(Sun - 26 Feb 2017 | 17:35:30)   آخر تحديث
محليات

إجراءات لتفادي أضرار ضخ تنظيم /داعش/ الإرهابي كميات كبيرة من المياه في قنوات الري لإغراق القرى في ريف حلب الشرقي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

سيريانديز الحاضر الوحيد من داخل سورية في المؤتمر الصحفي لديمستورا: نعي الشروط المسبقة ويتحدث عن هزيمة الارهابيين و/القتال/ على طاولة المفاوضات بدل الساحات..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   معملان للسيرومات وإنتاج الأدوية وخطي إنتاج للشراب الجاف والتحاميل.. شركتا /تاميكو والأحذية تحت مجهر /الكيميائية/: إنتاجهما تجاوز 3.8 مليار ليرة   ::::   إجراءات لتفادي أضرار ضخ تنظيم /داعش/ الإرهابي كميات كبيرة من المياه في قنوات الري لإغراق القرى في ريف حلب الشرقي   ::::   وزير الكهرباء: زيادة التقنين بسبب استهداف معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى.. وزير النفط: الوضع في المعمل سيعود تدريجيا إلى حالة الاستقرار   ::::   من جنيف.. جمال سليمان لسيريانديز: من غير الايجابي طرح شروط مسبقة.. ونجتمع في دمشق لكن بضمانات   ::::   26491 عدد الدعاوى التي تم فصلها خلال 2016 في محكمة النقض   ::::   مهرجان التسوق الشهري… فرصة لترويج المنتجات في موعد ومكان واحد وفائدة متبادلة بين المنتج والمستهلك   ::::   تنفيذ مشاريع خدمية في حمص بقيمة تتجاوز 185 مليون ليرة   ::::   وزير النقل يلتقي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون السلامة الطرقية: نأمل بناء جسور تعاون معكم وندعوكم لزيارة سورية   ::::   ضبط شبكة تلاعب وتزوير لنقل ملكية السيارات بمديرية نقل دمشق.. الأسعد: بيع 211 ألف سيارة في 2016   ::::   مراكز الأبحاث الهندية في خدمة الزراعة السورية .. ولجان مشتركة لتنفيذ مذكرة تفاهم 2003   ::::   وزير النقل في بث مباشر لسيريانديز: اكدنا ضرورة إعادة خطوط الطيران سواء للشركات السورية أو الاوربية بالعودة إلى دمشق والمرور فوق الاجواء السورية.. وقلنا لهم: كيف تريدوننا ان نتواصل وأنتم تمنعون النقل عن الشعب السوري؟!!   ::::   رجال أعمال سوريون وعرب في دورة استثنائية لمعرض سيريامودا آذار القادم.. السواح: صناعة النسيج تستعيد مكانتها في الأسواق التصديرية   ::::   قرار جديد خاص بعمل النساء في سورية   ::::   من أصل 20 مليار ليرة.. التجاري السوري يصرف 6.2 مليار لمشروع خلف الرازي.. مصادر: شراء 50 صرافاً جديداً   ::::   سيريانديز الحاضر الوحيد من داخل سورية في المؤتمر الصحفي لديمستورا: نعي الشروط المسبقة ويتحدث عن هزيمة الارهابيين و/القتال/ على طاولة المفاوضات بدل الساحات..   ::::   بعد انقطاع العلاقات ...غبطة البطريرك أغناطيوس أفرام الثاني أول شخصية سورية رسمية تزور المجر   ::::   وزير الزراعة من الهند: إجراءاتٍ سريعةٍ وجدية لتحسين سبل عيش للمجتمعات الريفية ومشاريع صغيرة مولدة للدخل   ::::   الأول بالشرق الأوسط وبكلفة قاربت المليار ليرة... معمل سوري لإنتاج النفط من المطاط   ::::   المنطقه الصناعية بطرطوس بين نارين.. غلاء الأجور والقطع التبديلية   ::::   10 عقود لإعادة إعمار حلب بكلفة تتجاوز 975 مليون ليرة 
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
الأفكار الجيدة تنتصر...الحكومة تتبنى نهج توسيع نطاق عمل البطاقة الذكية لتوزيع المواد التموينية

كتب :أيمن قحف

عندما عدت من زيارة القدموس مع المهندس علي غانم وزير النفط والثروة المعدنية،والذي ما زال يحب منذ أن كان مدير فرع في شركة محروقات أن نضيف إلى عمله صفة(مدير مشروع البطاقة الذكية)!...عندما عدت من  تلك الزيارة التي كانت لاطلاق المرحلة الثالثة - الخاصة بتوزيع المواد الاستهلاكية والمقننة والمحروقات -من المشروع الوطني للبطاقة الذكية ضمن توجهات الحكومة لتعزيز العمل بالبطاقة الذكية والتوسع في تطبيقاتها،كانت فكرتي كتابة مجموعة مقالات تشجع على المضي قدماً بهذا المشروع الرائد لضمان تجاوب الحكومة عبر الشرح والاقناع والتشجيع لهذا النهج..

بالأمس،فاجأني مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي برئاسة المهندس عماد خميس،وقبل أن نكتب سوى الخبر ذلك اليوم،بأنه تبنى هذا التوجه وبدأ العمل لتحديد خطوات اصدار بطاقة الكترونية خاصة بذوي الدخل المحدود لتوزيع المواد التموينية الأساسية عليهم ويأتي ذلك استكمالاً لمشروع البطاقة الذكية لتوزيع المحروقات القائم في وزارة النفط والثروة المعدنية –حسب الخبر الرسمي عن الجلسة – وهذا نجاح بحد ذاته للحكومة ورئيسها..

و أحسست شخصياً بالسعادة لأن أحدى أمنياتي تحققت،فعندما هنأت الوزير علي غانم بمنصبه قلت له:هذا هو الوقت المناسب لتنقل خبراتك ورؤيتك التطويرية من نطاق محدود ليصبح في خدمة الجميع من خلال وجودك في مجلس الوزراء..

لقد رافقت المشروع منذ ولادته،وعشت نضالات المهندس علي غانم –المرعية والمدعومة بقوة من المرجعيات العليا وبصورة خاصة مكتب المتابعات-ولكن فريق المستفيدين من الوضع القائم للآليات البالية لتوزيع المحروقات التي كانت تكلف الدولة مليارات الليرات هدراً وفساداً قاوموا المشروع بكل امكاناتهم ،وكانوا يلبسون الدفاع مبررات تبدو منطقية بل و"وطنية"!!لكن الهدف كان فقط:استمرار نظام القسائم الفاسد!!وكان المهندس غانم يقول لي دائماً:الفساد آليات عمل وليس الأشخاص افاسدين وعندما نغير آليات العمل نقضي على الفساد ،ومن هنا عندما تمت أتمتة القسائم تراجع الفساد..

لم يستسلم فريق عمل البطاقة الذكية ،وتجاوز العقبات وذلل الصعوبات،وعندما نال شهادة النجاح أصبح بالإمكان تعميمه بدأت المرحلة الثالثة من المشروع الوطني للبطاقة الذكية لأتمتة توزيع المشتقات النفطية الأساسية من البنزين والمازوت واسطوانات الغاز بالإضافة إلى الخدمات الأخرى من مواد استهلاكية والتي سيتم الاتفاق عليها مع المحافظات المعنية ووزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك والمصرف التجاري السوري.

في حفل الاطلاق أوضح غانم  أنه سيتم في القدموس أتمتة بعض الأفران ومراكز توزيع الغاز الرئيسية ومحطات الوقود وصهاريج التوزيع وسيتم بالتوزاي توزيع البطاقات في محافظتي السويداء ودمشق مع العلم أن المشروع الوطني للبطاقة الذكية طبق في مرحلته الأولى على الآليات الحكومية منذ العام 2014 موضحا أن عدد المحطات العاملة بنظام البطاقة الذكية حتى الآن 91 محطة في سبع محافظات وهي دمشق وريفها وطرطوس واللاذقية وحمص والسويداء وحماة منها 22 محطة استهلاك ذاتي خاصة بالمؤسسات الحكومية.

وأشار إلى وجود 18 محطة استهلاك ذاتي ستتم أتمتتها فور انتهاء الإجراءات التعاقدية لدى الجهات العائدة لها لافتا إلى أن قيمة الوفر الإجمالي من تطبيق المشروع على الآليات الحكومية من تاريخ 1-7-2014 ولنهاية تاريخ 31-7-2016 بلغ مليارين و 878 مليون ليرة سورية.

الدكتور عبد الله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك  بدا الأكثر فرحاً بهذا المشروع ،فمن جهة سيساعده في تحديد آليات أكثر كفاءة لحل مشكلات توزيع المواد الاستهلاكية والمدعومة والمقننة لتصل إلى مستحقيها ،وهذا ما سيوفر عشرات المليارات ،ومن جهة أخرى فإن الوزير الغربي-بحكم اختصاصه كدكتور مهندس في المعلوماتية-يدرك ويدعم بقوة هذا المشروع الرائد..الغربي أشار يومها إلى أن الوزارة تمثل إحدى الجهات المستفيدة من هذه التطبيقات حيث سيكون بدل البون الورقي بطاقة مؤتمتة أنه سيتم تعميم هذه التجربة على الأفران أيضا لحصر كميات الخبز لافتا إلى أهمية هذه التجربة التي ستوفر على خزينة الدولة مئات الملايين من الليرات السورية.

ولعل من أهم ما ننتظره من تعميم المشروع تعزيز نهج ما تم اعتماده في القدموس بتوظيف عدد من جرحى الجيش العربي السوري وذوي الشهداء ليكونوا موظفين في نقاط البيع للحصول على المواد بما يؤمن لهم فرص عمل تضمن إعادتهم إلى الحياة الاجتماعية والاقتصادية بشكل لائق.،وهذا حديث سنتحدث عنه لاحقاً بتفصيل أكبر..

سيريانديز
الأربعاء 2016-08-24
  01:02:11
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

/سورية تنتصر/.. مرايا لبنان الدولية تطلق إصدارا خاصا في حفل بدار الأوبرا.. وزير الاعلام: سورية انتصرت على كل محاولات تقسيمها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة لتجمع رجال الأعمال السوريين في مصر: تقديم مختلف التسهيلات وتذليل الصعوبات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©