(Tue - 7 Jul 2020 | 11:28:50)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

2700 مخالفة نظافة في 6 أشهر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الوزير البرازي يعفي مدير المؤسسة السورية للمخابز ويكلف زياد هزاع بدلا عنه

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   ضبط منشأة تقوم بالغش والتدليس في مادة زيت محركات السيارات باللاذقية   ::::   مؤسسات وزارة الصناعة تبيع بنحو 5ر196 مليار ليرة   ::::   في محافظة دمشق .. رخصة الترميم ممنوعة في مناطق المخالفات.. ولكن مسموحة تحت اسم /إصلاح طارئ/ !!   ::::   إعلان الآلية التنفيذية لبرنامج دعم الإنتاج الصناعي الموجه للتصدير وشروطه   ::::   البرازي يلتقي رؤساء غرف التجارة.. مهرجانات ومعارض تسوق قبل العيد وطرح منتحات وسلع ذات جودة وباسعار مخفضة   ::::   ضبط 600 كغ حلاوة وطحينة فاسدة في مستودع بعدرا الصناعية وألبان و أحبان فاسدة في المليحة   ::::   أكثر من 1000 ضبط تمويني في ريف دمشق خلال شهر واحد .. سالم لسيريانديز :جاهزون لمعالجة أي شكوى   ::::   151 ضبطاً تموينياً في حمص خلال أسبوع   ::::   السياحة تصادق على عقود 6 مشاريع سياحية تؤمن 2000 فرصة عمل   ::::   إدارة الأمن الجنائي تضبط شركة تتعامل بالدولار الأمريكي وتصادر مبالغ مالية كبيرة   ::::   إلغاء تخصيص مشفى القدموس كمركز عزل صحي لمصابي فيروس كورونا   ::::   الوزير البرازي يعفي مدير المؤسسة السورية للمخابز ويكلف زياد هزاع بدلا عنه   ::::   20 اصابة جديدة بفيروس كورونا.. 3 وفيات.. و3 حالات شفاء   ::::   أكثر من 5 آلاف ضبط تمويني في دمشق خلال نصف عام   ::::   2700 مخالفة نظافة في 6 أشهر   ::::   قطع الاتصالات الارضية والانترنت عن اللاذقية غدا ل 4 ساعات   ::::   التربية تحدد موعد تقديم طلبات الاعتراض لمسابقة التعاقد   ::::   القروض بانتظار قرار مجلس النقد و التسليف.. مصدر لسيريانديز : كنا نمنح يوميا 25 قرض   ::::   90% من المواطنين زاد استهلاكهم من الخبز.. مديرا مخابز دمشق وريفها لسيريانديز: الانتاج جيد   ::::   وصول الدفعة الثانية من الطلاب السوريين الدارسين في الهند وشحنة أدوية للتصدي لجائحة كورونا   ::::   ضبط أكياس دقيق تمويني للتجارة في طرطوس ومواد غذائية مجهولة المصدر 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
نحن والاسعار والحكومة.. !!

رسام محمد :
سمعت أحد المواطنين يقول مبتهلا بعد رفع سعر المازوت والخبز والغاز «إلهي يحرسا من العين ويديم علينا الحكومة »مستذكراً قول الشاعر والكاتب الكبير محمد الماغوط في مسرحية «غربة»
فقلت له محاولة التبرير: هذه أزمة ونحن في حالة حرب، فقال: أجل هو كذلك، ولكن بعد مرور أربع سنوات اكتشفت أن هذه الأزمة تصيب «ناس دون ناس» والحرب تأخذ من ناس يستحقون وتعطي لناس لا يستحقون، فقد بدأنا نشعر أن الوطن لناس دون غيرهم.
وأعقب قائلا قبل زيادة الأسعار المباركة والمفاجئة كنا نقول أن الدولة هي الأم الحنون و تمنحنا الكثير من خلال الدعم وإن كان باهتا، وفي أسوأ الأحوال لا تسرقنا ومن سرقنا هم أخوة لنا في الوطن، حينما كانوا يشترون المواد بسعرها الرسمي من الدولة، ويحتكرونها ومن ثم يبيعونا اياها بأسعار مضاعفة .
و أنهى كلامه بأنيناً يثقب الإذن والقلب والروح، فالمواطن إما أن يسرق أو يموت جوعا وبردا ولا يستطيع أحد أن يلوم رجلا مهما فعل عندما يرى أولاده يرتجفون بردا أو يتضورون جوعا.
نحن أعتدنا على الصفعات، ولكننا كنا نطمح لعقلنة هذه الصفعات، ونقبل بتلقيها لكن على مراحل ودفعات، وبحنو الأم ودفئها، مع زيادة الأسعار كنا بحاجة الى زيادة مضاعفة للرواتب والأجور، وحكومتنا الرشيدة العتيدة اختارت أسوأ توقيت لتتحفنا بهذا القرار.
كيف للمواطن أن يستطع الصمود في وجه ارتفاع الأسعار الذي لا يرحم ؟
ماذا نقول للشاب الذي تواجهه متطلبات الحياة الكثيرة وأصبح أكبر طموح لديه  أن يؤمن أجور المواصلات وقوت يومه. والامر الأخطر من كل ذلك ولا أعتقد أن  الحكومة غافلة عنه أن البرد والجوع إضافة الى الفلتان الأمني  يؤدي  إلى ارتفاع معدلات الجريمة والسرقة والهجرة وتضاؤل المحبة والرحمة.
فيا أيها الوزراء :
ألم يكن بالإمكان أفضل مما كان ؟
يا أيها السادة وياأصحاب المعالي أطفئوا مكيفات بيوتكم وسياراتكم قليلا وانزلو الى الحارات والملاجئ والمدارس وانظرو الى ما يحدث فيها ..هو الموت يزحف وأمراض تتفشى وأصبح في وطني لونان الأسود والأحمر
فماذا تنتظرون؟ الشارع لا ثقة له بما تقولون والجميع يقول «لو كانت هذه الزيادة في الأسعار سيصحبها وفرة في المواد لحمدنا الله وشكرنا الحكومة »
ولكن الأسعار تضاعفت اعتبارا من اليوم، فالمواطن دفع اليوم أجرة الباص مئة ليرة بفارق الضعف عن أمس .
البارحة  ولأول وهلة خلت أنه  الأول من نيسان وأن الحكومة تمازحنا بعيد الكذب ولكن تذكرت أن بيننا وبين نيسان شتاءا لا نعرف كيف ستمضي أيامه وساعات برده وجليده ولا حلول تلوح في الأفق فما عسانا فاعلون سوى الدعاء
"الهي يحرسا من العين ويديم علينا الحكومة "
 

سيريانديز
الثلاثاء 2015-01-20
  21:30:20
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

في زمن التحول.. الصحافة لاتموت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

السياحة والجامعة الافتراضية تتفقان لإحداث كلية تطبيقية (برنامج) باختصاص السياحة والفندقة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©