الأربعاء 2018-10-10 17:22:19 محليات
الطاقات المتجددة تتبلور في مشاريع وزارة الادارة المحلية والبيئة ..تركيب 5136 جهاز إنارة شارعية وأكثر من 100 مشروع لمحطات ضخ الآبار.
الطاقات المتجددة تتبلور في مشاريع وزارة الادارة المحلية والبيئة ..تركيب 5136 جهاز إنارة شارعية وأكثر من 100 مشروع لمحطات ضخ الآبار.

سيريانديز-دريد سلوم
استحوذ موضوع استثمار الطاقات المتجددة على اهتمام وزارة الإدارة المحلية والبيئة من خلال لحظة في عدد من المشاريع التي يتم تنفيذها حالياً،وخاصة في ظل الطلب المتنامي على الطاقة بمختلف أشكالها وتعزيز الوعي لدى كافة شرائح المجتمع حول ضرورة ترشيد استهلاك الطاقة لما له من أثر إيجابي في الحفاظ على البيئة واستدامه مواردها وتحقيق التوازن بين تأمين حاجات المجتمع وتطوره وبين الحفاظ على الموارد الطبيعية.
وفي هذا الاطار عملت الوزارة على استثمار الطاقة النظيفة للمحافظة على البيئة إلى جانب دورها الفعال في التنمية المستدامة، فالطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة الكتلة الحيوية وطاقة المياه هي طاقات نظيفة ذات آثار بيئية ايجابية واستخدامات مفيدة متعددة، يمكن أن تزود بها مناطق ريفية بعيدة بكلفة اقل مع المحافظة على البيئة من خلال جملة من المشاريع كمشاريع إنارة الشوارع حيث تقدر إجمالي عدد أجهزة الانارة المركبة في عدد من المحافظات ب 5136 جهاز انارة موزعة على محافظات ريف دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس وحماه وحمص بأجمالي استطاعة مركبة 1285 كيلو واط مما يؤدي إلى توفير ما يقارب 1547 طن co2 سنويا،وهذا مطبق ومنفذ في التل وضاحية قدسيا وحالياً يتم تنفيذ مشروع إنارة الشوارع  بالطاقة الشمسية في مدينة الزبداني و
جهاز إنارة سيتم تركيبها في الذيابية ومعلولا،كما يتم تنفيذ مشروع تركيب 40 جهاز انارة تعمل بالطاقة الشمسية مع زرع اعمدة انارة جديدة مع قواعدها  في الشوارع الرئيسية للذيابية .
ولم يقف استثمار الطاقات المتجددة في الانارة الشارعية بل تعدها إلى  مشاريع ضخ مياه الابار بالطاقة الشمسية وقد نفذت الوزارة ضمن هذا الإطار عدد من المشاريع في محافظة ريف دمشق حيث تبلغ الاستطاعة المركبة الاجمالية من هذه المشاريع 117 كيلو واط مما يؤدي الى توفير ما يقارب 142 طن co2 سنويا ،منها ضخ مياه بئر معلولا ويخدم هذا المشروع حوالي 600-700 دونم زراعي مملوكة لحوالي 600 فلاح، و مشروع لضخ مياه بئر قرية الحميرة الزراعي التابعة لمدينة النبك في محافظة ريف دمشق بالطاقة الشمسية ،وكذلك الانتهاء من تنفيذ مشروع ضخ مياه بئر قرية حلا الزراعي بالطاقة الشمسية ويروي هذا البئر حوالي 110 هكتار زراعي (1100 دونم ) مستملكة من قبل 208  فلاح  ،وأيضاً تم الانتهاء من تنفيذ مشروع ضخ مياه بئر صحنايا الزراعي بالطاقة الشمسية كون ان هذا البئر هو الوحيد في المنطقة حاليا ويبعد عن اقرب شبكة كهربائية 2 كم ،كما يتم حاليا تنفيذ مشروع ضخ مياه بئر راس العين الزراعي بالطاقة الشمسية في ريف دمشق ويخدم مشروع البئر حوالي 2500 دونم زراعي مستملكة من قبل حوالي 500 فلاح  ،ويتم حاليا العمل على تنفيذ مشاريع ضخ مياه الآبار بالطاقة الشمسية في محافظة ريف دمشق في مناطق عين التينة والجبة وقارة والنبك ودير عطية على نفس السياق السابق، بالإضافة إلى مشاريع مماثلة في باقي المحافظات مما يقارب مئة مشروع في هذا المجال.
ويأتي اهتمام الوزارة بتنفيذ مثل هذه المشاريع نظراً لأهميتها من الناحية البيئية والاقتصادية والاجتماعية حيث تساهم في تأمين المياه اللازمة لري الأراضي الزراعية الأمر الذي سيؤدي إلى استقرار المزارعين في أراضيهم وتخفيف التكاليف اللازمة للري من (مازوت وكهرباء) والجدوى الاقتصادية لمثل هذه المشاريع عالية من جهة استرداد رأس المال اللازم لتنفيذها.

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2018