(Fri - 18 Aug 2017 | 20:23:21)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

ضبط كميات من الحشيش المخدر وحبوب الكبتاغون بريف دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير النقل يبحث مع وفد من الصناعيين ورجال الأعمال الروس توسيع التعاون في مجال النقل الجوي والبحري والسككي والبري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

رئيس الحكومة خلال انطلاق معرض دمشق الدولي: نضع اللمسات الأخيرة لتعديل قانون الاستثمار في سورية

 ::::   ممثلاً للرئيس الأسد.. خميس يفتتح فعاليات معرض دمشق الدولي: ارادة السوريين كانت وستبقى قوية وندعو السوريين في الخارج للعودة والمشاركة في اعمار سورية   ::::   وزير النقل يبحث مع وفد من الصناعيين ورجال الأعمال الروس توسيع التعاون في مجال النقل الجوي والبحري والسككي والبري   ::::   العلاقات الزراعية السورية اللبنانية تعود من بوابة معرض دمشق الدولي .. وسبع اتفاقيات موضع التنفيذ   ::::   رغم من ارتفاع الذهب عالمياً .. معرض دمشق الدولي يخفضه محلياً.. جزماتي: نطالب بالسماح للعرب بإدخال الخام وإخراج المصاغ   ::::   وزيرا السياحة والاقتصاد يبحثان مع وفد من الصناعيين ورجال الأعمال الروس توسيع التعاون والعلاقات الاقتصادية   ::::   تقرير يرصد كل مايتعلق بمعرض دمشق الدولي في نسخته الـ 59   ::::   تحت رعاية الرئيس الأسد.. غدا انطلاق معرض دمشق الدولي في نسخ   ::::   جناح للدواجن بمعرض دمشق الدولي .. خضر: تحسناً طرأ على الأسعار وأنتجنا 100 مليون بيضة مائدة   ::::   عودة 400 معمل في المنطقة الصناعية بالكلاسة في حلب إلى الإنتاج   ::::   ضبط كميات من الحشيش المخدر وحبوب الكبتاغون بريف دمشق   ::::   توقيع برنامج عمل لهيئة الاستثمار ومجلس الأعمال السوري الصيني.. الأموي: تعزيز علاقات التعاون.. حمشو: دعم الصادرات في البلدين   ::::   أكثر من 13 مليونا قيمة تداولات سوق دمشق   ::::   وزارات تطرح مشاريعها للفترة القادمة.. والحكومة تمنح تعويض عمل بنسبة 75 بالمئة للمعالجين الفيزيائيين   ::::   عروض ترويجية وساعة انترنت مجانية من السورية للاتصالات خلال معرض دمشق الدولي   ::::   امرأة تتسبب بإعفاء مدير مطار دمشق الدولي !   ::::   بسقف 50 ألف ليرة والتسديد خلال 10 أشهر.. /السورية للتجارة/ تبدأ استلام طلبات شراء اللوازم المدرسية بالتقسيط   ::::   /سيريانديز/ تنفرد بنشر اتفاق غرفتي الصناعة والتجارة بحلب حول الأسعار الاسترشادية.. سكر لـ «سيريانديز»: رفعنا بنوده إلى 6 جهات حكومية وليس هناك حجة لرفضه   ::::   طلاب الزراعة في جامعة البعث: نسب نجاح منخفضة.. مشكلات وصفها الطلاب بـ«العقيمة».. ورئيس الجامعة: سنتخذ إجراءات رادعة بحق بعض أساتذة المقررات 
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
في اختيار من يدير؟!

رسام محمد

مؤخراً لم يعد اللهاث وراء المنصب الحكومي توجهاً ومسعى مقتصراً على شريحة محددة من الأشخاص الموسومين «بالمستنصبين», ولم يقف الحد عند من تتوافر فيهم الكفاءة والخبرة والملاءة وحتى الكاريزما، ابتداء بأصحاب الشهادات العليا «أصحاب الأحقية»

وانتهاء بفئة «المدعومين والمحظوظين» بل استشرت وتمددت هذه الرغبات ليستحوذ «عشقها» على كل القلوب الباحثة عن فرصة اعتناق الكرسي تقريباً.‏

وإذا ما جمعتك الصدفة بأي شخص سيتحدث لك بالضرورة عن ميزاته التي تؤهله دون سواه لأن يدير هذه المؤسسة أو تلك ليغير ويصل بها إلى العصر الذهبي المنشود من ربحية وعائدية وضخ مشاريع وتطوير إداري وإنتاجي ، وانه يمتلك وصفات إنقاذية «ألمعية» تقترب من مستوى «العصا السحرية» الفاعلة في الإدارة الناجعة.؟؟!!‏

وإذا ما بحثت بالأسباب التي أوصلت الجميع إلى هذا الطموح ستجدها كثيرة إلا أن أهمها هو غياب أو عدم وضوح المعايير التي على أساسها يكلف هذا الشخص أو ذاك بهذه المسؤولية ..حتى أساتذة الجامعات المميزين يتركون موقع التدريس «ذو الحظوة الفكرية والعلمية والاجتماعية» أمام إغراء المنصب والامتيازات التي يحققها مقارنة مع مكانته الذي يفترض أن تكون في أعلى الهرم الوظيفي كما هو حال الأساتذة الجامعيين «قادة إنقاذ الفقر بالفكر» كما في البلدان المتطورة .‏

ولا عجب أن يفضل المنصب على التدريس إذا قلنا إن راتبه لا يكفيه إلا للأيام الأولى من كل شهر ، في وقت تراجعت فيه المكانة الاجتماعية لحساب «أصحاب المال الجدد ومحدثي النعمة « وهؤلاء الأثرياء الجدد لعبوا دوراً رئيسياً في اقتحام عالم المناصب وانتهاك حرمة المؤسسات وممارسة الموبقات تحت شعارات إسعافية إنقاذية لا تخلو من شماعة «الوطنية» ككل البلاد في وقت الحروب والأزمات..‏

لابد من القول إن الوضع الراهن الذي يغلف آلية التعيينات والترشيحات وسداد «أثمان» لهذا الموقع أو ذاك ليس من مصلحة الجميع والوطن ، وبالتالي لا بد من إعادة النظر بالمعايير التي تحكم الوصول إلى المنصب شرط أن يكون مسؤولية لا امتيازاً.‏

فهل ننظر الى أساس الحل بان المكان المناسب للشخص المناسب بسلاح المؤهلات والمهارات المناسبة «الممهورة» بتطبيق المحاسبة على التقصير والارتكابات، على أن يكون هناك مدة زمنية معينة يتم فيها تقييم الأداء..‏

قد يجد البعض أنه لا يمكن معالجة «هذا العشق المرضي للمنصب «إلا بإعادة الثواب والعقاب... وآخرون يرون بأن ثمة وجهة نظر بتقصير زمن البقاء في المنصب تجنباً للمفسدة ..والكثيرون يعتبرون وجود غير الأكفاء في المراكز القيادة خطر على الوطن والمواطن..ولكن مع ذلك هناك إجماع بأنه ليس أمراً مستعصياً أو مستحيلاً تحديد المعايير لشغل المناصب كما تطبيق المحاسبة على التقصير والارتكاب..

الثورة
الأحد 2017-06-18
  02:30:40
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=52351
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

تعديلات مقترحة لشروط الانتساب إلي اتحاد الصحفيين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: العمل في غرف السياحة ليس «بريستيجاً» .. خضور: مشروع لإقامة استراحات طرقية بين المحافظات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©