(Thu - 18 Jul 2019 | 08:35:13)   آخر تحديث
http://www.
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

تنفيذ مشاريع طرقية في حمص تتجاوز قيمتها 11 مليار ليرة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

ضوابط ومعايير منح الإجازة الخاصة بلا أجر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   آن أوان عودة رؤوس الأموال الوطنية.. فريق غرف التجارة السورية يضع استراتيجية لإقناع رجال الأعمال المهاجرين بالعودة   ::::   إتلاف 800 كغ لحوم فاسدة تدخل في صناعة المرتديلا   ::::   22 شركة نسيج في معرض دمشق الدولي   ::::   22 شركة نسيج في معرض دمشق الدولي   ::::   مليار ومئة مليون ليرة قيمة التدخل الإيجابي للسورية للتجارة في طرطوس خلال 6 أشهر   ::::   مؤسسة الحبوب: استمرار عملية تسويق القمح في 39 مركزا وتسديد أثمانها للفلاحين   ::::   خطوط إنتاج وتجهيزات صناعية متطورة في معرض بروديكس   ::::   تركيب 9 آلاف خط هاتفي و11 ألف بوابة انترنت في حمص خلال 6 أشهر   ::::   التعليم العالي تعدل أحكام وقواعد الإعارة والإجازة الخاصة بلا راتب لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات   ::::   السورية للاتصالات: عودة الاتصالات الهاتفية والانترنت بشكل كامل إلى دير الزور   ::::   إعادة فتح أوتستراد دمشق حمص عند مفرق معلولا بعد إغلاقه مؤقتاً بسبب حادث مروري   ::::   لجنة للتحقق من توافر اشتراطات السلامة من الحرائق وعوامل الإنقاذ في برج دمشق   ::::   التربية: لا صحة لتحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسي   ::::   استلام الأقماح من فلاحي الحسكة في مراكز بديلة بالمحافظات ودفع نفقات النقل   ::::   المركزي يعلن تتمة أسماء المقبولين للتعيين من حملة الإجازة في الاقتصاد   ::::   أكثر من 58 ألف طن تقديرات إنتاج السويداء من الخضار والمحاصيل الصيفية   ::::   السورية للتجارة تعمل على استيراد المواد الأساسية ومبيعات الربع الأول تجاوزت الـ 15 مليار ليرة   ::::   المصرف الصناعي يطلق خدمة المجيب الآلي   ::::   علي غانم...الرجل الذي أدار«الصفر» !!!   ::::   تشكيل اللجنة المركزية للتصدير.. وإجراءات لتفعيل عملها لدعم وتنمية الصادرات   ::::   رشاد كامل.. يصف نسب نجاح البكالوريا 
http://www.
http://www.
أرشيف أخبار اليوم الرئيسية » أخبار اليوم
تل الأشعري الأثري لم يسلم من جرائم الإرهاب… عمليات حفر وتخريب ونهب لسوياته الأثرية

سيريانديز

تل الأشعري في منطقة حوران.. أيقونة أخرى تعرضت للنهب والتخريب من قبل تنظيمات إرهابية نفذت اعتداءاتها الممنهجة بأمر من مشغليها وفي مقدمتهم كيان العدو الإسرائيلي على كنوز أثرية تحكي عراقة الحضارة السورية وعمق وجودها الإنساني.

على بعد نحو 16 كم غرب مدينة درعا يقع تل الأشعري بإطلالته الجميلة على وادي اليرموك الغني بالمناظر الطبيعية الخلابة وشلالات المياه الصغيرة كاميرا سانا جالت في التل ورصدت حجم التخريب ووثقت الاضرار التي تعرض لها من التنقيب غير الشرعي والتخريب لسوياته الاثرية ونهب محتوياته من قبل التنظيمات الإرهابية على مدار سبع سنوات قبل تحرير المحافظة من الإرهاب بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري.

رئيس دائرة آثار درعا الدكتور محمد النصر الله يوضح لمراسلة سانا في درعا أن تل الأشعري تعرض للاعتداءات بالمواد المتفجرة والحفر بالآليات الهندسية الثقيلة والتنقيب بادوات متعددة من قبل مجموعات متخصصة في التخريب مضيفا.. إن سويات التل تعرضت لأضرار كبيرة.

ويشير النصر الله إلى أن البحث عن اللقى الأثرية وبيعها وسرقة محتويات التل من فخاريات وبرونزيات ومدافن وتهريبها الى دول الجوار كانت أبرز أهداف المجموعات الإرهابية على مدار السنوات السبع الماضية.

ويبين النصر الله أن تل الأشعري يعود للالف الثالثة قبل الميلاد وأهميته لا تقل عن مدينتي ماري وإيبلا وهو إحدى مدن الديكابولس الذي أنشأه الامبراطور الروماني بومبي عام 64 قبل الميلاد وضم عشر مدن من أهم مدن منطقة بلاد الشام اضافة إلى أن التل يحوي مسرحا أثريا في الحافة الغربية منه بقطر /50/ مترا يتسع لسبعة آلاف متفرج ويعد متحفا في الهواء الطلق إلا أن الاعتداءات التي تعرض لها خلال السنوات الماضية ذهبت بكثير من محتوياته وغيرت من ملامحه التي حافظ عليها الاف السنين.

ويلفت إلى أن آخر بعثة تنقيب أثرية في تل الأشعري كانت في عام 2010 حيث اكتشفت 3 آلاف قطعة اثرية متنوعة ما بين قطع فخارية وأسرجة وأدوات برونزية و21 مدفنا يعود 16 منها لعصر البرونز الوسيط والأخرى للفترة الرومانية وبعدها توقفت جميع أعمال التنقيب بسبب سيطرة الإرهابيين على بلدة الأشعري ومنعهم لأي جهة كانت من الوصول اليها.

أهالي المنطقة كانوا شهودا على الاعتداءات والنهب واعمال الحفر ويؤءكدون للمراسلة أن اشخاصا غرباء كانوا يأتون برفقة وحماية الإرهابيين يقومون بأعمال الحفر والنبش خلال السنوات الماضية وعثروا على بعض اللقى وباعوها غير ابهين بقيمتها التاريخية وأهميتها كدليل على حضارة المنطقة وإرثها الإنساني.

وتعاملت التنظيمات الإرهابية مع المواقع والمدن الأثرية في سورية بطريقتين الأولى عبر تجارة وتهريب القطع الأثرية التاريخية من أجل تأمين مصادر تمويل إضافية والثانية تدمير الآثار التي لم يستطيعوا بيعها أو تهريبها الى خارج سورية ومثالها تدمير تنظيم “داعش” في الـ 20 من كانون الثاني من العام الماضي واجهة المسرح الروماني والتترابيلون في مدينة تدمر الأثرية وفي الـ 14 من أيار من العام ذاته دمر التماثيل والقطع الاثرية التي تم العثور عليها في موقع دورا أوروبوس أو الصالحية الاثري غرب مدينة البوكمال بريف دير الزور.

 

سيريانديز
الأحد 2018-08-05
  16:07:25
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

مقال غاضب لعضو قيادة البعث...دخل الله يحذر :بلغ السيل الزبى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

مدير السورية للسياحة: بدء التأسيس لمرحلة جديدة في قطاع السياحة الشعبية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©