(Thu - 20 Feb 2020 | 10:33:41)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

إخفاء والامتناع عن تسليم اسطوات الغاز المنزلي لمستحقيها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

القبض على مروج مخدرات في حمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   المناطق الحرة خلال شهر.. 1,7 مليار ليرة إيرادات و1,4 مليار رسوم جمركية   ::::   تعميم بعدم بيع الذهب الكسر خارج دمشق وريفها.. وموصلي يعقب: رئيس جمعية صاغة دمشق غير مخول بنشر التعاميم !   ::::   هيئة دعم الصادرات: تطبيق برنامج اعتمادية الحمضيات يزيد الإنتاج والتسويق الخارجي   ::::   خلال شهر فقط.. إغلاق 1439 فعالية تجارية لارتكابها مخالفات جسيمة وإحالة 74 تاجرا مخالفا إلى القضاء   ::::   بدء التسجيل على امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير اعتبارا من 23 الجاري   ::::   الصحة تؤكد عدم تسجيل أي إصابة كورونا بين الطلاب السوريين العائدين من الصين   ::::   مركز خدمة المواطن بالمزة التابع لوزارة الإٍسكان يطلق خدمات جديدة   ::::   السورية للتجارة تبيع عبر الذكية لغاية امس 3591008 كغ من جميع المواد   ::::   مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق بعد انقطاعه لأكثر من ثماني سنوات   ::::   عودة مركز هاتف الهامة بريف دمشق إلى الخدمة بعد إصلاح الأضرار التي خلفها الإرهاب   ::::   مطار حلب الدولي يفتتح اليوم بعد انقطاع دام أكثر من 8 سنوات بسبب الإرهاب   ::::   المعهد العالي للغات بجامعة دمشق يحدد موعد امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الدكتوراه   ::::   في الاجتماع الثالث للجنة تنفيذ السياسة النقدية.. المركزي يسعى لإدارة السيولة وفق اسس مدروسة   ::::   منعاً للروتين وتسهيلا للإجراءات ..التجاري السوري يفوض الفروع بمنح القروض الشخصية لحدود 2 مليون ليرة سورية   ::::   ضمت محافظ دمشق ووسيم القطان.. عقوبات جديدة من الاتحاد الاوربي تطول 8 رجال اعمال سوريين   ::::   للقضاء على الروتين والترهل والبطء في بعض المفاصل الإدارية بالجامعات … هيكلية جديدة لتنظيم عمل وزارة التعليم العالي ومجلسها   ::::   قطاعُ الدواجنِ على وشكِ الانهيار! خسائرُ المربين بالملايين والدعمُ الحكومي بالقطّارة! جاموس: ممثل المربين في الوزارة لا علاقةَ لهُ بالدواجنِ فكيفَ سيشعرُ بمعاناتنا؟!!   ::::   حلولٌ للتكنولوجيا والطاقةُ الكهربائيةُ وعائداتٌ ضخمة تنتظرُ قرارُ حكومي! مديرُ عام المؤسسة العامة للجيولوجيا: لا يمكنُ للزراعة منعُ مستثمرٍ من العمل بالخفاء .. فسلطتها فقط بعدمِ منح الموافقة!!   ::::   إعادة التيار الكهربائي إلى بعض مناطق الريف الغربي لحمص   ::::   الرئيس الأسد: جيشنا العربي السوري لن يتوانى عن القيام بواجباته الوطنية ولن يكون إلا كما كان جيشا من الشعب وله 
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
صحيفة حكومية : احباط واستياء من دورات التنمية الادارية للمعاونين والمديرين

يقال: إن من خضعوا لدورات التأهيل القيادية التي تقيمها وزارة التنمية الإدارية خرجوا بمشاعر استياء وإحباط، بل يقال إن بعضهم شعر بالغبن ولاسيما ممن هم في مرتبة معاون وزير، لأن ما أُنجز من الخطة هو تدريب واحد وخمسين معاون وزير، ومئة وخمسة وأربعين مديراً مركزياً، ومئة وثمانية وتسعين مديراً عاماً، لكن حتى الآن لم نسمع عن رجع الصدى لما أنجزته تلك الدورة القيادية، وفيما إذا كان الأداء قد أصبح مختلفاً.
يقال إن نتائج مشروع الإصلاح الإداري ليست كغيرها من المشاريع، فهي ليست بناء لكي نراه أمام أعيننا، وإنما هذا مشروع نلمس نتائجه استراتيجياً ولا نراها، وما تشعر به مثلاً هو أن ترى مديراً تم صقله وتشذيبه بعلم الإدارة، وأصبح ممن يستطيع الحصول على العلامات المطلوبة لمنح «الآيزو» من شدة التزامه بقواعد وأصول الإدارة الناجحة!
ويقال أيضاً: إن هناك الكثير من علامات الاستفهام على خطوات المشروع الذي تعمل عليه وزارة التنمية الإدارية من حيث مدى دراسة القائمين على المشروع لمشكلات كل مؤسسة أو جهة على حدة، وفيما إذا كان في الإمكان تدريب كل المديرين في وقت واحد، وهل يمكن الدمج بين مدير معمل غزل، كما مدير مدرسة، كما مدير الإنتاج السينمائي، أم لكل نوع إدارة ومنهاج خاص به؟
الإدارة والتنمية الإدارية قصة أزلية في بلدنا والبلدان التي تشبهنا، وربما من هنا جاءت فكرة هذه الوزارة، أي من الشعور الدائم بضرورة رفع مستوى كفاءة الإدارات، وفي كل مرة يتم فيها الحديث عن مشروع الإصلاح الإداري تفرد له الكثير من الصفحات التي تتحدث عن محاور وسياسات وبرامج تنفيذ ودليل نموذجي، وكل هذا بعدما أحدثت وزارة بمقر، وطاقم يرأسه وزير بكل تكاليفه ومصاريفه.
والحقيقة هنالك من يتقدم بمقترحات لا تكلف الحكومة قرشاً واحداً، ويتناسب مع سياسة التقشف والجباية المتبعة حالياً، عوضاً عن المليارات التي يكلفها إحداث وزارة.
الاقتراح هو تلك المقولة التي أصبحت «روتينية» ومملة من كثرة تكرارها، لكن لا ضير من استخدامها هنا وهي: «وضع الشخص المناسب في المكان المناسب»، وبالطريقة المعتمدة في كل دول العالم وهو التدرج في الصعود لكي لا يرتفع أحد على حين غرة إلى مكان ليس له، ومن ثم نصبح بحاجة إلى وزارة لمتابعة وتطوير الأداء!

صحيفة تشرين يسرى ديب
الإثنين 2019-02-04
  02:50:47
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

«الدولار» يعكرُ صفو المواطن مرةً أخرى..!! فاتورةُ التهريبِ البالغة ربع مليار دولار شهرياً تضغطُ على سوق القطع السوداء..!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

5 مخالفات سياحية فقط منذ بداية العام في حلب … شحود: نصف المنشآت السياحية خارج الخدمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©