(Wed - 17 Jan 2018 | 04:17:33)   آخر تحديث
http://syriandays.com/dhl.pdf
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

السورية للاتصالات تنفي رفع أجور خدماتها وخاصة الانترنت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الحكومة تزيد جعالة الإطعام للعسكريين بنسبة 100 بالمئة.. والحوافز التصديرية لمادة زيت الزيتون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   «رضا المواطن» بين الإصلاح الإداري والإعلان الطرقي ..!!؟؟   ::::   توريد 157 شاحنة قلاب من بيلاروس إلى سورية   ::::   الحكومة تزيد جعالة الإطعام للعسكريين بنسبة 100 بالمئة.. والحوافز التصديرية لمادة زيت الزيتون   ::::   الأول من نوعه في مشافي الدولة.. «المواساة» تطبق مشروع الدور الإلكتروني للمرضى في 33 عيادة تخصصية   ::::   السورية للاتصالات تنفي رفع أجور خدماتها وخاصة الانترنت   ::::   وزير المالية يجتمع بمديري المصارف.. تأمين محولة مصرفية جديدة وفتح عمليات الإقراض لدعم عملية التنمية   ::::   غرامات جديدة تطول المنشآت السياحية تصل إلى 250 ألف ليرة.. أرضروملي: من يجد الغرامة كبيرة «لا يخالف»   ::::   محافظ دير الزور من البوكمال: معظم الخدمات جاهزة لعودة المهجرين   ::::   اجتماع نوعي للجنة التنمية البشرية.. وضع مرتكزات رئيسية لاستراتيجية الحكومة لإعادة بناء الإنسان وتطوير الإعلام   ::::   صناعة حلب:خطوات لتطوير العمل بمجمع خان الحرير في مول الصالحية بدمشق   ::::   المصرف التجاري يدعو للحرص في استخدام بطاقة الدفع الإلكتروني لتجنب سرقتها   ::::   وزارة النقل تباشر اليوم بتنفيذ مشروع إيصال القطار من دمشق إلى مدينة المعارض   ::::   تخفيض أسعار الغزول بنسبة تصل إلى7 بالمئة   ::::   شركة بيلاروسية تبحث إقامة مصنع لتجميع الشاحنات   ::::   عندما أسقط حوت أبو عنتر بالضربة القاضية   ::::   إجراءات للحد من الهدر بمستلزمات إنتاج الرغيف التمويني   ::::   بكلفة 4 مليارات ليرة .. مشاريع لانشاء معارض سيارات و كهرباء و توسيع سوق الهال بالمنطقة الصناعية باللاذقية .   ::::   اليوم انطلاق الاختبارات النهائية للأولمبياد العلمي السوري بمشاركة 412 طالباً   ::::   تعاون سورية لبناني في المجال الزراعي 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
حاكم مصرف سورية المركزي:/فهمتوني غلط/ !
/ذوي الدخل المحدود جعلوا آفاق سورية بلا حدود/

خاص- سيريانديز

قال حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور دريد درغام: مهما حاول المرء انتقاء الكلمات سيتواجد من ينتقي بطريقة تغير المعنى بقصد أم لا.
مضيفا فيما يخص موضوع رصيد المكوث وأصحاب الدخل المحدود الذين أساء البعض نقل عبارة " من لا يكفيه راتبه للعيش خلال الشهر لا يحق له أصلاً الاقتراض لانه غير قادر على تسديد الأقساط الشهرية المطلوبة": لقد نسي هؤلاء باقي العبارات وكل ما تم التصريح عنه في مواقع مختلفة.

وتابع درغام في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك): هناك حقائق نعتبرها من أهم المعطيات التي تراعيها السياسة النقدية، حيث  لا بد من توزيع  الاموال المتاحة للإقراض بين استهلاك وانتاج. ولا بد من توجيه جزء مهم من أموال المصارف في الظروف الحالية للإنتاج الحقيقي لانه أساس زيادة الدخول المحدودة وخلق فرص عمل جديدة، كما  يكفي المخصص بالمصارف حالياً لطلبات قروض شخصية لعشرات الآلاف فقط من ذوي الدخل المحدود. وبالتالي إذا استمر الإقراض بالطريقة التقليدية المعروفة في الماضي فلن يكون الامر متاحاً للباقي من هذه الفئة التي عانت لفترات طويلة من تناقص قدرتها الشرائية.
وقال درغام:  تتألف فئة ذوي الدخل المحدود من ملايين السوريين الذين يقدمون خلاصة عقولهم وسواعدهم. وصبروا على التناقص التدريجي في قدرتهم الشرائية أملا في توافر ظروف وآفاق أفضل لمستقبلهم ومستقبل أولادهم.
وبحسب الحاكم لا يمكن أن يكون الحل في الاستمرار بقروض زهيدة لنسبة ضئيلة من طالبي القروض لا تشكل إلا جزءاً بسيطاً من متطلبات الحياة الكريمة. ولا بد للمسؤولين بمختلف أطيافهم من إيجاد حلول مستدامة لمعاناة هذه الفئة التي انتقل جزء كبير منها للأسف من مصاف الطبقة المتوسطة إلى الطبقة الفقيرة. وواجبنا جميعاً أن نبحث عن أساليب علاج دائم بحيث لا تتكرر معاناة ذوي الدخل المحدود وتتفاقم مع الزمن من جديد.
واضاف: هذا يتطلب التحضير لمنهجية مختلفة في مقاربة المواضيع بعيداً عن الشعارات والتعامل مع القضايا المصيرية بموضوعية، مشيرا إلى أن الشعب السوري أثبت عبر الزمان أنه لا يحب المواربة وأنه قادر على تفهم أية حلول مقنعة مهما كانت تكلفتها طالما يجد فيها خلاصه، وهذه الفئة هي التي صمدت وعرفت أن الاولوية لمحاربة الإرهاب الدموي والممنهج وغير المسبوق على سورية.، مايحعل من واجباتنا جميعاً البحث عن السبل الملائمة لزيادة مقدرات الدولة واجتراح الحلول المناسبة لرفع سوية هذه الفئة في أقرب وقت ممكن. 
وختم الحاكم: كنا وما زلنا نؤمن بأن ذوي الدخل المحدود هم من جعلوا آفاق سورية بلا حدود. وهم أصلُ جميع ثروات سورية وأثريائها. واملنا الدائم بمن يقرؤون تطلعات مصرف سورية المركزي أن يعلموا ان سعينا وجهدنا المتواصل يومياً مع باقي الجهات الحكومية يصب في هذا الاتجاه ولن يهدأ حتى نحقق للمكافحين ضد الفقر والإرهاب كل ما يضمن العيش الكريم في المستقبل القريب بتعاون كل الجهود الطيبة.

الأربعاء 2017-10-31
  18:12:04
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

سارة في افتتاح دبلوم التأهيل الإعلامي: صمود الإعلام الوطني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

غرامات جديدة تطول المنشآت السياحية تصل إلى 250 ألف ليرة.. أرضروملي: من يجد الغرامة كبيرة «لا يخالف»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©