راتب المواطن لا يكفي
وفي الانتقال من التاجر إلى الزبون..أوضحت " أم عمر " ـمواطنة سورية ـ: " كيف للمواطن أن يتحمل؟؟! حتى العيد لم بعد له لذته كالسابق، افتتاح المدارس منذ الفترة القليلة السابقة أضعف القدرة الشرائية لدى العائلات ذات الدخل المحدود، فكيف راتب الشهر سيكفي لكل هذه المشتريات من لوازم المدرسة ولوازم العيد!!؟؟.. " وأضافت أيضا عما يتعلق بالمساندة والعون.." دور المؤسسات الاستهلاكية كبيرا جدا في ظل هذه الظروف، فأسعار بضائع المؤسسات أقل بكثير عن سعر السوق.. والإقبال عليها كبير نظرا للغلاء الشديد في المحلات الأخرى.. "..، أنهت " ام عمر " حديثها وأكملت طريقها بحرقة، لم تكن هي الوحيدة التي عانت من مشكلة افتتاح المدارس وقدوم العيد في نفس الشهر بل العديد من الأسر فاضت جيوبهم بالأوكسجين بعد شراء حاجات الطالب للمدرسة لربما اللباس المدرسي هو لباس العيد أيضا
نحاول أن نضيء على دور مؤسسات التدخل الايجابي(الاستهلاكية-الخزن-سندس)لكن بيروقراطية المديرين التي تتطلب موافقات عليا ليتحدثوا عن دورهم الطيب في خدمة المواطن جعلتنا لا نتمكن من الحديث إليهم!!


..!! جريمة الأسعارضحيتها المواطن
أكدت معظم الناس في الأسواق أن الأسعار تتأرجح من محل للآخر بمعنى أقرب القطعة التي تباع في محل معين يختلف سعرها عن المحل الثاني ليكون المحل الثالث أعلى من السعرين السابقين بحجة المصدر الإيطالي او التركي للقطعة مثلا أو ارتفاع الدولار " سلاح التاجر ".. فالتجار لا يتعاونون مع المواطن بل يتعاونون مع بعضهم البعض وهنا تكمن المشكلة.. لعل الحل لها الرقابة المشددة على أسعار البيع لضمان حقيقة الأرقام التي يعرضها البائع للزبون والتي تكون في أغلب الأحيان أرقاما خيالية يصعب على المواطن البسيط تحملها!!
دمعت العيون في أيلول _ في أحد الزواريب نادتني عيون طفلين يبيعان العلكة بثياب أهلكتها الطرقات، ليضعني الفضول أمامهما استفسر كيف سيقضيان العيد؟!.وكانت الإجابة :" هنا..هنا سنقضي العيد بنفس المكان ونفس الملابس ننتظر العيدية من الأحباب علنا نتمكن شراء علبة علكة جديدة ونبيعها بعد العيد.. " ورقو الأصفر شهر أيلول كما عبرت السيدة فيروز.. بهذا العام لم يرحم أيلول..ارتقاء الخمسين شهيدأً..افتتاح المدارس وغلاء الأسعار سلب المعنى الحقيقي لانتظار العيد، لتبقى ذكريات العيد قبل الخمس سنوات تدور في الأذهان لتقول بهمس " كل عام وأنتم بخير ".....
 

syriandays
الإثنين 2015-09-21
  18:24:20
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

الاعلام الرسمي يصعد انتقاداته ضد الجهات الرقابية ..مدير عام مؤسسة حكومية يكتب في تشربن :هل الكل لصوص؟!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

الموافقة على إحداث صندوق التنمية السياحية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©