(Mon - 19 Aug 2019 | 13:49:37)   آخر تحديث
http://www.uok.edu.sy/%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B6%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D9%88%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%84/
http://www.
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

وزير المالية من اللاذقية: التعاطي مع المواطن بكل شفافية و أكثر من 24 مليار ليرة سورية قدمتها الحكومة لمشاريع استثمارية وخدمية متنوعة للمحافظة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

نفايات طبية تدخل في تصنيع البلاستيك في اللاذقية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   التجاري السوري يعرف بخدماته التقليدية والحديثة ويروج لها خلال معرض دمشق الدولي   ::::   وزير السياحة: مناقشة ارتفاع الأسعار في بعض المنشآت.. وتشجيع عودة المغتربين إلى وطنهم   ::::   نفايات طبية تدخل في تصنيع البلاستيك في اللاذقية   ::::   مليار ليرة لـ القنيطرة للبدء بتنفيذ البنى التحتية للمناطق المحدثة   ::::   السورية للتجارة بحمص تنهي استلام محصول البطاطا من المزارعين   ::::   ترحيل الأنقاض في تجمع حجيرة للنازحين بريف دمشق   ::::   الاستعداد لموسم الحمضيات وتسويق زيت الزيتون في اجتماع اللجنة المركزية للتصدير   ::::   مؤشرات أداء ومعايير خاصة بالمشافي في كافة المحافظات   ::::   وزير الاقتصاد: 1500 شركة في معرض دمشق دمشق الدولي.. والمساحة المحجوزة تعتبر الأكبر في سورية   ::::   عمرو سالم ينتقد التكبر في أوساط المسؤولين ورجال الاعمال الجدد ويقول لهم : لولا ثقة الرئيس لكنت تقف خلف بسطة !!!   ::::   إخماد حريق بحقول القمح في دير ماكر بريف دمشق   ::::   جامعة حماة تبدأ قبول طلبات مدرسي اللغات من خارج الملاك   ::::   تأهيل وصيانة الشبكة الكهربائية في ريف حماة الجنوبي   ::::   مصادرة أكثر من 400 ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشق   ::::   بوح محبب وعتب راق من وزير السياحة..   ::::   التربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة بفروعها كافة… نسبة النجاح بالفرع العلمي 76ر88 بالمئة والأدبي 32ر84 بالمئة   ::::   خميس يزور مطار دمشق الدولي و يطلع على التحضيرات النهائية للدورة &#1638&#1633 للمعرض   ::::   على خلفية رسم /عدم طلب طعام/.. البلخي: نظمنا ضبط مخالفة بحق المنشأة السياحية في اللاذقية   ::::   3 وزراء يبحثون ضوابط إشغال الأملاك العامة البحرية والتراخيص وأسس التصنيف المحدد لها   ::::   مدير المصرف الصناعي: ضرورة تحديد ضوابط مناسبة لآلية تقييم العقارات 
http://www.
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
لمصلحة مَن؟
عن صحيفة الثورة

معد عيسى
تستمر الأطراف التي تصنع الأزمات في العمل على خلق أزمات جديدة كلما نجحت الجهات المعنية في تجاوز الأزمة السابقة بما يؤكد أن الأزمات المتتالية وراءها طرف واحد تتحقق مصالحه بوجود الأزمات.
المقصود بالكلام هو ما نشهده اليوم من ازدحام على محطات الوقود للحصول على البنزين، فبعد أن تجاوزت وزارة النفط موضوع الاختناق على الغاز من خلال السيطرة على الأمر بالبطاقة الذكية دخلت هذه الأطراف على الموضوع من باب البنزين والمثير في الأمر أن التسريب دائما يكون من مصادر باتت اليوم مكشوفة ومعروفة على الأقل للجهات المعنية التي بدأت تتحرك لفضح هذه الجهات، علما أن هذه الجهات تدرك أنه بسبب الحصار لم تصل أي ناقلة نفط من الشهر العاشر العام الماضي ولولا البطاقة الذكية لكان هناك منذ شهرين اقتتال على محطات الوقود.
تسريب موضوع رفع أسعار البنزين وتأكيد تطبيقه خلال أيام هو السبب وراء ما نراه من ازدحام على محطات الوقود مع العلم أن الموضوع مازال في طور الدراسة ووضع الأسس له في حال تم التوافق على إقراره، وهذه الدراسة حالة طبيعية تقوم بها كل الجهات المعنية مثل حالة دراسة إمكانية زيادة الرواتب التي يتم التطرق إليها كل فترة منذ عامين، ولكنها تبقى دراسات ولم يتم إقرارها، ولم تحدث ضجيجا في الشارع، ولكن من سرب خبر دراسة رفع سعر البنزين وحدد التوقيت هو المسؤول عن أزمة البنزين اليوم.
استكمالا للحملة بالأمس نشرت بعض الصفحات خبرا عن طلب قدمه بعض أصحاب محطات الوقود حول وجود الماء في البنزين مع علم الجميع أن التلاعب بمواصفات الوقود وإضافة الماء له والزيوت المحروقة يتم في محطات الوقود وهي الطرف المستفيد من الاختناق على البنزين، وهذا الأمر ليست وزارة النفط المعنية بتدقيقه وعلى الجهة المعنية أن تتأكد بسحب عينات من محطات الوقود التابعة لشركة محروقات والمحطات الخاصة بنفس التوقيت لأن المصدر واحد.
رئيس الحكومة كان واضحا في تصريحاته، وكذلك وزارة النفط من أنه لم يتم اتخاذ قرار بزيادة سعر البنزين حتى الآن، وأن الأمر مجرد دراسة قد تُعتمد وقد لا تُعتمد ، فلماذا كل هذا الازدحام ؟ فكل مواطن يحصل على مخصصاته بانتظام ولم يكن هناك مشكلة حتى لحظة نشر الخبر. فمن المستفيد من خلق الأزمة؟ ومن خلفه؟
وزارة النفط نجحت في إدارة المخازين وتوزيع الكميات بشكل عادل على الجميع رغم توقف التوريدات، ولكن ذلك تعارض مع مصلحة البعض الذين لا يعنيهم البلد ولا يمكنهم الظهور إلا من خلال الأزمات وأغشى الحقد على عيونهم من رؤية البلد يخرج من أزماته.

الثلاثاء 2019-04-09
  03:16:45
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزارة الإعلام تعلن أسماء الناجحين في مسابقتها من الفئتين الأولى والثانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: مناقشة ارتفاع الأسعار في بعض المنشآت.. وتشجيع عودة المغتربين إلى وطنهم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©