(Wed - 19 Jun 2019 | 13:24:05)   آخر تحديث
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

صرف نحو 9 مليارات ليرة من قيم محصولي القمح والشعير بالحسكة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

/الشمع الأحمر/ يطول عدة مخالفات جسيمة بأسواق دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

مجلس الوزراء: إلغاء ترخيص أي محطة وقود تتلاعب بمواصفة المشتقات النفطية وبآلية عمل البطاقة الذكية.. وإقرار ضوابط ومعايير منح الإجازة الخاصة بلا أجر للعاملين في الدولة

 ::::   /الشمع الأحمر/ يطول عدة مخالفات جسيمة بأسواق دمشق   ::::   الحكومة لـ 5 وزراء.. أمامكم أسبوعين لوضع حوافز دعم وتشجيع الصناعات الدوائية   ::::   بعد اليوم.../ لا براءة ذمة/ في صرف قيم محصول الحبوب للفلاحين   ::::   الحكومة تقر الضوابط والأسس والمعايير الخاصة بمنح الإجازة الخاصة بلا أجر للعاملين في الدولة   ::::   وزير التربية يلغي نتيحة امتحان الرياضيات للتعليم الأساسي في مركزين امتحانيين في حماة ونقلهما   ::::   جامعة طرطوس بصورتها الكاملة بحاجة إلى 150 مليار ليرة … الدالي: بطء في إحداث كليات ومقرات جديدة للجامعة لنقص السيولة وعدم رصد الاعتمادات اللازمة   ::::   تمديد قبول طلبات إيقاف التسجيل في التعليم المفتوح لغاية 20 الجاري   ::::   وزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية بالحج والعمرة وأي نشاط بالاتفاق مع «الأوقاف»   ::::   مالية اللاذقية تخصص نافذة لتسجيل الموافقات الخاصة بعمليات البيوع   ::::   ضبط شركة حوالات مالية تمتهن الصرافة غير المرخصة بدمشق   ::::   لجنة خاصة لتحديد أسس استفادة العمال من تعويض مخاطر العمل الصناعي   ::::   دعم قطاع الدواجن بـ 3 مليارات ليرة.. رئيس الحكومة: جاهزون لتوفير التمويل اللازم   ::::   خميس يوافق على استكمال تعيين ( 3000 ) ناجحا في مسابقة المدرسين المساعدين من الفئة الثانية في وزارة التربية   ::::   طفلة تعود من غيبوبتها بعد أربعين يوماً في مشفى الأطفال باللاذقية   ::::   التجارة الداخلية تعدل أسعار البنزين غير المدعوم   ::::   وزير الإدارة المحلية والبيئة يبحث مع السفير الكوري مجالات التعاون وسبل تعزيزها بين البلدين   ::::   سيريانديز ترصد حالة جرت في إحدى مدارس العاصمة وتضعها برسم وزير التربية   ::::   اللص ترامب يعزم سرقة أموال «الفوز»   ::::   أعمال إعادة تأهيل محطة الشريعة لتحويل الكهرباء تشارف على الانتهاء 
http://www.
http://www.
أرشيف أخبار النفط والطاقة الرئيسية » أخبار النفط والطاقة
سيادة الوزير.. الطوابير تعود بـ/جرة/ حنين ؟!!

سيريانديز- مجد عبيسي

الطوابير تصطف في حارتي أمام أسطواناتها لساعة من الزمن، ثم ترحل بأسطوانات فارغة "لأن خبر سيارة الغاز الذي تناهي إلى مسامعهم العطشى اليوم لم يكن سوى شائعة"!!

السير باتجاه التعافي!.. هذا ما قاله وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم سابقاً خلال مناقشة مجلس الشعب لأداء الوزارة: "نسير باتجاه التعافي فيما يتعلق بإنتاج مادة الغاز المنزلي حيث بدأت الاختناقات تنخفض تدريجياً وهي لا تدوم عادة أكثر من أيام قليلة".

أكد حينها الوزير أيضاً أن الإنتاج المحلي من مادة الغاز المنزلي ارتفع وبات يغطي 50 بالمئة من الطلب ما يسهم في تحقيق الاستقرار وسد الاحتياجات من هذه المادة.

هذا الطرف الأول، أما الطرف الآخر فأرجو التمعن به، فقد كشف غانم في تصريح آخر أن البلاد كانت قد تجاوزت أزمة لم يصرح بها إلا بعد "تفكيكها"، في الفترة من أواخر العام 2016 إلى أوائل 2017:

"لم نكن قادرين على البوح بهذه الحالة التي كنا نمر بها، فقد كانت تشكل تحدياً قاسياً للحكومة، ولكننا اليوم وبعد عام ونصف العام، قادرون على الحديث عنها، فمع بداية تشكيل الحكومة، كانت المخازين متدنية..، ولكن الإجراءات التي اتخذت كانت فنية ومبتكرة من عمالنا، وكان هذا يشهد لهم في المخازين الميتة، حيث تم إعادة تكرير هذه المخازين بطرق فنية، من حيث إخراجها وترقيدها، وفصلها وعزلها، بالإضافة لإفراغ كافة الأنابيب الموجودة من المشتقات النفطية، وهذا أدى إلى تأمين 50 مليون لتر من المازوت، و18 مليون لتر من البنزين، و24 ألف طن من الفيول".

أوضح غانم وقتها: "ضمن هذه الحالة استطعنا تجاوز هذه الأزمة القاسية التي لم يكن أحد يعلم بها ولكن الإجراءات الفنية هي التي مكنتنا من تجاوز هذا الموضوع بسلاسة، رغم كل ما حصل".

وما أشبه اليوم بالأمس، أزمة.. ولكن لم يعلم أحد بحيثياتها في ظل التكتم عن الإعلام. جميل العمل بصمت ولكن للناس في الشارع صخب لا يسمعه المسؤول، ومسؤوليتنا نقله، وبالعكس، فكلمة من مسؤول تطمئن المواطن عبر حلقة الوصل فيما بينهما ألا وهي الإعلام.

شخصياً أحاول الاتصال بمدير عام شركة محروقات منذ قرابة الشهر -وحتى اليوم- للاستفسار عن ملمح معين ولكن دون مجيب!.. فهل نتحفظ بعد ذلك على تسميتها أزمة؟!.. لا أعلم!

نتمنى أن تخبئ النفط بعد كل هذا التكتم الإعلامي إجراءات فنية كالتي أتقنتها في السابق لتجاوز وضع الغاز المنزلي سريعاً، فعلى ما يبدو الأيام القليلة التي وعد بها وزير النفط لم تكن كافية، فالطوابير حتى اليوم لم تزل تصطف في حارتي وتعود بخفي حنين وجرة فارغة.. ودمتم.

 

سيريانديز
الأربعاء 2019-01-01
  12:48:53
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

سياسات تطفيش وزارية.. للإعلام..!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية بالحج والعمرة وأي نشاط بالاتفاق مع «الأوقاف»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©