(Tue - 26 Mar 2019 | 05:57:08)   آخر تحديث
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
محليات

أبطال أندية العالم بالكيك بوكسينغ مكرمين في السويداء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

التجارة الداخلية تكرم العاملات على خطوط الانتاج والسائقات على شاحنات السورية للتجارة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   ماذا رد مجلس مدينة السويداء حول بيع رصيف لأحد متعهدي البناء ؟   ::::   وفد حكومي يلتقي بصناعيي حمص وحماة..   ::::   مازن شبلي مديراً عاماً لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق وريفها   ::::   تضرر عدد من المنازل وقطع بعض الطرقات بالحسكة جراء الهطولات الغزيرة   ::::   الذهب يرتفع مع مخاوف من ركود الاقتصاد الأمريكي   ::::   وزير التعليم العالي: نقص أعضاء الهيئة التدريسية تجاوز الـ40 بالمئة في 5 تخصصات..   ::::   تحت طائلة المساءلة وإلغاء الترخيص.. منع تبديل أي اسطوانة بدمشق الا بالبطاقة الذكية   ::::   السورية للاتصالات تعلن عن تخصيص فوري لـ بوابات الإنترنت   ::::   التربية تحدد فترة تسجيل الأطفال الراغبين بالانتساب إلى رياض الأطفال   ::::   عقود سنوية لأكثر من 100 عامل في فرع السورية للتجارة بحماة   ::::   1700 متقدم للاستفادة من برنامج دعم وتمكين المسرحين في حماة وإدلب والرقة   ::::   اجتماع موسع لوزير السياحة مع مديري المراكز السياحية الخاصة في المحافظات   ::::   تطبيق أنظمة 3G و 4G في صرافات المصرف التجاري   ::::   عطل فني على خط توتر 230 ك ف يؤدي لانقطاع التيار الكهربائي عن الحسكة   ::::   إجراءات حكومية جديدة للارتقاء بالمؤسسات الصناعية وتشجيع الاستثمار   ::::   /البطاطا/ بـ 330 ليرة في صالات /السورية للتجارة/   ::::   بعد المماطلة في تحقيق مطلبهن.. معرض لتسويق منتجات المرأة الريفية بجهود شخصية في السويداء !   ::::   بدء الاكتتاب على مقاسم القطاع التجاري بالمنطقة الصناعية في /أم الزيتون/.. ابو عمار: سعر المتر 27 ألف ليرة   ::::   النفط تصدر شروط استيراد مادتي المازوت والفيول من قبل الصناعيين   ::::   زار معمل شموط لتجميع السيارات.. خميس يجول في منطقة تل كردي الصناعية.. ويؤكد وضع حلول لكل مشكلة 
http://www.
http://www.
أرشيف أخبار السوق الرئيسية » أخبار السوق
ما في القلب عن /المخابز/ ومقترح النافذة الواحدة .. ؟

مجد عبيسي

قيل أنه اشتكى مواطنون.. فصدر قرار بمكافحة باعة الخبز خارج الأفران، فاتحة خير.. ولكن هل هي المشكلة الأهم لدى المخابز؟!، لدينا وجهة نظر قد تكون أعم بالفائدة على المواطن سنطرحها في آخر المقال..

ولكن أولاً لنشخص ظاهرة انتشار الباعة أولاً: لو لم يكن هناك مشكلة أساساً في الوقوف بالدور على الأفران لشراء ربطة الخبز، لما انتشرت ظاهرة الباعة على الطرقات كحل فعال لشراء المادة لكثير وكثير من الناس.

ومشكلة انتشار الباعة بحد ذاتها ناتجة عن مشكلتين: الأولى ضعف القوة الشرائية لكثير من المواطنين، فمنهم من يقبلون على أنفسهم امتهان مهنة بيع الخبز ليعيشوا.. أما الباقين فيعضون على البنان وينتظرون من سيادتكم أي بادرة قرار بتخفيض شيء من الأسعار.

والمشكلة الثانية تتمثل في طبيعة الوقوف على أدوار الأفران والتي فيها شيء من الإذلال للمواطنين ومن هدر للوقت وتدافع وصراخ من قبل عمال الفرن على الناس والذين يعطون أدواراً من داخل الفرن لمعارفهم ومعارف مدير الفرن، والطوابير على الكوات تنظر بعين الصمت وتنتظر صاغرة التأخير الإضافي مخافة أن يصرخ عليهم عامل الفرن الذي هو "ديك صياح" ويؤجل دورهم نصف ساعة أخرى، وشجارات.. وشجارات تحدث يومياً. فعلاً،

أ لم يحرك الوزارة خلال جولتها منظر الأكداس الواقفة على الكوات، وكأنها تقف على دور الجمعية في ثمانينات القرن الماضي في أقسى فترات الحصار؟!

ألم يلحظ مشكلات سيارات المندوبين؟!

مشكلة المواطن مع الباعة أنهم يأخذون دور المواطن عدة مرات ويأخذون مخصصات أكثر من غيرهم بالاتفاق مع موظف الفرن في معظم الحالات مقابل نسبة على بيع الربطة متفق عليها، فيزداد الازدحام أكثر مما هو، ولكن ليس الباعة وحدهم سبب الازدحام، بل هناك المندوبين الذين يأخذون كميات كبيرة من الربطات في فترات النهار كلها ومن جميع الأفران، مما يسبب تكدس الناس على الكوات وامتدادهم مسافات طويلة ريثما ينته موظفوا الفرن من تعبئة الكمية للمندوب مما يهدر وقت المواطنين ويسبب حالات من التأفف والمناحرات على الدور وشجارات في معظم الأحيان.. ويكاد لا يخلو فرن يومياً من مشاجرة على كواته.

سيادة الوزير.. لم لا نجد حلاً ناجعاً لكل المواطنين، وليس قمع فئة معتاشة منهم على بضع خمسينات من الليرات لتعويض شيء من الفارق الكبير بين الدخل والأسعار؟!

لم لا نعتمد مبدأ النافذة الواحدة في المخابز، بمعنى أن ننهي احتكاك المواطنين بموظفي الأفران، فالفرن هو بالنهاية معمل أليس كذلك؟، لم لا يتم توزيع إنتاج الأفران اليومي على جميع محلات البقالة والأكشاك، ليأخذ المواطن الخبز من أي مكان يريد، وننتهي من ظاهرة الباعة الجوالين نهائياً، إضافة إلى إنهاء هدر الوقت بهذه الوقفات "المذلة" ضمن الطوابير التي أشك أن يقفها رجل أعمال أو مسؤول.. ودمتم.

سيريانديز
الجمعة 2019-01-11
  15:46:36
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

عدد جديد من «بورصات وأسواق»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

عروض رحلات ممتعة إلى دبي من أجنحة الشام للطيران

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©