(Mon - 18 Dec 2017 | 13:50:38)   آخر تحديث
http://syriandays.com/dhl.pdf
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

مذكرة تفاهم لانتاج إطارات بالمواصفات العالمية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

تتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية بحمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   أجنحة الشام: احجز تذكرتك من دمشق إلى طهران ابتداءً من 90 ألف ليرة سورية.. رحلات اليومية من دمشق الى دبي عن طريق الكويت ابتداءً من 83 الف ليرة سورية... رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف أوإسطنبول مروراً بطهران.. رحلتين أسبوعياً إلى الخرطوم ابتداءً من 110 الاف ليرة سورية...سافروا معنا يومياً الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان...لمزيد من المعلومات 0119211   ::::   تتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية بحمص   ::::   خطة عمل مركز القياس والتقويم التربوي للعامين الحالي والقادم   ::::   خميس: إقالة من تثبت عدم كفاءته من معاوني الوزراء   ::::   من أفشل تصدير حمضيات سورية هذا العام ؟!. خبير ليبي: تلقيــت تهـديـداً أجبـــرني على الانسحاب!..   ::::   حمص تحت مجهر اللجنة الوزارية مجدداً لرصد واقع المناطق المعدة للاستثمار   ::::   غرفة صناعة حلب: إضعاف الليرة من أجل عقود التصدير منطق مرفوض.. واستقرار الدولار عند حدود 300-350 ليرة   ::::   وزير الكهرباء: جهود لتخفيف ساعات التقنين ودعم استقرار المنظومة الكهربائية   ::::   النجم محمد قنوع "غضبان" وفي "فوضى"   ::::   بمشاركة باحثين من سورية و مصر ولبنان.. انطلاق المؤتمر الاقتصادي الأول /نحو رؤية اقتصادية وطنية لسورية المستقبل/   ::::   في ظل الحديث والاستعداد.. ما هي أدوات التغيير وماذا عن «التزكية»..؟؟   ::::   طن الأكسجين السائل ينخفض 30 ألف ل.س واسطوانة الأوكسجين تحدد بـ1250 ل.س   ::::   تعويض نحو 70 بالمئة من سعة الانترنت المفقودة   ::::   إعادة افتتاح معبر جوسيه الحدودي بين سورية ولبنان   ::::   منتدى الأعمال الروسي السوري يحدد موعده .. يوسف: تظاهرة اقتصادية هي الأولى من نوعها سيحضرها 120 شركة   ::::   التعليم العالي تصدر الحدود الدنبا للقبول في منح الجامعات الخاصة   ::::   7 ملايين خارج البلاد منهم 1.5 مليون هاجروا نظامياً أثناء الأزمة   ::::   نور صعب في السينما اللبنانية وقريباً في سورية   ::::   قانون ينظم مهنة الأطباء البيطريين   ::::   الموافقة على تنفيذ مشاريع خدمية في عدد من المحافظات 
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
برعاية السيدة أسماء الأسد .. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية باللاذقية

سيريانديز-فراس زرده

برعاية السيدة أسماء الأسد احتفل اليوم بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية من خريجي المركز الوطني للمتميزين الذين تابعوا دراستهم في جامعتي دمشق وتشرين والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا وذلك في دار الأسد للثقافة بمدينة اللاذقية .

وشارك في حفل التخريج وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام ممثل راعي الحفل السيدة أسماء الأسد .

وأوضح الدكتور محمد عامر المارديني مدير إدارة البرامج الأكاديمية في هيئة التميز والإبداع في كلمة له في حفل التخرج أن العالم لا ينظر إلى ماذا نصنع من منجزات الآن وان شعوب الأرض لا تنتظر بعضها لأن تلك الشعوب هي مشغولة أيضا في سباق مع الزمن في صنع الانجازات ولذلك فإن توقفنا أو تباطأنا فسنتخلف بعيدا عن الركب وعليه فإنه من الأولى بنا أن لا نعظم ما صنعناه لأنه أقل من الواجب وبالمقابل علينا أن لا نقزم ما فعلنا.. فأن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي أبدا وهذا الأمر يحتم علينا أن نراجع أنفسنا بين فترة وأخرى لنقيم ونقوم ما يعترضنا من مشكلات حتى نبقى في ميدان سباق العالم وهذا بحد ذاته إنجاز وهو ما يستدعي من الجميع القيام بواجبه وتنفيذ التزاماته ووعوده خدمة لوطنه الأم سورية التي بذلت دمها ودموعها فداء لإعلاء كلمتها

. وأضاف المارديني ان الاستثمار في التميز هو تحويل لعروق الذهب المتجذرة في أعماق الأرض إلى حلي تأخذ بالأبصار وعلى المتميزين أن يدركوا أن بلدهم هو عنوانهم وتاريخهم وماضيهم وحاضرهم ما ينبغي أيضا الإعداد لحضانة المتميزين العائدين وتعميق الروح الوطنية والمواطنة في قلوبهم لتعظيم الاستفادة منهم بما يخدم المجتمع حيث أن بيئة العمل البحثي المتميزة هي التي تستهوي هؤلاء المتميزين وكذلك العمل على إنشاء مراكز بحثية لهم وزرعها في مؤسسات الدولة كنوى لمجتمع متميز ويجب حمل هذه المسؤولية بكل كفاءة واقتدار وواجب .

ووجه المارديني التحية والتقدير لراعيي التميز على امتداد ساحة الوطن السيٍد الرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد منوها بالجهود التي بذلتها كوادر مركز المتميزين وجامعتي دمشق وتشرين والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا وكل الجهات التي ساهمت في رعاية التميز ودعمه.

بدوره أعرب الخريج الأول في الدفعة غدير الميكائيل في كلمة له عن فخره واعتزازه وزملائه بأنهم من أبناء هذا الوطن الذي كان قدره منذ الأزل التميز والتفرد والإشعاع ويشهد له التاريخ بمكانة لامثيل لها مشيرا إلى أن المركز الوطني للمتميزين هو منهل من مناهل الفكر الحداثي والعلم المتكامل الذي يمكن الطلبة من البناء والعمل حيث يوفر المركز أفضل الكوادر والإمكانات المادية والعلمية لتساعد الطلبة على التميز بالرغم من الظروف التي يمر بها الوطن الذي بقي محافظا على إرادة النصر بالعلم وهزيمة الجهل .

وحيا الخريج الأول راعي العلم والنصر في سورية السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته على رعايتهم للتميز والإبداع كما حيا جميع الكوادر التعليمية والأساتذة في جميع المؤسسات التعليمية التي قدمت أفضل العلوم للطلبة الخريجين خلال مسيرتهم التعليمية معاهدا باسمه واسم زملائه بالعلم على البناء والنصر لرفعة سورية والإنسان .

وتحدث الفنان بسام كوسا في كلمة له خلال حفل التخرج عن أهمية متابعة الطلاب لنجاحاتهم وتميزهم الذي وصلوا إليه مؤكدا أن التميز أناني بطبعه ولا يرضى من صاحبه الإهمال فالذكاء وحده لا يكفي للوصول إلى التميز إذ لا بد من الدأب والمثابرة والإصرار على البحث والاكتشاف وكلها أمور يتطلبها التميز ليس في المجال الدراسي فقط وإنما في معظم المهن. وأشار كوسا إلى أن الاسترخاء والاستسلام للإمكانات الذاتية دون عمل دؤوب وحثيث ومستمر يضعف الإبداع ويقضي عليه منوها أن هؤلاء الشباب المتميزين هم جزء من نسيج مترابط يجب أن يكون موجودا لدعم المجتمع فالسوريون يعتبرون من الشعوب المحظوظة لامتلاكهم هذه الطاقات البشرية الذين يعول عليهم لاستكمال تحصيلهم العلمي ليعودوا إلينا بمعارف نحن أحوج إليها الآن أكثر من أي وقت مضى لندعم إمكاناتنا مشددا على ضرورة ألا نستكين لما نمتلكه فطريا ونستمر بتطوير أدواتنا وهذا الأمر ينطبق بحسب كوسا على كل المجالات والفنون التي يتميز بها السوريون الذين يملكون الإمكانات اللازمة للنهوض ببلدهم من جديد وتقديم الكثير له ليعود أفضل مما كان .

وتخلل الحفل عرض فيلم قصير سجل مسيرة الخريجين أثناء دراستهم الجامعية ثم جرى توزيع الهدايا وشهادات التقدير وتكريم الأوائل في كل برنامج حيث تضم الدفعة 56 طالب وطالبة .

وفي تصريح صحفي عقب حفل التخرج قال وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف اليوم تم تخريج دفعة جديدة من خريجي برامج الأكاديمية لهيئة التميز والإبداع الذين هم بالأصل خريجو مركز المتميزين وهي دفعة جديدة من باحثينا ومبدعينا ضمن خطة هيئة التميز والإبداع وهو انجاز علمي كبير ونحن ضمن خطة وزارة التعليم العالي وهيئة التميز والإبداع نطور هذه البرامج الأكاديمية ولاستيعاب عدد أكبر من المتميزين ونحن بأمس الحاجة في هذه المرحلة والمرحلة القادمة لبناء سورية الجديدة بشباب جديد متميز مبدع لاعمار سورية.

بدوره قال مدير عام مركز الدراسات والبحوث العلمية الدكتور/عمرو الأرمنازي/ في تصريح مماثل انه لدينا نسبة من الخريجين أكملوا دراستهم في الجامعة المرتبطة بالمركز والمعروفة بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا المنطلقة أساسا من مفهوم التميز والإبداع والقصد هو الإقلاع به وتطويره ليستقطب أفضل الطلاب في الثانويات السورية ويؤهلهم بالتقانات الحديثة المتقدمة ويزرع في نفوسهم فكرة المنافسة الشريفة والايجابية والتميز في عملهم وتم توفير البيئة الحاضنة التي مكنتهم عبر سنوات طويلة من تحقيق الغاية من انضمامهم للمعهد العالي ومنهم من ارتبط بالعمل بالمركز ومنهم من ذهب ووجد أماكن عمل أخرى يتميزوا بها في مرافق البلد والقطاع الخاص وسواه ومن الطبيعي أن يدخل هؤلاء في مسار المعهد العالي لأنهم أصلا تخرجوا متميزين من مركز المتميزين ودخلوا الى مؤسسة نفتخر ونعتز بأنها هي أصلا متميزة ونقول لهم بانهم بعد استكمال دراساتهم العليا والعودة الى الوطن الذي يحتاج لكفاءاتهم سيتم استقطابهم وايجاد الأعمال لهم ما من شأنه تحقيق الفائدة لهم ولوطنهم .

من جانبه وصف رئيس هيئة التميز والإبداع عماد العزب تخريج هذه الدفعة من المتميزين بأنه محطة هامة في تاريخ سورية وهي ستتجدد بشكل دائم ومستمر حيث يزداد العدد كل عام وتم إيفاد خريجي العام الماضي لإكمال دراستهم وتحصيلهم العلمي في الماجستير والدكتوراه وخلال الأيام القادمة سيتم إيفاد الدفعة الجديدة وعددها 56 خريجا لإكمال دراستهم فيما سيتضاعف العدد العام القادم لأن الشعب السوري مصر على متابعة المسيرة التي تبناها ويرعاها السيد الرئيس بشار الأسد وعقيلته للمتميزين والمبدعين من خلال برامج أكاديمية مؤكدا أن تخريج المتميزين محطة هامة لا تقل أهمية عن إنجازات الجيش العربي السوري في الميدان .

وقالت الخريجة ديما الست اختصاص علوم طبية حيوية إن هيئة التميز والإبداع أمنت للطلاب خلال سنوات دراستهم المناخ الملائم للعطاء بالإضافة لتركيز البرامج على بناء شخصية الطلاب ليكونوا أكثر استقلالية وقوة لافتة إن إيفادها في المرحلة القادمة إلى روسيا سيفيد في اكتسابها معارف وعلوم تدعم ما لديها من خبرات في مجالها الدراسي كما عبر الخريج جودت هارون عن سعادته لكونه من المحظوظين الذين حصلوا على فرصة الدراسة في مركز المتميزين وبرامجه الأكاديمية لافتا ان تجربة الطلاب في المعهد العالي للعلوم التطبيقية كانت غنية بما يكفي ليطور الطلاب ملكاتهم التي صقلت بكثافة المناهج وحجمها والبحوث العلمية التي نجحوا بانجازها.

من جهتها أوضحت لمى حسن بوعيسى خريجة علوم طبية وحيوية انها تعلمت من خلال دراستها الأكاديمية كيفية تحمل مسؤولياتها تجاه وطنها ومواطنيه لافتة ان كل معلومة اكتسبها الطلاب ستكون لبنة للبناء عليها مستقبلا فالخريجون ليس لديهم خيار سوى النجاح بعد ما لمسوه من رعاية كبيرة من جميع الجهات وعلى اعلى المستويات الذين خصصوا جزءا من وقتهم واهتمامهم لدعم الطلاب رغم الضغوطات التي تعرضت لها البلاد خلال الأزمة. وبينت ولاء عثمان خريجة برنامج هندسة الميكاترونيكس بجامعة تشرين ان البرامج التعليمية كانت استثنائية بكل ما تحمله الكلمة من معنى فالطلاب عملوا على مشاريع طورت قدراتهم الذهنية بشكل مركز كما ان تقييمهم كان وفق معايير عالية أكاديميا ليكون الجميع جاهزا لمراحل أعلى بعد التخرج من ماجستير ودكتوراه ويتمكنوا من الانخراط ضمن مراكز بحثية لانجاز بحوث وطنية تضاهي في جودتها الدول المتقدمة.

أما فادي مسالمة خريج هندسة ميكاترونيكس في المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا فأشار الى حرص القائمين على العملية التدريسية والإدارية في هيئة التميز والإبداع على تأسيس الطلاب منذ المرحلة الثانوية ببناء قوي ينمي لديهم الحافز للاستمرار والتميز فكان الطلاب أهلا للبرامج التي انخرطوا بها بعد دراستهم الثانوية واجتيازهم امتحانات قبول دقيقة نجح فيها نخبة الطلاب الذين يعتبرون من الفئة المؤهلة لبناء سورية بالعلم والمعرفة. بدوره قال حازم مسعود خريج الهندسة المعلوماتية ان الطلاب تعلموا خلال دراستهم الجامعية التفكير بشكل مختلف وان يطوروا أنفسهم ويشيروا لمواقع الخطأ مؤكدا ان البحث العلمي هو طريقنا للانتصار فالحرب التي تشهدها سورية هي حرب عقول قبل ان تكون حرب سلاح وتخريب.

ولم يخف ذوو الطلاب مقدار السعادة التي غمرتهم برؤية فلذات أكبادهم مكرمين بهذا القدر من الحفاوة بعد المشوار العلمي الذي قطعوه حيث أكد والدا الطالب معز علي عيد خريج علوم طبية وحيوية إنهما انتظرا هذه اللحظة طويلا لجني ثمار تعبهم وانتظارهم لرؤية ولدهم متميزا يأمل منه الكثير من السوريين تطوير بلدهم وتنميتها بما لديه من علم ومعرفة.

كذلك قال والدا الطالبة ولاء الشيخ خريجة علوم طبية وحيوية إن شخصية ولاء تطورت بشكل ملحوظ وتفتحت ثقافيا وعلميا وتعرفت على متخصصين وأساتذة كانوا قدوة لها لتكمل طريقها العلمي نحو المزيد من التألق والإبداع. ولفتت أسرة الطالب صبحي موسى البكور خريج معلوماتية الى ان ولدهما أصبح تواقا للبحث العلمي بعد دراسته في برنامج الهيئة وبات لديه فضول أكبر لاكتساب المزيد من العلوم والبحث بها للوصول للمعلومة الصحيحة بطريقة علمية ومنهجية. كذلك تحدثت والدة الطالب أسامة ياغي عن أهلية ولدها ليكون ضمن الأوائل في هذه الدفعة فمنذ صغره تميز أسامة بين اقرانه بذكائه ودقة ملاحظته وبعد إن كبر تمكن من تحقيق عدة مراكز متقدمة في عدة أولمبيادات علمية شارك بها على المستوى العربي والعالمي وهو الآن الأول على دفعته في اختصاص الليزر الذي اختاره بملء إرادته ويستعد لتحقيق المزيد من التطور فيه خلال المرحلة القادمة من الدراسات العليا.

حضر حفل التخرج أمينا فرعي حزب البعث العربي الاشتراكي في جامعة تشرين واللاذقية الدكتور لؤي صيوح والدكتور محمد شريتح ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم ورئيسا جامعتي تشرين ودمشق الدكتور هاني شعبان والدكتور محمد حسان الكردي ومدير المركز الوطني للمتميزين الدكتور اسكندر منيف وحشد من الأهالي وذوي الخريجين.

سيريانديز
الإثنين 2017-09-18
  11:36:17
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

/بورصات وأسواق/ تطرح عددها الجديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام : تطلق "نقاطي" أول برنامج ولاء للمسافرين في سورية .. وعروض جديدة للمسافرين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©