0 2017-08-20 01:30:13 رئيس التحرير
عن (الثورة السورية) و شرعية (النظام) و...معرض دمشق الدولي؟!!!
عن (الثورة السورية) و شرعية (النظام) و...معرض دمشق الدولي؟!!!

كتب أيمن قحف

أستطيع أن أصف نفسي بأنني من "حمائم" المؤيدين للسلطة السورية،ومن "صقور"المعارضين للفساد والتسلط وسوء الادارة الذي قامت به الحكومات المتعاقبة..

أستطيع أن أدعي أنني آخر من يتهم المعارضين بالـ"خيانة" وأتفهم مبررات كثير منهم ولا أعتبر كل معارض خائناً،بل تلقيت الكثير من اللوم على استمرار صداقتي ببعض المعارضين الذين بلغوا درجات "موتورة"أفقدتهم اتزانهم وجنحوا نحو اللغة الطائفية وغيبوا المنطق..

أردت طوال الأزمة أن أكون "محضر خير" وأن أحاول أن أحمي بلدي وأولادي بتغليب لغة العقل ومحبة الوطن،وغالباً ما وقعت في مرمى سهام المتطرفين من كل حدب وصوب!

قررت منذ البداية أن أبقى مع "السلطة الشرعية" لأنني عرفت أن الكل يريد أن يصل إلى الكرسي تحت اسم "المعارضة والثورة"و لا أحد يفكر بالوطن والمواطن..

قررت منذ البداية أن الحل الأفضل هو "الاصلاح من الداخل" وبأدوات محلية الصنع..

الأهم أنني قررت منذ البداية أنه لا توجد "ثورة"ولا من يثورون،فالثورة لها ظروفها الموضوعية المفقودة في الحالة السورية،والشعب السوري ليس في حالة "ثورية" حتى في ما أسموها "ثورة البعث"!!

ما حصل منذ 2011 أنها كانت "ثورة إعلامية"مصنعة في الخارج،ومن لم يفهم الأمر بالأمس عليه أن يفهم اليوم..

هي مقدمة طويلة للحديث عن مشهد واحد: مشهد مئات آلاف السوريين في الطريق إلى معرض دمشق الدولي يوم الجمعة الماضي،السوريون الذين تلقوا رسالة المعرض التي بثها الاعلام الرسمي والوطني و تصريحات المسؤولين بأنها "رسالة انتصار"على المؤامرات والحرب والارهاب..

كنت هناك وعشت المشهد بتفاصيله مع عائلتي،كنت هناك ورأيت الوجوه وأرتال السيارات،كنت هناك ورأيت السوريين جميعهم آتين للاحتفاء بالمعرض وبانتصار إرادة الحياة والوحدة الوطنية،كنت هناك ورأيت السوريين يصطحبون أطفالهم بفرح ليتعرفوا إلى سورية الجميلة وشعبها الحقيقي..

شاهدوا الصور ستجدون أن هؤلاء هم بحق "الشعب السوري"..

في مكان ما ،يتواصل انهيار منظومات "المعارضة السورية"،الزعماء الذين ساندوهم بعضهم غادر وبعضهم مات وبعضهم غير رأيه ،بل بعض المعارضين ماتوا غرباء وهم ما زالوا يعتقدونها "ثورة"!!

على صفحات الفيسبوك تتزايد أعداد التائبين،وقلة ما زالوا يتشبثون باستخدام مصطلح "االثورة السورية"؟!!!

هل شاهدتم يوم الجمعة "ثورتكم" أين  أصبحت؟!!

لمن يتحدث عن "شرعية النظام"..من يمنح الشرعية؟!

لمن يتحدث عن "إرادة الشعوب"..هل ما ترونه كسر لإرادة الشعب،وهل من جاء ليحتفل بانتصار سورية ليسوا "الشعب"؟!!

أقسم أن لكل "معارض ثورجي" مئات من عائلته وأصدقائه كانوا في المعرض في هذا اليوم المجيد من تاريخ سورية،لا يريد أن يراهم بل يريد أن يرى داخله الأسود الرافض لفكرة هزيمة الـ"ثورة"!!

هل أعلام الدول الـ 43 كذبة ،وهل العرب والأجانب في المعرض صور مفبركة؟!!

أعرف أن السلطات قامت عبر تاريخها بتنظيم مئات "التجمعات العفوية"لتدعم صورة القيادة السورية ولتحشد الدعم،لكن أقسم لكم أن ما حصل يوم الجمعة كان أكبر حشد "عفوي" أعيشه منذ طفولتي،ليس فقط منذ بدء الأزمة..

يحتاج الأمر لعلماء نفس واجتماع ،علماء اقتصاد وسياسة وإعلام،ليدرسوا الظاهرة وليجيبوا عن الأسئلة:ماذا يحصل؟!!

 ولكنني أقول ببساطة هذه هي دمشق،هذه هي سورية،هذا هو الشعب الذي لا يهزم..

رحم الله الجواهري:

يا جلق الشام إنا خلقة عجب

لم يدر ما سرها إلا الذي خلقا!!

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2017