(Wed - 13 Dec 2017 | 02:35:40)   آخر تحديث
http://syriandays.com/dhl.pdf
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

690 مليون ليرة لتنفيذ البنى التحتية للمناطق الحرفية في4 محافظات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

رفع مشروع قانون الجمارك الجديد إلى الجهات المعنية لاستكمال أسباب صدوره

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   /إعمار موتورز/ تطلق سيارات “كيا” في السوق السورية.. الحمو: النهوض بالصناعة الوطنية.. فوز: تأمين الكثير من فرص العمل   ::::   70 جهة إعلامية وإعلانية في معرض (إعلان ميديا تكس 2017)   ::::   690 مليون ليرة لتنفيذ البنى التحتية للمناطق الحرفية في4 محافظات   ::::   الإعلان عن 92 منحة و50 مقعداً للدراسات العليا في الجامعات الإيرانية   ::::   الاتصالات توضح سبب انحفاض جودة الانترنت   ::::   توزيع 195 مليون ليتر من المشتقات النفطية حتى تاريخه.. ومليون و300 ألف أسرة مستفيدة   ::::   حيدر لسيريانديز: 105 آلاف أسرة ريفية استفادت من المنح الإنتاجية هذا العام   ::::   دراسة لتحسين «سوق الهال» … كلعو: إغلاق أي منشأة فيها مواد منتهية الصلاحية مهما صغرت كميتها   ::::   الأصفر: (صنع في سورية) ببغداد فرصة لترويج المنتج الزراعي السوري   ::::   وزير الصحة من مجلس الشعب: 28 عقدا لشراء تجهيزات طبية   ::::   وزير سابق: هل يخرج أحدهم ليصرح أن لا أحد «بردان» في سورية ؟!!   ::::   مسرحية /ضوى القمر/ ماهذا ؟!!   ::::   الإدارة المحلية: مليار و28 مليون ليرة إعانات مالية لمحافظات عدة لتنفيذ مشاريع خدمية وتنموية   ::::   الرئيس الأسد يلتقي الرئيس بوتين في قاعدة حميميم: ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري   ::::   نائب في البرلمان يصف أدوات التموين بالضعيفة..!!.. قربي: عصا الوزارة الزجرية وابتزاز بعض مراقبي التموين لن يضبط الأسواق .. وماذا عن محطات الوقود ..؟؟   ::::   نقيب صيادلة سورية: لا وجود لعطر «ريلاكس القاتل» في سورية   ::::   وزير الصناعة يدعو للاهتمام بتطوير منتجات “وسيم” لتمكينها من المنافسة   ::::   الإنترنت خسّر «السورية للاتصالات» نصف إيرادات الاتصالات الدولية   ::::   الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية   ::::   اجتماع ساخن ونوعي لرئيس الحكومة مع مدريري المؤسسات التابعة للصناعة.. نريد ادارات حقيقية منتجة تتحمل المسؤولية 
http://www.
أرشيف أخبار السوق الرئيسية » أخبار السوق
مليون طن من حمضيات سورية ستقاتل طواحين الهواء.. والتسويق جعجعة فقط !!.. حمدان لـ «سيريانديز»: التصدير لايتجاوز 1% كل عام .. ومعمل العصائر لايزال «حجر أساس »!!!

خاص- سيريانديز- سومر إبراهيم

ملف الحمضيات يسخن في هذا التوقيت من كل عام دون أن نلاحظ أي تطور لجهة تخليص الفلاح من عبء محصوله الذي بات نقمة عليه كل موسم، فالإجراءات الحكومية لاتكاد ترتقي لمستوى التنفيذ والتصريحات لاتطرب آذان المزراعين، فهل سنسمع نفس المعلقات هذا العام ونرى حمضيات سورية توزع مجاناً للتخلص منها كما حصل العام الماضي ...؟؟

«سيريانديز» التقت مدير مكتب الحمضيات بوزارة الزراعة المهندس سهيل حمدان الذي كشف أن التقديرات الأولية للإنتاج لهذا العام تبلغ 1,037 مليون طن، منها حوالي  785 ألف طن في اللاذقية و252 ألف طن في طرطوس، حيث تبلغ تقديرات إنتاج مجموعة الحامض 145 ألف طن والبرتقال ما يقارب 644 ألف طن ، واليوسفي بأنواعه 206 آلاف طن ، والليمون الهندي 410 آلاف طن ، لافتاً إلى أن المساحة المزروعة بالحمضيات تبلغ حوالي 43 ألف هكتار منها حوالي 33 ألف هكتار في اللاذقية و 9 آلاف هكتار في طرطوس .

وبين حمدان أن في سورية عدد أشجار الحمضيات يتجاوز 14 مليون شجرة منها 13,5 مليون شجرة مثمرة مزروعة في 357 قرية أغلبها في اللاذقية ويعمل بها 56556 عائلات .

 وأوضح حمدان أن هذا الإنتاج الضخم كل عام الذي يتمتع بكل مواصفات الجودة من حيث اللون والطعم والنكهة والمهم خلوه من الأثر المتبقي للمبيدات نتيجة تطبيق وزارة الزراعة لبرنامج المكافحة المتكاملة على كامل مساحة الحمضيات السورية منذ 1997، ورغم ذلك لم يرافقه أي اهتمام وتطوير في تقنيات الفرز والتوضيب المختلفة التي تحتاجها ثمرة الحمضيات بعد القطاف بهدف التصدير، باستثناء عدد قليل من المشاغل المتطورة التي تم إنشاؤها، وحتى هذه الشاغل المتطورة بنظر البعض حالياً تفتقر لأهم مرحلة وهي الفرز الضوئي الذي يضمن فرز الثمار حسب اللون والحجم وخلوها من الآفات أو الكدمات التي لايمكن للعين البشرية ملاحظتها، وهو ما يبرر فشل العملية التصديرية للأسواق العالمية خلال السنوات السابقة وبكميات كبيرة حتى تاريخه.

وأكد حمدان أن نجاح تصدير عشرات البرادات لا يشكل أية قفزة نوعية على مستوى المحصول لأن هذا النجاح لا يتجاوز 1% من إجمالي الحمضيات في أحسن الأحوال، لافتاً إلى أن اقتصار التجار وأصحاب مشاغل الفرز والتوضيب بالتسويق إلى العراق والتي تعتبر كسوقٍ سوريّة داخلية أي أنها لا تحتاج لعمليات فرز وتوضيب عالي الدقة وبالتالي لم يحصل تطور يمكن ذكره في هذا المجال وحسب المواصفات العالمية أي "تحوي جميع مراحل الغسيل والفرز والتشميع والتوضيب".

وقال حمدان: إن ما وصل إليه وضع الحمضيات حالياً وخاصة بعد صعوبة الوصول للأسواق العراقية وتراكم الإنتاج في الأسواق المحلية والانخفاض الكبير في أسعاره جعل المزارعين يبدؤون بإهمال هذه الشجرة من ناحية تأمين مستلزمات نموها وإنتاجها والبعض القليل بدأ يفكر ببديل عنها ليؤمن لقمة عيشه، مقترحاً للحفاظ على هذه الشجرة : وضع رؤية إستراتيجية وخطط واضحة توصّف الواقع والحلول اللازمة من الناحية الزراعية والتسويقية والتصنيعية للحمضيات ، وتقديم الدعم العيني وليس المادي على شكل تنفيذ شبكات ري متطورة وتأمين مستلزمات الإنتاج بكميات كافية من أسمدة ومحروقات وطاقة ، وتنفيذ حملات سنوية مجانية لمكافحة ذبابة فاكهة البحر الأبيض المتوسط من خلال تعليق المصائد واستخدام الفرمونات الحديثة والأساليب المتطورة المعروفة عالمياً، لأنها تعد من أهم الآفات الحجرية على مستوى العالم والتي قد تعيق عملية تصدير الحمضيات إلى الأسواق العالمية مستقبلاً، وتأمين الأسمدة اللازمة N-P-K وبالكميات الكافية منعاً لتحكم السوق السوداء بالأسعار كما يحصل حالياً، وأتمته أعمال سوق الهال لتقوم بدورها كوسيط فقط وليس كمحتكر أو تاجر يتحكم بالمنتج والمستهلك وبالتالي تخفيض فرق الأسعار بين سعر الجملة من المنتج وسعر المفرق لدى المستهلك والذي يتجاوز 100% أحياناً، والتواصل مع الجهات المعنية لتشجيع إقامة مشاريع استثمارية لمراكز فرز وتوضيب مؤهلة حسب الشروط المتعارف عليها عالمياً بهدف تأمين منتج موضب وجاهز للتصدير حسب شروط الأسواق الخارجية مما يحقق قيمة مضافة كبيرة جداً تعود بالفائدة على جميع العاملين في هذا المجال من الإنتاج حتى التصدير.

وذكر حمدان أن مصير معمل العصائر المقترح إقامته في اللاذقية لايزال مجهولاً، حيث وضع حجر الأساس له في 2015، والدراسة الفنية منتهية وموافق عليها وجميع المؤشرات الاقتصادية فيها جيدة ولكن ...!!؟؟ ، منوهاً أن تكاليف زراعة وخدمة الحمضيات حتى باب المزرعة تعتبر من أخفض التكاليف مقارنة ببقية أشجار الفاكهة المثمرة في سورية، وحتى على المستوى العالمي فإن تكاليف إنتاج الحمضيات لدينا لا تتجاوز 0.07 دولار للكيلو غرام بينما متوسط سعر الحمضيات العالمي حسب أسواق الجملة العالمية هو 1 دولار للكيلو غرام وبمقارنة بسيطة يمكننا تقدير المبالغ الضخمة التي لم نستطع الاستفادة منها حتى تاريخه وتضيع علينا في كل موسم.

وختم حمدان : 1 مليون طن لايمكن لجهة حكومية أو مجموعة قليلة من التجار تسويقه ، فالأمر بحاجة لأموال كبيرة لفتح عدة قنوات تصريف، فالسوق المحلية في أحسن الأحوال لاتستهلك أكثر من 500 ألف طن ، مما يعني بقاء 500 ألف طن مجهولة المصير حتى تاريخه ، مضيفاً مليار كغ حمضيات قيمتها عند باب المزرعة يتجاوز 50 مليار ليرة سورية ، والنجاح بتصدير 100 ألف طن فقط  (10% من إنتاجنا) حسب المواصفات العالمية يعني إيرادات بقيمة 100 مليون دولار حسب الأسعار العالمية أي (50 مليار ليرة سورية) ، وعلينا جميعاً العمل لتحقيق هذه المعادلة وجعلها أمر واقع.

 

 

 

سيريانديز
الأربعاء 2017-11-15
  09:14:25
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

وزير الإعلام يطوي قرار إنهاء تكليف الزميل عماد سارة كمدير عام لهيئة الاذاعة والتلفزيون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة : 300 ألف دولار عائدات الشركات من السياحة الدينية في 6 أشهر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©