(Fri - 27 Apr 2018 | 01:14:14)   آخر تحديث
http://www.savingbank-sy.com/
http://syriandays.com/dhl.pdf
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

إطلاق مشروع لتسخين المياه بالطاقة الشمسية في مشفى الأسد الجامعي بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

معمل أعلاف عدرا يعود للخدمة بكلفة 350 مليون وطاقة إنتاجية 20 طناً بالساعة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   ماذا لو فشل مشروع «البطاقة الذكية» ؟.. ولماذا التكتم عن المعلومات !   ::::   انتصرت قيمة الشهادة على من تجرأ عليها...رئيس مجلس الوزراء يعيد تعيين زوجة الشهيد للعمل في وزارة الشؤون وبأمر بتثبيتها   ::::   معمل أعلاف عدرا يعود للخدمة بكلفة 350 مليون وطاقة إنتاجية 20 طناً بالساعة   ::::   الطلب على الذهب يحافظ على سعره المحلي.. والمبيعات 4 كغ يومياً بدمشق   ::::   مطالبات بتعديل قانون الإعلام وإحداث نقابة للمحررين   ::::   إطلاق مشروع لتسخين المياه بالطاقة الشمسية في مشفى الأسد الجامعي بدمشق   ::::   التخطيط الاقليمي..إلى الواجهة من جديد   ::::   في وقت منحت الدولة العفو للمجرمين....وزيرة تفسخ عقد زوجة شهيد وتحقق سابقة في تاريخ الحكومات السورية؟!!   ::::   هيئة التخطيط الإقليمي على صفيح ساخن.. ونار الانتقادات تكوي خططها ؟!   ::::   /الشلحة/ مديرا لـ /الدبس/   ::::   الكشف عن 15 فرصة استثمارية بكلفة تزيد على 200 مليون دولار   ::::   مدربون في الإعلام بحاجة إلى تدريب.. ولجنة لاختيار العاملين كمذيعين من حيث الشكل والمضمون … وزير الإعلام: الياسمين اللوغو الجديد للتلفزيون السوري ورؤية بصرية خلال شهرين   ::::   بعد التوزيع.. الزراعة تنتقل لمرحلة التركيب والتشتيل في مشروع الزراعات الأسرية   ::::   عزل قاضية بقرار من مجلس القضاء الأعلى   ::::   الخارجية وحدها لا تكفي و جذب المستثمرين المغتربين يتطلب بنية جديدة   ::::   المصرف التجاري يستأنف منح القروض والتسهيلات الائتمانية   ::::   مجلس الشعب يحدد مكان وموعد الامتحانين التحريري والشفوي للمسابقة المعلن عنها سابقا   ::::   الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد راشد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   ::::   تركيب محطة لتحويل الكهرباء باستطاعة 125 ميغا فولت في محطة التيم بدير الزور   ::::   وزير النقل: يمكن لأي مواطن تنفيذ معاملته في مديريات النقل من أي محافظة   ::::   /السورية للتجارة/ تستجر فائض حقول البطاطا..وتبيعه في صالاتها ب a`` ل س للكغ 
http://www.
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
بين الإبقاء عليها كمدرسة أو تحويلها إلى متحف .. مدرسة جول جمال مغلقة حتى اشعار آخر

سيريانديز – تمام ضاهر

ما تزال مدرسة الشهيد البطل جول جمال باللاذقية ، والتي احتضنت الطالب الفذ حافظ الأسد خلال سنوات دراسته الأولى قيد الإغلاق منذ سنوات .

المدرسة العريقة التي شهدت باكورة كفاح القائد الأسد الوطني ، ونضاله الطلابي مغلقة حتى اشعار آخر، فيما تتجاذبها أهواء أكثر من جهة رسمية،  ترى في الاستحواذ عليها مصلحة لها ، وذلك نظرا لموقعها الهام في قلب الوسط التجاري بالمدينة ( ساحة الشيخ ضاهر ) ، ناهيك عن مساحتها الكبيرة ، وطابعها المعماري الذي يزيد عن 100 عام.

مراسلات للاستحواذ ..

ما بين مديرية الآثار والمتاحف ، ومديرية تربية اللاذقية،   جرت مراسلات عديدة،  حول استبدال موقع المدرسة  الحالي بقطعة أرض مخصصة لإشادة متحف ، وتقع بالقرب من المركز الثقافي الجديد ، وهو موقع يمكّن مديرية التربية بحسب إحدى المراسلات  ،  من تأمين مقريشرف وبشكل تقني وحديث،  على إنجاح العملية التربوية ، ويوفر ميزانية ضخمة لشراء أرض لبناء مقر جديد للمديرية في مركز المدينة ، مع الأخذ بعين الاعتبارأن المدرسة خالية من الطلاب منذ أعوام وحتى تاريخه ، وذلك بسبب أعمال التميم والصيانة المتوقفة منذ سنوات أيضاً.

يتابع الكتاب فيقول : إن المدرسة لم تعد تلبي احتياجات تطور تقنيات وأساليب العملية التدريسية ، من حيث ادخال التعديلات المعمارية عليها لأنها مسجلة أثرياً على لائحة التراث الوطني بموجب قرار وزارة الثقافة رقم 195 /أ تاريخ 11- 4 2007 .

ويخلص كتاب مديرية تربية اللاذقية إلى اقتراح الموافقة على مبادلة أرض المتحف المقترح الملاصق لمديرية الثقافة مقابل مدرسة جول جمال لأنه يحقق مصلحة التربية ، على أن تتم عملية الاستلام والتسليم بشكل قانوني وفق محاضر أصولية ، بعد صدور الموافقة النهائية من الجهات المعنية ، الأمر الذي لم يحصل بسبب رفض وزير التربية الموافقة على الاستبدال .

ما يقوله الواقع ..

  ورد في كتاب مديرية آثار اللاذقية رقم 1172 / ص بتاريخ 13- 12- 2016  : إن تأخر إشادة المتحف المقترح لمدة 43 عاما ، على أرض العقار رقم 506 – 507 منطقة طوق البلد العقارية بمساحة 9 دونم ، والملاصقة للمركز الثقافي الحالي شجع العديد من الجهات العامة والخاصة لطلب اشغال الأرض كما تم تخريب جزء من السور المعدني سابقاً ، كما أن بناء هذا المتحف على الموقع المشار إليه سيكلف مديرية الآثار أكثر من مليار ليرة سورية غير متوفر منها شيء .

ويتابع الكتاب فيقول : هناك حالة استثنائية ومصلحة وطنية عليا تتمثل بإيجاد متحف وطني جديد يظهر الإرث الثقافي والوطني لمدينة اللاذقية ويشكل عنصر جذب سياحي وثقافي في قلب المدينة ، حيث ان مدرسة جول جمال تقع على العقار 149 منطقة الشيخضاهر ، جانب ساحة الشيخضاهر التاريخية الأهم بالمدينة ، وهي عبارة عن بناء تاريخي قديم عمره 100 عام ، وتتألف من طابق أرضي وأول ومؤلفة من عدة قاعات ، مع ساحة خلفية ، كما أن مساحتي الأرض متقاربة .

ويقترح الكتاب المشار اليه مبادلة أرض المتحف مقابل تحويل مدرسة جول جمال لمتحف وطني،  لأسباب عدة منها خلوها من الطلاب وأعمال الصيانة والترميم المتوقفة مع العملية التدريسية ، وعدم تلبية المدرسة لاحتياجات تطور تقنيات العملية التدريسية من حيث ادخال التعديلات المعمارية كونها مسجلة أثرياً ، ناهيك عن وجود آلاف القطع الأثرية التي تنتظر عرضها في متحف وفق شروط صحية ، عدا عن الموقع الاستراتيجي للمدرسة على الساحة الأهم في المدينة وبناؤها التاريخي التراثي المميز .

ويخلص الكتاب فيقول : إن الاستبدال يوفر سنوات من الزمن في بناء المتحف المقترح ، ويوفر ميزانية ضخمة لبنائه ، مقابل الاكتفاء بالترميم لتحويل المدرسة الى متحف ، استثمار قاعات ومساحات وباحة المدرسة في عرض القطع الأثرية وفي الهواء الطلق .

ما تختزنه الذاكرة ..

ثمة رأي ثالث يعبر عما تختزنه ذاكرة أبناء المدينة ، حول جول جمال البطل والمدرسة  ، واحتضانها مسيرة الطالب الفذ حافظ الأسد ، عن هؤلاء يقول عضو مجلس الشعب السوري الأسبق د. ثائر قدسية : إن مدرسة جول جمال بُنيت لتكون مدرسة ، وقيمتها الحقيقية تنبع من عدة نواحٍ ،

كونها المدرسة الأكبر في المدينة والأعرق والأقدم  ، ولها قيمة وطنية فمنها كانت تخرج المظاهرات الطلابية المطالبة بالاستقلال ، وأيضاً المطالبة فيما بعد بالإصلاح ، إبان ثورة آذار المجيدة ، وكان ممن قادوا تلك المظاهرات الرئيس الخالد حافظ الأسد .

ويضيف د. قدسية : هذه المدرسة هي ذاكرة للأجيال المتعددة التي تعلمت فيها ، ومعظم هذه الأجيال تحمل في ذاكرتها ذكرى طيبة لها ، وعلى رأس هؤلاء الرئيس الراحل حافظ الأسد .

عدا عن أن المدرسة بما تحمله من تسمية هي تخليد واحترام لروح الشهيد البطل جول جمال البطل التاريخي ، الذي يشكل مصدر فخر لمدينة اللاذقية ، وأبناء اللاذقية لا يقبلون أن يمحى اسم الشهيد البطل مع تغييب هذه المدرسة .

لا تصلح المدرسة لإنشاء متحف كون قاعاتها صغيرة وصفية ومخصصة للعملية التدريسية .

لنا كلمة :

بناءً على ما تقدم نطالب بالاسراع في تحديد مصير مدرسة الشهيد البطل  جول جمال ، واتخاذ قرار نهائي يحفظ ارثها التاريخي ، بما يحقق مصلحة اللاذقية المدينة والارث والذاكرة ، مع التشديد على عدم الإبقاء على نوافذها مشرعةً تلعب فيها أصابع الهواء والأهواء ..

سيريانديز
الخميس 2017-07-13
  02:52:27
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

مدربون في الإعلام بحاجة إلى تدريب.. ولجنة لاختيار العاملين كمذيعين من حيث الشكل والمضمون … وزير الإعلام: الياسمين اللوغو الجديد للتلفزيون السوري ورؤية بصرية خلال شهرين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

بالتعاون مع أجنحة الشام للطيران غاردينيا الطفولة تكرم الأمهات والمعلمات في مجمع دمر الثقافي.

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©