الثلاثاء 2018-05-07 11:49:07 أخبار السوق
شركة النايلون و الجوارب تعيد إحياء المصبغة وتضعها في الخدمة بمبالغ زهيدة
شركة النايلون و الجوارب تعيد إحياء المصبغة وتضعها في الخدمة بمبالغ زهيدة

سيريانديز_مضر جندي                                                                                                                          
 تمكنت الشركة العامة الصناعية لخيوط النايلون والجوارب من إعادة تأهيل  مصبغة الغزل والنايلون فيها والتي يعود عمرها لأكثر من خمسين عاما ووضعها بالخدمة بكامل طاقتها  بعد انجاز صيانة وعمرة وتحديثها بلوحات وبرامج الكترونية متطورة وحديثة تستجيب للمتطلبات الحديثة في عالم الصباغة.
 واوضح  مدير عام الشركة عبد الكريم العك في تصريح صحفي  ان  انجاز  عمرة هذه المصبغة  تم عبر الخطة الاسعافية وبنحو 50 مليونا  مؤكدا ان وضع المصبغة في الخدمة سينعكس ايجابا على الشركة من حيث استثمار جميع الطاقات الموجودة  فيها وزيادة الانتاج وتخفيض التكاليف وتحسين المبيعات من خلال وتحقيق ريعية اقتصادية وربح صافي للشركة يقدر بحوالي 25 مليون سنويا بشكل مبدئي.
ونظرا لقدرة المصبغة العالية على العمل و المقدرة  بصباغة 500 كيلو يوميا في الوردية الواحدة و 5ر1 طن في الوردية الواحدة وبالتالي فان هناك  طاقة زائدة للمصبغة يممكن من خلالها التشغيل للقطاع الخاص داعيا  جهات القطاع الخاص الى زيارة الشركة والتباحث في صيغ التعاون الممكنة .
  ومن  جهة اخرى  قامت الشركة وبجهود فنييها وعمالها وبعض الخبرات من السوق المحلي بإصلاح وتشغيل حلة التجفيف الخاصة بهذه المصبغة المتوقفة منذ أكثر من 20 سنة  حسب مدير عام الشركة الذي بين ان تكلفة الاصلاح كانت  زهيدة لا تتجاوز 250 الف ليرة بعد الاستعانة مما هو متوفر من امكانيات في الشركة مشيرا إلى أن هذه الحلة التي تقدر قيمتها بأكثر من 50 مليون ليرة وتقوم بتجفيف كونات الغزل المصبوغ بجودة عالية وبسرعة كبيرة وتختصر  زمن التجفيف الى 3  ايام بدلا من 15  أو 20يوما.
وبدوره كشف مدير عام الشركة انه تم ابرام عقد مع إدارة المهمات العسكرية بكمية 850 الف زوج و بقيمة  5ر162 مليون ليرة وهو العقد الأضخم خلال السنوات الاخيرة وهذا سينعكس ايضا بشكل ايجابي على الشركة وعلى عمالها  الذين يواصلون العمل  رغم كل الصعوبات والمعوقات والعمل في ظروف أمنية صعبة نتيجة وقوع شركتهم  في منطقة ساخنة كونها مقابل وادي عين ترما في الغوطة الشرقية  و ليساهموا  في تلبية احتياجات السوق المحلية ودعم الاقتصاد الوطني.
 

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2018