(Thu - 20 Jul 2017 | 18:41:10)   آخر تحديث
محليات

مبادرة نوعية لوزارة العدل في سجن دمشق المركزي.. الناصر: هدفنا الأكبر ضبط الحالات الشاذة بالإضافة إلى النفقات وتوفير الأمان

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير التربية: جهود كبيرة لترشيح مدينتي دمشق وحلب على قائمة المدن المبدعة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد بدأ وفد حكومي يضم ثلاثة عشر وزيراً برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء زيارة عمل إلى محافظة حمص للوقوف على الواقع الاقتصادي والخدمي فيها.

 ::::   مبادرة نوعية لوزارة العدل في سجن دمشق المركزي.. الناصر: هدفنا الأكبر ضبط الحالات الشاذة بالإضافة إلى النفقات وتوفير الأمان   ::::   السفارة السورية في بيروت: تعرض مواطنينا في لبنان لسوء المعاملة انتهاك للقيم وأواصر الأخوة   ::::   النفط تطيح بمصالح المتلاعبين في أسطوانات الغاز.. التعاقد على تأمين سدات بلاستيكية لمنع الاستغلال والمتاجرة.. الحسين لسيريانديز: إنجاز قوي وإجراءاتنا للصالح العام ولاتعنينا مصالح البعض!!   ::::   التجاري السوري: جميع الصرافات أصبحت مستهلكة وعمرها التشغيلي انتهى   ::::   تدخل السورية للتجارة خفف خسارة مربي الدواجن من 15 إلى 9 ليرات للبيضة   ::::   رحيل رجل الأعمال السوري وهيب مرعي   ::::   صفعة لمعتمدي الخبز .. قرار بتحويل المخصصات إلى صالات السورية للتجارة وعبر سيارات جوالة.. والسؤال: هل يطال محافظات أخرى غير حماة ؟؟   ::::   اليكم رؤية الصناعة حول قياس الأداء الإداري لكوادرها   ::::   مدير السورية للنقل والسياحة: لا إحصائيات دقيقة عن الأرباح وننتظر تقارير اللجان التفتيشية   ::::   أخطاء علمية قاتلة بطلها مكتبات وأكشاك «تسرح وتمرح» خارج حرم الجامعات وضحيتها الطلاب!   ::::   إيرادات عقارات الزراعة من 700 مليون ليرة إلى 7 مليارات ليرة !   ::::   الصاغة تطالب الاقتصاد بتسهيلات للبيع في الخارج .. جزماتي: يحقق عائدات للخزينة وتشغيلاً أكثر لليد العاملة   ::::   مجلس الوزراء يطلب من السورية للتجارة شراء البطاطا من المزارعين   ::::   ختام فعاليات مهرجان القلعة والوادي 2017 بحضور مميز للاعلامية اللبنانية فيرا يمين والشاعر اللبناني نزار فرنسيس   ::::   وزير النفط: مستحاثة في معرض دمسق الدولي عمرها يتجاوز الـ 66 مليون سنة   ::::   تسويق 261 ألف طن قمح بعد حصاد 700 ألف هكتار   ::::   الادارة المحلية ستعيد النظر في استثماراتها.. مخلوف: لنكافح الفساد   ::::   خميس يسأل الخبراء: هل سياستنا الضريبية في الاتجاه الصحيح أم أنها عبء على المواطن ؟!!.. مطالبة بإحداث شركات مساهمة ومقترحات تنتظر التطبيق ؟   ::::   مطالبات بتصدير الفائض من الدواء الوطني لتأمين القطع الأجنبي واستيراد المواد الأولية   ::::   طلاب الجامعات يجددون آمالهم بالمطالبة بدورة تكميلية تراعي الظروف التي يعيشونها 
أرشيف محليات الرئيسية » محليات
الشركة العامة للنقل الداخلي بحلب تواصل تقديم خدماتها للمواطنين
الشركة العامة للنقل الداخلي بحلب تواصل تقديم خدماتها للمواطنين

دمشق- سيريانديز

عودة الحياة إلى طبيعتها في مدينة حلب بعد إعادة الأمن والاستقرار إليها نهاية العام الماضي تجلت في جميع النواحي الخدمية والاجتماعية والاقتصادية حيث عملت المحافظة على إعادة تأهيل البنى التحتية بما يساعد الأهالي على ممارسة حياتهم الاعتيادية وعودة المؤءسسات إلى تقديم خدماتها للمواطنين.

قطاع النقل ونظرا لأهميته في المساعدة بعودة الحياة الطبيعية كان له نصيب كبير من الاهتمام ما ساهم في الإسراع بعودة شركات النقل إلى تقديم الخدمات للمواطنين وتوظيف إمكاناتها الحالية رغم تضرر أسطول الحافلات لديها من الاعتداءات الإرهابية.

ويبين المدير العام للشركة العامة للنقل الداخلي بحلب المهندس حسين السليمان في تصريح لمراسل سانا أن حجم الأضرار التي لحقت بالشركة جراء الإرهاب تجاوزت قيمتها مليارين و690 مليون ليرة سورية وتركزت في الرحبتين الرئيسيتين للشركة في الليرمون وعين التل حيث خسرت الشركة 410 باصات للنقل الداخلي بعد تدميرها من قبل الارهابيين إضافة إلى سرقة محتويات الرحبتين من قطع التبديل والآلات الأخرى والمحروقات إلى جانب الأضرار التي لحقت بالمباني والمنشآت ومحتوياتها كافة.

ويشير السليمان إلى أن الخسائر المادية والفنية التي لحقت بالشركة على فداحتها والصعوبات الناتجة عنها لم تقف عائقا أمام عزيمة العمال وإصرارهم على التغلب عليها لتوفير خدمات النقل الداخلي للمواطنين ووفق تعرفة اقتصادية واجتماعية تراعي ظروفهم حيث عملت إدارة الشركة على وضع خطة عمل لضمان حسن استثمار الإمكانيات البشرية والفنية وتوظيفها بالشكل الأفضل لتحقيق النتائج المرجوة.

ويوضح السليمان أن عدد الباصات الجاهزة فنيا والعائدة للشركة لم يكن يتجاوز 100 باص خلال الفترة الماضية خسرت منها خلال العام الماضي 20 باصا في التفجير الإرهابي الذي استهدف الحافلات التي كانت تقل أهالي الفوعة وكفريا في منطقة الراشدين بمدينة حلب لافتا إلى أنه تم رفد الشركة بعدد من الباصات الى جانب 16 باصا آخر تم فرزها من الشركة العامة للنقل الداخلي بدمشق الى حلب لتدعيمها وتمكينها من توسيع خدماتها وزيادة عدد خطوط النقل الداخلي ليبلغ عدد الباصات المستثمرة حاليا 113 موزعة على 20 خطا للنقل داخل المدينة وخارجها.

وفجر إرهابيون سيارة مفخخة في منتصف نيسان الماضي في منطقة تجمع الحافلات وسيارات الإسعاف التي تنقل 5 آلاف مواطن من أهالي كفريا والفوعة تنفيذا لبنود اتفاق إخراج أهالي البلدتين المحاصرتين وخروج المسلحين وبعض عائلاتهم من الزبداني ومضايا ما تسبب باستشهاد وإصابة عشرات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء ووقوع دمار كبير بالحافلات وسيارات الإسعاف.

ومع إعادة الأمن إلى مدينة حلب بعد إخراج التنظيمات الإرهابية منها برزت الحاجة لتوسيع خدمات الشركة وتفعيل المزيد من الخطوط لتخديم أهالي الأحياء المطهرة من الإرهاب حيث يوضح السليمان أنه تمت إعادة تفعيل المزيد من خطوط النقل الهادفة لتوفير الخدمة لأوسع شريحة من المواطنين وهي غير كافية حيث تزداد طلبات الأهالي لإحداث خطوط جديدة للنقل أو تفعيل خطوط أخرى أو زيادة عدد الباصات على بعض الخطوط مشيرا إلى أن هناك سعيا وتواصلا دائما مع المحافظة والوزارات المعنية لرفد حلب بالمزيد منها لتوظيفها وتلبية الحاجة الفعلية للمواطنين في مجال النقل الداخلي.

ويلفت السليمان إلى أن الشركة تقدم خدمات مجانية حيث تنقل طلاب الشهادة الثانوية وشهادة التعليم الأساسي من أرياف المحافظة وبالعكس إضافة إلى نقلها الأهالي المتضررين خلال الفترة الماضية من وإلى مراكز الإقامة المؤقتة وإلى الأحياء المطهرة من الإرهاب ونقل أهالي حي الوعر العائدين من ريف حلب إلى منازلهم ومؤازرة الجهات الخدمية المختلفة في عملها ونقل عمالها من وإلى جبهات العمل المختلفة.

وحول نشاط الشركة خلال العام الحالي يبين مديرها العام أن الشركة وفرت أكثر من 3 ملايين خدمة نقل للمواطنين خلال النصف الأول من العام الجاري وبلغت وارادتها المالية حوالي 155 مليون ليرة سورية لافتا إلى أن الشركة ستعمل على تدعيم كوادرها البشرية ورفد الشركة بدماء جديدة عبر مسابقة لتوظيف 40 عاملا من الفئتين الأولى والثانية تم الإعلان عنها مؤخرا كما تحاول الشركة إعادة استثمار رحبة عين التل نظرا للحاجة الماسة لها في العمل وقد أعدت دراسة أولية لتأهيل هذه الرحبة التي تضررت بفعل الإرهاب وهي بحاجة الى 160 مليون ليرة لإجراء الصيانات اللازمة لإعادتها للخدمة وتوظيفها في العمل.

سانا
الثلاثاء 2017-07-11
  13:23:00
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=52351
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://www.sisc.sy/
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

شام fm في ذكرى انطلاقتها العاشرة.. يوسف: سبب النجاح هو احترام عقل المواطن ..وكل ما نحتاجه موجود في المدرسة الرحبانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

مدير السورية للنقل والسياحة: لا إحصائيات دقيقة عن الأرباح وننتظر تقارير اللجان التفتيشية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©