الأربعاء 2017-01-11 20:27:47 من اللاذقية
مشفى أم ثلاجة ؟!! .. ممرضو تشرين الجامعي ومرضاه يستصرخون برودة المشفى
مشفى أم ثلاجة ؟!! .. ممرضو تشرين الجامعي ومرضاه يستصرخون برودة المشفى

سيريانديز – فراس زرده

شكل نقل ملاك مشفى الأسد الجامعي باللاذقية من ملاك وزارة التعليم العالي الى ملاك وزارة الدفاع تحولا كبيرا اشتكى منه المتضررون لاسيما الكادر الطبي والإداري لمشفى الأسد الذين تم نقلهم إلى مشفى تشرين الجامعي وهناك لاحظ القادمون الجدد إلى المشفى أن ليس لهم حتى هذه اللحظة مكاتب يجلسون فيها فتجدهم منتشرين في أروقة المشفى ريثما يتم تأمين الأماكن لهم فيما تم توزيع الطاقم التمريضي على العيادات والأقسام المختلفة

ولكن الأسوأ من ذلك أن هذا المشفى يفتقد إلى التكييف في ظل هذا البرد القارس وما يزيد الأمر سوءا أن هناك عيادات تزيد من البرد جراء طبيعة الأجهزة التي تتطلب تكييفا باردا حتى في الشتاء ما يزيد من معاناة العاملين والمرضى على السواء وسيتحول الكثير من الطاقم الطبي والتمريضي لمرضى أيضا جراء هذا البرد القارس إذا استمر الأمر على ما هو عليه

فيما اقتصر التكييف على الإدارة فقط وكأنه عندما تنعم الإدارة بالدفء سينعكس ذلك دفئا على الجميع بما فيهم المرضى كيف لا وأن الإدارة دائما على حق ولها كل الحق فقط وعلى الآخرين ممن ليس في حكمها الخضوع ليس فقط للأوامر والتعليمات وإنما للبرد والمرض وممنوع عليهم إظهار المعاناة ف

هل تنظر إدارة المشفى لمعاناة من يفترض بأنهم أبنالؤها وأن تكون الحريصة عليهم والمهتمة لأمرهم وهي صرخة أطلقها في وجهنا الكثير من المرضى مرتادي المشفى فضلا عن العاملين فيه من كوادر طبية وتمريضية فهل من مجيب ومعالج لهذه المعاناة؟

 

         

 

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2017