(Sun - 26 Feb 2017 | 17:34:52)   آخر تحديث
محليات

إجراءات لتفادي أضرار ضخ تنظيم /داعش/ الإرهابي كميات كبيرة من المياه في قنوات الري لإغراق القرى في ريف حلب الشرقي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

سيريانديز الحاضر الوحيد من داخل سورية في المؤتمر الصحفي لديمستورا: نعي الشروط المسبقة ويتحدث عن هزيمة الارهابيين و/القتال/ على طاولة المفاوضات بدل الساحات..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   معملان للسيرومات وإنتاج الأدوية وخطي إنتاج للشراب الجاف والتحاميل.. شركتا /تاميكو والأحذية تحت مجهر /الكيميائية/: إنتاجهما تجاوز 3.8 مليار ليرة   ::::   إجراءات لتفادي أضرار ضخ تنظيم /داعش/ الإرهابي كميات كبيرة من المياه في قنوات الري لإغراق القرى في ريف حلب الشرقي   ::::   وزير الكهرباء: زيادة التقنين بسبب استهداف معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى.. وزير النفط: الوضع في المعمل سيعود تدريجيا إلى حالة الاستقرار   ::::   من جنيف.. جمال سليمان لسيريانديز: من غير الايجابي طرح شروط مسبقة.. ونجتمع في دمشق لكن بضمانات   ::::   26491 عدد الدعاوى التي تم فصلها خلال 2016 في محكمة النقض   ::::   مهرجان التسوق الشهري… فرصة لترويج المنتجات في موعد ومكان واحد وفائدة متبادلة بين المنتج والمستهلك   ::::   تنفيذ مشاريع خدمية في حمص بقيمة تتجاوز 185 مليون ليرة   ::::   وزير النقل يلتقي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون السلامة الطرقية: نأمل بناء جسور تعاون معكم وندعوكم لزيارة سورية   ::::   ضبط شبكة تلاعب وتزوير لنقل ملكية السيارات بمديرية نقل دمشق.. الأسعد: بيع 211 ألف سيارة في 2016   ::::   مراكز الأبحاث الهندية في خدمة الزراعة السورية .. ولجان مشتركة لتنفيذ مذكرة تفاهم 2003   ::::   وزير النقل في بث مباشر لسيريانديز: اكدنا ضرورة إعادة خطوط الطيران سواء للشركات السورية أو الاوربية بالعودة إلى دمشق والمرور فوق الاجواء السورية.. وقلنا لهم: كيف تريدوننا ان نتواصل وأنتم تمنعون النقل عن الشعب السوري؟!!   ::::   رجال أعمال سوريون وعرب في دورة استثنائية لمعرض سيريامودا آذار القادم.. السواح: صناعة النسيج تستعيد مكانتها في الأسواق التصديرية   ::::   قرار جديد خاص بعمل النساء في سورية   ::::   من أصل 20 مليار ليرة.. التجاري السوري يصرف 6.2 مليار لمشروع خلف الرازي.. مصادر: شراء 50 صرافاً جديداً   ::::   سيريانديز الحاضر الوحيد من داخل سورية في المؤتمر الصحفي لديمستورا: نعي الشروط المسبقة ويتحدث عن هزيمة الارهابيين و/القتال/ على طاولة المفاوضات بدل الساحات..   ::::   بعد انقطاع العلاقات ...غبطة البطريرك أغناطيوس أفرام الثاني أول شخصية سورية رسمية تزور المجر   ::::   وزير الزراعة من الهند: إجراءاتٍ سريعةٍ وجدية لتحسين سبل عيش للمجتمعات الريفية ومشاريع صغيرة مولدة للدخل   ::::   الأول بالشرق الأوسط وبكلفة قاربت المليار ليرة... معمل سوري لإنتاج النفط من المطاط   ::::   المنطقه الصناعية بطرطوس بين نارين.. غلاء الأجور والقطع التبديلية   ::::   10 عقود لإعادة إعمار حلب بكلفة تتجاوز 975 مليون ليرة 
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
كاتب سعودي يشن في (الحياة)هجوماً قاسياً على أخلاقيات السعوديين ونفاقهم..عقل العقل يتحدث عن الاقصاء الطائفي وظلم المرأة وسوء التعامل مع العمالة الوافدة

خاص-سيريانديز

شن الكاتب السعودي البارز عقل العقل هجوماً حاداً على ثقافة الاقصاء للآخر بناء على أساس مذهبي ومناطقي واجتماعي في السعودية،العقل الذي كتب في إطار استعرابه للتناقض ما بين حصول السعودية على المرتبة الثانية في استطلاع عالمي عن(مستوى العاطفة وحب الآخرين)وسلوكيات الشعب السعودي كشف الزيف العاطفي في قضية التعاطي مع المرأة..

وعلى أهمية اعترافات الكاتب السعودي وصراحته فإن ما ينقص مقاله المنشور اليوم في صحيفة الحياة هو عدم الإشارة إلى لب كل تلك المظاهر الهدامة التي انتشرت إلى العالمين العربي والاسلامي وهو (العقيدة الوهابية)التي لن يمكن اصلاح المجتمع الاسلامي بوجودها!!

وننشر-مع كثير من الاحترام والتقدير-نص المقال الجريء:

في دراسة نشرت أخيراً قامت بها جامعتا شيكاغو وإدنديانا الأميركيتان عن قياس مستوى العاطفة وحب الخير للآخرين، شملت 63 بلداً في العالم وتعدت عينة الدراسة 100 ألف فرد عن طريق الاستطلاع أونلاين، ونقلت نتائجها صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، والتي أشارت إلى أن المرتبة الأولى حصلت عليها الإكوادور، والسعودية حلت في المرتبة الثانية، وأشارت الصحيفة في تعليقها على هذه النتيجة بالاستغراب، لحلول دول ومجتمعات تعيش الحروب والعنف في مراتب متقدمة على دول متطورة ومن دول العالم الأول كبريطانيا ذاتها.

السؤال المهم، هل من حقنا أن نفرح بهذه النتيجة الإيجابية لمجتمعنا، وهل هي بالفعل دراسة دقيقة وتعبّر عن العاطفة الجيّاشة فيه وقيم المساعدة والوقوف مع الآخر؟

بعض المعلقين على هذا الخبر وخصوصاً إعلامنا فرحوا به، مؤكدين أنه يعبّر عن أصالتنا وثقافتنا العربية والإسلامية.

الخير موجود في مجتمعنا كأي مجتمع إنساني لا خلاف على ذلك، ولكن أن نأتي في هذه المرتبة المتقدمة فهذا يطرح العديد من التساؤلات المشروعة لدقة الدراسة والنتائج التي خرجت بها عنا.

من متابعة مشهدنا الاجتماعي نجد أن هناك رفضاً للآخر بيننا ولبعض مكوناته على أساس مناطقي ومذهبي واجتماعي، فمن يتابع بعض الخطابات الاجتماعية على المنابر وفي مواقع التواصل الاجتماعي يشهد الإقصاء على أساس المذهب الديني خصوصاً، مهما كانت الرؤية الوطنية التي تطرح فيها، فيكون أقصر طريق لرفض الفكرة هو تخريجها بأن من يدعو لها مذهبي سني أو شيعي. هذا في المشهد المحلي، أما خارجه فهناك رفض من البعض للآخر المختلف عنا دينياً، إذ يوصف بالكفر والفجور، ولا يخلو جزء من خطابنا الديني والثقافي من هذه النظرة الدونية للشعوب الأخرى، على رغم أن مشاركتنا في الإنتاجية والاكتشافات العلمية بمعناها الحقيقي ضعيفة أو تكاد تكون معدومة مقارنة بمن نطلق عليهم الشعوب الكافرة.

قضية أخرى تكشف بعض من زيفنا العاطفي ومساعدة الآخر المجتمعي، هي نظرتنا وتعاطينا مع قضايا المرأة في مجتمعنا، فهي تعاني بشكل واضح في عدد من القضايا، ومنها حق العمل والحرية المنضبطة كما الرجل، إلا أننا نجد أن هناك من يصورها بأنها منبع الشر، وأن من يدعو إلى مناصرتها لنيل حقوقها يتهم بالتغريب والليبرالية والعلمانية وغيرها من التهم الجاهزة، ومن يتابع ردود القرّاء في بعض صحفنا يفجع بثقافة الإقصاء الحقيقية في مجتمعنا، ففي هذا الأسبوع قرأنا تقريراً للأمم المتحدة عن تمكين المرأة في مشروع «الرؤية»، وفي المقابل نجد خبراً عن حكم يفصل بين زوج وزوجته يعيشان في محبة مع طفلهما، بداعي اختلاف النسب، وهي على العموم موجودة ونقرأ عنها من فترة إلى أخرى.

لن أتحدث عمّا تعانيه العمالة الوافدة في بعض مجتمعاتنا الخليجية من معاملة قاسية وتسخير يصل إلى حد العبودية، على رغم الأنظمة الرسمية التي تحمي تلك العمالة، إلا أن الواقع الفعلي يقول غير ذلك، والتقارير الدولية تشهد بذلك.

نعم، هناك بعض العمالة الوافدة تجني الملايين في بلادنا، ولكن الخلل ليس فيها، بل نحن شركاء في استغلال هذه العمالة لمصالح البعض منا بطريقة غير نظامية.

لنصبح عاطفيين وجميلين وراقين مع الآخر علينا أن نكون أكثر تعبيراً عن عاطفتنا في منازلنا، والتي تشهد الصمت العاطفي، ومع المختلف معنا في مجتمعنا حتى نحب ونحترم الآخر البعيد.

سيريانديز-الحياة
الثلاثاء 2016-10-18
  19:04:23
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

/سورية تنتصر/.. مرايا لبنان الدولية تطلق إصدارا خاصا في حفل بدار الأوبرا.. وزير الاعلام: سورية انتصرت على كل محاولات تقسيمها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة لتجمع رجال الأعمال السوريين في مصر: تقديم مختلف التسهيلات وتذليل الصعوبات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©