(Sun - 23 Jul 2017 | 18:41:45)   آخر تحديث
محليات

حرّ الصيف يزيد من الإقبال على المسابح.. وأسعارها ُتغرق إمكانات المواطن !!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير التربية: تفعيل المخيمات لدورها التربو

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   كما أكدت /سيريانديز/.. حاكم مصرف سورية المركزي يكشف عن سيناريوهات متعلقة بسك وتصنيع قطعة معدنية من فئة خمسين ليرة   ::::   مليار ليرة دفعة جديدة لأثمان محصول القمح المسلم من مزارعي حماة   ::::   وزير التربية: تفعيل المخيمات لدورها التربو   ::::   حرّ الصيف يزيد من الإقبال على المسابح.. وأسعارها ُتغرق إمكانات المواطن !!   ::::   مؤتمر لنظم الاعتماد وتدقيق المطابقة.. تأهيل 100 مدقق وتحديث الأداء المؤسسي   ::::   تكريم الأطفال الفائزين بمسابقة /ألوان وافكار/   ::::   أكبر مكسب أسبوعي للذهب في شهرين   ::::   مشروع ضخم لتصنيع الدم والبلازما الأول في المنطقة   ::::   62 فريقاً في المسابقة البرمجية السورية للكليات الجامعية   ::::   بكلفة 17 مليار ليرة.. مشروع محطة تحويل كهرباء جامعة البعث في حمص في الاستثمار بداية الشهر القادم   ::::   /خربة غازي/ في يومها المنشود.. تدشين مشروع أوتستراد /حمص طرطوس/.. حمود: يخدم التجمعات السكنية.. والتنفيذ خلال عام   ::::   زيادة كميات الغاز المنتجة وتأمينها لإعادة تشغيل معمل الأسمدة.. خميس من حمص: تلبية السوق المحلية وتصدير الفائض من الدواء.. الحمو: عودة معمل /أمونيا يوريا/ للإنتاج بوقت قياسي وبطاقة 900 طن يوميا   ::::   محافظ حلب: تدارك الخلل في عمل جمعيات الإغاثة ومحاسبة المقصرين   ::::   يوسف: إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري   ::::   حرف تقليدية ومعرض للزهور في مشاركة السياحة بمعرض دمشق الدولي.. يازجي: نعمل على تشجيع شيوخ الكار   ::::   مبادرة نوعية لوزارة العدل في سجن دمشق المركزي.. الناصر: هدفنا الأكبر ضبط الحالات الشاذة بالإضافة إلى النفقات وتوفير الأمان   ::::   النفط تطيح بمصالح المتلاعبين في أسطوانات الغاز.. التعاقد على تأمين سدات بلاستيكية لمنع الاستغلال والمتاجرة.. الحسين لسيريانديز: إنجاز قوي وإجراءاتنا للصالح العام ولاتعنينا مصالح البعض!!   ::::   التجاري السوري: جميع الصرافات أصبحت مستهلكة وعمرها التشغيلي انتهى   ::::   تدخل السورية للتجارة خفف خسارة مربي الدواجن من 15 إلى 9 ليرات للبيضة   ::::   صفعة لمعتمدي الخبز .. قرار بتحويل المخصصات إلى صالات السورية للتجارة وعبر سيارات جوالة.. والسؤال: هل يطال محافظات أخرى غير حماة ؟؟ 
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
أمام أعين الديمقراطية الغربية..!
عـــلي قــاســـــــم

اجتماع واحد يليق بعائلة حاكمة في إمارة تطفو على بحر الغاز والنفط، كان كافيا كي يسدل الستار على فصل من فصول المشيخات التي مرت على التاريخ عنوة، ولا بد أن تخرج منه ذات يوم برضاها أو بالإكراه، حيث لا ارتباط بينها وبين الجغرافيا، إلا بما تقرره الأطماع ومصالح الاحتكارات.

وفي اجتماع واحد أيضا وكما اقتضت المشيئة الحاكمة أن يتولى أمور البلاد والعباد، كان الأمير القطري يتكرم على رعيته ويعلمهم قبل ساعات بتسريبات سبقته، أنه قادر على أن يرتب البيت الداخلي والخارجي وأن يكون البديل لكل القطريين والناطق باسمهم والمقرر عنهم حتى في الطريقة والأسلوب، واليوم سيتكرم عليهم بكلمة وداعية يضع العهدة على أسماعهم وأمام أبصارهم .. ويرحل !‏

لسنا بوارد التعليق على ما جرى وما يجري، لكن نجد أنفسنا مضطرين لسؤال الديمقراطيات الغربية ومهرطقيها في المنطقة عن الصورة الكاريكاتورية التي كانت قد جمعت أوراقها أمام أعينهم وأعادت اصطفافها، وكانوا شهود زور حتى في تراتبية الحدث ومروره وربما عبوره إلى دفاتر الماضي التي لا يحق لأحد النبش فيها أو الحديث بتداعياتها ولا الدروس التي تقدمها.‏

في أعين الديمقراطية الغربية كان يحق لعائلة ان تجتمع وأن تجمع معها أهل الحل والعقد كي تنقل السلطة، وهنا لا معنى لانتخابات ولا معنى لرأي آخر، ولا أهمية تذكر لسواها، ولا مجال للتعليق أو الحديث ما دام صفو مصالحها لن يتعكر وأجواء أطماعها في المنطقة لن تقترب منها غيوم الشك والريبة.‏

وفي أعين الديمقراطية الغربية مسموح الانتقاء كما هو مسموح المنع والمنح حسب الحاجة والرغبة ، وان يذهب الإبن المدلل حيثما يشاء في قراره، ويحق وفق منطق تلك الديمقراطية أن يصول ويجول وأن يرسم لقطر وأبناء قطر الشكل والمضمون والطريقة والأسلوب.‏

لم تعترض الديمقراطية الغربية ولم نسمع انتقادا ولا تعليقا، وكما جال هولاند بالأمس في الدوحة سيجول بعد حين تبريكا وتسليما، ولن يكون بقية أبناء ملته من الغرب أقل استجابة للواجب الذي تقتضيه أعراف ديمقراطيتهم.‏

أعين الديمقراطيات الغربية التي أشاحت بنظرها عن التفاصيل، وهي التي سبق لها أن أعلنت أنها غير معنية بالعناوين، ولا هي شغوفة بما يحدث إلا بما يستجيب لمحاصصتها على الدور والموقع والثروات، لم تعترض ولم تشترط ولم تطالب ولم تنتظر، فقط ما يهمها أن تستمر المشيخة القطرية على منوال أدائها وأن تبقى تقدم خدماتها النوعية وغير المسبوقة للمشروع الغربي.‏

بالتأكيد لم نكن ننتظر من متعهدي ديمقراطية المصالح أكثر من ذلك، وهم الذين صفقوا طويلا للمجون القطري، بعد أن أعتقوا انفسهم‏

من ربق الأدوار القذرة وأوكلوا حروبهم الوسخة بالنيابة وكالة واصالة، خصوصا أن التعهدات المسبقة كانت قد سطرت رسائلها العاجلة بعد أن تبلغت القرار الأميركي.‏

ندرك وهم يدركون ان الدور تقتضيه الظروف وتخلقه غالبا تقاطعات المصالح من حوله، وذهاب الأشخاص لا يعني بالضرورة انتهاء الصلاحية، بقدر ما يعكس الرغبة في تبديل الرهان في آخر شوط السباقات الطويلة.‏

قالوا ليس من الحكمة في شيء تبديل الأحصنة في المعركة والغرب بديمقراطيته "السمحة" قرر أن يبدلها، فهل أيقن أن الجولة شارفت على نهاياتها أم لأنه فقد الأمل في كسبها، وهل كرت السبحة بعد أن شعر بمرارة الحليف التركي الغارق بلعق جراحه، والمكتوي بنار ما أشعله، فقرر أن يبادر بخطوات استباقية؟ والبداية من رأس الحربة والدور قادم على البقية؟!‏

a.ka667@yahoo.com ‏

الثورة
الثلاثاء 2013-06-24
  22:41:28
عودة إرسال لصديق طباعة  

http://syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=52351
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://www.sisc.sy/
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

شام fm في ذكرى انطلاقتها العاشرة.. يوسف: سبب النجاح هو احترام عقل المواطن ..وكل ما نحتاجه موجود في المدرسة الرحبانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

حرف تقليدية ومعرض للزهور في مشاركة السياحة بمعرض دمشق الدولي.. يازجي: نعمل على تشجيع شيوخ الكار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©