(Wed - 20 Feb 2019 | 16:33:39)   آخر تحديث
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
محليات

الوزير جذبة يزور عدرا الصناعية .. ويؤكد.. باب الوزارة مفتوح للجميع وأدعو الصناعيين بالعودة إلى وطنهم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

تشكيل لجنة برئاسة محافظ اللاذقية للكشف على الانهيار الحاصل في تحويلة الحفة وتحديد المسؤولية .

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   أكد أن الدولة تقدم خدمة صحية مجانية قيمتها 250 مليار ليرة.. خميس يعيد تصويب آلية معالجة ملف القطاع التأميني   ::::   وزير التربية من طرطوس: لن نسمح لأحد بالتطاول على مدرسينا   ::::   وزير النقل: قريبا أول شحنة قمح بالقطارات من مرفأ طرطوس إلى صوامع الناصرية في القلمون الشرقي   ::::   مدير مركز النصر.. يعجز عن الحل.. وبيت القصيد في الصرف الصحي ؟!   ::::   إحباط محاولة تهريب كمية من الحشيش المخدر إلى سورية   ::::   اتحاد المصدرين يعمل لتأسيس مستودعات للصادرات السورية في الإمارات   ::::   التجاري يرفع سقف فتح حسابات الودائع لأجل بالليرات السورية إلى 50 مليونا   ::::   الخطيب يتحدث عن آخر مستجدات الاتصالات والانترنت.. حل مشكلة انقطاع الشبكة في الأرياف   ::::   الجمارك تضبط اليوم محلات تجارية تبيع بضائع مهربة في 5 محافظات   ::::   الوزير خربوطلي : سنكافح جميع أشكال الفساد بوضع مؤشرات اداء لكل مؤسسة   ::::   إعادة فتح مواعيد التسجيل للطلاب القدامى في المعاهد التقانية   ::::   عودة مقسمي الهاتف في زملكا وحرستا إلى الخدمة   ::::   23 آذار امتحان طب الأسنان الموحد   ::::   مشهد غريب.. يتحدى قرار وزير التموين ؟!   ::::   أكثر من 13 مليار ليرة سورية قيمة التصدير عبر معبر نصيب خلال شهرين.. سيصل الاكتتاب هذا العام إلى 100ألف شقة   ::::   21 شركة سورية تشارك في معرض الغذاء العالمي (غلف فود) في دبي   ::::   مركز القياس والتقويم يجري الجلسة الثانية للامتحان الطبي الموحد   ::::   إخماد حريق بمدينة عدرا الصناعية والأضرار مادية   ::::   ورشات الكهرباء باشرت على الفورعمليات إصلاح محطة توليد محردة بعد تعرضها لاعتداء إرهابي 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
نتفهم المخاوف ولكن هؤلاء الأطفال أمانة قانونية وأخلاقية في أعناقنا

كتب :أيمن قحف

نتفهم مخاوف بعض أعضاء مجلس الشعب بخصوص مشروع القانون الجديد المتعلق برعاية مجهولي النسب،و بالتالي نتفهم مزاج الشارع – الذي تعبر عنه صفحات التواصل الاجتماعي – التي تتمحور حول نقطتين أساسيتين أولهما أنه ربما يكون كثيرون من هؤلاء من نسل الارهابيين فكيف نحتضنهم ؟! و ثانيهما المقارنة التلقائية مع وضع أبناء الشهداء الذين يحتاجون اهتماماً أكبر مع الاستغراب من الاهتمام بمجهولي النسب؟!

قد يكون مبرراً من وجهة نظر أصحابه ولكنه بعيد قليلاً عن الواقع ، فالمقارنة مع اولاد الشهداء غير موفقة وافتراض أن من نجهل أباه وامه كطفل بانه من اصول مريبة هو حكم مسبق مبالغ به ويضع الطفل في موضع المذنب وليس الضحية...

باعتقادنا أن المخاوف – حتى لو كانت مبررة – لا يجوز أن تعيق صدور قانون ضروري لمواكبة التطور يكون بديلاً عن قانون اللقطاء القديم الذي يتطلب التطوير..

القانون استحقاق ضروري وله مبرراته وأسبابه الموجبة ،وجميع دول العالم لديها قوانين مشابهة تقوم بتطويرها ،وقد تم إعداد المشروع لبلد بأكمله ولفترة زمنية غير محددة وبالتالي لا يمكن أن نقيمه من خلال حالات معينة أو الفترة التي نعيشها حالياً..

وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ،والحكومة مجتمعة وضعوا جهدهم في المشروع ليكون بعيداً عن الاستنساب  وواضحاً في التطبيق..

وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري أوضحت في جلسة مجلس الشعب أول أمس أن الوزارة لا تمتلك إحصائيات وبيانات دقيقة لأعداد مجهولي النسب فالعدد متغير باستمرار والأمر رهن باستكمال إعادة الأمن والاستقرار إلى كامل الأراضي السورية مبينة أن مشروع القانون من الجهة الرعائية هو واجب وضرورة للمحافظة على المجتمع السوري فالأطفال هم ضحايا وإذا تم إهمال هذه المسألة ستكون لها منعكسات اجتماعية سلبية مستقبلا.

ولفتت الوزيرة قادري إلى أن مشروع القانون شديد الوضوح من ناحية الرعاية والتدابير والاجراءات تجاه مجهولي النسب ويضبط عمل أي جهة مسؤولة عن تقديم الرعاية لهم موضحة أن أمانة السجل المدني لديها سجل خاص بمجهولي النسب.

وحسب أجواء المجلس فإن الأصوات المعارضة – على حدتها – كانت أقل من الأصوات المؤيدة والمتفهمة ، وبالتالي مرت المواد ذات الطبيعة الاشكالية بالتصويت من الأكثرية لمصلحة القانون،وبرأينا أن مرحلة التطبيق ستظهر نقاط القوة والايجابية في القانون ،كذلك النقاط السلبية والتي يمكن استدراكها سواء من الجهات المنفذة التي تمثل سلطة الدولة أو يتم تعديل أي مواد و تطويرها ،وبالتالي فإن صدور قانون متطور أفضل من انتظار سنوات من التردد بحثاً عن حالة مثالية قد لا نصل إليها أبداً..

أما ما يتعلق بالمطالب المرافقة لتحسين واقع ذوي الشهداء الذي ترافق مع المشروع فهذا مطلب حق متفق عليه رسمياً وشعبياً وعلى الحكومة أن تجد آليات جديدة لدعمهم بنفس جديتها بخصوص مجهولي النسب..

سيريانديز
الخميس 2018-06-14
  18:17:09
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

صحيفة حكومية : احباط واستياء من دورات التنمية الادارية للمعاونين والمديرين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

تأهيل كوادر مدربة للعمل في القطاع السياحي والفندقي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©