الإثنين 2018-05-14 12:39:47 أخبار المال والمصارف
«المركزي» يستبدل 19,4 مليون ليرة مشوهة لـ 139 مواطناً من أصل 25 مليوناً مصرح عنها

سيريانديز

أصدرت لجنة إدارة مصرف سورية المركزي خلال الشهرين المنصرم والجاري قرارين باستبدال أموال مشوهة لـ 139 مواطناً تعرضت مدخراتهم من الأموال لتشوهات وتلف لأسباب مختلفة.
وبجردة حساب للقرارين المذكورين نجد أن مجموع الأموال المشوهة والمصرح عنها من قبل أصحابها وفق القرارين المذكورين ما يقارب 25 مليون ليرة، استبدل منها المصرف المركزي 19,4 مليون ليرة، وذلك بموجب محضر للجنة إدارة المصرف تضمن توصيفاً لقيمة الأموال المشوهة المصرح عنها من قبل أصحابها.
وبحسب محاضر اللجنة المكلفة بدراسة الأوراق النقدية المشوهة فإن أسباب التشوه، كما بينتها الوصوف المقدمة من أصحابها لحال أوراقهم النقدية التي تعرضت للتشوهات، تنوعت بين حرائق ناجمة عن تماس كهربائي وحرائق سيارات وحرائق بسبب قذائف وأخرى تسببت بها المدافئ التي وقودها الحطب، وأسباب أخرى ناجمة عن اهتراء وتمزق ورطوبة لسوء التخزين وتسرب المياه إلى الأماكن المخزنة فيها، إضافة إلى تشوهات نتيجة القوارض والصدأ.
وتلقى مصرف سورية المركزي طلبات الاستبدال من مختلف فروعه في المحافظات، لكن عدد الطلبات تباين بشكل كبير بين محافظة وأخرى بسبب الظروف الأمنية المحيطة بكل محافظة أو مدينة، ولكن بالعودة إلى القرارين نجد أن الاستبدال شمل مبالغ لا تتجاوز 500 ليرة، ومبالغ أقل من 5000 ليرة من دون ضبط، على اعتبار أن المبالغ المالية أقل من 5000 ليرة لا تحتاج إلى تنظيم ضبط وفق ما أقرته الأنظمة النافذة بهذا الخصوص.
وهنا لابدّ من التأكيد أن مصرف سورية المركزي، ومن خلال اللجنة المشكلة لدراسة الأوراق النقدية التي تعرضت لتلف أو تشوه، مستمر في تلقي الطلبات من المواطنين، مع العلم أن دراسة طلبات الأموال النقدية المشوهة تختلف عن الأوراق النقدية التي شوهت عن عمد أو قصد، وهذه الأموال أو الأوراق النقدية لا يمكن استبدالها بموجب تعميم صادر عن مصرف سورية المركزي بهذا الشأن، إذ حظر استبدال أي ورقة نقدية يقوم صاحبها بتشويهها عمداً.
ويعد هذين القرارين من سلسلة القرارات التي يصدرها مصرف سورية المركزي بشكل دوري بناءً على قرار اللجنة المشكلة لهذا الخصوص ومذاكراتها للطلبات المقدمة من المواطنين والمرفقة بضبوط التشوه التي تلقاها المركزي من فروعه في 8 محافظات، وهي: دمشق، حلب، حمص، طرطوس، اللاذقية، السويداء، الحسكة ودرعا، إذ استحوذ فرعا دمشق وحلب على النسبة الأكبر من الطلبات.

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2018