(Wed - 28 Jun 2017 | 11:11:33)   آخر تحديث
محليات

وزير الصناعة في جولة ميدانية على شركتي سكر حمص والاسمدة .. تحقيق التنافسية والجودة للسكر في الأسواق وضمان جهوزية معامل الأسمدة بحمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الرئيس الأسد يتفقد أحدث وأهم الطائرات بالعالم /Su 35 الروسية/

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير الصناعة في جولة ميدانية على شركتي سكر حمص والاسمدة .. تحقيق التنافسية والجودة للسكر في الأسواق وضمان جهوزية معامل الأسمدة بحمص   ::::   3 وزراء يرصدون تتبع تنفيذ المشاريع في اللاذقية.. مخلوف: الدعم الحكومي حاضر.. يازجي: مقبلون على ملتقى الاستثمار السياحي.. حمدان: بحث مصادر تمويل جديدة   ::::   الرئيس الأسد يتفقد أحدث وأهم الطائرات بالعالم /Su 35 الروسية/   ::::   مشروعات طرطوس وحمص تحت مجهر وزيري النقل والنفط.. حمود: مكتب شؤون الشهداء والجرحى والمفقودين في القدموس ومشروع مهم لجر المياه وتأمين الكهرباء.. غانم: ما أنجز على مستوى الطاقة يبشر بمستقبل واعد   ::::   وزيرا الإدارة المحلية والمالية يتفقدان مشاريع الحكومة في جبلة   ::::   وزير النفط والثروة المعدنية: قريبا محطات متنقلة لتوزيع المشتقات بالمحافظات وتعديل الالية في ختم الصهاريج لضمان وصول المادة للمقصد.. وخطة استثنائية خلال عطلة العيد لتوفير المشتقات   ::::   البنى التحتية لمشروع ضاحية الفيحاء السكنية جاهزة مع نهاية آب.. والاكتتاب على مساكن الادخار حتى الـ13 منه   ::::   2 مليون طن التقديرات الأولية لإنتاج سورية من القمح هذا العام ؟!!   ::::   سامر كابرو يطلق أغنية جديدة   ::::   اللواء الشعار من حمص: تطبيق القانون بكل دقة وإلغاء المظاهر المسيئة والمخالفات   ::::   وزير الكهرباء: محطة القابون 3 في الخدمة جزئياً خلال شهر وبشكل كامل قبل نهاية العام   ::::   ملتقى الاستثمار السوري الأول في 3 تموز.. وتسهيلات للمشاريع الراغبة ببدء العمل مباشرة   ::::   رئيس الحكومة يجول على مرافق صحية وخدمية.. ويطلب التعاقد مع أسر ذوي الشهداء المنتجين للمواد الغذائية بدلاً من استيرادها   ::::   هل بدأنا للتو في الإصلاح الإداري؟   ::::   تشغيل بئر أبو رباح 16الغازي بطاقة350 ألف متر مكعب من الغاز يومياً .. غانم: وصلنا اليوم إلى حدود 10 مليون متر مكعب من الغاز المعطى لمحطات الكهرباء وسيتم قريبا تزويد معمل السماد بكميات الغاز اللازمة   ::::   الرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك   ::::   مواصلة أعمال تأهيل قصر العدل بحمص… البرازي: السرعة في الإنجاز لاستئناف العمل القضائي   ::::   العدل: لن نتساهل في تطبيق أحكام القانون بحق المخالفات والمظاهر التي تسيء للوطن والمواطن   ::::   سوق التلل التجاري في حلب يستعيد ألقه ونشاطه   ::::   أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
الريع المهدور !

رسام حمد

استفاقت دمشق بالأمس بعد ليلة ساخنة على إنفاق فاحش لمئات الملايين من الليرات التي دخلت إلى جيوب أصحاب المطاعم والفنادق ومنظمي الحفلات والمغنيين ومرابع السهر ومن يلف لفيفهم و يصنف تحت عنوانهم !

ليس هذا رأس السنة الميلادية الأول الذي يمر والبلد ترزح تحت الحرب، ولكنه ربما الأصعب، فالعاصمة في أسوأ أوضاعها الخدمية من ماء وكهرباء ووقود، إلا أن كل هذا لم يمنع شريحة «أثرياء « العاصمة من قضاء ليلتهم في الأماكن الفارهة مع الطرب والعشاء والأجواء المخملية، في وقت ثمة من يقبض بيديه على السلاح ليحمي فرحتهم باستقبال عامهم الجديد كما الكثير من العائلات والأسر التي فقدت معيلها وأطفال حرموا بيوتهم وأمهات فجعن بأولادهن.‏

طبعاً هي صور متناقضة ليوم رأس السنة.. كمناسبة نحترم ونجل ولكن تعكس واقع الحال لغياب صورة التكافل والتضامن الإجتماعي الذي تفرضه الحرب والذي يجب ألا يكون اختياريا في مثل هذه الظروف. ‏

تقول الوقائع أن أسعار تذاكر بعض الحفلات وصلت إلى 60 ألف ليرة وأخرى 50 و40 وأقلها 15 ألف ليرة للشخص الواحد وهذه الأسعار توضح ماهية وهوية ومواصفات الشريحة التي ارتادت هذه الحفلات وبالتأكيد ليس من ضمنهم موظفين ولا أحد من أصحاب الدخل المحدود , أما بعض الحفلات التي سجلت أرقاما قياسية لجهة الأسعار قد أغلق بعضها شباك التذاكر منذ الأيام الأولى للإعلان عنها. ‏

قد يقول أحدهم بأن من حق الناس أن تفرح وأن تعيش مناسباتها كما يحلو لها كدليل على حب السوريين للحياة وهذا صحيح فالجيش يضحي لأجل أن تستمر الحياة وأن يعيش الناس حياتهم ولكن ماذا لو خصص ريع هذه الحفلات لمن يستحقها وكان الحارس الأمين لها لسنوات ست مضت ويستعد ليكون 2017 عام الانتصار على الإرهاب.؟!‏

بكل الأحوال ولكل من احتفل على طريقته وحسب إمكانياته وظروفه الاجتماعية نقول كل عام وسورية بخير ، ولكن لمن سهر من موقع المسؤوليات الأخلاقية والوظيفية والوطنية لهؤلاء سلام عظيم عظمة أبناء الجيش وحراس الثغور وحامي الحياة العامة ...ولكن للحرب ثقلها وللاقتصاد أوجاعه وللترشيد دعاته الحكوميون الذين يصرون على ضغط النفقات مؤسساتياً وإدارياً ..ولكن لا سلطة على «البطر» الفردي الحر الذي لا نملك صلاحية التعرض له سوى بالدعوة إلى التراحم والتكاتف والتكافل الاجتماعي والاقتصادي.‏

إنها دمشق وأخواتها المكلومات تستحق وسطية البصر والبصيرة التي تعطي حماة الديار العزيمة والقوة ولذوي الشهداء ريع محق وللمتضررين والمهجرين إغاثة ترفع عن كاهل الدولة كتفاً عريضاً يبقيها صامدة إلى الخلاص المنشود من كابوس الارهاب‏

هامش اخير :لا أحد يمكنه ان يحصي عدد ما أطلقه المستهترون في السهرة ولكنها بالتأكيد كلفت الكثير ضد الإرهاب، وهذا هدر آخر اكثر سوءا.‏

رسام محمد- الثورة
الإثنين 2017-01-02
  14:48:52
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

وماذا عن باقي الأموال “المنهوبة”

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

3 وزراء يرصدون تتبع تنفيذ المشاريع في اللاذقية.. مخلوف: الدعم الحكومي حاضر.. يازجي: مقبلون على ملتقى الاستثمار السياحي.. حمدان: بحث مصادر تمويل جديدة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©