(Mon - 23 Jan 2017 | 16:09:59)   آخر تحديث
http://www.
محليات

الغذائيات والنسيج يسيطران على توليفة صادراتنا.

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

أعضاء جدد للمكتب التنفيذي.. وماهر نفيسة رئيساً لاتحاد حرفيي دمشق.. كلعو: الآبار الاحتياطية جاهزة.. ولجان مرتقبة للأحياء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   3 ملايين طفلاً أجبروا على النزوح من منازلهم .. أكثر من مليون طفل خارج المدارس.. و35 % معدل التسرب.. الخرساني: نستهدف عودة 50 ألف تلميذ للمدارس   ::::   أسماء الناجحين بمسابقة تعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين في وزارة الخارجية   ::::   الغذائيات والنسيج يسيطران على توليفة صادراتنا.   ::::   الذهب بـ 17900 ليرة سورية للعيار 21 قيراط.. وتسهلات استقطبت المئات من الصاغة   ::::   برعاية السيدة أسماء الأسد.. انطلاق التصفيات النهائية لمنافسات الأولمبياد العلمي السوري   ::::   أعضاء جدد للمكتب التنفيذي.. وماهر نفيسة رئيساً لاتحاد حرفيي دمشق.. كلعو: الآبار الاحتياطية جاهزة.. ولجان مرتقبة للأحياء   ::::   مزاد سيارات الجهات العامة في دمشق يقفل اليوم بعد طرحه 225 مركبة ونسب المبيع تتجاوز 90%   ::::   في حلب.. ضبط ومصادرة 6 أطنان من الفروج المجمدة والمهربة وكميات كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية   ::::   ترقبوا.. العدل بصدد إحداث محاكم متخصصة بالجرائم الالكترونية   ::::   صدور نتائج مفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة   ::::   رئيس الحكومة يكلف المهندس عمار محمد بإدارة المؤسسة السورية للتجارة   ::::   محافظ دمشق: مشروع /بكرا النا/ من 400 إلى 20 ألف طالباً حالياً بمختلف الأنشطة   ::::   تداولات بورصة دمشق 741ر36 مليون ليرة ومؤشر السوق ينخفض 72ر15 نقطة   ::::   اتفاق شامل حول كيفية معاملة المنشآت السياحية ضريبياً   ::::   180 ألف طالب وطالبة يواصلون تقديم امتحانات الفصل الدراسي الأول في جامعة دمشق   ::::   فساد في فرع نقابة الصيادلة بمحافظة حماة!! الصيدلية المركزية تربح 13000 ليرة فقط في عام .. ورئيس الفرع يفتتح صيدلية مخالفة !!..   ::::   مؤشر بورصة دمشق يرتفع 89ر42 نقطة وقيمة التداولات 869ر68 مليون ليرة   ::::   برنامج للتأهيل والتخصص الصيدلاني اعتبارا من 27 الشهر القادم   ::::   التجاري السوري يتحضر لتعيين نحو 900 عاملاً 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
مهما تغنّوا بفوائدها وطعمها... الجميع يروج للحمضيات والنتائج غير مرضية ؟!
مهما تغنّوا بفوائدها وطعمها... الجميع يروج للحمضيات والنتائج غير مرضية ؟!

خاص سيريانديز- مودة بحاح

وأنت جالس في منزلك سيصلك إعلان تسويقي لبيع البرتقال، يُؤكد أن السعر تنافسي ولا يتجاوز المئة ليرة للكيلو، وبمجرد تصفح الفيسبوك سيصادفك عدد من المقالات التي نشرها المعنيون بالتصدير، والتي تتحدث عن فوائد البرتقال وعن ضرورة دعم هذا المحصول الوطني، والذي بات تسويقه موضعاً وطنياً كما تتحدث هذه الصفحات.

الجميع يعمل على تسويق هذا المحصول والحقيقة أن النتائج مازالت قليلة على أرض الواقع ولا تعادل أي شيء يُذكر، فإنتاج العام للحمضيات يُقدر بحوالي المليون والمئتي ألف طن، وذلك بحسب أرقام وزارة الزراعة في حين أن السوق المحلية -ومهما استوعبت- لن تستهلك رقماً كبيراً من هذا الإنتاج، و"ما يزيد الطين بلة" إغلاق التصدير في وجه الحمضيات، والتي لم يعد أمامها منفذ بعد العراق إلا البحر والتوجه نحو روسيا، والأخيرة لم تستورد حتى اليوم إلا 400 طن، كما يذكر السيد خلدون الأحمد مدير قرية الصادرات والواردات الروسية من الجانب السوري، موضحاً في الوقت عينه أن ثمة عقود مُبشرة سيحملها العام القادم، دون أن يحدد الكمية المتوقعة للتصدير، مكتفياً بالتوضيح أن هذه الكميات سترتبط بعوامل عدة تتمثل بالطقس والعمالة ومستلزمات الإنناج وتوفر المنتج أيضاً.

في الوقت الذي تبدي فيه الجهات المعنية التفاؤل، يتعامل المزارعون بكثير من اليأس مع موضوعهم، فمحصولهم الذي عملوا عليه لشهور طويلة اضطرو لبيعه بخمسين ليرة مقابل كل كيلو، وهم تكلفوا قبل هذه الصفقة ثمن عبوات للتوضيب بلغ سعرها ما بين 35-40 ليرة ، ويضاف إليها تكاليف الأسمدة والعناية طيلة العام ما يجعل الربح لا يتجاوز الخمسة ليرات.

ويذكر أحد الفلاحين أن الجهود التي بُذلت العام الفائت للتسويق إلى روسيا لم تحقق نتائج مُرضية، خاصة وأن موسكو تتطلب معايير معينة من حيث حجم البرتقال وعددها وحجم العبوة وطريقة التوضيب، وهذه الإمكانيات لا تتوفر إلا عند عدد قليل من أصحاب المزارع الكبيرة الأمر الذي جعل الفائدة محدودة.

ويتخوف الكثيرون على مستقبل زراعة الحمضيات، خاصة وأن عدداً كبيراً من الفلاحين قاموا باقتلاع الأشجار واستبدلوها بزراعة البطاطا والخضروات والفواكه، ويؤكد العاملون في هذا المجال أنهم لم يتلقوا الدعم الكافي لمتابعة عملهم، وحتى حينما تعرضت محاصيلهم العام الفائت للصقيع وعدتهم الجهات الحكومية منحهم معونة لكنهم لم يحصلوا على أي شيء حتى الآن.

وغير بعيد، عن مزارع الحمضيات هذه، وعن هموم مالكيها، وفي محافظة اللاذقية نفسها وتحديداً في ساحة هارون تجمع عدد من الشباب ينتمون لفريق أرض القرمز وقاموا بتوزيع عصير البرتقال على الناس بالمجان لتشجيعهم على استهلاك هذه الثمرة، ويوضح القائمون على المبادرة أنهم تمكنوا من توزيع ألف كأس من العصير، مُرفقة بنشرات تتحدث عن فوائد البرتقال وعن أهميته وتدعو الناس للتفكير باستخدام عصير البرتقال بدلاً من المياه الغازية التي يعادل سعر زجاجة منها حوالي العشرة كيلو غرام من البرتقال.

ويوضح منظمو الفعالية أنهم قاموا بهذه المبادرة لدعم الاستهلاك المحلي وللوقوف مع شجرة البرتقال التي تعاني من الاضطهاد، وتتعرض في كثير من الأحيان للاقتلاع.

سيريانديز
الثلاثاء 2016-12-26
  17:23:48
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©