(Wed - 17 Jan 2018 | 04:25:23)   آخر تحديث
http://syriandays.com/dhl.pdf
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

السورية للاتصالات تنفي رفع أجور خدماتها وخاصة الانترنت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الحكومة تزيد جعالة الإطعام للعسكريين بنسبة 100 بالمئة.. والحوافز التصديرية لمادة زيت الزيتون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   «رضا المواطن» بين الإصلاح الإداري والإعلان الطرقي ..!!؟؟   ::::   توريد 157 شاحنة قلاب من بيلاروس إلى سورية   ::::   الحكومة تزيد جعالة الإطعام للعسكريين بنسبة 100 بالمئة.. والحوافز التصديرية لمادة زيت الزيتون   ::::   الأول من نوعه في مشافي الدولة.. «المواساة» تطبق مشروع الدور الإلكتروني للمرضى في 33 عيادة تخصصية   ::::   السورية للاتصالات تنفي رفع أجور خدماتها وخاصة الانترنت   ::::   وزير المالية يجتمع بمديري المصارف.. تأمين محولة مصرفية جديدة وفتح عمليات الإقراض لدعم عملية التنمية   ::::   غرامات جديدة تطول المنشآت السياحية تصل إلى 250 ألف ليرة.. أرضروملي: من يجد الغرامة كبيرة «لا يخالف»   ::::   محافظ دير الزور من البوكمال: معظم الخدمات جاهزة لعودة المهجرين   ::::   اجتماع نوعي للجنة التنمية البشرية.. وضع مرتكزات رئيسية لاستراتيجية الحكومة لإعادة بناء الإنسان وتطوير الإعلام   ::::   صناعة حلب:خطوات لتطوير العمل بمجمع خان الحرير في مول الصالحية بدمشق   ::::   المصرف التجاري يدعو للحرص في استخدام بطاقة الدفع الإلكتروني لتجنب سرقتها   ::::   وزارة النقل تباشر اليوم بتنفيذ مشروع إيصال القطار من دمشق إلى مدينة المعارض   ::::   تخفيض أسعار الغزول بنسبة تصل إلى7 بالمئة   ::::   شركة بيلاروسية تبحث إقامة مصنع لتجميع الشاحنات   ::::   عندما أسقط حوت أبو عنتر بالضربة القاضية   ::::   إجراءات للحد من الهدر بمستلزمات إنتاج الرغيف التمويني   ::::   بكلفة 4 مليارات ليرة .. مشاريع لانشاء معارض سيارات و كهرباء و توسيع سوق الهال بالمنطقة الصناعية باللاذقية .   ::::   اليوم انطلاق الاختبارات النهائية للأولمبياد العلمي السوري بمشاركة 412 طالباً   ::::   تعاون سورية لبناني في المجال الزراعي 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
حكومة الأخطاء القاتلة؟!
حكومة الأخطاء القاتلة؟!

أيمن قحف
في الكليات الطبية يعلمون الطلبة مفهوم "الخطأ القاتل"؟!
هو يعني ببساطة أن هناك هوامش في المهن الطبية للخطأ، ولكن هناك خطأ يقتل المريض، وفي حال أخطأ الطالب في الإجابة في أمور تتعلق بالتسبب في موت المريض يجب أن يرسب في الامتحان حتى لو كان متفوقاً!!
قد يصف طبيب دوائين متضادين أو دواء لمريض يتحسس لنوع ما فيؤدي إلى وفاته...هذا مثال عن الخطأ القاتل..
حكومتنا، التي يفترض أنها بلغت سن الرشد بل والتخرج من الجامعة، قبلنا منها الكثير من التجريب والأخطاء تحت شعار النوايا الطيبة وظروف الأزمة، لكنها ارتكبت خلال أشهر ما لم ترتكبه أية حكومة سابقة من "أخطاء قاتلة" بحق الدولة والشعب؟!!
آخر أخطائها القاتلة –وليس الأخير- تعميم تهديد الاعلاميين واتهام من ينتقد المسؤولين بأنه يضر بـ"هيبة الدولة"!!ومهما حاولت من "ترقيع" فالأمرعبث بعبث لأن العقل الذي ينتج هكذا قرارات لا يمكن إصلاحه!
أولى أخطاء الحكومة كانت الروح الانتقامية التي سادت منذ اليوم الأول فتم استهداف معظم المحيطين برئيس الحكومة السابق رغم أنهم مجرد موظفين عند منصب رئيس مجلس الوزراء وليس عند اسم ما!!
مع خلو المجلس من الأمين العام ومدير مكتبه اللذين كانا ذاكرة المؤسسة دون صبر لنقل الخبرة وبقية المديرين صار على الحكومة أن تعيد اختراع الدولاب وأن تتعلم في مرحلة حرجة، والأمر ليس دفاعاً عن أفراد والكل يعرف مواقفنا الناقدة تجاه الحكومة السابقة..
تم اعفاء عدد من المديرين العامين ،وللمصادفة معظمهم من المشهود لهم بالكفاءة !
تواصلت الأخطاء مع شعارات مثل "مكافحة فساد قطاع التأمين"!!! أما لماذا أعطي الأولوية فهذا أمر يعرفه رئيس مجلس الوزراء وشخص آخر في المجلس سبق وهدد قيادات القطاع علناً وأنا..
لقد انتصر فريق على فريق – بقوة قرارات الحكومة وتحت شعار القضاء على الفساد- و من يتمعن في مجريات الأمور ونتائجها يجد أن الأمر الوحيد الذي تغير هو عودة أسماء الفريق المدعوم من الحكومة للمناصب وخروج الخصوم بل والمحايدين – حتى لو كانوا بقامة مثل الدكتور عمار ناصر آغا-!!
هل سنحصل على نتيجة سوى تخريب قطاع التأمين والاساءة لسمعته وسمعة الاستثمار وترسيخ دور "تعسفي"للحكومة؟!!
دخلت الحكومة ساحة المصارف، تحت مسمى شعبوي هو "استعادة الأموال المسلوبة"، دمرت سمعة المصارف العامة والادارات المصرفية والسرية المصرفية، و لأجل بضعة مليارات تتم استعادتها من أصل مئات المليارات المتعثرة والضائعة، لم تجد الحكومة ضيراً في استخدام سلطاتها الادارية وليس القوانين المصرفية لتحقيق البطولات!!
وستثبت الأيام أن حجم الضرر أكبر بكثير من حجم الاستفادة..
قررت الحكومة حل مشكلات البلد والتصدي لهموم المواطن فقررت "تقسيم جامعة دمشق"، وقلت يومها أنه قرار تخريبي ولن يمر، وبالفعل لم يمر ولكنه أثار التساؤلات عن "العقول" التي تدير الحكومة؟!
يمكنني أن أسرد عشرات الأمثلة الأخرى، ولكن أعتقد أن هذه العناوين تكفي لرسم صورة حكومة يهوى رئيسها الاستعراضات وخبر بها، وعندما سمع صوتاً غير مهلل أو بعض نقد أراد أن يضرب بسيف "هيبة الدولة" لكنه فشل هذه المرة لأن صوت الإعلاميين كان أقوى بتكاتفهم..
أعرف أن الطابع الغالب للحكومة ورئيسها هو "النوايا الطيبة" ولكن بدون خطة ورؤية وأدوات والاستفادة من خبرات الجميع وأن يكون المواطن بحق هو البوصلة فإن الاستعراضات ستبقى استعراضات وستزداد حال المواطن سوءاً وسنصل إلى أطلاق صفة"حكومة موظفين" مرة أخرى على هذه الحكومة، بل قد أعيد سؤالي الشهير:«من وين جايبين هالزلم»؟!!

بورصات وأسواق
الأربعاء 2017-06-21
  06:40:04
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

سارة في افتتاح دبلوم التأهيل الإعلامي: صمود الإعلام الوطني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

غرامات جديدة تطول المنشآت السياحية تصل إلى 250 ألف ليرة.. أرضروملي: من يجد الغرامة كبيرة «لا يخالف»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©