(Sun - 20 Oct 2019 | 01:14:18)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://escan.gov.sy/
http://sic.sy/
محليات

مشاركات واسعة ضمن ماراثون التوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي -فيديو

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الجيش اللبناني يدعو المتظاهرين للتعبير بشكل سلمي عن مطالبهم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

صدور نتائج مفاضلة الموازي للفرع العلمي

 ::::   توضيح من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية..   ::::   الجيش اللبناني يدعو المتظاهرين للتعبير بشكل سلمي عن مطالبهم   ::::   السيد نصر الله: على جميع اللبنانيين تحمل المسؤولية أمام الوضع الخطير الذي يواجهه البلد   ::::   شركة تجفيف الخضار في سلمية تبدأ التعاقد مع مزارعي البصل للموسم المقبل   ::::   محافظة دمشق تبدأ تزفيت شارع الخرطوم   ::::   المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية ترد ؟! .. بينما ورشاتها تواصل صيانة الطرق المعبدة حديثاً   ::::   أسعار المطاعم لم تعد محررة !   ::::   افتتاح سوق السقطية بمدينة حلب القديمة بعد إعادة تأهيله   ::::   تراجع أسعار الذهب   ::::   شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسه   ::::   مصادر جامعية: لا يتم تفصيل اختصاصات على مقاس أحد في مسابقة الدكتوراه !   ::::   /عملتي قوتي/ في غرفة صناعة دمشق.. الدبس يؤكد أن مبادرة دعم الليرة تسير بقوة.. وحمشو يحذر.. ؟   ::::   الجمعية السورية لحوادث الطرق تدخل على خط انتقاد وزارة النقل.. ؟   ::::   بخبرات وطنية.. السورية للنفط تعمل على تأهيل عدة آبار في البادية التدمرية   ::::   وزير الأشعال العامة والإسكان: دراسة تأمين مساكن لأسر الشهداء والجرحى بمختلف المحافظات   ::::   إدراج سورية ضمن قائمة البلدان التي تتمتع بالامتيازات الجمركية للاتحاد الاقتصادي الأوراسي   ::::   إنفاق أكثر من مليار ليرة على المشاريع الاستثمارية في حسياء الصناعية   ::::   أكثر من 90 ألف طن قطن تقديرات الإنتاج للموسم الحالي   ::::   طرح 15 مشروعاً سياحياً للاستثمار في اللاذقية 
http://www.
أرشيف ثقافة ومنوعات الرئيسية » ثقافة ومنوعات
مسلسل (سكر وسط) مرة أخرى !

خاص سيريانديز

يكتب الصحفي والكاتب تمام بركات لسيريانديز ليعرض رؤيته الابداعية حول عدد من أعمال الدراما السورية وفي هذا المقال يتحدث عن مسلسل "سكر وسط" الذي يعرض الآن على قناة سورية دراما الفضائية، للكاتب مازن طه والمخرج المثنى صبح- وذلك بعد 4 سنوات على بداية عرضه الأول، وهي فرصة لقراءته مرة ثانية بعد انقضاء تلك المدة.

العمل الذي قال كاتبه للشركة المنتجة أنه يتناول ( معاناة الطبقة الوسطى، التي خسرت، البيت المرمز له بالبيع ما اضطرها للسكن في العشوائيات والتلاشي..ألخ) ولكن نظرة نقدية متفحصة، تكشف أن الكاتب كان يقصد عندما قال (الطبقة الوسطى ) شيئا بعيدا تماما عنها، لقد كان يقصد(المنطقة الوسطى) من جسم الإنسان.

 فالعمل يدور بالكامل عن قصص "الجنس" فالأب يتزوج حبيبة ابنه، وأم ابنه أي زوجته تغوي أيضا صديق الأبن، وهناك أيضا الفناة التي تغوي الطبيب وذات مرة تترك محفظتها، ثم في صدفة هندية يأتي أحد شباب الحي ويسرقها من عند الطبيب، ليبتزها فيما بعد، مهددا إياها أن يكشفها، فينشئ علاقة معها اقرب إلى الاغتصاب، ثم يقوم أصدقائه بالأمر ذاته وهناك أيضا، ممرضة في الحي تعمل في عيادة تقوم بعمليات إجهاض لا قانونية، فتهدد الفتيات اللواتي، يجرين تلك العمليات، بفضح أمرهن ثم تبتزهن بالمال، هذه المرأة ذاتها تغوي أحد أبناء العائلة القادمة إلى الحي العشوائي، أيضا هناك من يتزوج من خطيبة ابن أخيه، ثم نعود إلى الأب الذي تزوج حبيبة ابنه في البداية، فيطلقها ويتزوج، طليقة ابن العائلة البكر.

 هذه الشبكة من العلاقات القائمة على الجنس في (سكر وسط)، تكشف عن ذائقة هابطة لدى كاتب العمل، فجذب اهتمام الجمهور من خلال "الجنس" فقط، يجعل الكاتب يُظهر بمظهر أنه لا يعرف شيء فيه تشويق وإثارة من الثيمات والموضوعات التي تحتملها الدراما التلفزيونية، إلا الجنسز

 وهناك شيء أخر واحد فقط يعرفه وهو أن يكرر بطريقة "لقص لصق" ما حدث في مسلسل (زمن العار) حسن سامي يوسف-نجيب نصير، ورشا شربتجي، فيأخذ منها إشكالية بيع البيت، وتوزيع المال على الأولاد، كما اقتبس نفس العمل المذكور، أيضا إشكالية الأبن العاق الذي يتمرد على ابيه بسبب المال، وأخيرا الجلطة التي تعرض لها الأب في كلا المسلسلين "سكر وسط" و"زمن العار.

و إذا حذفنا، زمن العار من سكر وسط، ماذا يبقى من الأخير؟ يبقى فقط، مسلسلا من نوع "صرخة الروح"، وهو عمل يسعى إلى تطبيع الخيانة الزوجية في المجتمعات العربية، ومن حسن حظ تلك هذه المجتمعات أن القصص الركيكة غير مقنعة، لذلك ببساطة لم تصدقها فكانت مثل فقاعات الصابون، التي تتلاشى ولا يبقى لها أثر بعد لحظات محمومة من المشاهدة.

هذه عينة من اللوثة التي ضربت الدراما التلفزيونية السورية يضاف إليها المسلسلات التالية "لن نذكر أسماء الكتاب والمخرجين فالناس تعرف، وهي –أي الأعمال-: "لو/ تشيلو/وراء الوجوه/صرخة روح بأجزائه/مذكرات عشيقة سابقة-وربما يأتي في قائمة هذه اللوثة مسلسل "شتاء ساخن".

 السؤال هو: لماذا اندفع الجميع إلى هذا اللهاث الجنسي؟ اذا كان الجواب: هناك حصار على الدراما السورية من قبل المحطات العارضة!!، فإنه لن يكون مقنعا، لأن الذي يحاصرك، لن يتوقف عن الحصار، إذا خلعتم ملابسكم! فهو يحاصر كل الدراما عندئذ وليس الجيد والرديء منها فقط، سؤال من الضروري الوقوف عنده، وإلى ذلك الحين ندعكم مع (سكر وسط) الذي قد صنع فنجانه، من بن الرداءة.

تمّام علي بركات 

الثلاثاء 2017-12-26
  13:06:15
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

95 بالمئة من طلبة كلية الإعلام لا يرغبون “بالصحافة”!
السياحة والسفر

أجنحة الشام تنفذ «التدخل الإيجابي» لحفظ كرامة السوريين المسافرين عن طريق مطار بيروت بتسيير رحلات يومية بين بيروت ودمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©