(Fri - 18 Oct 2019 | 13:12:56)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://escan.gov.sy/
http://sic.sy/
محليات

شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسه

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

التعليم العالي تصدر نتائج الموازي للفرع العلمي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

صدور نتائج مفاضلة الموازي للفرع العلمي

 ::::   المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية ترد ؟! .. بينما ورشاتها تواصل صيانة الطرق المعبدة حديثاً   ::::   التعليم العالي تصدر نتائج الموازي للفرع العلمي   ::::   أسعار المطاعم لم تعد محررة !   ::::   افتتاح سوق السقطية بمدينة حلب القديمة بعد إعادة تأهيله   ::::   تراجع أسعار الذهب   ::::   شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسه   ::::   مصادر جامعية: لا يتم تفصيل اختصاصات على مقاس أحد في مسابقة الدكتوراه !   ::::   /عملتي قوتي/ في غرفة صناعة دمشق.. الدبس يؤكد أن مبادرة دعم الليرة تسير بقوة.. وحمشو يحذر.. ؟   ::::   الجمعية السورية لحوادث الطرق تدخل على خط انتقاد وزارة النقل.. ؟   ::::   بخبرات وطنية.. السورية للنفط تعمل على تأهيل عدة آبار في البادية التدمرية   ::::   وزير الأشعال العامة والإسكان: دراسة تأمين مساكن لأسر الشهداء والجرحى بمختلف المحافظات   ::::   إدراج سورية ضمن قائمة البلدان التي تتمتع بالامتيازات الجمركية للاتحاد الاقتصادي الأوراسي   ::::   فتح التسجيل المباشر لحائزي الثانوية-الفرع الأدبي للقبول في التعليم الموازي   ::::   إنفاق أكثر من مليار ليرة على المشاريع الاستثمارية في حسياء الصناعية   ::::   أكثر من 90 ألف طن قطن تقديرات الإنتاج للموسم الحالي   ::::   طرح 15 مشروعاً سياحياً للاستثمار في اللاذقية   ::::   تأهيل 3 وحدات سكنية في مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بحماة   ::::   وزارة الزراعة.. وعرقلة ملف الطاقات المتجددة !   ::::   تعديل اسم وزارة التعليم العالي لتصبح /وزارة التعليم العالي والبحث العلمي/ 
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
لقاء القائد مع الأبطال

بقلم الرفيق يوسف أحمد
عضو القيادة القطرية للحزب

يصعب على أية مشاعر مهما كان صدقها أن تجد ألفاظاً تعبر عنها إزاء الزيارة التاريخية التي قام بها القائد بشار الأسد لأبنائه من القوات المسلحة والدفاع الوطني مساء اليوم الأخير من عام 2014.
هذا اليوم الذي أصبح أثيراً على نفوسنا، عزيزاً على قلوبنا، أسبغ فيه القائد على رجاله ومقاتليه شرفاً عظيماً بزيارتهم في عرينهم في جوبر واللقاء بهم في هذا الحمى، مضيفاً إلى نضالنا مواقف بطولية يصبح تراكمها أرصدة توفر للوطن وللشعب طمأنينة يحتاجها في يومه وغده.
اللقاء كان إسهاماً نضالياً في صد الغارات العدوانية الشرسة التي تتدافع موجاتها بلا انقطاع على سورية الحبيبة.. وضعنا من حيث لا نحتسب على أبواب عصر جديد وبدايات فجر مجيد .
لقد ترجم القائد الأسد بمفردات الفعل والتصرف ، بمفردات الشجاعة والإقدام والتواضع أنه نوع فريد من القادة…له تتوق لغة الضاد ، وتبتسم بحور الشعر وتنعقد ألوية النصر وتتفتح أكاليل الغار وترتفع رايات الفخار، وتلمع سيوف حطين وتصهل خيول اليرموك وتبحر سفن طارق بن زياد ، وتسطع نجوم تشرين.
لقدنسي بعض العرب مكانة سورية وموقعها وتأثيرها وقوتها وظن أنه بات يملك وجوداً حقيقياً ومؤثراً في المنطقة، وأنه يستطيع بأمواله ونفطه وبدعم أمريكي وغربي أن يخلق لنفسه نفوذاً ودوراً وهميين في المنطقة والعالم، وأن يتفرد بصناعة قرارات تلبس الهوية العربية زوراً وبهتاناً، وأن يتدخل في شؤون سورية بهذا الشكل السافر ليرسم لها مستقبلاً وفق ما هو مخطط في عواصم غربية دأب على الحج إليها لاعتماد دور ووجود له في المنطقة.
ولكن أكثر ما يثير السخرية والحزن معاً أن منظومة الأخلاق قد سقطت في مستنقع السياسة إلى درجة بات معها بعض العرب يتحدث عن إرساء دعائم الديمقراطية وإجراء الانتخابات وتغيير الحكم وإقامة حكومات الوحدة الوطنية ووضع دساتير جديدة في البلاد العربية الأخرى، في الوقت الذي يرفض فيه أي انتقاد لنظام الحكم الشمولي والعائلي القائم في بلاده ويقاوم التغيير، متذرعاً بأن مشيئة الله اختارته لحكم الشعب وأن أي خروج على طاعته هو خروج على الشريعة والدين.
إن على من يستمرىء رؤية القواعد والقوات الأمريكية على أرضه، ويغمض العين على احتلال العدو الإسرائيلي الغاشم للأراضي العربية والمقدسات الإسلامية والمسيحية أن يعلم أن هناك شعوباً علىوجه الأرض – وأولها الشعب السوري- تعيش بكرامتها وتعيش باستقلالها وترفض كل تدخل خارجي في شأنها ولا ترضى تحت أي مسمى أن تطأ أرجل قوات غريبة ترابها الحر والمقدس..
من هنا كانت صلابة الدولة السورية ، من هنا كانت صلابة قائدها وصانع انتصاراتها رمز الأمل العربي بشار الأسد…
أما أنت ياسيدي الرئيس..
لا أعرف ماذا أقول لك، ولا كيف أقوله ، لأن الكلمات تصبح نادرة وعاجزة عندما تود أن تعبر عن شجاعتك وبطولتك.
إن زيارتكم وسام يزين صدور المقاتلين، ولفتة سامية تعمق في نفوسهم روح التضحية والفداء روح البذل والعطاء، ولسوف يجسدون هذه الروح عملاً مضاعفاً، وجهداً أوفر، واستعداداً وتأهباً لتظل ثقة القائد في مقاتليه ثقة في مكانها الصحيح، وليؤكدوا جدراتهم بهذه الثقة.
منكم ياسيادة الرئيس يستمد أبناء سورية، عسكريين ومدنيين، الثقة بكل معانيها لأنكم عنوان الثقة.
أنتم ياسيادة الرئيس تثيرون فينا العزم وتستنهضون الرجولة والعزة.
ولسوف تبقى هذه الزيارة أبداً مصدر إلهام لكل فرد منا تزيد  عزائمنا قوة، وإيماننا بواجبنا رسوخاً وإقبالاً على أدائه اندفاعاً وحماسة.
واليوم ونحن نعيش مرحلة من أخطر المراحل التي عرفها صراع سورية مع أعدائها من الخارج والداخل تصبح مهمتنا مراجعة مسيرة السنوات الأربع الماضيات مراجعة أمينة ودقيقة، والتعرف إلى مواطن الخلل فيها والاهتداء إلى أسباب القوة والنجاح، والتي توفرها زيارتكم بغزارة.
وسورية الحبيبة منذ اليوم الأول للأزمة وحتى الآن أثبتت قدرتها على امتصاص الصدمات والتغلب على التحديات، وأثبت رجالها أنهم أشداء وجنودها مغاوير، جميعهم نذروا نفوسهم وحياتهم لسورية ولكم ياسيادة الرئيس، عاهدوا الله وعاهدوكم يا رمز الإباء والشمم يا رمز البطولة والفداء أن يسلكوا الدرب الذي رسمته بقيادتك الحكيمة لشعبنا ووطننا ، وأن يكونوا أوفياء لمبادئ حزب البعث العربي الاشتراكي.
وإذا كان هناك من سورية شباب كثر يضحون اليوم بأرواحهم في سبيل مجد سورية وعزتها وتحقيق أهدافها، فأقل ما يطلبونه منا هو أن نضحي ببعض راحتنا ووجاهتنا وعاداتنا الفكرية والنفسية في تنظيم الجهد وتنمية الطاقات النضالية والتنظيمية والعلمية والأخلاقية، وأن نشارك حقاً في صنع العقل السوري الجديد وفي تعويده صفات الشجاعة والتفتح وحرية الفكر ومواجهة مسؤوليات التحدي.

صحيفة البعث
الإثنين 2015-01-05
  06:57:03
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

95 بالمئة من طلبة كلية الإعلام لا يرغبون “بالصحافة”!
السياحة والسفر

أسعار المطاعم لم تعد محررة !

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©