(Mon - 15 Jul 2024 | 22:05:29)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
https://www.facebook.com/Marota.city/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

فرصة جديدة لطلاب الثانوية العامة بفروعها كافة للتسجيل في دورة 2024 الثانية يوم غد الإثنين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من لبنان عبر معبر الزمراني بريف دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
http://www.
 ::::   يُعمل فيه لمدة خمسة أعوام… الشؤون الاجتماعية والعمل تصدر قراراً بقبول طلبات ضم الخدمة   ::::   الرئيس الأسد يُدلي بصوته في انتخابات أعضاء مجلس الشعب في أحد المراكز الانتخابية بدمشق   ::::   رئيس مجلس الوزراء: انتخابات مجلس الشعب استحقاق دستوري مهم ونحن في مرحلة نتطلع فيها لبناء سورية الحديثة   ::::   اتفاق تعاون بين أكساد ومجموعة مشهداني   ::::   ورشة عمل وطنية بمناسبة انضمام سورية للمبادرة العالمية لسرطان الاطفال   ::::    فرصة جديدة لطلاب الثانوية العامة بفروعها كافة للتسجيل في دورة 2024 الثانية يوم غد الإثنين   ::::   الانطلاق بالخبز والمرحلة المقبلة مازوت التدفئة والغاز المنزلي.. وزير الاقتصاد: &#1649لية الدعم النقدي لا تصلح في الكهرباء والمياه أو الصحة .. وزير التموين: 4.1 مليون بطاقة تستحق الدعم    ::::   توقيع اتفاقية بين التجاري السوري وشركة الهرم تتيح الإيداع والسحب من وإلى البطاقة المصرفية عبر فروع الشركة   ::::   المالية تعلن نتائج المزاد الثالث للعام الجاري لإصدار سندات الخزينة   ::::   عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من لبنان عبر معبر الزمراني بريف دمشق   ::::   وزير التجارة الداخلية: عدم التهاون بصناعة رغيف الخبز ومحاسبة المقصرين   ::::   وزيرا الداخلية والمالية يتفقدان سير العمل في مركز هجرة جديدة يابوس   ::::   تشميل المتقاعدين المدنيين المصابين بالسرطان بالدعم المالي   ::::   المهندس عرنوس يترأس اجتماعاً خاصاً ببدلات الاستثمار لعقارات الاتحاد الرياضي العام   ::::   وزارة التربية: لا تعديل بخصوص امتحانات الشهادة الثانوية العامة   ::::   تشييد طابق إضافي قبل التأكد من سلامة البناء في قدسيا.   ::::   فواتير كهرباء مرتفعة رغم التقنين ! … مدير الكهرباء يرد: في حال تجاوز الاستهلاك ألف كيلو واط تكون كلفتها 19 ألف ليرة   ::::   رئاسة الجمهورية العربية السورية تنعي المستشارة لونا الشبل   ::::   رئاسة الجمهورية العربية السورية تنعي المستشارة لونا الشبل   ::::   اللجنة القضائية العليا للانتخابات: تحديد 8150 مركز اقتراع في انتخابات مجلس الشعب   ::::   رئيس مجلس الوزراء يفتتح محطة تحويل كهرباء غباغب في ريف درعا بتكلفة تجاوزت 30 مليار ليرة 
http://www.
أرشيف المعارض و المؤتمرات الرئيسية » المعارض و المؤتمرات
دراسة واقع زراعة التفاح والعنب ..السواح: مراكز سورية للصادرات في بغداد وطهران وروسيا ومعارض في بغداد وبيروت
 دمشق- سيريانديز
ضمن إطار الترويج للصادرات السوريةو البحث عن أسواق جديدة لها، تقيم وزارة الزراعة و هيئة تنمية وترويج الصادرات، واتحادي المصدرين وغرف الزراعة السوريين ورشة عمل عن الصادرات الزراعية في مدينة السويداء الأحد القادم. وتناقش الورشة التي حملت عنوان (الواقع- المعوقات- الآفاق) واقع زراعة مادتي التفاح والعنب، والصعوبات التي تعترض تصديرهما، والبحث عن الحلول المقترحة للنهوض بواقع تصدير هذه المنتجات، وتطويرها.

وفي سياق متصل، أكد رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد ناصر السواح أنه لا يوجد حتى الآن أرقام حقيقية للصادرات السورية، وأي رقم يعلن للصادرات فهو غير دقيق، موضحاً أن الأسباب خلف ذلك متعددة وأهمها أن قسماً من صادراتنا تخرج بغير أسعارها الحقيقية، مضيفا: كما أن هناك جزء مهماً من المناطق السورية تصدر منتجاتها «دون رقيب أو حسيب»، ولا أحد يعلم حجم صادرتها، كما يحدث في المناطق الشمالية التي تصدر القمح والفستق الحلبي والحمضيات وغيرها.

وبين السواح في حديث لـ"الوطن" أن هذا يعتبر تصديراً غير مرئي، وهو يشكل مشكلة كبيرة للصادرات السورية وتقدير قيمتها وحجمها، فلدينا مثلاً ملايين الدولارات تأتي من تصدير الفستق الحلبي، والتي تهرب أو تصدر دون علم الحكومة بها، وبالتالي هي صادرات غير مرئية، مشيراً إلى أن اتحاد المصدرين يعمل حالياً مع اتحاد غرف الصناعة لمعرفة حجم المحاصيل وما تم استهلاكه وتصديره رسمياً، للوقوف على الحجم التقريبي للصادرات غير مرئية أو التي تهرب بطرق غير شرعية.

وأوضح السواح أنه يمكن لاتحاد المصدرين خلال الأشهر الثلاثة القادمة أن يقدم أرقاماً قريبة لحجم الصادرات غير المرئية، بعد أن يطلع على ما ستقوم به اللجان القطاعية في كل المجالات، والتي ستحصي ما تم إنتاجه على أرض الواقع، وما تم تصديره من المنافذ الحكومية وبالتالي نستطيع أن نحصي ما تم تصديره بطريقة غير نظامية، ولكن تجب ملاحظة أن التصدير غير المرئي هو بالنهاية يعتبر تصديراً لأنه يدخل قطع أجنبي للبلد، وإن لم يكن هناك تحصيل للضرائب والرسوم عليه لمصلحة الحكومة، ولكنه يحرك الأسواق التي تصدره، معتبراً أن كل ما يخرج خارج الحدود ويتم تحصيل ثمنه، هو بمثابة صادرات، وهو يؤدي لإيجاد توازن في القيمة الشرائية لليرة السورية أمام الدولار ولكنه غير مرئي بالنسبة للحكومة.

وأشار رئيس اتحاد المصدرين إلى أنه لا يمكن للحكومة إيجاد أرقام دقيقة للصادرات، لأن جزءاً مهماً من الصناعة في سورية بالأساس هي صناعة ظل، حسبما ذكر، وذلك بسبب الأنظمة القديمة والتي كانت يصعب للقطاع الخاص أن يتألف معها، وجاء تعديل النظام الضريبي متأخراً في عام 2003، كما أن اقتصاد الظل يشكل نحو 70% من الاقتصاد، وبالتالي لا يمكن معرفة أي رقم دقيق للاقتصاد، لافتاً إلى أن ما يصدر عن غرف الصناعة من أرقام للصادرات، فهي مبنية على شهادات المنشأ التي لديهم، وهي لا تشكل القيم الحقيقة، لأن من يقوم بتهريب البضائع السورية لا يتقدم بطلب لشهادة المنشأ.

وفي سياق آخر كشف السواح عن أن إستراتيجية عمل اتحاد المصدرين للأشهر الثلاثة القادمة تتمحور حول إقامة مركز سوري للصادرات في بغداد وطهران في ثلاثة أشهر، ومركز آخر في روسيا ولكنه قد يحتاج لستة أشهر حتى ينجز، كما سيعمل الاتحاد على إقامة عدة معارض في بغداد وبيروت مختصة بالجلود ونباتات الزينة والأغذية والنسيج، كما سيتركز عمل الاتحاد على إجراء دراسة تقييمية للصناعة التصديرية في سورية، لمعرفة المصانع القادرة على التصدير بشكل فعلي وبكل القطاعات، وعلى أساس هذه الدراسة سيتم وضع جداول لتحديد هذه المنشآت في كل قطاع على حدة، لمعرفة موقع كل قطاع من الصناعة، فهناك قطاعات متوسطة لا تحتاج للدعم الفوري كقطاع الدواء بما أن أوضاعه مقبولة، ولكن هناك قطاعات أخرى تحتاج للدعم كقطاع النسيج الذي عاد ليصبح قطاعاً ناشئاً يحتاج لإعادة صياغة المصطلحات بعد التغييرات التي حدثت له.

وأكد السواح أن اتحاد المصدرين لن يقوم بالترويج للمنتجات والبضائع السورية، قبل إجراء بحث دقيق على أرض الواقع للقطاعات الصناعية القادرة على التصدير، ليكون عمل الاتحاد شفافاً في تعامله، ولا يعمل على تسويق الشعارات الإعلامية فقط، وهو أمر يحتاج لجهد كبير، على حد تعبيره، لأن الاتحاد سيبحث في القطاعات الصناعية الخمسة الغذائي والنسيجي والهندسي والدوائي والصناعة الزراعية، على كامل الجغرافية السورية ويبدأ من الصفر بعد التغييرات الكبيرة التي حصلت للصناعة السورية، كما أن هناك العديد من المصانع العاملة ولكنها غير قادرة على التصدير، فهي تعمل للسوق المحلي، وبالتالي هي تحتاج لجرد خاص بها.
syriandays
الخميس 2014-05-01
  13:23:12
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/profile.php?id=100067240434120&mibextid=ZbWKwL
http://www.siib.sy/
https://www.takamol.sy/#
https://chamwings.com/ar/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

اتحاد الصحفيين يقر عدداً من التعديلات على الرسوم المالية والخدمات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: زيادة نسبة زوار سورية من العراق خلال عطلة العيد 25 بالمئة عن العام الماضي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2024
Powered by Ten-neT.biz ©