(Tue - 13 Apr 2021 | 08:23:45)   آخر تحديث
http://www.
https://www.takamol.sy/
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

وزارة الأوقاف تطلق غداً سوق رمضان الخيري بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

عقود لتوريد 732 ألف طن (قمح) وصل منها 300 ألفاً وبدائل لتحسين الواقع الكهربائي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

القاضي الشرعي الأول في دمشق: غداً الثلاثاء هو أول أيام شهر رمضان المبارك في الجمهورية العربية السورية

 ::::   50 مليار ليرة… حجم المبالغ المخطط إقراضها من المصرف الزراعي لهذا العام   ::::   وزارة الأوقاف تطلق غداً سوق رمضان الخيري بدمشق   ::::   عقود لتوريد 732 ألف طن (قمح) وصل منها 300 ألفاً وبدائل لتحسين الواقع الكهربائي   ::::   غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك   ::::   مع قدوم رمضان.. الدعوات مستجابة في اجتماع المحافظة وشركائها !   ::::   الصحة توضح الطريقة الوحيدة لإجراء اختبار (PCR) للمسافرين   ::::   السياحة تستعد لإطلاق الكلية التطبيقية للتدريس في مجال الإدارة السياحية والفندقية   ::::   الذهب يتراجع 7 آلاف ليرة   ::::   محطة طاقة شمسية بقدرة 500 واط في قرية السويدية بحماة   ::::   مرسوم جديد لضبط الأسعار.. السجن مصير المُخالفين   ::::   اجتماع لغرفة صناعة دمشق وريفها.. تأمين السلع اللازمة للمواطنين خلال شهر رمضان   ::::   (السنونو) خارج رمضان 2021   ::::   مرسوم بإعفاء المواطنين من غرامات تأخرهم عن تسجيل واقعات الأحوال المدنية أو الحصول على البطاقة الشخصية أو الأسرية   ::::   المشاركون في الجلسة الأخيرة من مؤتمر التحول الرقمي يؤكدون أهمية بناء شراكات استراتيجية بين القطاعين العام والخاص لتحقيق النجاح في التحول رقمياً   ::::   بناءً على طلب الأمهات العاملات.. التربية تستثني مرحلة رياض الأطفال من قرار إيقاف الدوام   ::::   إقلاع أول رحلة جوية من دمشق إلى روسيا بعد توقف لأشهر بسبب كورونا   ::::   قبيل رمضان.. التجارة الداخلية تستنفر كوادرها لمراقبة الأسواق وتفعيل مكتب الشكاوى   ::::   تنفيذ تحويلة البكرية طريق عام طرطوس الدريكيش وإختصار للمسافات عليه   ::::   مشروع حيوي بتركيب منظومة كهروضوئية بكلفة 140 مليون على أسطح المعهد التقاني الصناعي بطرطوس   ::::   قريباً.. برنامج إدارة السياحة والفندقة في الجامعة الافتراضية السورية 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
مع عودة مياه الفيجة.. أصحاب المهن يتنفسون الصعداء

خاص- سيريانديز-مودة بحاح

مع حل أزمة المياه وعودة مياه الفيجة للتدفق من جديد، بدأ أصحاب المهن بتنفس الصعداء متأملين الانتهاء من مشكلة مادية وقعوا فها خلال الأيام الماضية زادت من تكاليف أعمالهم كثيراً.

ويوضح محمد وهو حلاق نسائي يعمل في أحد أحياء أبو رمانة أنه تعرض في الفترة الماضية لمشكلة حقيقة بسبب ارتفاع تكاليف تأمين الماء، والتي وصلت في كثير من الأحيان لحوالي الأربعين ألف للـ 10 براميل، ويُرجع سبب هذا السعر المرتفع لطبيعة المنطقة التي يوجد فيها صالونها، والتي تحتاج لعدة موافقات أمنية، الأمر الذي رفع تكلفة تأمين المياه وزاد من صعوبة الحصول على صهريج يقبل بتأدية هذه المهمة، في حين أن التكلفة في مناطق أخرى تتراوح بين العشرة آلاف والخمسة عشر.

ويتابع محمد: بالإضافة لتلك المياه التي يستخدمها في أعمال التنظيف وغسل الشعر، تكبد بمصروف آخر تمثل في توفير مياه الشرب النظيفة، الأمر الذي اضطره لشراء الزجاجات المختومة متحملاً تكلفة إضافية.

ويضيف أنه رفض رفع أسعاره مجددا،ً موضحاً أن بعض الصالونات أضافت إلى تكلفة أي خدمة تقدمها مبلغ يتراوح ما بين 300-400 ليرة مقابل استخدام المياه، ولمواجهة هذه الأزمة امتنع عن شراء المياه من الصهاريج واعتمد على احضار كميات من منزله بالإضافة للماه التي توفرها الجهات الحكومية، محاولاً تقليل كمية استهلاك المياه لأقل درجة.

ولم يكن الوضع بأفضل حال، بالنسة لكثير من المهن وخاصة أصحاب المطاعم، وباتت جميع ههذ الأمان بالإضافة للمقاهي مضطرة لشراء خزانات جديدة ولشراء المياه من الصهاريج -وإن كان مشكوك بنظافتها ومصادرها- ويشير صاحب أحد المطاعم في منطقة المزة أنه استعان بهذه الصهاريج لتأدية أعمال الشطف والتنظيف، وخصص المياه التي كانت تصله بحسب جدول ضخ الماه لأعمال الطبخ وغسيل الخضار والفواكه، ولتأمين أكبر كمية ممكنة من هذه المياه قام بشراء خزان جديد وكمية كبيرة من البيدونات.

من جانبه يوضح زهير أرضملي مدير الجودة في وزارة السياحة، أن جميع المنشآت التابعة لهم خضعت في الفترة الماضية للرقابة عبر دوريات متكررة، كانت مهمتهما مراقبة استخدام المياه الواردة من الصهاريج ومنع استخدامها لأعمال الطبخ وتنظف الخضار ولضمان هذا الأمر كانت تُأخذ عينات  من المياه وتخضع للتحليل، وفي حال ثبت أنها لا تصلح للاستخدام تعامل معاملة أي مادة غذائية غير مطابقة للمواصفة ويخصع مُستخدمها للعقوبة الملائمة، ويتابع أرضملي أن المطاعم أُلزمت بعدم فتح زجاجات الماء إلا على الطاولة للتأكد من سلامتها.

وبالنسبة للفنادق من فئة الثلاثة نجوم وما دون، أوضح مدير الجودة أنها أُلزمت بضرورة الإعلان عن خدماتها كتقديم مياه الاستحمام أو تقديم خدمة المياه الساخة، أما الفنادق من سوية أربع نجوم ما فوق فيتوجب عليها تأمين هذه الخدمات طيلة الوقت.

وكمحاولة لحل الأزمة، توسطت السياحة لدى وزارة الري لمنح الموافقات اللازمة للفنادق للقيام بحفر الآبار، لتأمين مستلزمات المنشآت السياحية على أن تستخدم هذه المياه في عمليات التنظيف حصراً.

ورفض أرضملي السماح للمنشآت السياحية والمطاعم برفع أسعارها بحجة أزمة المياه الأخيرة، مؤكداً أن دراسة الأسعار الأخيرة راعت موضوع الأزمات، وبرأيه تكلفة المياه الحالية لا تشكل 2% من تكلفة الإنتاج غير المباشرة، موضحاً أنه لا يسمح بالزيادة إلا اذا بلغت الزيادة حوالي 15%.

 

سيريانديز
الأحد 2017-01-29
  13:14:15
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

محمد هرشو يخترع مصطلحاً لافتاً : (الادارة بالمصادرة)!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

قريباً.. برنامج إدارة السياحة والفندقة في الجامعة الافتراضية السورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©