(Fri - 14 Dec 2018 | 04:00:07)   آخر تحديث
http://peife.gov.sy/
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
محليات

أطباء سوريون يتدربون على زرع النقي للأطفال بخبرات إيرانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

/أجنحة الشام/ الناقل الرسمي لمنتخب سورية إلى بطولة كأس الأمم الأسيوية 2019 في الامارات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   حان الوقت لهذا السيرك أن يتوقف   ::::   /أجنحة الشام/ الناقل الرسمي لمنتخب سورية إلى بطولة كأس الأمم الأسيوية 2019 في الامارات   ::::   الداخلية: ربط الكتروني يُسهّل إجراءات إخلاء السبيل   ::::   مؤسسة الدواجن تحدد أولوياتها بتأمين حاجة السوق المحلية وتطالب بتخفيض أسعار مستلزمات الإنتاج   ::::   مؤشر بورصة سوق دمشق يرتفع 09ر40 نقطة والتداولات 317 مليون ليرة   ::::   التشدد في العقوبات بحق أصحاب المحال التجارية المخالفة.. /كليشات/ اعتدناها فهل نشهد تحسناً ملحوظاً   ::::   أطباء سوريون يتدربون على زرع النقي للأطفال بخبرات إيرانية   ::::   تشكيل مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة السورية   ::::   إعادة فتح الموانئ باللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية   ::::   اللجنة المشتركة السورية الروسية تبدأ اجتماعاتها التحضيرية.. دراسة أكثر من 20 وثيقة بمختلف القطاعات   ::::   الخدمات الفنية بحمص مهتمة بتنفيذ مشاريع الصرف الصحي وترحيل النفايات   ::::   نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة   ::::   5 آلاف موظف يحصلون على قروض دخل محدود بـ2.4 مليار ليرة شهرياً من «التسليف الشعبي»   ::::   عودة الاتصالات الأرضية وخدمة الانترنت إلى وضعها الطبيعي في درعا   ::::   بكلفة 500 مليون ليرة.. عقدة شمسين الطرقية في الخدمة   ::::   تنفيذ 36% من خطة زراعة القمح بمساحة 647ألف هكتار.. قضماني: 6105 هكتار مزروعة بالمحاصيل الطبية والعطرية   ::::   التموين تشدد رقابتها مع اقتراب الأعياد   ::::   السورية للتجارة في السويداء تطرح كميات من البطاطا والحمضيات بأسعار مخفضة   ::::   اللجنة السورية الروسية للتعاون الفني والعلمي تعقد اجتماعاتها اليوم بدمشق   ::::   دراسة لنقل كراجات البولمانات من منطقة العدوي   ::::   معرض صنع في سورية للألبسة والنسيج ومستلزمات الانتاج 14 شباط 2019 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
لا تسجيل ولا مؤتمتون
لا تسجيل ولا مؤتمتون

رسام محمد

لا يعطيك مشهد طوابير الطلاب المصطفين على نوافذ الإدارات على نية نيل مقعد علمي في جامعة دمشق، صورة تنم عن أنك أمام «معقل علمي» من أكبر مؤسسات البحث العلمي التي لم تستطع أن تنال من الأتمتة ولو نصيباً يسيراً،
في زمن يفخر أصحاب طنابر المازوت أنهم من جماعة «البطاقة الذكية» التي ألغت زحام التسجيل، ليأتي شخصياً إليك في منزلك..اللهم لا حسد..؟ في خضم البحث عن تذكرة مرور إلى شبابيك التسجيل في الكليات الجامعية، تستوقفك بيروقراطية الزمن الذي يأخذ من وقت الطالب الدراسي أكثر من 3 أسابيع دون التمكن من التسجيل، ليذهب الوقت منثوراً على أرصفة الانتظار والروتين القاتل ونقص الموظفين ومحدودية النوافذ وقلة الحيل عند من جلس غير عابئ بمصير طالب العلم المأسوف على مستقبله ، إلا إذا كان ثمة مفتاح للواسطة والمحسوبية أو الرشى لضمان التسجيل المفقود .؟ وعلى وقع آمال ووعود إدارة الجامعة التي تأمل أن تتحقق العام القادم بتخفيف الزحام، يبدو أن فرص القيام بأي خطوة من قبيل تطبيق الأتمتة ولو جزئياً معدومة، وهذا ما يظهر جلياً من نظرة التشاؤم والإحباط التي لا يخفيها القائمون على دفة المعلوماتية ومشاريع التطوير والتأهيل الرقمي والإداري، إذا لا يعدو الجواب عن سؤالنا: هل من بريق لتطبيق مشروع ما في مجال أو حيز ما ؟؟ بمط الشفاه وهرش فروة الرأس، ألا تنتظرون شيئاً، فالقوم نائمون، والشباب غير مكترثين..؟ وتعلو أصوات الطلبة في «معمعة» البحث عن أمل التسجيل مطالبة بافتتاح نوافذ إضافية وتعيين موظفين جدد لتخفيف العبء عليهم وعلى الموظفين الحاليين والإسراع في عملية التسجيل التي تتعقد كل عام، إذ يسجل كل طلاب الآداب في مبنى وحيد، هو مبنى العلوم الإنسانية، حيث توجد نافذة لكل قسم من أقسام الكلية ، يمر عليها الـ45 ألف طالب بالحد الأدنى، لتنتظم الطوابير وتتوازى بانتظار الوصول إلى النافذة.‏

وفي الخلفية مشهد آخر لشريحة واسعة من الطلاب الذين ترتبت عليهم رسوم يجب دفعها في المصارف حيث يضيع وقت آخر على حساب الدراسة .. قد تخرج رئاسة جامعة دمشق لتتحدث عن مشروعات وخطط وبرامج منها إسعافي وآخر استراتيجي، ولكن خطوة من قبيل «التنظيم» وحسن الإدارة والأتمتة لا تنال أي مبادرة وهي التي لا تحتمل أي أعباء مالية كبرى أو تمويل ماعدا استنفار طبيعي مع بداية كل موسم جامعي يجعل الأمور في نصابها ويستثمر طاقات العديد من الموظفين الذين لا يعملون أو مركونين كبطالة مقنعة تحت عباءة الوظيفة العامة .؟‏

هي حلول تقنية بسيطة لهذه المشكلة، لا تتعدى توزيع عملية تسجيل الطلاب على العديد من المباني، أو التسجيل المؤتمت عبر شبكة الانترنت، فما الضير بأتمتة التسجيل ..؟ وهل ثمة استحالة بأن يكون هناك بطاقة ذكية لكل طالب يسدد الرسوم ويسجل ويبادر للكشف ويعترض ويمارس كل إجراءاته الإدارية والمحاسبية والدراسية من خلالها...نأمل ألا يكون كلامنا إعجازاً عند من يعتبرون أنفسهم في خدمة الطالب..؟! هو مشهد يتكرر في كل الجامعات ولا ندري كيف لمعاقل البحث العلمي ان تجد حلولا علمية وتقنية لمشكلات البلد وهي أعجز من ان تنقل إداراتها وطلابها الى عصر المعلوماتية الذي حصلت على متطلباته قبل اي جهة أخرى في الدولة ? نجح مشروع البطاقة الذكية في قطاعات كثيرة ونأمل ان يصل قطارها الى محطة التعليم العالي‏

عن صحيفة الثورة
الأحد 2018-01-14
  03:21:46
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

الوزير ساره يحدث تسونامي تغييرات في الإعلام

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

السياحة تعلن عن عروض لاستثمار مواقع في عدة محافظات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©