(Thu - 27 Apr 2017 | 11:08:49)   آخر تحديث
http://www.
محليات

الندوة السنوية لقسم الأورام في مشفى تشرين الجامعي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

ما الذي تنتظره طرطوس من جولة وزيرين ومعاوني 7 وزارات ومحافظ

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   قرار بحضور 3 ممثلين من الجامعات الخاصة في اجتماعات مجلس التعليم العالي   ::::   قيمة تداولات بورصة دمشق 584ر6 ملايين والمؤشر ينخفض 20ر5 نقاط   ::::   الندوة السنوية لقسم الأورام في مشفى تشرين الجامعي   ::::   خط تشغيل جديد لمخبز السبينة الآلي.. الغربي: سيحقق وفرا سنوياً قدره 8 مليارات ليرة   ::::   الحكومة تتأهب لإقامة معرض دمشق الدولي في نسخته الـ 59.. خميس: سورية دخلت مرحلة التعافي الاقتصادي   ::::   قرى الغاب عطشى.. وعبشي لسيريانديز: أصلحنا العطل واستبدلنا التجهيزات بكلفة 150 مليون ليرة   ::::   ما الذي تنتظره طرطوس من جولة وزيرين ومعاوني 7 وزارات ومحافظ   ::::   المواصلات الطرقية تحت مجهر وزير النقل.. حمود من طرطوس: لن نقبل بأي خطأ في عمل الطرق.. جودة عالية في أعمال التأهيل والصيانة والإنشاء.. واهتمام حكومي لافت لانجاز العديد من المشروعات   ::::   مشروع مرسوم تشريعي لإحداث المؤسسة السورية للحبوب.. رئيس الحكومة يعفي مدير عام مؤسسة الحبوب   ::::   تحضيرات لعقد اللجنة المشتركة السورية العراقية في أيار القادم   ::::   عطلة الاحد والاثنين القادمين   ::::   هل تدخل البندورة موسوعة /غينيس/ !! ارتفاع وصل اليوم إلى 700 ليرة وربما الخيار على الطريق؟   ::::   رئيس الحكومة يوجه بمعالجة وضع العدادات الكهربائي في سوق وادي بردى والزبداني ومضايا وسرغايا   ::::   وزير النقل: مشاريع قيد التنفيذ بطرطوس وأخرى جارٍ متابعتها.. والعمل على إنجاز السكن الشبابي   ::::   مروة لسيريانديز: كسب جديد في الوقت لفرع حبوب اللاذقية و تفريغ 7200 طن حبوب في يوم عمل واحد.   ::::   كانت معدة لذبح إناث وذكور خارج المسلخ.. ضبط بايكة أغنام بمبنى سكني بالرمل الجنوبي باللاذقية   ::::   بعد زيادة عدد أيام التداول الأسبوعية إلى خمسة… تداولات بورصة دمشق 157ر13 مليون ليرة   ::::   إجراءات لإقامة مراكز تنموية في ريف عدد من المحافظات   ::::   النفط تتأهب للموسم الجيد   ::::   الاقتصاد تتابع تحضيرات إقامة معرض دمشق الدولي قريباً.. الخليل: ملتقى اقتصادي حقيقي 
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
أمام أعين الديمقراطية الغربية..!
عـــلي قــاســـــــم

اجتماع واحد يليق بعائلة حاكمة في إمارة تطفو على بحر الغاز والنفط، كان كافيا كي يسدل الستار على فصل من فصول المشيخات التي مرت على التاريخ عنوة، ولا بد أن تخرج منه ذات يوم برضاها أو بالإكراه، حيث لا ارتباط بينها وبين الجغرافيا، إلا بما تقرره الأطماع ومصالح الاحتكارات.

وفي اجتماع واحد أيضا وكما اقتضت المشيئة الحاكمة أن يتولى أمور البلاد والعباد، كان الأمير القطري يتكرم على رعيته ويعلمهم قبل ساعات بتسريبات سبقته، أنه قادر على أن يرتب البيت الداخلي والخارجي وأن يكون البديل لكل القطريين والناطق باسمهم والمقرر عنهم حتى في الطريقة والأسلوب، واليوم سيتكرم عليهم بكلمة وداعية يضع العهدة على أسماعهم وأمام أبصارهم .. ويرحل !‏

لسنا بوارد التعليق على ما جرى وما يجري، لكن نجد أنفسنا مضطرين لسؤال الديمقراطيات الغربية ومهرطقيها في المنطقة عن الصورة الكاريكاتورية التي كانت قد جمعت أوراقها أمام أعينهم وأعادت اصطفافها، وكانوا شهود زور حتى في تراتبية الحدث ومروره وربما عبوره إلى دفاتر الماضي التي لا يحق لأحد النبش فيها أو الحديث بتداعياتها ولا الدروس التي تقدمها.‏

في أعين الديمقراطية الغربية كان يحق لعائلة ان تجتمع وأن تجمع معها أهل الحل والعقد كي تنقل السلطة، وهنا لا معنى لانتخابات ولا معنى لرأي آخر، ولا أهمية تذكر لسواها، ولا مجال للتعليق أو الحديث ما دام صفو مصالحها لن يتعكر وأجواء أطماعها في المنطقة لن تقترب منها غيوم الشك والريبة.‏

وفي أعين الديمقراطية الغربية مسموح الانتقاء كما هو مسموح المنع والمنح حسب الحاجة والرغبة ، وان يذهب الإبن المدلل حيثما يشاء في قراره، ويحق وفق منطق تلك الديمقراطية أن يصول ويجول وأن يرسم لقطر وأبناء قطر الشكل والمضمون والطريقة والأسلوب.‏

لم تعترض الديمقراطية الغربية ولم نسمع انتقادا ولا تعليقا، وكما جال هولاند بالأمس في الدوحة سيجول بعد حين تبريكا وتسليما، ولن يكون بقية أبناء ملته من الغرب أقل استجابة للواجب الذي تقتضيه أعراف ديمقراطيتهم.‏

أعين الديمقراطيات الغربية التي أشاحت بنظرها عن التفاصيل، وهي التي سبق لها أن أعلنت أنها غير معنية بالعناوين، ولا هي شغوفة بما يحدث إلا بما يستجيب لمحاصصتها على الدور والموقع والثروات، لم تعترض ولم تشترط ولم تطالب ولم تنتظر، فقط ما يهمها أن تستمر المشيخة القطرية على منوال أدائها وأن تبقى تقدم خدماتها النوعية وغير المسبوقة للمشروع الغربي.‏

بالتأكيد لم نكن ننتظر من متعهدي ديمقراطية المصالح أكثر من ذلك، وهم الذين صفقوا طويلا للمجون القطري، بعد أن أعتقوا انفسهم‏

من ربق الأدوار القذرة وأوكلوا حروبهم الوسخة بالنيابة وكالة واصالة، خصوصا أن التعهدات المسبقة كانت قد سطرت رسائلها العاجلة بعد أن تبلغت القرار الأميركي.‏

ندرك وهم يدركون ان الدور تقتضيه الظروف وتخلقه غالبا تقاطعات المصالح من حوله، وذهاب الأشخاص لا يعني بالضرورة انتهاء الصلاحية، بقدر ما يعكس الرغبة في تبديل الرهان في آخر شوط السباقات الطويلة.‏

قالوا ليس من الحكمة في شيء تبديل الأحصنة في المعركة والغرب بديمقراطيته "السمحة" قرر أن يبدلها، فهل أيقن أن الجولة شارفت على نهاياتها أم لأنه فقد الأمل في كسبها، وهل كرت السبحة بعد أن شعر بمرارة الحليف التركي الغارق بلعق جراحه، والمكتوي بنار ما أشعله، فقرر أن يبادر بخطوات استباقية؟ والبداية من رأس الحربة والدور قادم على البقية؟!‏

a.ka667@yahoo.com ‏

الثورة
الثلاثاء 2013-06-24
  22:41:28
عودة إرسال لصديق طباعة  

http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

وزير الاعلام: مؤسساتنا تعاني من النمطية.. ولن ننترك الإعلام يتحول إلى مسرح !

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزيرالسياحة يصدر قرارا بإحداث مديرية التخطيط والدراسات السياحية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©