(Sun - 28 May 2017 | 20:34:51)   آخر تحديث
محليات

170 مليار ليرة أضرار التعليم العالي خلال الأزمة.. النداف: إجراءات تسهم في تحسين دخل الأستاذ الجامعي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

قطار للضواحي ومشروع للسكك الحديدية.. خطوط أساسية لعمل مجلس التشاركية من الناحية الإجرائية والإدارية والمالية.

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

الرئيس بشار الأسد يصدر مرسوما تشريعيا يتيح لأخوة وأخوات الشهداء التقدم للمسابقات والاختبارات العامة ضمن نسبة الـ 50% المحجوزة لذوي الشهداء وذلك في حال عدم وجود هؤلاء أو عدم تقدمهم للمسابقة أو الاختبار

 ::::   170 مليار ليرة أضرار التعليم العالي خلال الأزمة.. النداف: إجراءات تسهم في تحسين دخل الأستاذ الجامعي   ::::   مجمع سياحي جديد في اللاذقية   ::::   مشروع مصفاة الفرقلس بحمولة 140 ألف برميل يومياً   ::::   قطار للضواحي ومشروع للسكك الحديدية.. خطوط أساسية لعمل مجلس التشاركية من الناحية الإجرائية والإدارية والمالية.   ::::   مرسوم يتيح لأشقاء وشقيقات الشهداء التقدم للمسابقات العامة ضمن نسبة الـ 50 بالمئة المحجوزة لذوي الشهداء   ::::   خميس من مؤسسة الإسكان العسكرية: ضرورة تعديل آلية توزيع المساكن التي تقوم المؤسسة ببنائها   ::::   113 جمعية ومبادرة تنضم إلى حملة (لقمتنا سوا 3).. قادري: نشاطات تعزز الروابط الاجتماعية والأسرية   ::::   أكثر من 11 مليون ليرة مبيعات مهرجان منتجات مشاريع النساء الريفيات   ::::   الذهب يرتفع إلى أعلى مستوى منذ مطلع أيار الحالي   ::::   أكد زيارة شركتين سياحيتين من إيطاليا وأخرى فرنسية إلى سورية.. يازجي: تنسيق مع شركات سياحية أجنبية   ::::   وزير الصحة يدعو إلى التدخل الفوري لإنقاذ الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي   ::::   رفع أسعار مستحضرات وأصناف دوائية.. مصادر مطلعة: الفاقد الدوائي يصل إلى 40%   ::::   مرسوم بتعيين منهل هناوي معاوناً لوزير المالية لشؤون الإنفاق العام   ::::   معلومات عن قرار بالحجز الاحتياطي على أموال خمس وزراء سابقين .. ووزير المالية ورئيس الجهاز المركزي ينفيان   ::::   توقعات بتراجع مبيعات الذهب إلى 80% خلال رمضان   ::::   استنفار لضبط الأسواق وتوفير تشكيلة سلعية واسعة قبيل رمضان   ::::   وزير السياحة: البدء باستخدام الضبط الالكتروني لمخالفات المنشآت السياحية   ::::   /مؤتمر الحرب على سورية/ يختتم أعماله.. شعبان: رؤية وخطة وآلية عمل.. الأخرس: معالجة الآثار السلبية للتضخم.. حمدان: ظروف تستدعي التدخل بالأسواق والأسعار والتصدير.. الخليل: 3800 مادة مسموح استيرادها   ::::   مراقبون سرّيون للسياحة في المطاعم   ::::   تخصيص 80 مليار ليرة لشراء الأقماح من الفلاحين 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
من جنيف.. جمال سليمان لسيريانديز: من غير الايجابي طرح شروط مسبقة.. ونجتمع في دمشق لكن بضمانات
من جنيف.. جمال سليمان لسيريانديز: من غير الايجابي طرح شروط مسبقة.. ونجتمع في دمشق لكن بضمانات
حاوره أيمن قحف-جنيف
أكد الفنان السوري المعارض جمال سليمان أن السوريين أرهقوا من أن تبنى الآمال ويتفاءلوا وبعد ذلك يخيب أملهم، مشيرا إلى أن ذلك حصل عدة مرات خلال هذه الست سنوات المأساوية وبالتالي يجب أن نقنع الرأي العام السوري على اختلاف تنوعاته بأن المسألة شاقة وصعبة وهي تحتاج إلى الإرادة الحقيقية الوطنية.
وقال : لا يوجد شروط مسبقة إلا ما جاء في وثيقة جنيف والقرار2254، كما تخوف سليمان من أن تكون المسألة فقط للمحافظة على تدفق الدم في شرايين جنيف، ريثما تكتمل الرؤية الأمريكية ومشهد التموضع الدولي حول الملف السوري، مضيفا: أنا مواطن سوري قبل أن أكون فنان، ولو اعتزلت الفن سأبقى مواطن سوري
المعارض جمال سليمان تحدث في رده على أسئلة رئيس تحرير موقع سيريانديز عن رأيه بما يجرى حالياً والكثير من المعطيات،.. وكيف يرى مستقبل سورية بعد 6 سنوات من الأزمة، وذلك وفق هذا الحوار ننشره كاملاً كما ورد عبر البث المباشر من جنيف.
س- من خلال الحديث الذي سمعته في بعض لقاءاتك الصحفية أو من خلال بعض المواطنين هناك أمران مرتبطين ببعضهما، الأول الحديث الذي كنت تتكلم به مع بعض أطراف منصة الرياض والذي كان :(دعونا نجلس كي نجد قواسم مشتركة), وفي مقلب آخر، تحدثت في موسكو مع وفد الحكومة بأن القواسم المشتركة بين منسق القاهرة للمعارضة المعتدلة الوطنية هي أكبر بكثير من القواسم المشتركة مع أي طرف آخر، وبالحديث عن موضوع القواسم المشتركة، أين تجد منصة القاهرة  نفسها في إطار الحرص على سورية وشعبها؟
ج- نحن نرى أنفسنا معارضة وطنية معتدلة ونسعى دائما لنحافظ على الخط الاعتدالي، وتعريفنا للإعتدال هو أننا نسعى من أجل المصلحة الوطنية السورية وليس لمصلحة حزبية أو شخصية، هذا أولاً،  وثانيا لا نريد أن نفرض على السوريين المشاريع السياسية بقدر ما نريد أن نعمل على مشروع وطني والنقطة الثالثة أننا في العملية التفاوضية نقدم قدر من المرونة والخطوط الحمراء بالنسبة لنا هي المسائل الجوهرية في مسألة الصراع السوري، وحل هذه القضية وهي تحديدا مسألة الانتقال السياسي في سورية إلى الدولة الديمقراطية, الدولة اللاطائفية، إلى دولة كل السوريين على اختلافهم والذي يجمعهم الإنتماء. 
س- مابين الحكومة السورية وبين معارضة الرياض، هل ترون حجم الهوة كبيرة، وتوحي بأن هناك خلل بنيوي أو بأن هناك أطراف لا يمكن أن تقبل بعضها البعض؟ 
ج- إذا تجاوزنا قضايا من يمثل من، وأن الهيئة العليا للتفاوض هي الممثل الوحيد للشعب السوري أو للثورة السورية أو للقضية السورية،  فستكون المشاكل الأخرى هي مشاكل ذات طابع تكتيكي على ما أعتقد، وهي كيف نتناول هذه المفاوضات، وهل لهذه المفاوضات باب واحد أو مدخل واحد أو هناك عدة مداخل، ومن الممكن أن نجد المدخل الأمثل والأفضل الذي يحافظ على حيوية واستمرار هذه المفاوضات للوصول إلى الجوهر الأساسي والذي هو الانتقال إلى الديمقراطية في سورية.
س- نستطيع الحديث عن نقاط التقاء أكبر ؟
ج- بالتأكيد, ولأكون صادقاً في الموضوع، فإن الهيئة يوجد فيها أكثر من تيار، فيها تيار متشدد، وتيار أكثر مرونة، ونحن نراهن على أنه دائما التيار المرن في الهيئة هو الذي سوف يقود العملية، إن لم تكن توحيد النفوس، سيكون توحيد الرؤى والتنسيق بحيث نستطيع أن نساهم في التقدم في العملية التفاوضية .
س- ديمستورا قال بأنه لا يوجد شروط مسبقة, برأيك هل هذا شيء بنّاء من قبل المعارضة، بأن تعود للحديث عن الشروط المسبقة وخاصة في مستقبل الرئيس هل هذا بناء؟
ج- لا يوجد شروط مسبقة إلا ما جاء في وثيقة جنيف والقرار2254 وجميعها تتمحور بشكل رئيسي حول عملية الانتقال الديمقراطي في سورية وبالتالي التفاصيل الأخرى من غير الإيجابي طرحها كشروط مسبقة في عملية التفاوض.
س- أنت كمواطن سوري هل هناك جرعة تفاؤل من خلال وجودك في المشهد ومن منصة جنيف، وأنت كشخصية عامة يعرفها الناس ويحترمون فنك، هل تجد بأن هناك تفاؤل في مفاوضات جنيف، وما هي الرسالة التي توجهها لجميع السوريين من كل الأطراف؟
ج- نحن كسوريين بالإعلام والمعارضة في كثير من الأحيان ارتكبنا خطأ بأن خلقنا تفاؤل قائم على الأوهام، وعلى أحلام بأكثر ما هو قائم على وقائع، لذلك يجب أن نكون صادقين ونقول بأننا نرى ضوء في آخر النفق ولكنه شحيح جدا، نسعى إليه لأن السوريين أرهقوا من أن تبنى الآمال ويتفاءلوا وبعد ذلك يخيب أملهم، وهذا حصل عدة مرات خلال هذه الست سنوات المأساوية التي عشناها وبالتالي يجب أن نقنع الرأي العام السوري على اختلاف تنوعاته بأن المسألة شاقة وصعبة وهي تحتاج أولا وثانيا وثالثا وأهم شيء تحتاج الإرادة الحقيقية الوطنية في هذه العملية لكي تنجح وأن نضع سورية على رأس الأولويات لا شيء يعلو على سورية لا حزب ولا شخص ولا معارضة ولا ائتلاف ولا منصة قاهرة ولا معارضة موسكو ولا النظام السياسي القائم بنفسه، سورية أولا .
س-  من خلال الجلسات التي عقدت في اليومين الماضيين,هل ترى بأن هذه الجلسات بناءة أو سوف نغوص في الإجرائيات ؟
ج- أعتقد بأنها ستكون إجرائيات بهذه المقدمة الإفتتاحية، وكل ما يجري الآن هو مقدمة افتتاحية لجولة من المفاوضات، وتخوفي بأن تكون المسألة فقط للمحافظة على تدفق الدم في شرايين جنيف، ريثما تكتمل الرؤية الأمريكية ومشهد التموضع االدولي حول الملف السوري، وهذا سيحصل خلال الأشهر القادمة،.. أتمنى أن يكون حديثي خاطئ و أن تسير العملية التفاوضية قدما وأن نحدث كسوريين وبصرف النظر عن الآخرين والرؤية الأمريكية والروسية، أن نحدث نحن التقدم في مسألة التفاوض.
س- يرى بعض العقلاء أن الحل المجدي والمنطقي أن يجتمع الجميع في سورية بأمان وبضمانات ترضي الجميع، وأن لا يدخل في هذه الاجتماعات إلا السوريين هل تجد هذا الكلام مجدٍ؟
ج- هذا له شروطه، وهذا كان نداؤنا الأول في سورية، وهذا ما كنا نتمناه، وأقصى ما نطمح إليه في سورية بعام 2011عندما اتهمنا بالخيانة والعمالة وجميع أنواع الاتهامات، وتم تهديدنا، وإقصائنا، والتحريض علينا، وهذا شيء أصبح من الماضي ونريد أن نتحدث عن حاضر مرتقب ومستقبل, هذا ممكن، ولكن له شروط في انعقاده، ويجب بأن يكون بضمانات دولية بالتأكيد.
س- أنت كفنان ,هل ترى من الآمن لمهنة الفنان ودوره أن يعمل في السياسة، وأنا أرى بأن جمال سليمان يجب أن يكون في قلب جميع السوريين، وفنه وتاريخه يحبه الجميع ويجب أن يكون شخصية جامعة وليس شخصية أخذت موقف معين، و بالمقابل هناك مواطنين تقول: هو مواطن ومن حقه أن يعمل في السياسة ...من خلال السنوات التي مضت لو بقيت النجم الكبير جمال سليمان الذي يستطيع أن يؤثر على جميع السوريين أفضل أم أنك الآن أفضل؟
ج- أولا أنا مواطن سوري قبل أن أكون فنان ولو اعتزلت الفن سأبقى مواطن سوري، وبالتالي كان أمامي أحد خيارين، إما أن أكون كما أنا الآن، أو أن أقف مع النظام، وكان هناك خيار ثالث وأعتبره أسوأ من الخيارين السابقين، أي أعتبر بأن الذي يحدث الآن يحدث في بلد آخر ليس سورية أو أن سورية ليست بلدي أو أنا لست مواطن سوري، وأجلس وأذرف بعض الدموع على سورية في بعض اللقاءات التلفزيونية وأقدم الدعاء لسورية.
 بالنسبة لي لم أكن أستطيع ولا بأي حال من الأحوال أن أتجاهل ما يحدث في سورية، ولم يكن في بالي أن أكون معارض ولا موالي، أنا فقط أردت أن أقول رأيي، فكان رأيي "معارض" لأنه إذا طالبت بعدم استخدام العنف وعدم التدخل الخارجي، وإذا طالبت بالإصلاح السياسي الذي يفضي إلى التغيير الديمقراطي في سورية، سوف تكون معارض !!
كنت أعتقد بأنني عبر هذه المطالبات سوف أكون إنسان وطني، هذا ما كنت أعتقده وبالنسبة للسوريين سأقول: ما أفكر وما أتمناه، لأنه عندما أتحدث بأي قضية في المسألة الوطنية بصدق يكون في ذهني جميع السوريين ما عدا السوري الإرهابي والذي يخطف المواطنين ويقتلهم هذا وضع آخر لا أستطيع أن أتحدث باسمه ولا أتكلم به إلا كخصم في سوري.
عندما أتحدث أفكر في كل سوري حتى لو كان يختلف معي في الرأي السياسي، وما أتمناه أن يتفهم كل سوري ذلك، ولا أحب أبدا أن أخسر أي شخص يحبني ويودني كفنان، وبنفس الوقت أنا متفهم بأنه مستحيل أن يكون جميع السوريين يحبونني أو جميعهم يكرهونني، حتى كممثل قد يكون من الأساس لا يحبونني ولا يحبون آرائي التي أقولها وهذا لا يفسد في الود قضية وهم على رأسي، فهم أهلي و أهل بلدي و أنا عندما أتكلم أفكر في مصلحتي ومصلحة الجميع.  
 
جنيف- سيريانديز- أيمن قحف
الجمعة 2017-02-24
  16:47:41
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

ترجمان خلال ملتقى “الإعلان صناعة تشاركية”: رسالة تعاف وتصميم على العمل بعزيمة وقوة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

مجمع سياحي جديد في اللاذقية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©