(Wed - 15 Jul 2020 | 03:25:09)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

حصاد الخيرات... مليون هكتار قمح حتى الآن ..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

توضيح مهم من صحة اللاذقية حول (كورونا)

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

الرئيس الأسد يوجه وزارة التربية دراسة إمكانية إقامة دورة تكميلية لطلاب الشهادة الثانوية العامة لهذا العام..

 ::::   بعد ضبط حالات ذبح (بقر نافق) على خلفية مرض الجدري.. الوزير البرازي يتدخل.. ويصدر تعميم جديد.. ؟   ::::   البرازي يجتمع ب (السورية للحبوب) .. استمرار عمليات مكافحة المواد المهربة ومجهولة المصدر   ::::   رئيس الحكومة يلتقي اتحاد غرف السياحة.. اعفاءات وتسهيلات مالية لتأهيل المنشآت السياحية المتضررة   ::::   كورونا في سورية... 22 إصابة جديدة.. وحالتي وفاة..   ::::   حصاد الخيرات... مليون هكتار قمح حتى الآن ..   ::::   حصاد الخيرات... مليون هكتار قمح حتى الآن ..   ::::   الإدارة الفندقية بين النمطين السوري والأمريكي.. تجربة يرويها د. المثنى الصالح..قصة نجاح.. مدير سوري يصبح مديراً في «ماريوت»العالمية   ::::   الإدارة الفندقية بين النمطين السوري والأمريكي.. تجربة يرويها د. المثنى الصالح..قصة نجاح.. مدير سوري يصبح مديراً في «ماريوت»العالمية   ::::   موضوع فريد من نوعه في قسم الغرافيك في كلية الفنون الجميلة   ::::   إغلاق قاعة المحامين في القصر العدلي بدمشق   ::::   5.5 مليارات ليرة مبيعات السورية للتجارة في حمص خلال ستة أشهر   ::::   الزراعة تزود طرطوس و اللاذقية بكميات كبيرة من الأدوية البيطرية مجاناً للمربين.. للمعالجة والوقاية من مرض التهاب الجلد العقدي   ::::   مرسوم بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة بصناعة الأدوية البشرية من الرسوم الجمركية   ::::   سورية تتخطى ال 400 اصابة بفايروس كورونا   ::::   أستاذ في الاقتصاد ينتقد زميله وزير المالية ! عذراً وزير المالية الاعتراف بالخطأ فضيلة ؟   ::::   ضبط 28 طن من المواد المعاد تصنيعها في معمل لإنتاج المقبلات المعدة للقلي في ريف دمشق   ::::   توضيح مهم من صحة اللاذقية حول (كورونا)   ::::   22 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة حالتين   ::::   الوزير البرازي يعفي مدير المؤسسة السورية للمخابز ويكلف زياد هزاع بدلا عنه 
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
إذا صمتت (أم الطرب) فهل سيصمت التاريخ ؟

سيريانديز – مكتب اللاذقية - رشا ريّا

تركوا أحلامهم تحت الركام في حلب وهم راحلين ،  نظروا إلى الخلف فرأوها تلوح لهم مودعةً بذات المناديل التي رافقت "قدودهم" و ليالي أنسهم فيها، لكن ، لا خطوة تشبه أخرى .

 الخطوة الأولى رحيل عن طفولة في أزقتها ،  والثانية عن مقعد في مدرسة مُعمّدٍ بخربشات المراهقة و الثالثة ترتل ياسين و تطلب السماح من قبور الأحبة .. لا خطوة تشبه أخرى.

في اللاذقية- إلى حيث وفدوا- كان الهواء بحرياً رطباً لا يحمل رائحة البهارات وليست له قدرة على إيصال نغمات  الحجاز و البيات، لكنهم -وكما عهدهم الشارع السوري دائماً- كانوا قادرين على إثبات أنفسهم, طوّعوا المدينة الكسولة  بأيديهم التي لا تجيد إلا البناء، فأعادوا تأسيس منشآتهم التي أبادتها الحرب  ولو على نحو متواضع, كيف لا وهم أبناء المدينة الصناعية- التجارية العربية الأولى.

وعملاً بمبدأ الكارما (العاقبة الأخلاقية) سَخّرَ القدر للاذقية  أن تحتضن أهل حلب وكأنما الكون وأرواح آلاف الأرمن تقول لحلب "شكراً يا شهباء" ولو بعد مئة عام على المجزرة.

التعايش "اللادقاني_ الحلبي" كسا معالم المدينة و بات جزءاً منها،  أتت الهدنة فاستبشر بعض الحلبيين خيراً وعاد لمدينته, لم يكادوا يصلون حتى عادت حلب لتنزف وجراحها السابقة لم تلتئم بعد, بعضهم لقي مصرعه وأضحى رماداً فوق حطام منزله, وبعضهم بات خبراً تتسابق وسائل الإعلام لتغطيته مختارةً العنوان الذي يتوافق مع مشغليها ،  ومقتبسةً من المعاجم مفردات الإنسانية التي  تشاء, لتنتشر الصور المأساوية لأشلاءٍ وأجسادٍ غضة  استهدفها ارهاب أسود ، وكأنما يصرّ نيسان بين الحين والآخر على استرجاع مشاهد (قانا) , صراخ الأطفال.. ولطم الشيوخ, وما من مفردات تصف ما فعلته أو قالته أمٌّ لم تكن النار برداً وسلاماً على أولادها, علَّ العالم يسمع ولكنهم صمٌّ, عميٌّ, بكمٌّ لا يفقهون.

بكت اللاذقية حلب, بكتها بعيون أطفالٍ توجب عليهم العمل ليعيلوا عائلاتهم المنكوبة الوافدة, بكتها بعيون كل رجلٍ خسر عمله ولكن ابتسامة الرضا على وجهه تعكس ثقته بأنه سيعود.

اللاذقية كما كل سوريا لعنت تلك الإمبراطورية الحاقدة على حلب, الإمبراطورية العثمانية الجديدة التي تدفع كافة مصاريف عزرائيل وأتباعه, الإمبراطورية التي تريد حلب أثراً بعد عين علّها تجد طربوشها الضائع تحت أساسات المدينة القديمة, وترد الصفعة صفعات للحلبيين الذين تحدوها قبل قرن من الآن ، لكن هيهات .

يوم نهضت حلب بذاتها على مفترق حضارات وعداوات, وأسست للفكر منابر, لم ترتجِ من أحدٍ معونةً ولم تستجدِ صلاة, لكنها اليوم بأمس الحاجة لتسمع صوت كل سوري, وكل إنسان: كلما رحبّت بنا الروض قلنا حلب قصدنا وأنت السبيل .

سيريانديز
الإثنين 2016-05-09
  12:57:17
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

في زمن التحول.. الصحافة لاتموت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

رئيس الحكومة يلتقي اتحاد غرف السياحة.. اعفاءات وتسهيلات مالية لتأهيل المنشآت السياحية المتضررة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©