(Thu - 19 Oct 2017 | 11:28:16)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

الحكومة تقر أسس وضوابط جديدة لاستيراد الآلات والتجهيزات وخطوط الإنتاج الصناعية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

اللجنة الاقتصادية توصي باستيراد خيوط القطن لزوم تشغيل المعامل المتوقفة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   اللجنة الاقتصادية توصي باستيراد خيوط القطن لزوم تشغيل المعامل المتوقفة   ::::   مدير العقاري: 26 مليار ليرة تحصيلات المصرف من القروض المتعثرة.. و 1500 طلب تسوية قيد الإنجاز   ::::   وزير النفط: 6 اتفاقيات مع روسيا.. وخارطة طريق لتنفيذ المشاريع المشتركة   ::::   مؤشر بورصة دمشق الأول عربياً من حيث الأداء   ::::   أول بنك خاص يطلق خدمة لتسديد فواتير الهاتف الثابت   ::::   الحكومة تقر أسس وضوابط جديدة لاستيراد الآلات والتجهيزات وخطوط الإنتاج الصناعية   ::::   وزير الصناعة: تقييم شامل للشركات الايرانية الراغبة بالعمل في سورية   ::::   /سيريانديز/ تنشر إعلان مفاضلة الماجستير ودبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصص والتأهيل التربوي في جامعة دمشق   ::::   مشروع مراقبة الجفاف في سورية ينهي أعماله.. وزير الزراعة: 70% من المساحات المزروعة تتأثر بالتبدلات المناخية !   ::::   الأشغال العامة تؤمن آليات جديدة ضمن الخطة الإسعافية.. الخضر لسيريانديز: عقد مع شركة /بيلاروسية/ لشراء 157 قلاب   ::::   حسومات تصل إلى 50%.. 125 شركة صناعية في مهرجان التسوق الشهري بصالة الجلاء في المزة   ::::   صيادلة عرب في دمشق: إطلاق مشاريع تنعكس إيجابا على كل صيدلاني عرب   ::::   صدور نتائج الامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى   ::::   مشروع قانون بإحداث المؤسسة العامة للمطارات ورؤية جديدة للمرصد الوطني لسوق العمل.. مجلس الوزراء: استجرار محاصيل الحمضيات والتفاح من المزارعين مباشرة   ::::   بعد /الشاورما والمتة/.. تخفيض أسعار الفول المسلوق والمسبحة وسندويش الفلافل   ::::   وزير النفط: خط غاز جديد يضيف نصف مليون متر مكعب من الغاز يوميا إلى الشبكة   ::::   اتحاد الصيادلة العرب يعود إلى دمشق.. إطلاق بورد عربي وأكاديمية لتنمية المهارات الصيدلانية   ::::   40 شركة محلية وعربية وأجنبية في معرض الطاقات المتجددة 23 الحالي   ::::   80 شركة وفعالية اقتصادية في معرض فرص العمل.. وزير الإعلام: توفير التدريب لصقل مهارات الشباب   ::::   صدور نتائج مفاضلة المعوقين جسمياً وتحديد مواعيد مفاضلة القبول في درجة الماجستير 
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
في اختيار من يدير؟!

رسام محمد

مؤخراً لم يعد اللهاث وراء المنصب الحكومي توجهاً ومسعى مقتصراً على شريحة محددة من الأشخاص الموسومين «بالمستنصبين», ولم يقف الحد عند من تتوافر فيهم الكفاءة والخبرة والملاءة وحتى الكاريزما، ابتداء بأصحاب الشهادات العليا «أصحاب الأحقية»

وانتهاء بفئة «المدعومين والمحظوظين» بل استشرت وتمددت هذه الرغبات ليستحوذ «عشقها» على كل القلوب الباحثة عن فرصة اعتناق الكرسي تقريباً.‏

وإذا ما جمعتك الصدفة بأي شخص سيتحدث لك بالضرورة عن ميزاته التي تؤهله دون سواه لأن يدير هذه المؤسسة أو تلك ليغير ويصل بها إلى العصر الذهبي المنشود من ربحية وعائدية وضخ مشاريع وتطوير إداري وإنتاجي ، وانه يمتلك وصفات إنقاذية «ألمعية» تقترب من مستوى «العصا السحرية» الفاعلة في الإدارة الناجعة.؟؟!!‏

وإذا ما بحثت بالأسباب التي أوصلت الجميع إلى هذا الطموح ستجدها كثيرة إلا أن أهمها هو غياب أو عدم وضوح المعايير التي على أساسها يكلف هذا الشخص أو ذاك بهذه المسؤولية ..حتى أساتذة الجامعات المميزين يتركون موقع التدريس «ذو الحظوة الفكرية والعلمية والاجتماعية» أمام إغراء المنصب والامتيازات التي يحققها مقارنة مع مكانته الذي يفترض أن تكون في أعلى الهرم الوظيفي كما هو حال الأساتذة الجامعيين «قادة إنقاذ الفقر بالفكر» كما في البلدان المتطورة .‏

ولا عجب أن يفضل المنصب على التدريس إذا قلنا إن راتبه لا يكفيه إلا للأيام الأولى من كل شهر ، في وقت تراجعت فيه المكانة الاجتماعية لحساب «أصحاب المال الجدد ومحدثي النعمة « وهؤلاء الأثرياء الجدد لعبوا دوراً رئيسياً في اقتحام عالم المناصب وانتهاك حرمة المؤسسات وممارسة الموبقات تحت شعارات إسعافية إنقاذية لا تخلو من شماعة «الوطنية» ككل البلاد في وقت الحروب والأزمات..‏

لابد من القول إن الوضع الراهن الذي يغلف آلية التعيينات والترشيحات وسداد «أثمان» لهذا الموقع أو ذاك ليس من مصلحة الجميع والوطن ، وبالتالي لا بد من إعادة النظر بالمعايير التي تحكم الوصول إلى المنصب شرط أن يكون مسؤولية لا امتيازاً.‏

فهل ننظر الى أساس الحل بان المكان المناسب للشخص المناسب بسلاح المؤهلات والمهارات المناسبة «الممهورة» بتطبيق المحاسبة على التقصير والارتكابات، على أن يكون هناك مدة زمنية معينة يتم فيها تقييم الأداء..‏

قد يجد البعض أنه لا يمكن معالجة «هذا العشق المرضي للمنصب «إلا بإعادة الثواب والعقاب... وآخرون يرون بأن ثمة وجهة نظر بتقصير زمن البقاء في المنصب تجنباً للمفسدة ..والكثيرون يعتبرون وجود غير الأكفاء في المراكز القيادة خطر على الوطن والمواطن..ولكن مع ذلك هناك إجماع بأنه ليس أمراً مستعصياً أو مستحيلاً تحديد المعايير لشغل المناصب كما تطبيق المحاسبة على التقصير والارتكاب..

الثورة
الأحد 2017-06-18
  02:30:40
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

وفد إعلامي إيراني من حلب: الانتصار حافز لمواجهة الإرهاب وداعميه

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: تسريع تنفيذ مشروع تطوير الوسط التجاري في حلب

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©