(Sat - 21 Sep 2019 | 05:03:50)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

الوزير ابراهيم يفتتح المعرض الدولي السادس للتعليم العالي والتدريب.. ومشاركات عربية وأجنبية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير التعليم العالي لسريانديز: إعلان نتائج المفاضلة خلال أسبوع

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

رئيس مجلس الوزراء عماد خميس يبدأ زيارة عمل إلى محافظة طرطوس برفقة وزيري النقل علي حمود والصحة نزار وهبي يازجي

 ::::   برسم محافظة دمشق.. كم ملاك يقف على راس الدبوس ؟!!   ::::   14 مليار ليرة تسحب من صرافات التجاري السوري شهرياً.. و قريباً صالة صرافات في المرجة   ::::   الوزير ابراهيم يفتتح المعرض الدولي السادس للتعليم العالي والتدريب.. ومشاركات عربية وأجنبية   ::::   قرار بتشكيل مجلس إدارة لجنة المصدرين الصناعيين المركزية   ::::   ندوة الطاقات المتجددة في غرفة تجارة دمشق.. هل كشفت الغطاء عن فساد بيروقراطي؟!   ::::   استقرار أسعار الذهب   ::::   الشركة الخماسية.. منتجات نوعية بمعدلات تطور عالية تغطي حاجة السوق وتغني عن الاستيراد   ::::   300 منشأة صناعية تواصل دورة العمل والإنتاج في درعا   ::::   السورية للتجارة بحلب واللاذقية.. استقرار في الأسعار ووفرة بالمواد   ::::   السورية للتجارة بدمشق.. أصناف متنوعة وأسعار منافسة للأسواق لتلبية احتياجات المواطن   ::::   5 آلاف طالب قاموا بتعديل رغباتهم في مفاضلة القبول الجامعي أكثر من مرة   ::::   ضبط كمية كبيرة من الدخان المهرب داخل صهريج لنقل المشتقات النفطية   ::::   وزير المالية: 2400 مليار ليرة ودائع في المصارف الحكومية جزء كبير منها جاهز للإقراض   ::::   77 شكوى تموينية تمت معالجتها خلال الأسبوع الفائت   ::::   التعليم العالي تعلن عن عشر منح مقدمة من كوبا لمرحلة الدراسات العليا   ::::   390 شركة من 31 دولة عربية وأجنبية في معرض إعادة إعمار سورية   ::::   الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة المالية   ::::   قرار بفرض غرامة 100 ألف ليرة على واضعي الحواجز المعدنية لوقوف السيارات   ::::   معامل الأدوية بحمص… إنتاج رغم الحصار لتأمين الأدوية بكل أصنافها لدعم الاقتصاد الوطني   ::::   إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص 
http://www.
http://www.
أرشيف ثقافة ومنوعات الرئيسية » ثقافة ومنوعات
حب في زمن الثورة...عادل شريفي يوثق التاريخ معيداً زمن الرومانسية

سيريانديز- براء الأحمد

من بوابة الستينات،يدخلنا الأديب عادل شريفي إلى عالم "الحب في زمن الثورة"ليخطفنا إلى "ثورة"الحاضر التي تكاد تقضي على كل ما هو جميل في هذا البلد والضحية الأولى أيضاً الحب الذي يغادرنا في زمن الثورات الحديث!
بجرأة وواقعية يتلقف شريفي قصة حقيقية كان قريباً من أحد شخوصها الرئيسية ليصغ منها قصة حب وقصة وطن تداعب شغاف القلب
كتاب من القطع المتوسّط ، له غلاف أنيق ، وعنوان لافت ، لا تستطيع التّوقف أمامه دون أن تتصفّح أوراقه ، إنّما وبمجرّد أن يتمّ هذا التّواصل فيما بين عينيك ، وسطوره حتّى تبدأ الرّحلة إلى عالم الكاتب الرّائع .
تبدأ الرواية بفصل فيه تساؤل عن امرأة وردت في وصيّة الأب ( بطل الرواية ) ، وإصرار ابن البطل لمعرفة أي شيء عن تلك المرأة الغامضة ! فتبدأ المغامرة ، والإثارة ! لتتحوّل الرّواية إلى منحدر فكري ، يجعلك تنتقل من صفحة إلى أخرى في انسياب كامل ، ومتعة لا حدود لها ، وسط وصف دقيق لما يجري في بلدنا من أحداث هائلة ، بمنتهى الشفافية ، والصدق ! لدرجة أن القارئ يشعر دون أي حرج ، أنّه يعرف أبطال الرّواية واحداً ، واحداً ، فيسجّل الكاتب شهادة للتاريخ ( بطريقة ذكيّة ، وغير مباشرة ) عن رأيه فيما يحصل في بلده ، دون أن يُلزم أحداً بتبني آراءه ، فيما يدّل على حكمة ، ودراية بما يجب أن يكون عليه العمل الأدبي ، في أزمة مشابهة لأزمة بلاده .


يبدأ الكاتب قصّته الأساسيّة في الفصل الثّاني بالعودة إلى تاريخ 831963 ، أي صبيحة ثورة الثّامن من آذار ( ومن هنا استمدّ الكاتب عنوان روايته ) ، ليسرد لنا بمنتهى الجرأة ، والحياد أحداثاً اجتماعيّة ، وسيّاسيّة كانت ممنوعة من التّداول أدبياً ! فيما سبق ، كما يروي لنا بمنتهى البراعة الأدبيّة قصّة غرام ( أحمد ووداد ) ، اللذان فرّقت بينهما زواريب الطّائفيّة ، والسياسة ! بتوثيق أدبي لافت ، دون حشو ، أو تطويل ، مراعياً بدقّة عادات ، وتفاصيل ، ويوميّات ذاك الزّمان بطريقة عجيبة ، وكأنّك تتابع أحداث فيلم بالأبيض ، والأسود يعود إلى حقبة الزمن الجميل .
جاءت الشّخصيات الثانويّة في الرّواية ، ممتلئة ، ولازمة ، مكمّلة لدور البطلين الرئيسيين ، وسط تنقّل جميل فيما بين القصّة الرئيسيّة ، وقصص الأبطال الفرعية ، مع تنويع العبر ، والرسائل التي يبعث بها الكاتب من خلال شخوصه المتنوّعة . كان الكاتب مجيداً لصنعته ، متمكّنا من اللغة ، والتاريخ ، والجغرافية ، وحتّى الدّين ! لدرجة أنّه يعطينا دروساً في الإيمان ( على لسان الشيخ أبو الهدى ) ، إلى أن ينتهي الدّرس بجرعة كبيرة من المعنويات العالية التي يبثّها بطلا الرّواية ، أحمد بمروءته المتدفّقة ، ووداد بإخلاصها النّادر . تمرّ بنا الرّواية بحبكتها المتينة ، وأحداثها الشيّقة بهدوء ، وانسيابيّة بالرّغم من التيّار العالي الكامن بين سطورها ، مما يحمل القارئ على الشّعور بأن الرّواية لها روح ، وقلب ينبض ، فلا تستطيع أبداً التّعامل معها على أنّها نصٌ أدبي وحسب ، بل تراك تتأثّر بأحداثها ، وتعشق أبطالها لدرجّة أنّك تبدأ ( في حال تيسّر لك ) التّحري عنهم ، وعن تاريخهم ، ملاحقاً الآثار التي تكّلم عنها الكاتب في كلّ من حلب ، واللاذقيّة ، ودمشق !

تناقش الرّواية بجرأة تامّة موضوعاً جديداً على الأعمال الأدبيّة السوّريّة ، ألا وهو الطّائفيّة ، ويسمّي الأسماء بمسمياتها ، على خلاف المعتاد من حالة التّخفّي وراء الأصابع التي كانت سائدة في الأعمال الأدبيّة السّورية ( لهذه النّاحية على الأقل ) .
  في الخلاصة ، فإن رواية حب في زمن الثورة للكاتب عادل أحمد شريفي ، هي عمل أدبي مميّز جداً ، ينبئنا عن ولادة كاتب مهم ، لابد أن يأخذ مكاناً مميّزاً جداً على السّاحة الأدبيّة العربيّة ، وهكذا عوّدتنا سوريّة دائماً .

syriandays
الأربعاء 2016-01-06
  21:58:18
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

الاعلام الرسمي يصعد انتقاداته ضد الجهات الرقابية ..مدير عام مؤسسة حكومية يكتب في تشربن :هل الكل لصوص؟!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران...راعي ذهبي لمعرض إعادة إعمار سوريه (عمرها) بدورته الخامسه لهذا العام

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©