الخميس 2018-10-04 16:23:46 ثقافة ومنوعات
سينما وموسيقى خلال فعالية قامت بها مؤسسة /صروح للإستشارات والتدريب/ تزامناً مع اليوم الدولي لـ اللاعنف
سينما وموسيقى خلال فعالية قامت بها مؤسسة /صروح للإستشارات والتدريب/ تزامناً مع اليوم الدولي لـ اللاعنف

سيريانديز- تماضر علي

أقامت مؤسسة "صروح للإستشارات والتدريب" اليوم فعالية ثقافية مجتمعية تزامناً مع اليوم الدولي لـ اللاعنف والذي يصادف 2 تشرين الأول.

الفعالية تضمنت عرض فيلم "الحب والحرب" ومحاضرة بعنوان "العلاج بالموسيقا" ومقطوعات عزف من مقام العجم.

 وقد أوضحت رئيسة مجلس إدارة مؤسسة "صروح للإستشارات والتدريب" الدكتورة "آمال تلغراف" أن الهدف من الفعالية هو إيصال رسالة سلام ومحبة عن طريق السينما والموسيقا، مشيرة إلى إعلانها خلال الفعالية عن إطلاق حاضنة أفكار تحت إسم "قطمير"هدفها تعزيز ثقافة السلام وثقافة اللاعنف والتي سيتم نشر نظامها الداخلي في القريب العاجل.

وأضافت: نحن اليوم أحوج ما نكون لتعزيز وترسيخ ثقافة السلام لأن الحرب جعلت في الخلفية الذهنية لأبناء المجتمع فكرة التعوّد على العنف بكل أشكاله.

بدوره قال مدير دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق الدكتور "جوان قرجولي" أن العلاج بالموسيقا هو موضوع جديد قديم ويوجد مشافٍ للعلاج بالموسيقا بالدول الأوروبية.

متابعاً: العلاج بالموسيقا يأخذ عدة مناحي منها الالجانب العصبي والنفسي والوقائي، وهي تعالج الكثير من الأمراض أشهرها التوحد، والألزهايمر والإكتئاب الخ...

مضيفاً أن المجتمع السوري لديه ثقافة عالية بهذا المجال ولكن بحاجة لنشرها بشكل أكبر.

من جانبه أوضح "وليم عبد الله" معدّ ومخرج فيلم الحب والحرب، أن الفيلم يوثق قصص حب حقيقية من زمن الحرب تكللت بالزواج. أي أن الفيلم يوثق القصص الإنسانية من الحرب السورية وليس الإضاءة على الحرب والقتل والدمار، مؤكداً على أن الحب أقوى من الحرب والإنسانية موجودة بالرغم من وجود العنف لكنها باقية والخير لا يموت.

في ختام الفعالية قامت الدكتورة "آمال تلغراف" بتكريم العديد من الشخصيات الداعمة لثقافة السلام ونبذ العنف، بالشهادات وتقديم درع صروح التذكاري بهذه المناسبة الإنسانية.

 

 

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2018