(Sun - 22 Jul 2018 | 18:06:31)   آخر تحديث
http://dbs.kalamoon.sy/employment/
http://peife.gov.sy/
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
محليات

تحرير 21 قرية ومزرعة في ريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

لا تمديد ولا تزكية لأحد من مجالس الإدارة المحلية.. والترشح يبدأ الخميس القادم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   زيارة حكومية مرتقبة لـ درعا .. محافظون يطالبون بتوسيع الصلاحيات.. والوزير مخلوف يرد ؟   ::::   لا تمديد ولا تزكية لأحد من مجالس الإدارة المحلية.. والترشح يبدأ الخميس القادم   ::::   انطلاق عملية إخراج الدفعة الثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية   ::::   ثلاث برونزيات لـ سورية في الأولمبياد العلمي الدولي لعلم الأحياء في إيران   ::::   فندق /رويال إن/ يستقطب زائري طرطوس بخدماته المتميزة.. سليمان: تطوير سلسلة فنادق الأصايل الشامية   ::::   التجهيز لنقل 60 ألف زائر مجاناً بشكل يومي إلى معرض دمشق الدولي.. كرتلي : 43 دولة ثبتت حجوزاتها والمساحة الأكبر لروسيا وإيران   ::::   تعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوب   ::::   /نبض/.. قلب سورية وشرايين مصر   ::::   قرارات أوقفت صناعة الذهب السوري والمواطنون يتجهون إلى لبنان للشراء و 1500 ليرة فرق السعر.. ملكيّة: «تشليح» علني والمبيعات معدومة   ::::   تجمع حي القاطرجي الصناعي بحلب يستعيد عافيته بعد التخلص من الإرهاب   ::::   برئاسة وزير النفط.. وفد حكومي يزور دير الزور.. 22 محطة مياه عادت للخدمة وتغذية كامل احياء المدنية بالكهرباء   ::::   تعليمات خاصة بتسليم بطاقات الصراف الآلي   ::::   مع انتهاء أعمال الصيانة والتأهيل وبتكلفة 12.5 مليار ليرة.. الكهرباء: المجموعة الغازية الأولى لمحطة التيم في دير الزور بالخدمة قريباً جداً   ::::   النفط: تغذية محطة التيم في ديرالزور بالغاز لتوليد الكهرباء   ::::   نقيب صيادلة سورية لسيريانديز: جولات على كافة الصيدليات للتأكد من سحب أدوية تحوي مادة /الفالسارتان/.. ومخبر الرقابة الدوائية من أفضل مخابر الشرق الأوسط   ::::   مدير «الحجازي»: شركة إيرانية تقدم عرضاً لتنفيذ قطار الضواحي … 13 ألف زوج لوحات سيارات مصنعة خلال نصف عام   ::::   دراسة واقع النقل بين المحافظات واعداد رؤية متكاملة حول تحسينه   ::::   ضاقت بهم الطرق، ولم يجدوا أذناً صاغية من المسؤولين في وزارة التعليم العالي !..   ::::   مشروع معمل (السيرومات) يبصر النور بخبرات هندية وتكلفة 11,7 مليون يورو.. تاميكو: 15 مليون كيس سنويا   ::::   3100 عامل ينتجون 430 ألف طن دقيق من 23 مطحنة بستة أشهر.. شاهين: لاشكاوى حول سوء نوعية الخبز بحماة 
http://www.
http://www.
أرشيف أخبار المال والمصارف الرئيسية » أخبار المال والمصارف
بعد انتقادات طالت السياسة الضريبية.. وزير المالية ينفي وجود أي مشاكل ويؤكد التوجه نحو الضريبة العامة
بعد انتقادات طالت السياسة الضريبية.. وزير المالية ينفي وجود أي مشاكل ويؤكد التوجه نحو الضريبة العامة
دمشق-سيريانديز تستخدم الدولة أدوات الإنفاق والإيراد العام للتأثير في النشاط الاقتصادي بهدف الوصول إلى معدلات نمو واقعية استنادا إلى السياستين المالية والنقدية لخدمة ذلك فيما تهدف السياسة الاقتصادية إلى إيجاد مصادر ايرادات حقيقية ومستدامة لخزينة الدولة عبر طرق عدة منها الضرائب والرسوم. وتعمل وزارة المالية حاليا من خلال سياساتها المالية على استخدام الضرائب والرسوم في الظروف الراهنة لتحقيق الأهداف الاجتماعية. ويعتبر الكثير من التجار والصناعيين وأصحاب المنشآت النظام الضريبي أنه “غير شفاف ومبهم ويجب تصويبه وإعادة النظر بمعايير التكليف الضريبي ليكون التحصيل أكثر عدالة” بينما ذكر اختصاصيون اقتصاديون لـ سانا أن تحقيق العدالة في التحصيل الضريبي يبدأ بـ “كبار المكلفين” وإنهاء التراكم الضريبي ومتابعة اصلاح النظام الجمركي والاستمرار بمكافحة التهرب الضريبي إلى جانب الأخذ برأي شرائح المكلفين أو من يمثلهم لدى وضع التشريعات المتعلقة بالنظام الضريبي. ورغم الانتقادات المتكررة للسياسة الضريبية في المؤتمرات والندوات إلا أن وزير المالية الدكتور مأمون حمدان رأى في تصريح لـ سانا أنه ليست هناك “مشكلة في النظام الضريبي في سورية” للدرجة التي يصفها البعض كونه يعتمد على مبدأ “الضرائب النوعية” مؤكدا أن المالية تعمل على تطوير النظام الضريبي من خلال التوجه نحو “الضريبة العامة”. ومن إحدى خصائص الضريبة أنها عامة أي تفرض على الأشياء العامة التي تعتمد غالباً على الاستهلاك مثل الحصول على الخدمات أو شراء السلع أو طلب منتجات مستوردة من خارج الدولة أما الضرائب النوعية فهي متنوعة حسب تعدد الأوعية والإيرادات القابلة لفرض الضرائب عليها بحيث تتناول الضريبة كل فرع من مصادر المكلف وتفرض ضريبة الدخل مثلا على مصادر متعددة للدخل وعلى كل مصدر بقواعد فنية مختلفة ومستقلة عن المصادر الأخرى ولو كانت للمكلف نفسه. أما بالنسبة لتحقيق “الضريبة العامة” فذلك يتطلب تطوير كل ضريبة نوعية على حدة لدمجها في الضريبة العامة على الإيراد وفق الوزير حمدان الذي أشار إلى أن المالية تواجه صعوبات عديدة لدى محاولتها تطوير كل ضريبة نوعية وتحديد مطرحها بدقة والتحقق منها مشدداً على أن الوزارة مستمرة بتحقيق هذا المشروع الكبير ابتداء من “توضيح كل الضرائب النوعية والاعتماد على الأتمتة في التحقق الضريبي وليس فقط في الجباية الضريبية والابتعاد عن التقدير الشخصي”. ولفت الوزير حمدان إلى أن الوزارة تواجه على سبيل المثال صعوبة بالنسبة لضريبة الأرباح لأنها تعتمد بالدرجة الأولى على عامل التقدير الشخصي وبالتالي فإن إدخال العامل الشخصي في تحديد الضريبة هو الذي يثير “مشاكل كبيرة” سواء بالنسبة للإدارة الضريبية أو لمراقب الدخل أو المكلف بسبب ضعف الثقافة الضريبية ومستلزمات ذلك. ويشدد الوزير حمدان على أن استخدام الأتمتة ووسائل الدفع الالكتروني سيلعب دوراً مهماً في تطوير السياسة الضريبية فيتمكن المواطن من تسديد مبالغ المشتريات المختلفة سلعا أم خدمات بالاعتماد على الدفع الإلكتروني موضحاً أن هذه الطريقة تؤدي إلى معرفة الإيراد ورقم عمل المكلف فيتم فرض الضريبة بناء على ذلك بالإضافة للنقطة الأهم المتمثلة بأن هذه الطريقة “تبعد تماما العامل الشخصي وتأثيراته”. وتحتاج مسألة الضريبة على الأرباح الحقيقية إلى عناية واهتمام لتنظيمها وتطويرها كونها تعتمد على الدفاتر المحاسبية المنتظمة التي يمتلكها المكلفون بالضرائب حيث يشير الوزير حمدان إلى أن هذا الأمر يتعلق أيضاً بالمحاسب القانوني الموجود لدى الشركات المساهمة وغيرها وسلوكه المهني والتزامه بالقوانين والذي يؤثر بشكل أو بآخر في تحديد الضريبة على الأرباح الحقيقية للشركة. من جانبه اعتبر الدكتور عدنان سليمان وهو باحث اقتصادي أن الضريبة متغير اقتصادي بيد الحكومة ولكن للحد من التهرب الضريبي فإن العدالة الضريبية تشكل “ضرورة” إلى جانب وضوح السياسات الضريبية لأن ذلك ينتج عنه تحفيز الاستثمار والإنتاج وبالتالي “تزيد الحصيلة وتنخفض نسبة التهرب الضريبي”. وأشار سليمان إلى أن إحدى مشكلات السياسة الضريبية في سورية عدم قدرتها على تحقيق العدالة الاجتماعية في التوزيع العقلاني للدخل فبقدر ما يتم التخفيف من حدة التفاوتات الاجتماعية بقدر ما يكون الاثر الاجتماعي للضريبة كبيرا. والتهرب الضريبي وفقاً لـ سليمان يشكل عائقا ماليا واقتصاديا كونه يحرر جزءا مهما من الايرادات العامة لصالح منظومة الفساد المالي والاقتصادي ويزيد عجز الموازنة والتضخم ويسبب تراجع الاستثمار العام مبيناً أن التراخي بتطبيق العقوبة وضعف الوعي بواقعة التهرب يشجع أيضاً على زيادته. ووفقا لما تقدم يتوجب على المؤءسسات الاعلامية والتربوية والاتحادات والتنظيمات الخاصة والأهلية العمل على انتاج ثقافة ووعي ضريبي يركز على أن الضريبة هي مساهمة الفرد في أعمال التنمية بل إنها تعبر عن مشاركة المواطنين في إقامة الطرقات والمشافي والمدارس والجامعات وفي تحقيق العدالة الاجتماعية وتحسين المستوى المعيشي ودعم الفئات الأقل دخلاً.
سيريانديز
الإثنين 2017-08-07
  12:47:20
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

بكر: سنقترح مع بدء جلسات مجلس الشعب إلغاء عقوبة السجن … أحكام غيابية كثيرة بالسجن بحق مخالفي السير منهم شخصيات مهمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

فندق /رويال إن/ يستقطب زائري طرطوس بخدماته المتميزة.. سليمان: تطوير سلسلة فنادق الأصايل الشامية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©