السبت 2018-05-12 10:34:34 المعارض و المؤتمرات
اجتماع مبكر استعداداً لمعرض دمشق الدولي في دروته الـ 60.. خميس: عودة العملية الانتاجية وانطلاق عجلة الصناعة الوطنية

سيريانديز

أطلق اجتماع عمل برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء تحضيرات الدورة /60/ لمعرض دمشق الدولي التي تقوم بها كافة الوزارات والجهات المعنية.
وتم خلال الاجتماع تكليف وزارتي الإعلام والاقتصاد بتشكيل لجنة مشتركة لوضع خطة إعلامية متكاملة للترويج للمعرض وتغطية كافة فعالياته الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والترفيهية، إضافة إلى تنسيق وزارة الاقتصاد مع الاتحادات الاقتصادية لإخراج الشعار البصري للمعرض بصورة تعكس الانتصارات السياسية والعسكرية والاقتصادية التي تشهدها سورية، والتنسيق بين وزارتي الاقتصاد والثقافة للتحضير المكثف لحفل الافتتاح بحيث يعبر عن حالة الفرح التي يعيشها السوريون.
وركز الاجتماع على أهمية بلورة جهود وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حول إيلاء السياحة الشعبية وأسواق البيع المباشر والصناعات الحرفية واليدوية أهمية أكبر،  حيث تم تكليف وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدراسة واقع الاكشاك الداخلية ومقومات السياحة الشعبية في المعرض لتوفيرها.
وطلب المجتمعون من وزارتي النقل والإدارة المحلية التنسيق الكامل لتأمين حركة انسيابية لوسائل النقل من خلال فتح طرقات ونوافذ عبور جديدة وزيادة عدد الباصات المخصصة لنقل الزوار والعمل على إطلاق خط السكة الحديدية الذي يربط مدينة المعارض بالعاصمة.
وبين المجتمعون أهمية توسيع الأجنحة الدولية للدول المشاركة التي من المتوقع أن يبلغ عددها /50/ دولة /9/ منها ثبتت مشاركتها في المعرض حتى الآن وإقامة المزيد من الفعاليات الفنية والثقافية التي تعكس حالة الفرح في قلوب السوريين نتيجة انتصار قواتنا المسلحة.
وركز المشاركون على ضرورة  التنسيق بين كافة الوزارات وجهات القطاع الخاص لتكون هذه الدورة متميزة على مستوى التنظيم والشعار والنقل والمشاركات المحلية و الخارجية وأجنحة الوزارات ومشاركة القطاع الخاص والاجنحة الدولية ومساحات الاجنحة وحفل الافتتاح والنشاطات الفنية والثقافية وانشطة الاطفال المرافقة للمعرض والمركز الاعلامي والترويج الاعلاني والية انسياب الزوار بسلاسة.
وناقش المشاركون آليات استثمار البنية الاقتصادية والبنية التحتية للمعرض بالشكل الافضل وضرورة ان يكون انتصار سورية في الحرب على الارهاب أحد العناوين الاساسية للمعرض هذا العام اضافة الى مرحلة اعادة الاعمار وضرورة اقتراح الحوافز التي تحتاجها فعاليات القطاع الخاص لتتمكن من تحقيق الهدف الاقتصادي من مشاركتها ليكون هذا المعرض منطلقا للتنمية الاقتصادية.
وأوضح المهندس خميس أهمية مواكبة انتصارات قواتنا المسلحة على كامل الجغرافية السورية و بذل جهات القطاع العام والخاص اقصى الجهود لتكون هذه الدورة متميزة بكل العناوين وبما يظهر قوة الدولة السورية في ظل عودة العملية الانتاجية وانطلاق عجلة الصناعة الوطنية .
وبين ضرورة التحضير بأعلى مؤشرات الاداء لكافة الجوانب المتعلقة بنجاح المعرض لا سيما في ظل التغير الاقتصادي بين العامين الماضي والحالي موضحا أن المعرض يشكل مفصلا من مفاصل البنية الاقتصادية الحقيقية للاقتصاد السوري ومؤشرا على التنمية في القطاع الاقتصادي بكل مفاصله مؤكدا ضرورة  بذل جهود نوعية من المعنيين والعمل كفريق متكامل لتكون المخرجات مضيئة .
حضر الاجتماع وزراء الداخلية و الادارة المحلية و البيئة والثقافة والنقل والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والاقتصاد والتجارة الخارجية و الاعلام ومحافظا دمشق وريف دمشق ومعاونة الامين العام لرئاسة مجلس الوزراء ورؤساء اتحادات غرف التجارة والمصدرين وامين سر اتحاد غرف التجارة ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس غرفة تجارة ريف دمشق ومدير عام مؤسسة المعارض والاسواق الدولية

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2018