(Mon - 20 Jan 2020 | 11:59:01)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

اليوم.. جلسة ساخنة متوقعة بين أعضاء /الشعب/ و الحكومة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

محافظ دمشق: الإعلان عن التسعيرة للمواد بشكل ظاهر ومقروء.. والتعامل مع المواطنين بشفافية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

غداً تصدير أول شحنة حمضيات مقدرة بـ ١٥٠٠ طن إلى جمهورية القرم

 ::::   اجتماع بين المركزي والامن الجنائي لحماية الليرة.. آلية تنفيذية تطبق أحكام المرسومين 3 و 4 لعام 2020   ::::   محافظ دمشق: الإعلان عن التسعيرة للمواد بشكل ظاهر ومقروء.. والتعامل مع المواطنين بشفافية   ::::   التجاري السوري يوسع خدماته المصرفية في مكتبه بوزارة الخارجية والمغتربين   ::::   حمص.. تنظيم 128 ضبطاً تموينياً خلال أسبوع   ::::   نحو 650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكومية   ::::   المنخفض مستمر حتى الثلاثاء تتبعه أجواء شديدة البرودة و ثلوج في نهاية الأسبوع ‏   ::::   المركزي يدعو لزيادة فعالية البرامج الدولية لتخفيف الأعباء عن السوريين.. والاتفاق على فريق عمل مشترك   ::::   بعد صدور المرسومين (3و4) بخصوص الليرة السورية.. الداخلية تبدأ بحملة مكثفة اليوم.. الرحمون: ملاحقة الصفحات التي تتداول سعر صرف غير رسمي.. الشعار: صاحب البلاغ الكاذب يعاقب بنفس عقوبة جرم الإفتراء   ::::   هواجس من الطابق الخامس في وزارة النفط   ::::   اليوم.. جلسة ساخنة متوقعة بين أعضاء /الشعب/ و الحكومة   ::::   مرسومان بتشديد عقوبة كل من يتعامل بغير الليرة السورية وعقوبة إذاعة أو نشر وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية لإحداث تدني أو عدم استقرار في أوراق النقد الوطنية   ::::   التطبيق المباشر للمرسومين (3 و4) بخصوص التشدد بالعقوبات لكل من يتعامل بغير الليرة السورية   ::::   وزير النفط في حديث صريح.. 48 ألف و 300 طن عجز في التوريدات خلال 3 أشهر مضت.. مليار و200 مليون ليرة دعم المشتقات النفطية يوميا وأسطوانة الغاز تكلفنا 6500 ليرة   ::::   التجارة الداخلية بريف دمشق تضبط 875 كغ تمور منتهية الصلاحية   ::::   أكثـر من 5مليارات الرسوم العقارية المستوفاة خلال 2019   ::::   جامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوح   ::::   خبير اقتصادي يصف توزيع المواد الأساسية بالبطاقة الذكية بـ/الخطوة الجريئة/.. فضلية لسيريانديز: في حال نجاحها قد تلحقها مواد أخرى   ::::   شكاوى حول تأخر منح الوثائق الطلابية .. أسباب كثيرة منها نقص الموظفين والورق والامتحانات   ::::   بمتابعة من وزير النفط.. جولات مستمرة لضمان التوزيع العادل للمواطنين من مادة الغاز   ::::   وزير السياحة يترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة اتحاد الغرف.. 
http://www.
أرشيف أخبار اليوم الرئيسية » أخبار اليوم
الجمارك تعيد انتشارها.. خارطة طريق جديدة وصلاحيات واسعة لتجفيف منابع التهريب
الجمارك تعيد انتشارها.. خارطة طريق جديدة وصلاحيات واسعة لتجفيف منابع التهريب


سيريانديز

كل قضية يتم تحقيقها وكل ليرة يتم تحصليها وكل خاصرة تهريبية يتم قطع شريانها سيكون لها وقعها الإيجابي وصداها الكبير على الخزينة العامة للدولة والاقتصاد والصناعة الوطنيتين، وأصحاب الزنود السمراء التي لم يرهبها إجرام

المجموعات المسلحة «قتلاً وحرقاً وتدميراً وخطفاً وسرقة ..»، كما لم تثن العقوبات الاقتصادية الجائرة والحصار الجائر من عزيمتها على المضي قدماً في طريق الإنتاج «محلياً وتصديراً».‏

هذه هي الكلمات المفتاحية لخطة التحرك الجديد الذي بدأت المديرية العامة للجمارك برسم خطوطها العريضة والمباشرة «خلال ساعات» بتنفيذها وفقاً لخارطة الطريق الجديدة التي تم رسمها للمرحلة القادمة من حملة مكافحة التهريب التي ستشمل كامل المساحة الجغرافية السورية وجميع المهربين على اختلاف قضاياهم وحجم وقيمة مهرباتهم التي لا غاية لها ولا هدف منها إلا تخريب الاقتصاد الوطني الذي مازال صامداً وقوياً كالصخرة المنيعة في وجه رياح الإرهابي والفاسد والمهرب.‏

الخطة الجديدة التي حملت موافقة مجلس الوزراء واللجنة الاقتصادية ووزارة المالية نصت على فرض طوق جمركي «من العيار الثقيل جداً» على محيط المدن ومداخلها الرئيسية والفرعية وصولاً إلى سراديبها التي كان المهربون يتسللون منها خلسة مع مهرباتهم، لقطع الطريق باتجاه المحال والمتاجرة والمستودعات والأقبية المظلمة.‏

المرحلة الأولى من هذه الإستراتيجية تم ترجمتها خلال الساعات القليلة الماضية حقيقة على أرض الواقع من خلال قيام المديرية العامة للجمارك بنشر دورياتها على كامل محيط مدينة دمشق، في خطوة باتجاه ضبط المهربين قبل دخولهم إلى أسواق وأحياء المدينة، ومنعهم من إيصال مهرباتهم إلى الوجهة التي سبق الاتفاق عليها مع التاجر والصناعي والبائع الذين لا هم لهم ولا اهتمام إلا تحقيق أكبر منفعة ممكنة بأقل نفقة ممكنة ولو كان هذا الأمر مضر باقتصاده الوطني.‏

هذا التحرك المدروس «اقتصادياً وصناعياً وزراعياً واجتماعياً وصحياً بعناية» لا يتعارض لا من قريب أو حتى بعيد مع الجزء الخاص بخطة عمل المديرية العامة للجمارك بملاحقة وضبط المواد المهربة في المستودعات والمعامل والمصانع الواقعة داخل المدن والمناطق والقرى والبلدات، أما أهم ما يميز هذه التحرك فهو رفع سقف صلاحيات المديرية واتخاذ كل ما شأنه وبعيداً كل الخطوط الحمراء لضرب وتجفيف ومصادرة كل المواد المهربة أينما وجدت ومع أي شخص كان، وذلك في خطوة متممة ولاحقة لحملة سورية خالية من التهريب من المواد التركية وغيرها.‏

وفي التفاصيل فقد تم نشر الدوريات الجمركية وتوزيعها بالشكل الذي أصبح معه توسيع مظلة العمل لتغطي كافة النطاق الجمركي، وبالتالي ضبط وقمع التهريب بكل أشكاله عبر الحدود والمنافذ الحدودية «البرية والبحرية والجوية وصولاً إلى اللا شرعية منها»، مقابل تقديم كل أشكال التسهيلات للسيارات الشاحنة الكبيرة والصغيرة الناقلة للبضائع النظامية المجمركة داخل المدن من مستودعات التجار إلى محالهم، كل ذلك في سبيل المحافظة على حقوق الخزينة العامة للدولة وعدم تفويت ولو قرش واحد عليها، يضاف إلى ذلك الأخذ بعين الاعتبار أن عملية ضبط المواد المهربة دقيقة لكنها ليست مستحيلة كونها تقوم على الإخبار والتدقيق والملاحقة وتقفي أثر المهربين وإلقاء القبض عليهم ليس في مقراتهم فحسب وإنما أيضاً أثناء عملية النقل أو التسليم، فالقوانين والأنظمة والتعليمات الخاصة بآلية عمل المديرية هي التي شرعت الأبواب داخل المدن وخارجها في المحال والمستودعات والأقبية والمولات وعلى الطرقات لضبط كل ما هو مخالف لقوانين الاستيراد والتصدير، فالمديرية العامة للجمارك التي تعمل وعلى مدار الساعة وبأصعب الظروف المناخية والأمنية تعمل ليس فقط لحماية الاقتصاد الوطني وإنما للدفاع أيضاً عن التاجر والصناعي والفلاح والطبيب.. ممن يحاول الإضرار بعمله من خلال نقل منتج فاسد إليه أو غير صالح للاستخدام أو غير معروف المصدر أو المنشأ، فقانون الجمارك الذي وضع ليس فقط لقمع واجتثاث والقضاء ومحاربة التهريب، وإنما لمكافحة الفساد بكل أشكاله وفي كل مفصل من مفاصل عمل المديرية التي تحارب التهريب بيد والفساد بالبيد الأخرى، وهذه حقيقة واقعة فأبواب وزارة المالية والمديرية العامة مفتوحة على مصراعيها لاستقبال كل من لديه معلومات ووثائق وأدلة دامغة على تورط أي عنصر، والتحقيق فيها وإحالتها بعد ثبوت صحتها ومصداقيتها إلى القضاء المختص لينال العقوبة التي يستحقها فالشريك والمتدخل والمخفي والمحرض كما الفاعل تماماً، وهذا ما تم تشميله ضمن مسودة قانون الجمارك «قيد النقاش» الذي سيكون عصرياً بكل ما للكلمة من معنى ويعطي لكل ذي حق حقه «معاقبة المهرب والفاسد على حد سواء وتكريم المخلص والوطني والناجح».‏

صحيفة الثورة
السبت 2019-12-07
  17:32:36
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

غصن طلب إعفاءه من إدارة مؤسسة الوحدة.. والوزير يكلف نمير خلف له

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة يترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة اتحاد الغرف..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©