(Thu - 9 Apr 2020 | 03:16:19)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

اجتماع خاص بمؤسسات السورية للحبوب والمخابز والتجارة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

قرار بمنع التجول والتنزه في منطقة الربوة ومحيط حديقة الجاحظ في العاصمة دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   هل ينفع التباهي بتنظيم ضبوط المخالفات.. ماذا عن الأسعار ؟   ::::   من المبكر تخفيف الإجراءات الهادفة لاحتواء فيروس كورونا ؟   ::::   عمل المستوردين والمنتجين وتجار الجملة (تحت المجهر).. والتوعد بأشد العقوبات   ::::   إغلاق الأفران الخاصة والسياحية التي لا تلتزم بمعايير صناعة الرغيف خلال 15 يوما   ::::   بانتظار إقرارها .. الانتهاء من وضع أسعار جديدة للخبز السياحي والكعك وخبز الصمون   ::::   منح مكافأة مالية لكوادر قوى الأمن الداخلي القائمة على تنفيذ قرار حظر التجول   ::::   عطلة بمناسبة عيد الفصح المجيد يومي الأحد القادمين   ::::   المركزي يطلب من المصارف تشميل قروض ذوي الدخل المحدود بتأجيل سداد الأقساط   ::::   التجاري السوري يرفع سقف السحب الأسبوعي من 350 ألف إلى 500 ألف ليرة   ::::   تحسن تدريجي متوقع في كهرباء ريف دمشق اعتبارا من هذا الأسبوع   ::::   وزارة المالية تنهي الاتفاقيات مع أصحاب منشآت الإطعام الساحية   ::::   ما هي أسباب عدم تشميل مصرفي التسليف والتوفير قروض ذوي الدخل المحدود بتأجيل الأقساط؟   ::::   حلب.. إلزام سائقي السيارات وعمال المرافق الخدمية بارتداء الكمامات والقفازات اعتباراً من يوم غد   ::::   بمقترح من وزارة الاقتصاد.. تخليص البضائع بصور الوثائق (الأصلية) لشهرين اعتبارا من من الان   ::::   محروقات توضح أسباب التأخر في تسليم اسطوانة الغاز وزيادة دور الانتظار ؟؟   ::::   قرار بمنع التجول والتنزه في منطقة الربوة ومحيط حديقة الجاحظ في العاصمة دمشق   ::::   في أجندة الحكومة اليوم.. مخصصات المواد المدعومة عبر (الذكية) تسلم للمواطنين دفعة واحدة عن شهرين.. وإقرار “الخطة الوطنية للاستجابة الاجتماعية الطارئة”   ::::   وزير التعليم العالي: جهوزية جميع المحاجر في الوحدات السكنية التابعة للجامعات   ::::   جولة لوزير الداخلية على الوحدات الشرطية أثناء تنفيذها لقرار حظر التجول اليوم الجمعة 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
..ولكّن أخلاقُ الرجالِ تضيق؟!
..ولكّن أخلاقُ الرجالِ تضيق؟!

• أيمن قحف
صندوق الفكر الخلّاق لدى الحكومة الحالية أُغلق -على الأقل من الناحية الاقتصادية - وبالتالي نحن نرى أنه يتعذّر على الحكومة الحالية ورجالاتها القيام بأكثر من الفرجة وإحصاء الخسائر على الدولة والشعب وإدارة الأزمات بما يخفف حدة وسرعة الانهيار الاقتصادي الناتج عن انهيار الليرة مقابل الدولار!!
هم يحاولون ، ولكن وفق عقولهم المحدودة وإمكاناتهم البسيطة وتجاربهم الهشة..
هم يتحدثون عن تأثير الأزمة والمؤامرات، ونحن معهم ، ولكن من قال أن رب البيت وظيفتهُ تحليل الواقع وليس اختلاق الحلول ليحمي بيتهُ وعائلتهُ؟!!
لماذا المكابرة يا رجال الحكومة وحَملة الأقلام الخضراء في الشأن الاقتصادي؟
لماذا تقبلون أن يشتمكم الناس في المجالس وفي السر والعلن من أجل الحفاظ على كراسٍ أنتم لستم جديرين بها؟!!
الشارعُ قوة ، والمواطن طاقةً كبرى، يمكن لو أحسنتم قيادتها لقضيتم على أي مشكلة ولكان الشعب عوناً لكم في الإنتاج والدفاع عن لقمته وترشيد الهدر والاستهلاك ، لكنكم بعيدون عن الناس ..
أود أن أقول لكم ، وأنتم تعرفون أكثر مني ، أن الحلول موجودة وأن العلاج ليس مستحيلاً، أنتم تعرفون أن البلد فيها رجالٌ قادرون على صنع المعجزات لكنكم تخافون من ظهورهم لأن الناس ستقارن وسيعرفون حجومكم الحقيقية..
أقول لكم : إن القطاع الخاص - رغم حقارة ووضاعة بعض أركانه - هو قطاعٌ وطنيٌّ من أولاد البلد الذين يبقون "حناين" عليه أكثر من مجرمي الخارج ومن لصوص القطاع العام..
لقد بُنيت الحضارات الكبرى ضمن معادلة أن الدولة تضع القوانين وتراقب تطبيقها والقطاع الخاص يبني وينجز حتى لو استفاد أكثر مما تريد له الدولة!!
لقد أثّرت الأسابيع الأخيرة على الجبهة الداخلية أكثر مما فعلته 130 دولة عدوة في الحرب والسياسة وكله بسبب سوء وضعف الإدارة الاقتصادية الفاقدة للإبداع والجرأة في مقاربة الحلول والهجوم على المشكلات قبل وقوعها..
إن المواقف المسبقة المعلّبة والعقليات الخشبية والخوف من الانفتاح الحقيقي على العالم وحتى على القطاع الخاص الوطني ولّد واقعاً يصعب تجاوزه ، كما أن احتكار الوطنية في حزب البعث وطبقة المسؤولين وتجريدها من فئاتٍ واسعةٍ من المواطنين - في الممارسة الفعلية وليس الشعارات - جعل نسبةً كبيرةً من الشعب غير معنية بما يجري واقتصر دورها على النقد وانتظار أخطاء المسؤولين بدل المشاركة في القرار!
ومن المهم - رغم حساسية الحديث - أن نقول أن نسبةً لا بأس بها من مسؤولي الصف الأول لديهم قراءات خاطئة للسياسات العليا ولم يفهموا معنى التوجهات بالانفتاح والمشاركة وتغيير العقليات ، هم يخافون من القيادة العليا ، والقيادة العليا واضحة جداً في إعطائهم السلطات الكافية للتعامل بعقليةٍ منفتحةٍ وجديدة، هم يتصرفون دائماً على مبدأ -لا أريد أن أُخطئ - ولا يتصرفون على مبدأ إرضاء الضمير والمواطن وتحقيق الإنجازات حتى لو حصلت بعض الأخطاء!!
عودٌ على بدء ، الحلول موجودة ولكن لا بدَّ من إدارةٍ مختلفةٍ للأزمة وبالذات من قبل الفريق الاقتصادي العقيم حالياً ، وأصر على ما أقوله دائماً : سورية أغنى بلد في العالم بما تملك من ثروات وعقول ، ولو تمَّ تسييل جزء من الثروات بطريقة ذكية واستفدنا من العقول بناءً على إدارةٍ ذكيةٍ تستفيد من كل الموارد المادية والبشرية داخل وخارج سورية ، لخرجنا من الأزمة منتصرين..
وأخيراً : من قال أن العالم كله ضدنا؟!!
من قال أن أمريكا وأوروبا كلها ضدنا؟!!
من قال أنه لا توجد شركات كبرى يمكنها التأثير على أعتى الحكومات لا ترغب بالعمل والاستثمار في سورية ويمكن هنا اللعب على التناقضات والإغراء بالمصالح ؟!!.
الحلول موجودة ، والبلدُ بلدُ خيرٍ وكما قال الشاعر :
لعمركِ ما ضاقت بلادٌ بأهلها
ولكنّ أخلاقُ الرجالِ تضيقُ!!.

عن صحيفة بورصات وأسواق
الإثنين 2019-12-17
  09:03:53
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

بربرية بوجه إنساني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزارة المالية تنهي الاتفاقيات مع أصحاب منشآت الإطعام الساحية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©