(Tue - 14 Jul 2020 | 21:16:16)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

حصاد الخيرات... مليون هكتار قمح حتى الآن ..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

توضيح مهم من صحة اللاذقية حول (كورونا)

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

الرئيس الأسد يوجه وزارة التربية دراسة إمكانية إقامة دورة تكميلية لطلاب الشهادة الثانوية العامة لهذا العام..

 ::::   غداً لقاء حواري مع أعضاء قائمة (شام) للتعرف على المرشحين وأهدافهم الانتخابية   ::::   حصاد الخيرات... مليون هكتار قمح حتى الآن ..   ::::   حصاد الخيرات... مليون هكتار قمح حتى الآن ..   ::::   الإدارة الفندقية بين النمطين السوري والأمريكي.. تجربة يرويها د. المثنى الصالح..قصة نجاح.. مدير سوري يصبح مديراً في «ماريوت»العالمية   ::::   الإدارة الفندقية بين النمطين السوري والأمريكي.. تجربة يرويها د. المثنى الصالح..قصة نجاح.. مدير سوري يصبح مديراً في «ماريوت»العالمية   ::::   موضوع فريد من نوعه في قسم الغرافيك في كلية الفنون الجميلة   ::::   إغلاق قاعة المحامين في القصر العدلي بدمشق   ::::   5.5 مليارات ليرة مبيعات السورية للتجارة في حمص خلال ستة أشهر   ::::   الزراعة تزود طرطوس و اللاذقية بكميات كبيرة من الأدوية البيطرية مجاناً للمربين.. للمعالجة والوقاية من مرض التهاب الجلد العقدي   ::::   مرسوم بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة بصناعة الأدوية البشرية من الرسوم الجمركية   ::::   سورية تتخطى ال 400 اصابة بفايروس كورونا   ::::   أستاذ في الاقتصاد ينتقد زميله وزير المالية ! عذراً وزير المالية الاعتراف بالخطأ فضيلة ؟   ::::   التربية : امتحان المواد التخصصية في الثانوية المهنية مكملة للتدريبات العملية   ::::   تعاون بين محافظة دمشق ومدير الاونروا في سورية   ::::   ضبط 28 طن من المواد المعاد تصنيعها في معمل لإنتاج المقبلات المعدة للقلي في ريف دمشق   ::::   توضيح مهم من صحة اللاذقية حول (كورونا)   ::::   22 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة حالتين   ::::   الوزير البرازي يعفي مدير المؤسسة السورية للمخابز ويكلف زياد هزاع بدلا عنه   ::::   أكثر من 5 آلاف ضبط تمويني في دمشق خلال نصف عام   ::::   2700 مخالفة نظافة في 6 أشهر 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
الريع المهدور !

رسام حمد

استفاقت دمشق بالأمس بعد ليلة ساخنة على إنفاق فاحش لمئات الملايين من الليرات التي دخلت إلى جيوب أصحاب المطاعم والفنادق ومنظمي الحفلات والمغنيين ومرابع السهر ومن يلف لفيفهم و يصنف تحت عنوانهم !

ليس هذا رأس السنة الميلادية الأول الذي يمر والبلد ترزح تحت الحرب، ولكنه ربما الأصعب، فالعاصمة في أسوأ أوضاعها الخدمية من ماء وكهرباء ووقود، إلا أن كل هذا لم يمنع شريحة «أثرياء « العاصمة من قضاء ليلتهم في الأماكن الفارهة مع الطرب والعشاء والأجواء المخملية، في وقت ثمة من يقبض بيديه على السلاح ليحمي فرحتهم باستقبال عامهم الجديد كما الكثير من العائلات والأسر التي فقدت معيلها وأطفال حرموا بيوتهم وأمهات فجعن بأولادهن.‏

طبعاً هي صور متناقضة ليوم رأس السنة.. كمناسبة نحترم ونجل ولكن تعكس واقع الحال لغياب صورة التكافل والتضامن الإجتماعي الذي تفرضه الحرب والذي يجب ألا يكون اختياريا في مثل هذه الظروف. ‏

تقول الوقائع أن أسعار تذاكر بعض الحفلات وصلت إلى 60 ألف ليرة وأخرى 50 و40 وأقلها 15 ألف ليرة للشخص الواحد وهذه الأسعار توضح ماهية وهوية ومواصفات الشريحة التي ارتادت هذه الحفلات وبالتأكيد ليس من ضمنهم موظفين ولا أحد من أصحاب الدخل المحدود , أما بعض الحفلات التي سجلت أرقاما قياسية لجهة الأسعار قد أغلق بعضها شباك التذاكر منذ الأيام الأولى للإعلان عنها. ‏

قد يقول أحدهم بأن من حق الناس أن تفرح وأن تعيش مناسباتها كما يحلو لها كدليل على حب السوريين للحياة وهذا صحيح فالجيش يضحي لأجل أن تستمر الحياة وأن يعيش الناس حياتهم ولكن ماذا لو خصص ريع هذه الحفلات لمن يستحقها وكان الحارس الأمين لها لسنوات ست مضت ويستعد ليكون 2017 عام الانتصار على الإرهاب.؟!‏

بكل الأحوال ولكل من احتفل على طريقته وحسب إمكانياته وظروفه الاجتماعية نقول كل عام وسورية بخير ، ولكن لمن سهر من موقع المسؤوليات الأخلاقية والوظيفية والوطنية لهؤلاء سلام عظيم عظمة أبناء الجيش وحراس الثغور وحامي الحياة العامة ...ولكن للحرب ثقلها وللاقتصاد أوجاعه وللترشيد دعاته الحكوميون الذين يصرون على ضغط النفقات مؤسساتياً وإدارياً ..ولكن لا سلطة على «البطر» الفردي الحر الذي لا نملك صلاحية التعرض له سوى بالدعوة إلى التراحم والتكاتف والتكافل الاجتماعي والاقتصادي.‏

إنها دمشق وأخواتها المكلومات تستحق وسطية البصر والبصيرة التي تعطي حماة الديار العزيمة والقوة ولذوي الشهداء ريع محق وللمتضررين والمهجرين إغاثة ترفع عن كاهل الدولة كتفاً عريضاً يبقيها صامدة إلى الخلاص المنشود من كابوس الارهاب‏

هامش اخير :لا أحد يمكنه ان يحصي عدد ما أطلقه المستهترون في السهرة ولكنها بالتأكيد كلفت الكثير ضد الإرهاب، وهذا هدر آخر اكثر سوءا.‏

رسام محمد- الثورة
الإثنين 2017-01-02
  14:48:52
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

في زمن التحول.. الصحافة لاتموت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

فتح مطار دمشق الدولي خلال أيام....وتوقعات بقبول تحاليل الـPRC من كل البلدان دون تخصيص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©