(Thu - 28 May 2020 | 14:58:36)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

السيطرة على حريق اندلع في منطقة الربوة بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

شطب السجل التجاري لشركتي الفا للحماية والحراسة و فالكون للمنظومات والخدمات الامنية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

#شفاء حالتين من الإصابات المسجلة بفيروس #كورونا في سورية مايرفع عدد حالات الشفاء الى 43

 ::::   السماح للمطاعم بالعمل لتقديم الطلبات الخارجية دون تحديد وقت للإغلاق   ::::   السواح يخفف من أوهام قانون قيصر : على عتبات حقولنا ومعاملنا سيقف القياصرة مهزومين   ::::   الصحة: الالتزام وعدم التراخي من أسس التصدي لفيروس كورونا.. وعودة عدد من القطاعات لاتعني التراخي.. ؟   ::::   الذهب مستمر بارتفاعه والغرام يرتفع 2000 ليرة   ::::   أجنحة الشام تتحدى الأسعار وتخفض نحو 70%   ::::   الوزير البرازي يتفقد عدداً من المخابز ومراكز استلام الحبوب وصالات السورية للتجارة بحلب   ::::   البرلازي يلتقي الأسرتين التموينية والزراعية في حلب.. ويؤكد.. مؤسساتنا على الخط الأول في مواجهة الحرب الاقتصادية   ::::   الصحة تعلن تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين من الخارج   ::::   تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين القادمين من 4 دول.. وشفاء 4 حالات   ::::   صمت وزارة التربية... فرعن المدارس الخاصة.. فهرب الأهالي نحو الدروس الخصوصية !   ::::   وزير الصحة يوضح حقيقة ماحصل في مرفأ طرطوس   ::::   السيطرة على حريق اندلع في منطقة الربوة بدمشق   ::::   القاضي الشرعي الأول ب‍دمشق: الأحد أول أيام عيد الفطر السعيد   ::::   إعلامي ينصح وزير الصناعة على خلفية قرار (أهلين ببعضنا) !!   ::::   شطب السجل التجاري لشركتي الفا للحماية والحراسة و فالكون للمنظومات والخدمات الامنية   ::::   أجنحة الشام تحدد70الف ليرة ثمن تذكرة الطائرة من وإلى القامشلي أكثر من نصفها تذهب للسورية للطيران ؟!   ::::   أجنحة الشام تعلن عن تسيير رحلتين إلى ستوكهولم وفرانكفورت خلال الفترة بين 29 آيار و2 حزيران   ::::   ضبط احد المخابز يهرب الدقيق وقت الافطار في حماة 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
علي غانم...الرجل الذي أدار«الصفر» !!!

كتب : رئيس التحرير
مع صدور هذا العدد يكون قد مضى ثلاث سنوات تقريباً على تولي المهندس علي غانم منصب وزير النفط والثروة المعدنية ، وهي ثلاث سنوات صعبة جداً على البلد بأكمله كوننا في زمن حرب عسكرية وسياسية واقتصادية ، وعلى قطاع النفط بشكل خاص لأنه حظي بأقسى وأقصى العقوبات وهو الأكثر ارتباطاً بحياة المواطنين..
اخترت أن تعود زاوية بورتريه مع المهندس علي غانم ، ليس لأنه صديقي وأخي – وهذا ليس سراً – بل لأنني أريد تقديم شهادة حق محترفة وموضوعية تستند إلى أكثر من ربع قرن في التعاطي مع الحكومات المتتالية والملفات الاقتصادية والخدمية ..
منذ بدء عملي مع الحكومات في عام 1991 كنت على صلة وثيقة مع جميع رؤساء الحكومات ونسبة كبيرة من الوزراء ومنهم بلا شك وزراء النفط منذ أيام مطانيوس حبيب إلى نادر النابلسي ثم ماهر جمال وإبراهيم حداد وسفيان العلاو وسليمان العباس وصولاً إلى علي غانم – مع حفظ الألقاب..
كنت قريباً من هذا القطاع ووزرائه ، كما كنت قريباً من مركز القرار الحكومي ، وما زلت أرتبط بعلاقة طيبة مع الجميع وأتواصل معهم ..
عرفت علي غانم مهندساً لا يحمل أي منصب ، لكن لفتني عقله المنفتح وشخصيته القيادية وتاريخه في الابداع والاختراع..
لم يحمل طيلة حياته تفكيراً نمطياً ، بل فكراً مبدعاً متجدداً ، في جلساتنا الطويلة ،لاسيما بعد إصابته بشظية من صاروخ أطلقه الارهابيون ،كنا نتحدث في أمور البلد وأزماته وكان يقول دائماً : الفساد ليس أشخاصاً وإنما آليات عمل!!
لم أكن أعرف أنه سيأتي يوم ينفذ نظريته في أحد أكثر المشاريع أهمية وإثارة للجدل وهو البطاقة الذكية الذي حاصر معظم حالات الفساد والتهريب في مجال المشتقات النفطية، عدا عن الوفورات وضبط حركة المخازين بدقة ، وظهر دورها جلياً في الأزمة الأخيرة ولا سيما في ضبط آليات التوزيع التي حمت البلد من تداعيات غير محمودة..
في الأزمة الخانقة التي مرت مؤخراً وبدأت بالمازوت ثم الغاز ثم البنزين ، تحمل علي غانم ما لا يتحمله مخلوق من ضغوطات وانتقادات ونقمة شارع والتزم الصمت في أغلب الأحيان لأن الكلام يومها كان ليؤذي أكثر من الصمت !!
قالها لي مراراً في عز الأزمة :( أنا أتصرف بمسؤولية وفق مصلحة الوطن والمواطن وضمن ظروفنا المعروفة ، وعلينا أن نقتدي في أدائنا بجنودنا الأبطال ، فعندما يستشهد أحدهم هل كان يفكر بنفسه أم بحماية وطنه وعائلته؟!)....
لن أتحدث كثيراً عن تلك المرحلة لكن سأعطي عنوانين للحديث ذات يوم :
في قطاع النفط ،سيأتي يوم نحمد الله أنه كان يوجد شخص اسمه علي غانم في تلك المرحلة!!
وسأشرح لكم يوماً ماذا يعني في الإدارة مصطلح (إدارة الصفر) لأنه في الرياضيات لا يمكن أن يدار أبداً!!
أختم بمشهد حصل بيننا منذ أيام إذ قلت له : صحيح أنك صديقي وأخي وشهادتي بك مجروحة ، لكن ما يجب أن أقوله لك اليوم وأنا أشاهد أداء البعض في مواقع القرار ،أنك حافظت على شرف المنصب بأمانة ،واحترمت الثقة التي منحت لك وتحملت المسؤولية بشرف ونقاء ونظافة يد مهما بلغت المغريات والضغوطات ، لقد توقعت ، وتوقع الكثيرون ، أن أموري ستتحسن كثيراً ما دام أخي أصبح وزيراً للنفط حيث يمكنه بجرة قلم تغيير حياتي للأفضل ، لكنك لم تجلس هنا لخدمتي وخدمة مصالحك ، بل لم تخدمني بقصص بسيطة لأنك لا تريد فتح باب الوساطات والاستثناءات ،وأحياناً انزعج قليلاً ، لكن في داخلي أزداد احتراماً لك لأنك أبقيت الأمل بوجود من يحافظ على (شرف الكرسي )..
تأثر صديقي الوزير كثيراً بكلامي الصادق والمحب ، وأجاب باختصار غصة و فرح معاً : إذا كان أيمن قحف يقول هذا الكلام عني ، فقد وصلني حقي!!

عن صحيفة بورصات وأسواق
السبت 2019-07-13
  02:45:19
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

خالد العبود يفجر مفاجأة بمقال مثير للجدل : ماذا لو غضب الأسد من بوتين ؟!!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام تتحدى الأسعار وتخفض نحو 70%

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©