(Tue - 19 Nov 2019 | 10:35:35)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://escan.gov.sy/
http://sic.sy/
محليات

ادعموا التصدير على الشهادة.. وأعيدوا الرسوم الجمركية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير العدل يستقبل نقيب المحاميين في سورية وأعضاء مجلس النقابة الجديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير العدل يستقبل نقيب المحاميين في سورية وأعضاء مجلس النقابة الجديد   ::::   مدير عام سابق يتخوف من /قانون الذمة المالية/.. ويقترح طرحه على الرأي العام قبل إقراره   ::::   قسم إسعاف جديد في مشفى دمشق نهاية العام الجاري يستوعب 1200 مريض   ::::   دراسة لإقامة “تلفريك” في بلودان.. وسياحة ريف دمشق تنوي إلغاء الملاهي الليلية التي لا تحقق الشروط   ::::   مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان يتخذ قريباً جملة من الإجراءات   ::::   من منهما طرحت أسهمها ؟!... الشام القابضة.. أم دمشق الشام القابضة؟!!   ::::   سورية تسمح للبنانيين بالسفر من مطار دمشق الى بيروت بالبطاقة الشخصية فقط   ::::   خلال 9 اشهر.. السياحة ترخص لـ 197 منشأة بقيمة فاقت الـ 83 مليار ليرة   ::::   «التموين»: لن نسمح للتجار برفع الأسعار!!   ::::   المركزي: لا تغيير على سعر صرف النشرة الرسمية   ::::   إطلاق برنامج إدارة معاملات المركبات المركزي في مديرية النقل البري بحمص   ::::   ميده لسيريانديز: ندرس اعتمادات تصدير الحمضيات.. ولم ننته من الجدوى الاقتصادية لـ/صناعة الآلات/   ::::   لتشجيع السياحة وخفص التكاليف.. السورية للنقل والسياحة تؤهل بولمانات خاصة.. وقريباً خدمة نقل فردي سياحي   ::::   توصية بإدخال /الآلات/ ضمن صناعات إحلال بدائل المستوردات   ::::   المصادقة على مشروع أتمته المستودعات البترولية في شركة /محروقات/ وربطها مع مركز تحكم   ::::   انتخاب مجلس نقابة المحامين في سورية   ::::   بكلفة 6.5 مليار ليرة وخبرات وطنية.. محطة تحويل كهرباء ابن النفيس بدمشق بالخدمة باستطاعة 90 ميغا فولت أمبير   ::::   بكلفة 400 مليون.. مركز خدمة المواطن يبدأ عمله في دمشق.. وزير الأشغال العامة والإسكان لسيريانديز: اختصار كبير للوقت و الجهد على المواطنين.. وخدمات شاملة في نصف عام 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
التأمين الصحي إلى أين..؟ مؤمنون تضيع حقوقهم والحل في فك العقد..!!

كتب المحرر الاقتصادي

لم يعد خافياً على أحد أن الأهداف التي رسمها مشروع التأمين الصحي للموظفين في القطاع الإداري فقدت «نبلها» وتشتت في منعطفات ودخلت في أنفاق مظلمة، فمن تأمين خدمات صحية بكلف بسيطة إلى تعقيدات في الحصول على الخدمة.

التأمين الصحي مشروع رائد ووطني بامتياز، ولكن كان ينقصه كثير من ولاء الأطراف المشاركة، والمفترض أن تدفع بالمشروع إلى الأمام، ولكنها مارست دوراً هزيلاً وقدمت المشروع  للمؤمن عليهم على أنه مجرد اقتتطاع دوري من رواتبهم بدلاً من تقديمه بصورته المشرقة التي أرادته الحكومة، وهو رفع مستوى الخدمات الصحية وتنميتها.

في البلدان المتقدمة تساهم مشاريع الضمان الصحي بنسبة لا تقل عن 10% في الدخل الوطني، وفي سورية رغم انفاق الدولة ما يزيد عن 62 مليار ليرة سنوياً، إلا أن مشاركته لم تصل إلى 1%، والأسباب كثيرة، أهمها سعي اطراف المشاركة في المشروع كل إلى مصالحه الشخصية دون النظر إلى أهداف المشروع وأخذها بعين الاعتبار.

شريحة مهمة من المؤمن عليهم والذين استبشروا خيراً بالمشروع لم يحصلوا على الخدمة المتوقعة، فضلاً عن جهل حقوقهم وواجباتهم تجاه العقد وهذا يعود إلى العزلة الإعلامية التي عاش فيها المشروع طيلة خمس سنوات منذ إنطلاقه والانكفاء عن توعيتهم وتثقيفهم تأمينياً، فأصبح مقدم الخدمة يسن قوانينه منفرداً، ويعامل المؤمن عليه كأنه مريض من الدرجة الثالثة، والصيدليات تارة تقر بوجود الدواء المطلوب، وأحياناً تشطب بعض الأدوية من الوصفة، وحجتها أن هذا النوع وذاك غير مشمل.

شركات إدارة النفقات الطبية هي المستفيد الوحيد من المشروع، فمستحقاتها تصلها من القسط ومن فاتورة الدواء رغم أن هذه الأخيرة ليس معمولاً بها في أغلب الدول التي طبقت نظام الضمان الصحي، وهي المستفيد الأول والأخير من حالات التحايل والطلبات الوهمية لخدمات ليست موجودة على أرض الواقع.

أما السورية للتأمين، ووزارة الصحة فلهما بين الفينة والأخرى جولة من جولات التنازع أو الخلاف على إدارة المشروع، فكل جهة ترى في نفسها الأحقية في الإدارة، وعادة ما يبدأ النزاع بتقاذف التهم على صفحات الصحف والمواقع الإخبارية دون تدخل طرف ثالث للمصالحة وإيجاد نوعاً من التوافق أو الاتفاق على إدارة المشروع وتنفيذه بطرق ناجحة بعيداً عن مبدأ التبعية، فهو مشروع حكومي ولا يخرج من تحت مظلة الرعاية الحكومية له.

المواطن أو المؤمن له هو الخاسر الوحيد من جميع الثغرات التي تخللها المشروع، فبدلاً من أن يحصل على حقه في الخدمة تحول إلى مشاهد لما يجري من تعقيدات وتجاوزات وربما منازعات ينتظر حلها..! يضاف إلى ذلك غياب تام لدور النقابات وحلولها التي وعدت بها..؟؟

بعد خمس سنوات من انطلاقة المشروع، أين نحن اليوم منه، وكم عدد المؤمنين الذين حصلوا على خدمات فعلية وحقيقية دون أن يتعرضوا إلى عراقيل، أو تواجههم صعوبات..؟؟

فليخرج طرف من الأطراف المشاركة ويزودنا بإجابات واضحة وصريحة..

وهنا لابد أن نتوجه بسؤال إلى وزارة المالية التي شكلت مؤخراً لجنة لدراسة عقود التأمين الصحي وحل المشكلات العالقة فيها وتجاوز الصعوبات التي تعترض تنفيذها... ماهي أبرز منجزات هذه اللجنة منذ تشكيلها؟؟

 

syriandays
الثلاثاء 2014-12-16
  21:54:01
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
أين النقابات
طوني | 11:57:45 , 2014/12/16 | سوريا
أين النقابات من ذلك ووعودها في الحل
لا نريد هذا التأمين
مؤمن عليه صحياً | 04:29:12 , 2014/12/17 | سوريا
كل ما أتمناه أن يتم إلغاء هذا التأمين القسري الذي لم استفد منه يوماً، ويكفي الراتب اقتطاعات النقابات وغيرها ..
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

«الوطن» تعقّب على تصريح الوزيرة سفاف وعلى ردّ مكتبها «الإعلامي»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

دراسة لإقامة “تلفريك” في بلودان.. وسياحة ريف دمشق تنوي إلغاء الملاهي الليلية التي لا تحقق الشروط

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©