(Sat - 16 Oct 2021 | 05:41:23)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

56 ألف طالب غدا الى اختبار الترشح للثانوية العامة الحرة دورة 2022

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

نسبة الإشغال في أقسام العزل تتجاوز 100% في مشافي درعا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   56 ألف طالب غدا الى اختبار الترشح للثانوية العامة الحرة دورة 2022   ::::   إغلاق الشركة الإيطالية للطيران يثير قلق مدير أسبق في السورية للطيران   ::::   سورية تشارك في مؤتمر الأمم المتحدة حول النقل المستدام   ::::   نسبة الإشغال في أقسام العزل تتجاوز 100% في مشافي درعا   ::::   ماذا أنجزت الاتصالات في مجال التحول الرقمي والخدمات الإلكترونية الحكومية ؟   ::::   إعادة انتخاب مجلس ادارة غرفة تجارة دمشق.. و وسيم القطان أميناً للسر   ::::   رئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم يقدمون استقالتهم   ::::   انطلاق معرض (تكنوتكس) للالكترونيات وامن المعلومات لغاية السبت المقبل على ارض المعارض   ::::   السياحة ومحافظة دمشق يتفقان على توظيف وتأهيل موقع أرض كيوان   ::::   المقداد يبحث مع وزراء صرب سبل تعزيز العلاقات الثنائية   ::::   مباحثات سورية عراقية لتعزيز التعاون في مجال الطاقة   ::::   قريبا.. بذار القمح جاهزة للتوزيع.. والكيلو ب 1585   ::::   اجتماع (سوري-روسي) في موسكو لبحث التعاون في مجال الطاقة.. وزير النفط:التركيز على استخدام موارد الطاقة المتجددة خلال المرحلة القادمة   ::::   (الدواجن) ترفع انتاجها 61 مليون بيضة في خطة العام القادم   ::::   وزير الاقتصاد يبرر سبب ارتفاع الأسعار وخاصة (الزيوت النباتية)   ::::   الأحد والاثنين القادمان عطلة عيد المولد النبوي الشريف   ::::   وزير الصناعة حول قرار (الأقمشة المصنرة).. هو قابل للتعديل.. وجاء وفق دراسة وبيانات   ::::   في طرطوس.. ضبط سائل جلي عليه لصاقة قابلة للإزالة ومخالفات بحق فعاليات تجارية مخالفة   ::::   مجلس الوزراء يوافق على استكمال إجراءات التعاقد لإنشاء محطة توليد كهرضوئية بريف دمشق   ::::   عدد العقارات والأراضي الممكن استثمارها لدى الجهات العامة ؟ 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
«رضا المواطن» بين الإصلاح الإداري والإعلان الطرقي ..!!؟؟

سيريانديز- سومر إبراهيم

سألت منذ فترة أحد الوزراء في الحكومة الحالية الذين يحبون العمل في الظل، لماذا يا سعادة الوزير لا تعملون كغيركم باستثمار الإعلام والكاميرات للإضاءة على أي عمل تقومون وستقومون ومن الممكن أن تقومون به، وخاصة أنه في هذا الزمن يتم توظيف الإعلام لتلميع الأشخاص، لدرجة أن أحدهم على سبيل المثال إذا ركّب حنفية أو لمبة في منزله يجلب الكاميرات لتصوير انجازه، وأنتم مهما عملتم لن يقدّر أحد عملكم مالم تسلطون الضوء عليه، فابتسم بهدوء كعادته ، وقال لي: أنا شخصياً لا أحب الكاميرات ولا أتمنى أن أتحدث عن شي إلا عندما يُنجز فعلاً ونقطف نتائجه، لأن الوعود تخلق ردة فعل سلبية لدى المواطن إذا لم تنجز أو تأخر تنفيذها .

ما دعاني للتقديم بهذه الكلمات ما نراه من ظهور إعلامي متكرر لبعض الأشخاص واحتلالهم يومياً ركناً كبيراً من الشاشات والصحف والمواقع ، وإدلائهم بتصريحات يميناً وشمالاً وإعطاء أرقام غير حقيقية ووعود خلبية لم نلمس شيئاً منها على أرض الواقع إلا ما نذر..!!!؟؟ هؤلاء من محبي الشهرة والأضواء وكان يفضل أن يعملوا بالفن والتمثيل لتحقيق طموحاتهم بالنجومية، وألا يرهقونا بابتساماتهم الجامدة وأحاديثهم وتصريحاتهم ووعودهم التي يظنون أنهم يزرعون بذلك الأمل فينا ، الأمل ميت وإنعاشه يأتي بالأفعال الحقيقية الصادقة فقط.

وما لفت انتباهي مؤخراً، ظاهرة تعكس إلى حد ما السياسة الإدارية والاقتصادية الغير واضحة الأهداف في هذه المرحلة ، وعدم وجود أي مقاربة أو دراسة حقيقية أو فهم للواقع الذي يعيشه المواطن، لذلك نرى الخطط في واد والمواطن وهمومه في وادٍ آخر.

فمن يتجول في شوارع دمشق في هذه الفترة يلاحظ كمّ الإعلانات الطرقيّة التي تروج للبرنامج الوطني للإصلاح الإداري الذي تبنّته وزارة التنمية الإدارية وما يرافق ذلك من شعارات عنوانها المواطن، والأخير بعيد عنها كل البعد لأنه اتخم شعارات، كان آخرها «رضا المواطن » فعن أي رضا يتحدثون...؟؟؟

ما إن أطلق السيد الرئيس هذا المشروع الكبير الذي قدم له شرحاً مفصلاً وأعطى خطوطاً عريضة لخارطة طريقه.. ووضع اللبنة الأولى في بنائه بما لايحتاج بعد ذلك لإبداع بل فقط للتطبيق ، حتى هبت رياح الندوات واللقاءات وورش العمل والبرامج التلفزيونية التحليلية والتوضيحية الاستعراضية وشكلت مئات اللجان للشرح والاجتهاد، دون أن تظهر أية نتائج حتى الآن سوى هذه الإعلانات الغير مفهومة الهدف أصلاً ، وهنا أكاد أجزم أنه وباستثناء السيد الرئيس ( الذي لا يريد حتماً لمشروعه الوطني أن يأخذ هذا المنحى النظري فقط  ) .. لا يستطيع أحد من المعنيين الذين أوكل لهم مهمة متابعة تنفيذه أن يقدم صورة عن فهمه الحقيقي له وخطة واضحة لتطبيقه بما يحقق قيمة مضافة...!!!

الإصلاح لا يكون فقط شعارات نظرية وإعلانات طرقية لا تهم المواطن ، بل هو بالدرجة الأولى ممارسة عملية تبدأ من القاعدة وتتجه إلى القمة، يلمس نتائجها المواطن من خلال معاملاته الإدارية ومن خلال عمله الوظيفي ومن خلال معيشته المادية والخدمية ، هكذا فقط يمكن أن يتحقق «رضا المواطن» ويثمر البرنامج الوطني.

 

 

سيريانديز
0 2018-01-16
  17:30:50
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

اتفاقية نوعية بين وزارة الإعلام وجامعة دمشق.. تحقق ما انتظره وزير الإعلام منذ 4 سنوات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

إغلاق الشركة الإيطالية للطيران يثير قلق مدير أسبق في السورية للطيران

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©